Tuesday, 20 October 2009

لا تقولون اقصائيين

بعد البوست الأخير عن جريدة عيال دادي و مامي .. قرأت تعليق طالبني بمراسلة الجريدة و تحري الموضوع ام امكن .. و بما انني لا املك شيء شخصي ضد الجريدة قمت و راسلتهم أمس ولا أعتقد بأني سأحصل على رد ... أنا دازلهم أمس الساعة 7 الصبح يعني في مجال يردون فهذا امر خطير ان تتهم صحيفة بمصداقيتها !! أوخ نسيت عبالي هيرالد تربيون

و كتبت في الايميل التالي:

السلام عليكم

الاخوة في القبس أرسل لكم هذه الرسالة لأستفسر عن ما نشرتموه أمس الأحد

( الاقتباس )

الرجاء اعطائي دليل على وجود هذا التقرير لأن هناك تضليل صارخ للمعلومات حيث انكم نشرتم انتم معلومات تكذب هذا التقرير في 2007

( الاقتباس )

طبعا الأرقام التي وضعتموها في 2007 تبين حجم الفرق بينه و بين تقرير البنك الدولي و هذا تقرير لوزارة الصحة يتناول جزئية الاطباء يبين ان تلك الارقام مغلوطة أيضا

( الاقتباس )

.

لماذا لم تتحرون المعلومات بشكل أدق و تبينون ان هناك اختلال بالمعلومات سواء من جانب البنك الدولي او من جانب وزارة الصحة و حكومات دول الخليج قاطبة ؟

شكرا لحسن متابعتكم

مدونة الحلم الجميل

17 comments:

Common_Sense said...

انطططططططططرني

كاريكاتير said...

في مرة من المرات كتب محمد مساعد الصالح مقال في ظل احداث ثورة الجليب مقال ناشف من معاني الانسانية اللي نعرف الصالح بها!!

بعثت رد او تعليق على المقال وحتى هذا اليوم طنااااش

bo bader said...

انطر ليما يراسلون البنك الدولي ويتأكدون من صحة بياناته !!

أبوغرايم said...

إذا ما لمست تعاون من الجريده

إستخدم أدواتك اللي كفلها الدستور

(:

حـمد said...

تعليقي مثل التعليق الاول :)

جريدة القبس كغيرها لن تلتفت الى الملاحظات الا اذا ثارت فضيحة

غير جذي مو مستعدة للتراجع

صحفنا اخر من يحترم عقل القارئ

الله يرحم ايام الطليعة

Anonymous said...

الله يرحم ايام الطليعة

Al Talee'a is still there, and still working despite greatly lacking funding. This newspaper still faces a lot of hardships in terms of encountering deliberate attempts to shut it down illegitimately. Support it, support those whose support you need.

Eddy, your actions were proactive enough but working within the collective is better than working individually.

Anonymous said...

لاحول ولاقوة الا بالله العظيم

Anonymous said...

جريدتهم و كيفهم :)

Anonymous said...

http://www.kuwait5.org/

تدري ليش سموها حملة نبيها خمسة

يعني واحد يأشر بإيده و يقول مالت عليكم

:)


شارك معنا في حملة مالت عليكم

Anonymous said...

25/10/2008

سقوط الليبرالية بعد الشيوعية


كتب صالح الغانم :


لقد فشل النظام الشيوعي الشمولي في تحقيق الغايات المرجوة منه، لكونه تعامل مع «الإنسان» بطريقة خاطئة، فالإنسان لم يخلق ليكون آلة للإنتاج خالياً من العواطف ومجرداً من الأحاسيس، بل خلق أولا لعبادة الخالق سبحانه وتعالى «وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون» كذلك، ثانياً خلق الإنسان لعمارة الأرض، ولن يخلص الإنسان في عمارة ما لم يملك ويكون له نصيب في مجهوده، فسقوط النظام الشيوعي بدأ أولاً في النفوس، حيث كره الناس ذلك النظام الذي لا يجيب عن مصيرهم لما بعد الموت، ولا يلبي حوائجهم الغريزية في الملكية وتحقيق نمو الذات، ناهيك عن القمع والقسوة المفرطة في القبض على زمام الحكم لدى الأحزاب الشيوعية التي حكمت بعض الدول. واعتقد بعض الناس أن النظام الليبرالي واطلاق الحرية الرأسمالية كفيلان بتحقيق السعادة للبشر، ظنا منهم ان الرأسمالية المنفتحة بديل ناجح عن الشيوعية المنغلقة، وثبت الآن بعد أزمة الائتمان العالمية أن النظام الرأسمالي فاشل، حيث اضطرت الدول إلى التدخل وأصبحت تتملك وتبيع وتشتري في البورصات، وتشارك الأفراد مصانعهم ومتاجرهم، وعادت للتحكم في وسائل الإنتاج مرة أخرى. وبهذا تكون قد كفرت بالنظام الرأسمالي القاضي باطلاق يد الأفراد في العمل التجاري وبنأي الدول عن التجارة والتدخل في حركة رؤوس الأموال. لقد فات على مشرعي القوانين الرأسمالية والشيوعية، على حد سواء، مدى التأثير الذي تحدثه التشريعات الإلهية على حياة البشر، فالشريعة الإسلامية التي تحرم كسب المال بالربا والمقامرة والخداع والمجون، قد أباحت للناس استثمار الموارد الطبيعية وأحلت التجارة والصناعة والزراعة، وتوعدت النصوص القرآنية المتعاملين بالربا بالحرب وبمحق البركة ووعدت المنفقين والمتصدقين بالزيادة والنماء، قال تعالى: «يمحق الله الربا ويربي الصدقات» إن الشريعة الإسلامية كل لا يتجزأ، فلا يصح ان نؤمن بإقامة الصلاة ولا نؤمن بتحريم الربا، وذلك لأن الذي شرع الصلاة هو الذي حرم الربا، وقد كان المذمومون من أهل الكتاب يؤمنون ببعضه ويكفرون ببعضه الآخر، وقد جاء تحريم الربا في القرآن والتوراة والانجيل، فتجاهل الشرع الإلهي يجلب الدمار لبني البشر، سواء أكان هذا التجاهل في الجانب الاقتصادي أم السياسي أم الاجتماعي. وصدق أحد علماء السلف حيث يقول «لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها».
«اللهم ردنا إلى الإسلام رداً جميلاً».. أمين يارب العالمين.

***
هناك شركات كارتونية تسمي نفسها شركات استثمار إسلامي، حبذا لو قامت الجهات الرسمية (البنك المركزي ووزارة التجارة) بممارسة دورها الرقابي في منعها من النصب والاحتيال على المخدوعين بها.

صالح الغانم



http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=440981&date=25102008

Anonymous said...

I sent a similar e-mail to Al Qabas and I intend on calling them tomorrow morning.

Now imagine if they received about 100 e-mail and phone call inquiries, that would certainly change things, at least within the attitude of people, especially bloggers. Wouldn't that be a great deal?

Now that's what I call blogging for a great purpose.

Ask people to participate, a five-minute phone call won't take much time but would make a great difference to both parties concerned.

Anonymous said...

حبيب والله ومشكور وايد ... انا اللي طلبت من حضرتك ارسال الرد للقبس واشكوك من قلب انك سويتها و تأكد انه حتى لو ما ردوا ف هذا دليل صدقك وخل ريس تحريرهم ( مستر جوني ووكر ) ينغض

أبو الدســتور said...

فقدت المصداقية عزيزي

Anonymous said...

طرد أشهر راقصات مسرح البولشوي
بسبب «زيادة وزنها»




موسكو: سامي عمارة
وقع اناتولي احسانوف مدير مسرح «البولشوي» الروسي قرار اقالة انستاسيا فولتشكوفا التي طالما اعتبرت واحدة من اشهر راقصات الباليه في روسيا والعالم. وفيما حارت الأقلام في تفسير السبب الحقيقي لإقالة فولتشكوفا، التي لم يكن وزنها يزيد عن 48 كيلوغراما رغم قامتها التي تبلغ 171 سنتيمترا، قال احسانوف ان السبب الحقيقي يظل في زيادة وزنها ورفض شريكها على المسرح نيكولاي تسيكاريدزه الرقص معها لعجزه عن رفعها! اما فولتشكوفا فقالت انها تتبع نظاما بالغ الصرامة في التغذية حيث لا تتناول في الصباح سوى المياه المخلوطة بالعسل مع الشاي او القهوة المحلاة ايضا بالعسل لأنها لا تستخدم السكر، فيما لا تتناول اللحوم منذ طفولتها مقتصرة في طعامها على الفواكه والخضروات، وتمارس السباحة واصعب التمرينات الرياضية.

والغريب ان الادارة الحالية لمسرح «البولشوي» لم تتوقف عن قرارات تغيير الكوادر منذ توليها رئاسة هذا المسرح العريق في عام 2001 بايعاز من الرئيس فلاديمير بوتين الذي لا يزال يفضل ابناء مدينته سان بطرسبورغ لتولي مختلف المناصب في مختلف المجالات. وسبق وشملت قرارات الاقالة اشهر رموز فن الباليه مثل فلاديمير فاسيليف الى جانب الكثيرين من الفنانين والموسيقيين و الاداريين ناهيك عن ضحايا «المذبحة» الأخيرة التي شملت مدير شعبة الباليه بوريس اكيموف و35 من اشهر الراقصين و الراقصات.



http://www.aawsat.com/details.asp?section=31&article=193463&issueno=9060

Anonymous said...

http://secularkuwait.net/

يا مباحث هذا موقع ليبرالي آخر أغلقوه لا نريده

انهم على وشك فتحه

منتديات العهارة الفكرية

Anonymous said...

ادراك



نبيك انت وحلم وبروفيسور حمادوه تنظمون دورة تدوينية مثل السنة اللي فاتت








«المدونات» في رابطة الأدباء.. أفكار معزولة عن أسماء أصحابها


تنظيمها نسائي ومنظم ربما لان المدونات المشاركات نساء , بس هذه السنة عفسة عشان جذي انا اقترح انتوا الثلاثة تتحفونا في ندوة سياسية منظمة عن التدوين مثل عام 2008



http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=441006&date=25102008


http://www.annaharkw.com/annahar/Resources/PdfPages/25-10-2008/P24.pdf

Anonymous said...

25/10/2008
«المدونات» في رابطة الأدباء.. أفكار معزولة عن أسماء أصحابها


وليد الرجيب يوقع روايته الجديدة «موستيك» ضمن فعاليات الندوة
كتب محمد هشام المغربي:
أقامت رابطة مساء الأربعاء ندوة بعنوان «المدونات إبداعياً» وقدمها الكاتب يحيى طالب، حيث شاركت فيها منيفة عكاشة وديمة الغنيم. المقدم أعد ورقة حول فكرة التدوين وكينونته، جاء فيها: «يرى البعض الفضاء الافتراضي، الانترنت، هو انعكاس مباشر ومحدود للعالم الواقعي ظنا منهم أن الانترنت محدود القوى لعدم وجوده حسياً بين الناس. ولكن ما هو الواقع سوى مجرد أفكار وخيالات وايديولوجيات تعطي أسماء لما هو محسوس، فالواقع يخلقه العقل.

بدأت منيفة عكاشة الندوة بالحديث حول تجربتها في التدوين، فهي مدونة سابقة وحاصلة على شهادة الماجستير في رسالة حول تأثير الانترنت في الثقافات. لخصت عكاشة حديثها في نقطتين، الأولى حول غياب الجسد ككيان مادي وحضور الصورة بديلاً عنه. تقول ان الجسد مقدس فلسفياً ولأن الصورة – في المدونات ـ حلت محله فصارت مقدسة كذلك، مشيرة إلى أنها لا تعني القداسة الدينية.
أما الأمر الآخر فتكلمت حول المجتمع الافتراضي، ممهدة ذلك بقولها إن المجتمعات هي ما تتقاسم الايديولوجيا ولو كانت متباعدة الجغرافيا وعليه تستنتج أن المدونين مجتمع متكامل يتشاركون في حرية التعبير.
أما المشاركة الثانية فكانت «ديمة الغنيم» وهي معمارية ومصورة فوتوغرافية ومدونة حالية، وقد بدأت كلامها بتعريف التدوين بأنه تعبير عن الذات وردة فعل. ثم تطرقت لبدايتها، حيث وصفت تدوينها على دفتر للمذكرات خطوة أولى في طريق التدوين، فقد كانت أيام الجامعة تكتب وتمرر ما كتبت للأصدقاء والزملاء ليكتبوا تعليقاتهم. ثم ذكرت أهم ما يميز التدوين وهو الحرية وعدم الخوف وانتفاء الخجل وكذلك قالت ان التدوين يفضل الكتب المطبوعة بشيء واحد، هو تفاعل الزائر المباشر.
انصبت التعقيبات حول تجارب المحاضرين فكانت أن سألت القاصة سوزان خواتمي منيفة عن سبب توقفها عن التدوين، حيث عقبت الأخيرة على دخولها لهذا العام كان بغرض الدراسة فقط. أما القاصة استبرق أحمد فقد سألت منيفة عن سبب اختيارها لهذا الموضوع تحديداً لرسالتها، فأجابتها بأن التأثير الذي سببه المدونون في الكويت في قضية حقوق المرأة وحملة «نبيها خمس» شجعها لاختيار هذا الموضوع. أما القاص عبدالرحمن حلاق فقال ان الحديث عن تأثير المدونات أمر مبالغ فيه وضرب مثلاً موضوع المدونين المصريين الذين تم سحقهم بكل بساطة من قبل السلطة، وقال أيضا ان المدونين إنما اختاروا هذا النهج هرباً من الواقع وبحثاً عن الحرية فالمدون يتخفى خلف قناعه ويتوارى ثم يكتب ما يريد.
أما تأثير المدونة فأمر لا يعول عليه، وقال ان كلمة في صحيفة أكثر تأثيراً في الناس.
تعقيب لنا:
الأوراق التي قدمت في الندوة غير منطبقة تماماً على عنوانها المعلن. والمقدم شارك الضيفتين في الاجابة عن التساؤلات باعتباره مدونا سابقا أيضاً، مما عرقل حيادية التقديم.
عرضت ديمة الغنيم على جهاز العرض مجموعة صور معمارية وفوتوغرافية وفيلماً تسجيلياً لا علاقة لها بموضوع الندوة إطلاقاً.

ديمة الغنيم ومنيفة عكاشة ويحيى طالب



http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=441006&date=25102008



يالله ياشباب نبي ندوة ناجحة مثل هذه مو مثل مالت2009