Monday, 27 December 2010

رصيف نمرة 118

حفظ النظام داخل مجلس الأمة من اختصاص رئيسه و يكون للمجلس حرس خاص يأتمر بأمر رئيس المجلس و لا يجوز لأي قوة مسلحة أخرى دخول المجلس أو الاستقرار على مقربة من أبوابه إلا بطلب رئيسه
 
المادة 118 من دستور عبدلله السالم


ماذا بقى من الدستور الكويتي و لم تنتهكه حكومة ناصر المحمد ؟

أين خبراء التدوين الدستوريين مما يحدث ؟؟

أين التحليلات الأمنية الحاذقة لجماعة "نشوف شي ما تشوفونه" ؟؟

أين ترشيد الإنفاذ ؟؟ أين ترشيق الإنشاد ؟؟

هل طلبت النيابة العامة محاصرة المجلس و منع الشعب من دخول بيت الشعب كما غرّد بذلك نواب "بطن الدستور" في جلسة رفع الحصانة التي لم تعقد لثلاث مرات متتالية ؟

أين الإطفائي جاسم الخرافي من حماية السلطة التشريعية و ممثليها من طغيان الحكومة ؟

هل هذا ما توعّدت الحكومة من تفنيد لمحاور الدستور في جلسة الغد ؟

هل وصل بكم "الجُبن" و "القيمر" الى هذه الدرجة ؟

حذاري يا رفاق من "الأرصفة" الجديدة التي زرعت في ساحة الإرادة

فقد سمعنا عن مواطن "طاق الرصيف" .. لكنها المرة الأولى التي نسمع عن مجموعة مواطنين "طقهم الرصيف" 9

و رصيف نمرة ،،، 9
صرخ بدر "شكري" السيّاب في وجه طغاة بغداد  في رائعته مدينة السندباد

الموت في الشوارع
 والعقم في المزارع
 وكل ما نحبه يموت
 الماء قيدوه في البيوت
 وألهث الجداول الجفاف
أهذه مدينتي ؟
 جريحة القباب
 فيها يهوذا أحمر الثياب
 يسلط الكلاب
 على مهود إخوتي الصغار
والبيوت ، تأكل من لحومهم
و في القرى تموت عشتار عطشى
 ليس في جبينها زهر
 وفي يديها سلة ثمارها حجر
 ترجم كل زوجة به
 وللنخيل في شطها عويل

Friday, 24 December 2010

بإختصار

أنا مع كامل مواد "الدستور" التي لا يمكن لأحد أن يجتزئها

أنا مع صاحب كل عقل و عاطفة و الأهم من هذا كله ضمير لا يفرق بين عدو أو صديق

أنا مع الخطيب و النيباري و الملا و أسيل و اليحيا و الفضالة و الدكتور عبيد الوسمي

أنا مع رجال أغنوني عن فعل الكتابة : بو بدر و عاجل و كويتي لايعه جبده و حمد الحمد و صاحب القلب الكبير حمد و بو حيدر


أنا مع كتاب أثبتوا صدق معادنهم و ما أكثرهم رغم "القفص الكبير" الذي يريدون لنا أن نعيش فيه

أنا مع إستجواب سمو رئيس الوزراء و مع طلب عدم التعاون

و أنا ضد أمور كثيرة أتجنب الحديث عنها حتى تعود لغة العقل و المنطق و الضمير بدلاً من خطابات العاطفة المشحونة بكثير من الأحقاد و التي أعاني منها شخصياً مساء نهار .. أفضل الإبتعاد ، في الوقت الراهن ، عن كل هذا الصراخ  حتى أحافظ على ما تبقى من إنسانيتي

Saturday, 11 December 2010

إنها بالفعل الفوضى المنظمة

نحمد الله أننا في مدونة الحلم الجميل لا نتعامل في تحليل الأحداث الأخيرة المرتبطة بندوات تكتل إلا الدستور من خلال أسلوب رد الفعل كـ ذلك الذي سمع الدكتور المحترم "الأعزل" عبيد الوسمي يتحدث في المايكروفون حديثاً لم يعجبه فانتفض ليسحبه من بين الجميع و يكيل له الضرب دون أدنى تقدير لمكانته الاجتماعية و الاكاديمية ، بل نفضل التأني و نقاش الحقائق التي سردتها الأطراف المعنية ، و الابتعاد عما يصعب اثباته من تصرفات كقول أحدهم في وزارة الداخلية بعد صدامات الصليبخات بأننا تعرضنا للشتائم النابية من قبل بعض الحضور في مقابل ذكر آخر من الطرف المقابل بأن أحد رجال القوات الخاصة كان أثناء قيامه بتوجيه الضربات لنا يصرخ "هذا ثار الجويهل". 6
0
0
0
محمد الجويهل .. الشرارة الأولى لانطلاق المرحلة الجديدة من الفوضى المنظمة

0

و حيث أننا جئنا على ذكر محمد الجويهل ، فليكن هو المقدمة الأولى لتفنيد ما يجري . فهذا الفاسق ماضياً و حاضراً أصبح من حيث لا ندري مصدراً للمعلومات الصادقة ، و نحمد الله أننا ما زلنا نحفظ الآية الكريمة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ " ، لتحصننا ضد تقولاته التي و إن كانت أحيانا ً صحيحة فإنها دائما ًحق يراد به باطل ، و لنا في ما نشرت جريدة الكويت اليوم في العدد 880 (20يوليو 2008) من تفاصيل منطوق حكم المحكمة الدستورية في الطعن 8/2008 المقدم من محمد الجويهل ببطلان انتخابات مجلس الأمة لعام 2008 في الدائرة الثالثة مرجعية ثابتة اتجاه عدم الثقة بهذا الشخص حيث جاء فيه " و قد أفصحت الجهة الإدارية عن اسباب قرارها سالف الذكر بـأن (الطاعن) قد سبق أن قدّم إلى المحكمة الجنائية أكثر من مرة في جرائم نصب و تزوير و إساءة استعمال الهاتف ، صدرت فيها أحكام قضائية إما بتقرير الامتناع عن النطق بالعقاب أو الإعفاء منه" ز
المواطن محمد الجويهل حامل لواء محاربة المزدوجين و الطراثيث ؛ و المنادي بخلاف ماضيه لتطبيق القانون "أوعز" إليه من قبل "شياطينه" التي تدير عقله للذهاب إلى ندوة قد تعتبر في نظر من يحب الانتقائية في تطبيق القانون حسب تفسيره الخاص مخالفة لتواجد عدد من الحضور خارج نطاق ديوان السعدون ، فهل الدعوة التي يدّعي أنه تلقاها من قبل النائب أحمد السعدون تدفعه للتواجد في مكان به مخالفة قانونية لا بل يصر على الدخول إلى ديوان من الممكن أن تتخذ بحقه وزارة الداخلية إجراءت في أي وقت؟ ز
ذهاب الجويهل بمفرده لندوة السعدون و من ثم تعرضه للضرب لم لم يكن محض صدفة بل من ضمن سيناريو متعدد الاحتمالات مـُعـد سابقا ً، و هذا الأمر الذي نعتقد به اضطرنا للاستماع في وقت لاحق إلى تسجيل حديث الجويهل في قناة سراق المال العام "الوثن" و هو راقد في المستشفى لمعرفة الأسباب التي دفعت بمجلس الوزراء لأدانة و استنكار "شديدين" لم نعهدهما منه سابقا ً في أحداث مشابهة كالذي تعرض له المذيع عبدالله بو فتين من ضرب في ندوة لـ جمال العمر في عام 2006 ، و لربط ما جرى من الاحداث التالية بتلفيقاته المبالغ فيها. 0
الجويهل يقول في حديثه بأنه تعرض في بداية الهجوم عليه للصعق الكهربائي في رقبته مما أفقده الوعي ، فكان الصعق نعمة من الله تعالى حينما أفقده الاحساس بما يتعرض له من ضرب ، أما في نهاية السرد فيؤكد بأنه لو رأى المعتدين عليه أمامه فسيعرفهم فرداً فرداً. 0
هذا الأراجوز المفوّه ، و الذي لا يضاهيه في لسانه و اختلاقه للاحداث سوى عوالم شارع الهرم لا أعلم كيف سيتذكر عشرات المعتدين عليه كما صورهم الاعلام ، و هو من كان فاقدا ً للوعي إثر الصعق كما يدعي. و لا أعلم إن كان "للجينات الفرعونية" التي تسري في جسده سبب في مبالغته بعدد الذين يدعي أنهم ضربوه في محيط دائري لا يسع إلا لعدد خمسة أو ستة أشخاص توسطهم البعض لفض الاشتباك ، إلا إذا كان الضرب بطريقة "ركاب أوتوبيس شبرة الخيمة" إقطع تذكرة و اللي يركب و يحب النبي يضرب و يمشي. 0
طبعاً ، لا يفوتنا القول بأن الصعق الكهربائي مثلما كان له الفضل في إفقاد "سياسي الغفلة" الإحساس بالضرب كان له فضلين آخرين أولهما أنه لم يفقد هاتفه النقال حيث أمسكت به يده كرد فعل عصبي و بقي على ذلك الحال إلى أن وصل المستشفى ، و ثانيهما أنه لم تسل منه الدماء نتيجة لركود دورتها و إلا لما كنا انتهينا من تحميل علي الراشد مسؤولية كل نقطة دم أريقت من الجويهل في رقبة أحمد السعدون. 0
ختام القول في هذا الشأن ، نحن نرفض بشدة أسلوب التعامل بالضرب مع أي انسان كان مع أنه أمر واقع يحدث يوميا ً في مختلف قطاعات المجتمع ، إلا إننا نكرر ما السبب وراء "تمييز" مجلس الوزراء للجويهل بهذا النوع من الاستنكار و التنديد و هو الذي يعلم جيدا ً بأن طريقته في استفزاز المحيطين به أشبه بأسلوب الزوجة النحيسة التي تقف أمام زوجها لتكيل له الشتائم و السباب و تقول له إنت مو ريـّال و ما تفدر تمد ايدك على شعرة فيني ، و لما يطقها و يمدها تقول له إنت ليش تطق و ليش الهمجية و ليش و ليش ..الخ؟ 0
0
0
0
الكوميديا السوداء في مؤتمر وزارة الداخلية الصحفي
0
0
0
قضية الجويهل تلتها أحداث أكثر سخونة في الصليبخات ، أفضت لضرب القوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية للعديد من النواب و المواطنين الحاضرين لندوة إلا الدستور في ديوان النائب جمعان الحربش. 0
من ستوديو 300 في تلفزيون الكويت ، انطلق المؤتمر الصحفي لوزارة الداخلية لتفسير حقيقة ما جرى ، وللأمانة فإننا لم نكن نود أبدا ً التطرق لما يقوم به أي عسكري من منتسبي وزارة الداخلية من أفعال لـتـفـهـّمـنا بأن تصرفاتهم ما هي إلا تلبية لأوامر من رتب عسكرية عليا لا يجب أن ترفض طالما لا يوجد مبرر لهذا الرفض. لكن غياب وزير الداخلية المسؤول سياسيا ً عن تبرير الأحداث و دفعه بالآخرين للقيام بواجبه هو ما اضطرنا لتفنيد ما تفضلت به قيادات الداخلية "اللطيفة" في ذلك المؤتمر. 0
أبرز ما نود التطرق إليه هو إرجاع ما حدث من تصرف لقوات وزارة الداخلية إلى تعليمات من سمو أمير البلاد رعاه الله بمنع التجمعات خارج الدواوين ، و الذي أكسب الموضوع حساسية خاصة نظرا ً لمكانة صاحب السمو الأمير الكبيرة في قلوب الكويتيين ؛ و التي جبلنا عليها من خلال الموروث الاجتماعي القادم من الآباء و الأجداد ، و تأكدت لدينا عبر الصلاحيات التي منحها الدستور لسموه في مواد عدة ميّـزت مقامه السامي عن بقية المواطنين. و عليه ، فمن الطبيعي أن تـُطاع رغبات سمو أمير البلاد و توجيهاته حتى و إن كانت تشير إلى إبداء الحزم في مواقف معينة. 0
إلا أن ما فات وزير الداخلية و قواته بأن من يتحدث بإسم سمو الأمير أو يطبق توجيهاته ، يجب أن يفعل ذلك بما يتناسب و مقام سموه الرفيع حتى حين يدعو الأمر للتشدد ، فاللباقة و الأدب الجم و الابتعاد عن الإثارة لأبعد الحدود و ضبط النفس و إن كان الطرف المقابل يحاول الاستثارة سمات يجب أن تربط بمثل هكذا مواقف. 0
نبدأ من حيث نهاية المؤتمر الصحفي عندما ذكر اللواء محمود الدوسري لا فض فوه و مات حاسدوه بأن التجمعات الحالية شبيهة بدواوين الاثنين في نهاية الثمانينات التي سيلت لعاب كلب بغداد لغزو الكويت. و هذه السقطة الكبيرة التي وقع بها لا أعلم ما السبب في التشبه بها الآن، فهل نحن معرضون لتهديد جديد و غزو نحن لا نعلم؟ و هل الغزو القادم سيأتينا من العراق من جديد أم إيران أم السعودية أو البحرين أو قطر أو لربما من البوارج الأمريكية؟ 0
بغض النظر عن نتائج لجنة تقصي الحقائق التي فندت اسباب الغزو في مجلس 92 بحضور الشيخ سعد رحمه الله و التي لم يأت في طياتها أبدا ً أن دواوين الاثنين كان من ضمن الأسباب التي أدت للغزو الصدامي الغاشم، كم كنا نود أن يستذكر اللواء الدوسري (و هو الأسير السابق في السجون العراقية) قبل إطلاق الكلام على عواهنه الدور العظيم الذي كان يقوم به الأسير الشهيد يوسف المشاري أسكنه الله جناته في فض عدد من تجمعات دواوين الاثنين بالحكمة ؛ فكان حقاً من خلال حواره الراقي و فطنته بالتفاوض حين يـُـكــَلــّف خير ممثل لسمو الأمير الراحل الشيخ جابر في تطبيق توجيهاته دون أن يعرض أي كويتي لمهانة الضرب. 0
أما بشأن إصرار اللواء خليل الشمالي على أنه كان يطبق "قرار" الأمير حسب قوله ، فهل كان التطبيق يشمل ضرب الدكتور عبيد الوسمي لمجرد تساؤله إن كان لدى القوات خطاب من الديوان الأميري يؤكد فيه تلك الرغبة؟ و إن كانت الحجة التي ساقتها وزارة الداخلية و ردح بها السيد حسين القلاف بعد ذلك في قناة السفاهة سكوب بأن لا أحد يستطيع التقوّل على سمو الأمير بالكلام ، فما الحاجة إذن لفقرة كاملة في قانون المرئي و المسموع تمنع نشر اي فعل أو قول عن سمو أمير البلاد دون أخذ الإذن من الديوان الأميري؟ 0
طبعا ً ، حديث اللواء الشمالي لم يخلُ من الطرافة حينما أراد أن يدلل على عدم امتثال الجمهور للتعليمات ، فقال بأن الديوانية الجانبية في بيت الحربش كانت فارغة و قد أبلغت النائب بإمكانية استخدام الحضور لها ، بينما كان يقول و زميله الدوسري في وقت لاحق بالمؤتمر الصحفي بأن المكان كان ممتلئ عن آخره منتقدين كيف للحربش أن يوجه دعوة للحضور و هي يعلم بأنه لا يمتلك السعة المكانية المناسبة؟ 0
العميد أسعد الرويح كوكيل مساعد للشؤون القانونية أتحفنا بقوله بأن الاجراءات المتخذة مسنودة عبر قانون رقم 65 لسنة 1979 (و المعدل بسنة 2006 لعدم دستوريته) بشأن الاجتماعات العامة والتجمعات و الذي أقره مجلس الأمة ، جاهلا ً أو متجاهلا ًً بأن المؤسسة التشريعية كانت تمر آنذاك بفترة حل غير دستوري و لم يصدق البرلمان عليه أبداً ، و مـغـيـّباً عن فكره بأن هكذا ندوة تعتبر اجتماع و ليس تجمع كما فسره العديد من الدستوريين و بالتالي ما يزال هذا التجمع مباح حيث أن بقية البنود غير المعدلة في القانون لا تحتوي على أي شروط لمنعه أبداً. 0
أما الرائع العميد شكري النجار شكر الله سعيه و الذي ذكرنا بالمحامي حديب بن ديرة في درب الزلق في قوله المأثور "فلطمه لطمة ً واحدة" ، أكد بدوره بأن قوات الأمن لم تضرب أحد ، بل أن ما جرى للنواب و البعض من الحضور من إصابات كان نتيجة التدافع خصوصا ً و أن المنزل محاط بالرصيف و الحشيش (الـثــّـيـل) مدللاً على قوله بأنه هو من ساعد الطبطبائي في النهوض بعد أن وقع. و لا يسعنا نحن في هذا المقام خصوصاً و أننا لم نرَ أبداً في القنوات الفضائية و الصحف أي ضرب أو هجوم من القوات الخاصة على أحد إلا أن نشكر شكري و أفراده على التعامل الراقي مع الجميع ، و نحمل وزير البلدية فاضل صفر مسؤولية ما جرى للمصابين حيث أن الارصفة و المزروعات أمام البيوت هي في عهدته سواء كانت مرخصة أو تعديات. 0
و لمن لم يتابع المؤتمر الصحفي لجهابذة وزارة الداخلية في القنوات التلفزيونية ، أنصحه برؤيته كاملاً وقتما تسنح له الفرصة ذلك ، ليستمتع من خلاله بالناطق الرسمي لوزارة الداخلية العميد هاشم الصبر و هو ينتقد قناة الجزيرة لعدم شفافيتها و مصداقيتها في نقل الحدث بينما ينقل هو في مؤتمره عن نفس القناة لقطات مجتزءة أعادها مراراً و تكراراً لإثبات حالة تهجم المشاركين على قوات الداخلية. و ليتسلى كذلك بالسابقة الأولى في تاريخ المؤتمرات الصحفية التي يأخذ بها المنظمين إتصالا ً هاتفيا ً "وحيدا ً"على الهواء (كما لو كان برنامج حواري) للنائبة سلوى الجسار تشيد من خلاله "من لا تريد تسييس العمل السياسي و ترى الفساد ظاهرة صحية" بتصرف وزارة الداخلية الحضاري بالتعامل مع الأحداث ، و التي لو كانت انتقدت التنظيم في مطبخ منزل النائب جمعان الحربش كما بدا في التصوير لكانت أكثر منطقية و واقعية في نقدها. 0
ختام القول حول هذه الجزئية ؛ نظراً لحساسية الموقف ، ألم يكن بإمكان من أمر القوات الخاصة بهكذا تصرف التمهـّل و التريـّث وضبط النفس و غض النظر في حينها فقط عن أية اعتداءات بسيطة قد تحدث خصوصا ً و أن الطرف المواجه أعزل ليس بمقدوره الهجوم أبداً؟ أم إن السيناريو للتعامل العنيف كان قد أعد سلفا ً (بعد أن أدى الجويهل دوره) وفقا ً للقاعدة المأثورة "ليش مو لابس قحفية"؟ 00
0
حصانة المسلم و غياب الحكومة عن الجلسات
00
من قبل أن نكون سياسيين نسعى بكافة الطرق لمنع انحراف الممارسة البرلمانية عن جادتها حيث نرى الاندفاع الحثيث من قبل أقطاب في الحكومة و خارجها لخلق سابقة قمع للحصانة التي يتمتع بها النواب و من ثم تمييع القوة الرقابية لدى السلطة التشريعية ؛ و بعد أن سمعنا من النائبين فيصل الدويسان و حسين القلاف و غيرهم ممن يدور في نفس الفلك "الدايخ" بأن غياب غالبية أعضاء الحكومة عن الجلسات التي حدد ضمن أجندتها نقاش رفع الحصانة عن النائب فيصل المسلم و حضورها بوزير واحد إضافة إلى تحريض بعض النواب إلى التخلف عن الحضور هو تكتيك حكومي لائحي و دستوري و هو جزء من اللعبة السياسية ، نود أن نشدد كمواطنين إن التكتيك الحكومي و اللعب السياسي ليسا أهم من مصلحة الشعب ، فقد كان باستطاعة الجميع الحضور و التصويت مع رفع حصانة المسلم بكل جرأة و من ثم متابعة بقية مجريات الجلسات الملغاة منذ التاسع من نوفمبر تاريخ طلب رفع الحصانة و حتى التاسع من ديسمبر تاريخ البت فيها . أما من يستند على اللائحة الداخلية أو اللعبة السياسية بمواقفه فيجب عليه أن يعي بأن المادة 50 من الدستور المؤكدة على قيام نظام الحكم على أساس فصل السلطات مع تعاونها وفقا لأحكام الدستور هي الأساس الذي يجب أن يمارس به عمله لا الهروب و التواري عن إنجاز مصالح الأمة بحجج واهية تخالف تماماً ما جاء دستور عبدالله السالم لأجله. 0
ختام القول لهذه الالتفاتة السريعة ، رفع الحصانة عن النائب فيصل المسلم بهذه الطريقة المسيئة للمادتين 108 و 110 من الدستور ، و الزج به بقوة اتجاه المحاكمة القضائية هي أمور تدفعنا للتساؤل ؛ هل المعزة الخاصة لبنك برقان و القضية المرفوعة منه دونا ً عن جميع القضايا الأخرى ضد النواب كانت سببا ً رئيسي في استبسال الحكومة لعدم حضور جلسات مجلس الامة؟ و هل يتم الآن استخدام قضية كشف الشيكات التي أنكر تحريرها سمو رئيس مجلس الوزراء لنواب كجسر آخر لنزع جميع أنياب المؤسسة التشريعية و البلوغ لمآرب أخرى؟
00
0
المختصر المفيد
00
0
في ظل وجود مجلس أمة موالي و شعب مهادن لكافة السياسات الحكومية ، فإن التفسير المنطقي لجميع ما يحدث حالياً من توتر هو باختصار "فوضى منظمة وراءها من ورائها للوصول لما هو أبعد من التصور". 0
و عاش البقاء على طمام المرحوم حرا ً مستقلاً أبياً لا تستطيع القوات الخاصة و لا فرق الأمن الاقتراب منه. 0

Friday, 3 December 2010

زهيرية ويك إند : من حب المغرب صلّيت الظهر ثلاث مغرب

هذه الزهيرية مهداة إلى الغائب الحاضر نيو ، و إلى متزوج ثلاث و عمره مادري شكثر ، و إلى جميع عشاق هذا الفن من الشعر ، و ما نقول غير يلعن أبو الفقر و المعاش الردي
قــالــوا لـي اغـرب ، قـلـت بـالـغـرب لا مـا اغـرب
مـا يـحـلـى الـغـروب ؛ غـيـر هـنـــــــاك بـالـمـغـرب
هـي ديــــرة الـزيـن .. عـنـها بـوجـهـي لا ما اغـرب
هـي أرض الاحـبــــاب .. فـيـها الأنــس لـذ و طـــاب
و هي أرض الاطـيـاب .. لـو لـك جـرح فـيـهـا طــاب
لا تـلـومـــونـي ، إن شـفـتــــونـي بـحـضـــنـهـا طــاب
مـن حـب الـمـغـرب ، صـلـيـت الـظـهـر ثـلاث مـغـرب

Wednesday, 1 December 2010

سقف الكفاية لمحمد حسن علوان


كل حب جديد ينزع من عيني الرجل غشاوة ما و يجعل على عيني المرأة غشاوة أخرى

للأسف وقعت في ذات الخطأ مرة أخرى ، فلقد إبتعت هذه الرواية بعدما ما تردد عن روعتها و جمالها دون أن أبحث بما فيه الكفاية عن مضمونها. إستهلكت وقتاً ثميناً من أجل ان افرغ من قراءة هذه الرواية الرومانسية الشبيهة بروايات "أحلام مستغانمي" و لكن بصيغة رجالية. و أستطيع تلخيص مضمونها في كلمتين فهي تتحدث عن "الرجل الحمار". 9

تتحدث عن شخص ضعيف يتعرف على فتاة أكبر منه بقليل و يحبها و تحبه أو هكذا يتراءى له. يبدو بأنه خالي من الرجولة ككيس رمل تتدرب عليه تلك الفتاة. يعلم أنها صاحبة سوابق قبل علاقته معها و أثناءها. و يعلم أنها خُطبت لغيره و أنها في طريقها للزواج. لكن رغم ذلك يصر على حبها و يصر على أنها ستعود له يوماً ما. يجهل بأن قلوب النساء تشبه غرف الفنادق يتناوب عليها النزلاء و يبقى الفندق بأسره ملكاً لشخص واحد. فالمرأة كوكب رشيق له القدرة على تغيير مداره بسهولة أما الرجل فأصعب الحوادث الكونية لا تستطيع زحزحته من مداره. 9

و بعد زواجها و إعتلال صحته ، يسافر الى كندا و الى "فانكوفر" تحديداً ليبعد عن موطن الأحزان لكنه لا يستطيع نسيانها. يتلمس أخبارها و يحاول أن يعرف ما السر في جبروتها و إنعدام مشاعرها من خلال تكوين علاقات مع عشاقها السابقين. يتعرف على شخص عراقي مهاجر ، يحاول أن يبصق أحزانه في فانكوفر في الوقت الذي يسعى فيه حِمارنا المهاجر إجترار أحزانه. 9

يحاول صديقه العراقي إعادته الى الحياة فالجبن و الخوف هو أن تعتقد أن الحياة لن تأبه لك و لكن غن وقفت للحزن فستمضي الحياة دونك و تخلفك وحيداً. هذا الركض الخائب في أعقاب الحياة و التمسك المذل بأذيالها هو الخوف و الجبن بعينه ، و حمارنا هذا جبان خواف ! 9

يبدو البطل ضعيف الشخصية بنيوياً و يلجأ دائما لمن هم أقوى منه. لجأ للأنثى فخذلته .. لجأ للرجل فصفعه .. لكن دون فائدة. يحاول صديقه إفاقته لكن دون جدوى. يحاول أن يشرح له أن الإنثى إله ناقص لا يخلق و لا يرزق و لا يستحق العبادة .. و حب أنثى ما هو إلا كفر أحمق و هي الرغبة الأزلية التي تجول في فطرتنا .. إلحاد صغير لا نعرف سبباً لنشوئه ، و لكنه حين يعلن العصيان المدني في البلد يكون أول المتمردين و أول الشهداء و أول الخونة. 9

نصف رجل .. يائس بائس .. لكن ما الجديد هنا .. فاليأس صفة الرجال و الطموح صفة المرأة ! و أبلغ دروس الحياة أن ليس هناك ألمٌ لا يمكننا أن نتصادق معه ! 9

إسلوب الكاتب مقارب لإسلوب أحلام مستغانمي التي ذكر أحد رواياتها في أحداث القصة و جاءت على شكل رسالة طويلة من بطل القصة الى فتاته نقل فيها خواطره التي يتنقل بها بين زمنين ، الأول الذي بدأت فيه قصة حبه "الغبي" في الرياض ، و الثاني في منفاه الإختياري مع شركاء غربته. تصوير عاطفي ممل و الكثير من الإستعارات الأدبية و الجمل البلاغية. اللغة الشعرية طاغية فيها بحكم أن بطل الرواية يكتب الشعر في حب الفتاة التي هجرته و ألقته على قارعة الطريق بعد أن مضغت رحيق شبابه. كما تبدو علاقة الحب "الفاشلة" تلك شبيهة بأحداث رواية "جسور مقاطعة ماديسون" التي تحولت فيما بعد الى فيلم سينمائي من بطولة كلينت إيستوود و ميريل ستريب. 9

Thursday, 25 November 2010

زهيرية خميس : غدارة و تظن الحب "بنسل" بو سنة

<
مـــــــن عــقــب مــا كــنــت ِ دوا قـلـبـي بــرّه
الـيـــــــوم لا شـك .. مــن حـيـاتـي انـتِ بــرّه
غــيــرچ كـثـيــــــر بالـكـون ، بـحـره و بـــرّه
حالـچ عـجـيـب الـحـب مـا عـنـدچ لـه ســنــّة
و طـبـع الـمـكـر بـايـن بـحـلـجــچ لــه ســنــّة
غـدارة و تـظـن الـحــب "بـنـسـل" بـو سـنــّة
كـل مـا انـكـسـر قـــــالـت لـي يـا فـلان بـــرّه

Monday, 22 November 2010

الجنّية لغازي القصيبي

يعتبر الراحل غازي القصيبي قامة في الأدب السعودي الحديث في شعره ونثره ، لما يملكه من آراء وثقافة واسعة. و أنا ممن يهوى قراءة كتاباته في الأدب و السياسة و الإدارة ، ليس حباً في آرائه أو توجهاته السياسية ، لكن لعشقي لإسلوبه في الكتابة و ذكائه الحاد. و كنت دائماً ما أرى غازي القصيبي بأنه نموذج مثالي لمثقف السلطة الذي يستطيع أن يدبج الآراء و لكن تنظيراته تتكسر على صخرة الواقع حين نرى مواقفه السياسية. قرأت الكثير له ، حتى في السياسة رغم يقيني بعدم صدقية ما كان يكتب و يدعي. 9

هذه الرواية ليست برواية بل هي حكاية كما ورد على غلاف الكتاب و تنتمي إلى إسلوب الأدب الساخر كما كان الحال في "رواية العصفورية". تتحدث عن شخص سعودي يدعى "ضاري ضرغام الضبيع" إبتعث بواسطة شركة أرامكو من أجل دراسة الهندسة في الولايات المتحدة الأمريكية لكنه إخار تغيير مجال دراسته الى الأنثروبولوجي أي علوم الإنسان و تخصص في دراسة ملامح هوية الفرد السعودي و مجتمعه. 9

من خلال أحدى زياراته للولايات المتحدة توقف في المغرب ليلتقي بعائشة التي تواعد معها على الزواج لكنه حينما عاد و تزوجها إكتشف بأنها كانت جنية تلبست في شكل فتاة مغربية. و من خلال هذا الزواج الغريب تعرف على عالم الجن المستأنس الذي يحاول جاهداً كشف غور عالم الإنس. و يلتقي بالجني "قديش بن قديشة" الذي يطلعه على نتائج إختباراته التي أجراها على عالم بني البشر في حوار منطقي بين عالمي الإنس والجن ، تصل إلى العلاقة الجنسية التي تتم عادة بين الجن المستأنسة والإنسان العادي. 9
إنفصل ضاري عن الجنية ، و خاض بعدها تجربتي زواج ، كانت الأولى مع أمريكية و إنتهت بالفشل بسبب البرود الجنسي الذي صاحب تلك الزيجة و التي إكتشف فيما بعد إنها لا علاقة لها بسحر الجن بل كانت بسبب الإغتصاب الذي تعرضت له زوجته الأمريكية. أتبع ذلك بزواج تقليدي من قريبته المراهقة و التي سرعان ما إنتهت بالفشل لعدم تأقلمها مع حياة الغربة. ليعود بذلك الى محبوبته الجنية التي تلبست له بأشكال عدة من جميلات السينما الهوليودية و العربية ! في النهاية يتزوج ضاري من فتاة عربية ، لكنه كان يشك بأنها ما هي إلا نفس الجنية التي عادت له بشكل آخر ! 9

الحكاية كانت بمثابة بحث علمي كتب بصيغة أدبية إعتمد فيها على ما أسماها بالمراجع و هي كتب تراثية و دينية تتكلم عن عالم الجان و ليس فيها من الحقائق أي شئ. فعلم الأنثروبولوجي لا يؤمن بالجن كحقيقة موضوعية. هذا العلم يتعامل مع العالم المادي وحده ، العامل الذي يرى بالعين و يلمس باليد ، بإعتباره العامل الحقيقي ، أما ما عدا ذلك فأساطير و خرافات للباحث أن يدرسها و لكن ليس له أن يصدقها. 9

و هنا حاول القصيبي المراوغة بشتى الطرق لكي لا يقع في المحظور. فهو لا ينفي وجود الجن أو حقيقة حالات التلبس و الرؤية. و لكن كان يؤكد على وجودها في حالات ضيقة كما ورد على لسان محاوره الجني. و أسقط القصيبي الكثير من الأمور من خلال أبحاث الجني "قديش" على عالم الإنس فمنها عرف بأن : لا شئ يؤذي الإنسي مثل الحقيقة و لا شئ يسعده مثل الوهم. و لا تتوقع من إنسي إعترافاً بالجميل و لا تتوقع إعتدالاً من إنسي. كما إن قوة البشر الأشرار تفوق قوة السحرة و الشياطين مجتمعين. أما الإنس فلا يشغل بالهم سوى أمور ثلاث ، هي بحسب الترتيب ، الجنس فالسلطة ثم المال. 9

و في تجربة أجراها الجني "قديش" مثل فيها دور الساحر في عشر عواصم مختلفة و كان عندما يأتي الإنسي يزعم بأنه يستطيع قراءة أفكاره و معرفة رغباته. و كان يقول له بأن جميع ما يريد موجود لديه مدعياً بأن هناك إمرأة جميلة بإنتظاره في الغرفة رقم (1) و هناك ظرف يضم عشرة آلاف دولار بإنتظاره في الغرفة رقم (2) و هناك تعويذة سحرية تمكنه من إخضاع كل ما حوله لسلطته في الغرفة رقم (3). و جاء إختيار الغرف متماشياً مع النظرية أعلاه : 40% جنس و 35% سلطة و 25% مال ! و هي نتيجة لا منطقية من وجهة نظري ، إذ إن الإنسي متى ما حصل على السلطة فإنه يستطيع الحصول على الكثير من الجنس و المال بسهولة ، أليس كذلك ؟ فمن الطبيعي أن يختار العاقل التعويذة السحرية التي ستمكنه من الحصول على السلطة المطلقة ! 9

و في مقاربة لا تخفى على أحد ، يقول الجني "قديش" بأن الجن المؤمنون يتبعون نظاماً أشبه ما يكون بالنظام الديمقراطي لدى الإنس و تجمعاتهم تشبه الكونتونات السويسرية. أما الشياطين فيتبعون نظاماً دكتاتورياً طبقياً هرمياً يقبع على رأسه كبيرهم إبليس ، لعنه الله. و شياطين الجن هي التي أعانت شياطين الإنس على إقامة النظم الدكتاتورية. كما يتساءل : هل يوجد سحر أعظم من السحر الذي مارسه هتلر و حول من خلاله المة الألمانية العظيمة الى قطيع من الأغنام الخانعة ؟ هل يوجد أعظم من السحر الذي مارسه ستالين ؟ أو مارسه موسوليني ؟

و ليت الراحل غازي القصيبي أجاب عن التساؤل التالي : و ماذا عن الديمقراطية و الدكتاتورية في بلادٍ كنت أحد أبرز وزراءها لعقود و من أشد المدافعين "الليبراليين" عن نظامها الديني ؟! 9

مقالة جميلة للكاتب السعودي الدكتور فالح بن شبيب العجمي عن الوصايا العشر التي تضمنتها الحكاية نقلاً عن الدراسة الميدانية التي أجراها الجن عن طبائع البشر. 9

Saturday, 20 November 2010

القرن الأول بعد بياتريس لأمين معلوف

و إذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت

رواية مختلفة من أمين معلوف. فعلى خلاف أعماله الأخرى التي يستحضر فيها التاريخ ليضفي أفكاره الإنسانية على طبيعة الصراعات البشرية ، هنا يتطلع معلوف الى المستقبل و تحديداً الى القرن الواحد و العشرين الذي أسماه "القرن الأول بعد بياتريس" أي مطلع الألفية الجديدة في إشارة الى مولد بياتريس الإبنة الوحيدة لبطل هذه الرواية. 9

تدور أحداث الرواية حول وحشية التقدّم العلمي الذي أنجزه البشر و تأثير ذلك على إنسانية الحياة. و يعتقد كاتب الرواية بأن التاريخ من الآن و صاعداً لن يكتبه الجنرالات و الإيدليوجيون و الطغاة ، بل الفيزيائيون و البيولوجيون. فعلى مر القرون كان تأليه الذكر الذي بمثابة آفة إجتماعية ومنذ منذ آلاف السنين و العالم لا يتوقف عن تعظيم الذكر و البشرية جمعاء لم تشأ غير إنجاب الذكور. لكن ومع تطور العلم و التقدم الذي حاق بعلم الجينات فإن تحديد جنس المولود أصبح واقعاً و أصبح من يعارض الإجهاض و الإختيار الجيني اليوم هم المتدينون أنفسهم الذي وصموا تاريخياً بمعاداة الجنس الناعم ، و أصبح دعاة المساواة بين الرجل و المرأة هم من يسمح للبشرية بأن تستخدم أكثر الوسائل تطوراً لخدمة القضايا الدنيئة و توظف أسلحة العام 2000 لتسوية نزاعات تعود الى العام 1000 ، و هم من يشيح بنظره عن تلك الحدود الفاصلة بين وحشية العلم و إنسانية الطبيعة ؟ إنها اللحظات التي يضع فيها أكثر العلوم سمواً نفسه في خدمة أحقر الغايات ! 9

بطل الرواية عالم حشرات يصف نفسه بأنه مجرد ذبابة حوامة متطفلة و سيئة الطالع. و لكنه يقدس تلك المخلوقات الضئيلة التي عجز الإنسان العظيم بعقله و علمه عن محاكاتها. فلقد وجدت الحشرات على هذه الأرض قبلنا و ستبقى بعد رحيلنا. فهل من مخلوق عرف مثلها إستخراج مواد أعظم شأناً من الحرير و العسل و المن و السلوى ؟ لقد دأب الإنسان منذ القدم على تقليد عناصر و طعم هذه المنتجات التي تصنعها الحشرات. و ماذا عن طيران الذبابة الحقيرة ؟ كم من القرون نحتاج لنقلده ؟

يلتقي عالم الحشرات بصحفية طموحة تجد ضالتها في قضية بعض العقاقير التي بدأ إنتاجها سراً من أجل التحكم في جنس الجنين. و تبدو تلك التقنية مقبولة في العالم المتقدم لكنها حتماً ستبدو مذمومة في الدول النامية التي تعاني حالياً من الطفح السكاني و لكنها متعطشة لمزيد من الذكور لتغذية الحروب أو تغطية وسائل الإنتاج البدائية فيها. و هنا يبرز الكاتب قضية غاية في الأهمية و هي الموقف من العلم في وسط التناقض في المنظومات الأخلاقية بين نصفي الكرة الأرضية : الشمالي و الجنوبي. خلال القرن الماضي ، تقاسم الأرض جنوب يتظلّم و شمال يتذمر. 9

و يبدو هذا الأمر جلياً في كثير من جوانب الحياة : هناك من يستخدم التلفاز من أجل مشاهدة البرامج العلمية أو الترفيهية و هناك من يستخدمه من أجل مشاهدة الأفلام الجنسية. هناك من يُحسن إستخدام الإنترنت لزيادة محصوله المعرفي و هناك من يستخدمه لمجرد الثرثرة التي خربت الكثير من بيوت الزوجية. هذا الفارق الجلي في القيم و المؤسسات و اللغة و أسلوب العيش ، أبرز بصورة فظة الهوة السحيقة التي تفصل بين دول العالم ، شمالها و جنوبها. 9

يتحرك الزوجان (عالم الحشرات و الصحفية) مع مجموعة من الأصدقاء من أجل منع هذه الأبحاث حيث أنها ستتجاوز مرحلة الاختيار الشخصي إلى إجبار العالم على تغيير هويته. فيؤسسون جماعة أسموها "شبكة العقلاء" أخذت على عاتقها مقاومة كل محاولة لاستمرار هذه الأبحاث أو تشريع نتائجها. و ينجح الشخص الذي كان مقتنعاً بضآلته كما أسلفنا في قضيته التي آمن بها متى ما أعطاها وقته و جهده و لا بد أن يصل في النهاية إلى مبتغاه. 9

و تتجلى جمالية القيم الإنسانية التي كثيراً ما دعا إليها أمين معلوف في أعماله مهاجمة الحقد الذي يصبغ حياة الإنسان مهما تقدم و تطور في العلم. فعندما يتعلق الأمر بالحقد ، تخترق الذاكرة الزمن و تقتات من كل شئ ، و حتى من الحب في بعض الأحيان. و لقد نجح عدد قليل من العقائد عبر التاريخ في إستصئال الحقد و اكتفى معظمها بتحويله من شئ لشئ لآخر ، فاستهدف الملحد و الغريب و المرتد و السيد و العبد و الأب. و الحقد ليس حقداً إلا عندما نراه عند الآخرين ، أما الحقد الذي نحمله في أعماقنا ، فهو يحمل آلاف الأسماء. و عندما نعجز عن القضاء على الجُذام ، نتهم المجذومين أنفسهم و نشيد المحاجر الصحية ! فيا لهذه الحكمة الأزلية ، و يا لهذا الجنون الأزلي ! 9

Thursday, 11 November 2010

الزيني بركات لجمال الغيطاني

مولانا إختار الزيني و ثبت أركانه ، فأي شفيع له يرتجى ؟

رواية قد تبدو للوهلة الولى بانها تاريخية أو تراثية ، لكنها في الواقع تحاكي هموم اليوم. كتبت في سنة 1970 منتقدة النظام المخابراتي التعسفي الذي إنتهجه جمال عبدالناصر بعد أن سُجن الكاتب "جمال الغيطاني" لمدة ستة أشهر في غياهب السجون كحال باقي المثقفين المصريين الذين طالبوا بالديمقراطية و إنشاء الأحزاب و عودة الإنتخابات النزيهة. يغوص الغيطاني في الماضي و يسبر غور التاريخ ليفهم الحاضر و ذلك بالسفر إلى قلب العصر المملوكي لتصوير المجتمع و الإنسان و التاريخ في علاقة بالسلطة لمعرفة أوجه التشابه و الإختلاف بين الماضي و الحاضر. و هو بذلك لا يعيد كتابة تاريخ مصر المملوكية بل يسائل هذا التاريخ و يبيّن فجواته و ثغراته و يقرأ تصرفات السلطة و خلفيات الاستبداد و يفترض الأسئلة و الأجوبة من خلال منطق الافتراض و التصور و التقدير على الرغم من حقيقة الأحداث و الشخصيات التاريخية و دقة صحة المعلومات الواردة في متن الرواية. 9

تستحضر الرواية نهاية العصر المملوكي في مصر في "زمن إمامه الزيني و شيخه زكريا ، سدنته البصاصون ، كاتم سره عمرو بن العدوي ، ليطرد كهولة ما قبل الأوان ، ليسترد شباب العمر ، ليرفع المشفر الحامي عن اللسان". و تدور حول شخصية محورية غامضة هي "الزيني بركات بن موسى" الذي عيّن كمحتسب للدولة المملكوية. سرعان ما تكتشف زيف و خداع هذا الرجل الذي إدعى بأنه "عبد فقير لا أطيق وصايتي على إنسان ، أتمنى إنقضاء عمري في أمن و سلام ، بعيداً عن أمور الحكم و الحكام. ما أريده رقدة آمنة ، لا يقلقني فيها سب إنسان أو سخط مظلوم غفلت عنه و لم أنصفه من ظالمه" قبل أن يحوز على المنصب برشوة دفعها أحد الأمراء و بعدم تزكيته بحسن نية من قبل أجد المشايخ "أبو السعود" بحسن نية ! 9

سرعان ما يثير بزوغ نجم هذا الرجل الذي إدعى الورع و التقى و التواضع و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ، المخاوف لدى غريمه كبير البصاصين (أي رئيس جهاز المخابرات) "زكريا بن راضي" ، الذي حاول تأليب الأمراء و مشايخ الدين و عوام الناس على الزيني. لكن زكريا سرعان ما إكتشف تغلغل الزيني في البيت الذي يقطنه من خلال جارية رومية هام كبير البصاصين في هواها و تدعى "وسيلة" ليطلق أحد جواسيسه من طلاب الأزهر و يدعى "عمرو بن العدوى" في تعقب أخبار رجل يقظ الضمير يدعى "سعيد الجهيني" أشتبه بأنه كان وراء تنصيب المحتسب الجديد. 9

تزين "الزيني" بين الخلق بصورته المخادعة حتى اعتبر شخصية أسطورية خارقة مثالية ، انقلبت إلى الشر و الظلم و ايذاء الرعية و تخريب بيوت الأبرياء و تعذيب الفلاحين و نشر الرعب و الخوف بين الناس بجهازه الخطير في البصاصة و قمع المثقفين "سعيد الجهيني" و التنكيل بالمظلومين بدون قضاء ولا محاسبة . إنه رمز السلطة القمعية و الإرهاب السياسي و العنف والطغيان و الاستبداد والتضحية بالشعب من أجل خدمة السلطة والمصالح الشخصية. 9

كان سعيد ك "الصفحة البيضاء التي لم يجر فوقها المداد ، لم يخدشها سن قلم. تمتلئ الدنيا أمامه بالحروف الآنز علامات التعجب و الإستفهام. ألف سؤال حاير بلا هداية. الدنيا كلها سؤال لا أول له و لا آخر ، باقٍ مخلد في مخطوط تهرأت أوراقه ، متآكل الحواف ، كشطت حروفه" .. لكن أساليب أجهزة القمع دمرت حياته و روحه و نفسه. تلك الأساليب التي تم إستعراضها بمهارة ، حين لا يكون "التعذيب" وحده القمين بإطفاء جذوة الضمير في نفس "سعيد" .. لكن اغتيلت آماله بأساليب خسيسة و جعلته يعيش في حيرة مما يجري و لا يتلمس مكامن الخطأ فيما فعله و ما يفعل. 9

و من خلال تتبع أحداث الرواية ، نلاحظ حالة المد و الجزر التي إنتابت علاقة رموز القمع و التسلك في الدولة و كيف أن المصالح الشخصية لهؤلاء الرموز كانت أسمى و أعمق من مصالح الدولة التي دخلت حربها النهائية مع الدولة العثمانية قبل إنهيارها. تنتهي الرواية بسقوط الدولة المملكوية و إختفاء الزيني بركات الذي إنكشف أمره. لكنه سرعان ما يعود لمنصبه القديم لكن بصلاحيات أوسع عن طريق الدولة العثمانية ! 9

تمثل الرواية إدانة لأجهزة القمع و الإستبداد في كل مكان و زمان. تلك الأجهزة الموجه للحفاظ على السلطة عبر إقصاء الآخرين وتصفية أجسادهم . و خير من يمثل هذا الجهاز الخطير الزيني بركات ونائبه زكريا بن راضي باعتبارهما أداتين لاستغلال الشعب واستنزاف ثروات البلاد و قمع الأهل و المثقفين والمتطلعين إلى الحرية باستعمال وسائل جهنمية في المحاسبة والتصفية كالتجسس والزيف و الادعاء و السجن أو التشهير أو التجريح أو التعذيب النفسي و الجسدي بل و حتى القتل و الإعدام. 9

رواية دائرية إبتدأت بالهزيمة و إنتهت بالهزيمة أيضاً. إعتمدت على شخصيات تاريخية حقيقة ذات أبعاد نفسية و إنسانية واضحة. و تقدم رؤية رؤية تفضح الاستبداد و القمع و تدين أجهزة المخابرات و التجسس و تطرح قضية الديمقراطية و التناقض بين الشعار و الممارسة. تفضح أنظمة الاستبداد في العالم الثالث بصفة عامة. تلك الأنظمة التي تستند إلى المؤسسة العسكرية و جهاز المخابرات لقمع الشعب و تعذيب الرعية من أجل أن يتفرد الحكام وأعوانهم بالسلطة و تمنع الحوار و الجدال و إبداء الرأي الآخر. فالسلطة تهدر جميع الحقوق الإنسانية ، و الغاية تبرر الوسيلة. و تكشف الرواية أيضا زيف السياسيين المقنعين الذين يحاربون الديمقراطية و يتشدقون بالشعارات لكن ممارساتهم الفعلية تعاكسها وتناقضها و تبيّن أن الاستبداد يولد الهزيمة و المأساة ، و أن لكل بداية نهاية. 9

نص تاريخي الشكل لكن أبعاده الواقعية حاضرة و بقوة اليوم. عالج ظاهرة القمع والخوف وبيّن أسبابها و مظاهرها المرعبة في الحياة العربية. و لا تمثل رواية تحكي عصر المماليك بل هي وصف دقيق لأحوال اليوم من قهر و ظلم و تجسس على الشعوب وفرض ما يريد السلاطين و الحكام من سن لقوانين تدعم مراكزهم وثرواتهم. أبدع فيه الكاتب "جمال الغيطاني" و ترجم الى لغات عديدة منها الإنجليزية و الفرنسية و الروسية. و كان أول نص عربي يترجم و ينشر في سلسلة "بنجوين" البريطانية الشهيرة للأعمال العالمية الكلاسيكية. 9

في الختام لا يسعنا إلا أن نقول ،، "اللهم ولِّ علينا خيارنا و لا تولي علينا شرارنا" !! 9

Tuesday, 9 November 2010

تقيأتكم جميعاً

بعد أن نشر السيد أنور جمعة مقالته الأولى حول ملابسات قضية الإيرانيين ، خرجت علينا الكثير من التصريحات و المقالات و هي حق طبيعي أصيل للجميع من أجل شرح وجهة نظرهم بصورة كاملة من أجل أن يتبيّن لعامة الناس و خصوصاً للمهتمين لهذه الشبهة لكسر القانون. و قد وعد البعض و في هذه المدونة بأن كاتب المقال سيلحقه بمقال آخر بعد أن وُضّحت له وجهة النظر المخالفة. إلا إن السيد أنور جمعة كتب مقالاً آخراً يؤكد فيه الشبهات المذكورة. 9

ففي الوقت الذي أكد فيه المحامي يعقوب الصانع على براءة الوافدين الإيرانين بحكم أن المتهم برئ حتى تثبت إدانته ، إلا إنه لم ينجح بتوضيح الأسباب التي دعت عن عدم تحويل المذكورين الى النيابة تمهيداً لإجراءات محاكمتهم. و في نفس السياق أنكر وجود أية شبهات عليهم رغم إن تقرير لجنة التحقيق ذكر المعلومات التالية : 9

و بإجراء التحريات تأكد صحة البلاغ فأصدر أمرا لضبط المتهم (ع. خ. ف) بالعيادة التي يمارس فيها ذلك العمل

كما ضبط فيها كروت «بطاقات تعريفية» تحمل اسم المتهم بمهن مختلفة ، وكذلك بعض القطع الصغيرة لمادة الحشيش المخدرة

فعثر فيه ايضا على قطع صغيرة لمخدر الحشيش ثبت انها بقصد التعاطي

وأثناء التفتيش عثر على قطعة لمخدر الحشيش تخص المتهم وشقيقه، وان ضبطهما تم بناء على بلاغ من وزارة الصحة

كما تم التعرف أثناء عملية الضبط على أسماء النساء اللاتي تم إجراء عمليات تخفيف الوزن لهن بمعرفة المتهم الأول

تسلم من وكيل وزارة الصحة بناء على شكوى من احدى السيدات كارتاً باسم احد الاشخاص به رقم هاتف وثابت به انه طبيب امراض نساء وولادة

تم القبض على ذلك الشخص وشقيقه داخل العيادة التي يمارس فيها الاول عمله متلبسا باجراء عمليات تخص النساء

عثروا بحوزته على هويات رسمية منسوبة للمستشفى الاميري وللجمعية الطبية وغيرها من الجهات 

و هذه الجملة التأكيدية ، لا تقر فقط بصحة المعلومات التي تفيد بمزاولة الوافد الإيراني لمهنة الطب دون ترخيص ، و لكنها تؤكد على وجود بلاغ أيضاً ، و هو ما كان ينفيه البعض.  و حتى من أكد البلاغ ذكر بأنه كان كيدياً من قبل زوجة الوافد الإيراني ، و هذا أمر غير صحيح أيضاً فلقد ذكر تقرير اللجنة أيضاً بأن البلاغ "غير الرسمي" كان من مقدماً من قبل وزارة وزارة الصحة و بالتحديد من قبل السيد فيصل الدوسري مدير العلاقات العامة بوزارة الصحة. و هو ما كان يستوجب تقديم بلاغ رسمي من وزارة الصحة (التي أبلغت بنتيجة الضبط و التفتيش) و إستكمال التحقيقات تمهيداً لتقديم لمتهمين الى محاكمة عادلة لإثبات برائتهم المزعومة. 9

كما إن أمر التفتيش قد صدر كما ذُكر في تقرير لجنة التحقيق و خلال إجراءات التفتيش تم إكتشاف مواد مخدرة. و الجدير بالذكر بأن المادة 89 من قانون الإجراءات الجزائية ينص على التالي : 9 

على القائم بالتفتيش ان يبحث عن الاشياء او الاثار التي صدر امر التفتيش بشأنها دون سواها. ولكن اذا ظهر له بصفة عرضية اشياء تعتبر حياتها جريمة ، او اشياء متعلقة بجريمة اخرى ، وجب عليه ان يضبطها ويثبتها في محضره ، ويعرض المحضر والاشياء المضبوطة على المحقق 

و أيضاً ذكرت المادة 33 من قانون مكافحة المخدرات و تنظيم استعمالها و الإتجار فيها النص التالي : 9

يعاقب بالحبس مدة لاتزيد على عشر سنوات وبغرامة لاتجاوز عشرة آلاف دينار كل من جلب أو حاز أو احرز أو اشترى أو أنتج أو استخرج أو فصل أو صنع مواد مخدرة أو زرع نباتا من النباتات الواردة في الجدول رقم 5 المرافق لهذا القانون أو حازها أو احرزها أو اشتراها وكان ذلك بقصد التعاطي أو الاستعمال الشخصي ما لم يثبت انه قد رخص له بذلك طبقا لاحكام هذا القانون


يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات وبغرامة لا تجاوز ثلاثة ألاف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين مع وجوب غلق العيادات والمحال التي يزاول فيها المخالفون أعمالهم ومصادرة ما يكون فيها من مهمات وآلات ولافتات وغير ذلك ،  كل من زاول المهنة أو أدار عيادة أو محلا لمزاولتها بدون ترخيص أو كل شخص غير مرخص له في ممارسة المهنة أو فتح عيادة أو محل لممارستها يستعمل نشرات أو لافتات أو لوحات أو أية وسيلة أخرى من وسائل النشر إذا كان من شأن ذلك أن يحمل الجمهور على الاعتقاد بأن له الحق في مزاولة المهنة ، وكذلك كل من ينتحل لنفسه لقب طبيب أو غير ذلك من الألقاب

 يبدو لي أن هؤلاء الوافدين قد مارسوا فعلاً مهنة الطب دون ترخيص و إستعملوا وسائل لذلك بما يخالف القانون كما دلت على ذلك تحقيقات وزارة الداخلية و التفتيش الذي كشف عن إجراء عمليات لنساء كويتيات بالإضافة الى حيازة مواد مخدرة دون ترخيص. لكن لعدم وجود شاكي كما إدعت وزارة الداخلية تم ترتيب إجراءات إبعادهما و قد تم إدراج أسماءهم على الكشف المقدم لوزير الداخلية. لكن ل "أسباب أمنية خاصة  و مجهولة" تم حفظ كل شئ و إلغاء قرار الإبعاد بسبب كتاب إسترحام لا أحد يعلم إن كان قد قدم من خالة المتهمين التي لا تحمل أي صفة تخوةلها ذلك أو جهات أخرى قد تكون متورطة. 9

أما أطرف الدفوع عمّا حصل هو أن الوافدين هما من مواليد الكويت و لهم أقارب كويتيون و كأن الكويتي أو شبه الكويتي لا يحق لأحد أن يتهمه أو يحيله على النيابة تمهيداً لمحاكمته و إن ضُبِط بالجرم المشهود. لكن فات "العبقري" صاحب هذه الحجة  أنه هو نفسه من قال بأن القضية كيدية من زوجات الوافدين و اللاتي يتمتعن بالجنسية الكويتية "بطن و ظهر" فلو سلمنا بمنطقه الأعوج  كان من الحتمي أن ننصر الكويتيات على أزواجهن غير الكويتيين ! و هنا تجدر الإشارة الى أن هناك من قطع بضرورة إحالة هؤلاء "الأبرياء" الى النيابة ، لكنه يعجز عن تفسير التصرف الذي قامت به وزارة الداخلية و الذي وصل الى إطلاق سراح الوافدين بلا تعهد كتابي رغم حالة الضبط و التحقيقات التي أكّدت وجاهة التهم المنسوبة لهم 9  
 
في ختام المطاف ، لا يهمني من هو المتورط هنا. لكن ما يهمني هو موقفنا نحن تجاه القانون و سيادته ممن يحرّض على شيوع مثل هذه الأمراض في مجتمعنا. يا ترى ماذا سيكون موقف النواب الذين اقسموا على إحترام نصوص الدستور و القانون. و على البعض أن يعيد النظر في مواقفه و تحالفاته و ألا يستمر في مكابراته التي لا تنتهي. 9
 
و بلبول خلّي كذبه الفتّان ! 9

Monday, 8 November 2010

شرق النخيل لبهاء طاهر

في داخل كل شعب جماعة تنبح وراء من يلقي لها العظمة .. و في داخل كل إنسان ذلك "الكلب" الذي ينبح و من المهم أن يخرس

رواية متوسطة الحجم للكاتب بهاء طاهر و تدور أحداثها حول الإنتماء للأرض و الوطن و تناقش أمراً إجتماعياً هاماً قلّما التفت إليه نقاد الرواية ، و هو الحراك المجتمعي لطلبة الجامعة و آثار هذا الحراك على القضايا العامة للمجتمع. 9

يقص أحداثها راوياً لا نعرف له اسماً ، في خطين روائين يدفعان بنفس الفكرة. في الخط الأول يتذكر الراوي أحداثاً عاشها في صباها حين تكاسل أباه خوفاً أو طمعاً عن نصرة شقيقه في وجه الطامعين في أرضه الريفية ، و الشرخ الذي حدث في العائلة نتيجة هذا التخاذل. تدفع هذه الحادثة للراوي الذي ذهب الى القاهرة لإستكمال دراسته الجامعية لإهمال دراسته و يبدأ بمعاقرة الخمرة و يتحول الى شبه إنسان يعجز حتى عن فهم ناهيك عن الإستجابة لمحاولات التودد التي تقوم بها زميلته. و يتساءل الراوي : "لم لا يموت الإنسان حين يود أن يموت ؟". 9

حتى يكتشف بأن زميله في السكن ، كان يمارس الكتابة السرية التي لاحقها رجال الأمن. هذا الإكتشاف هو الدافع وراء التغيير الذي بدأ حين تحاور مع زميله حول أسباب الكتابة و التعرض للملاحقات. فكان الرد هو "غياب الضمير العالمي" عما يجري في بلاد العالم الثالث. فالضمير العالمي يتحرك حسب الطلب ، و الطلب دائماً في صحف العالم صهيوني. و لن يشفى هذا الضمير العالمي و يتحرك لصالحنا إلا إذا أطلقنا كل مدافعنا و حررنا كل أرضنا. 9

و محاولات التبسيط التي لاحقت هزائم العرب و آذت ضمير رفيق السكن هي ما دفعته لإيقاظ ضمير الآخرين. فالهزيمة التي نعيشها إسمها نكسة ، و النكسة حدثت لمجرد صدفة و سنصلحها بإذن الله بعد أن نزيل آثار العدوان ، أما الفلسطينيون فقد فقدوا وطنهم لأنهم باعوا وطنهم لليهود ، و أما العرب فهم يخوننا و يتخلون عنا في كل حرب ، و مع ذلك فيجب أن نحتملهم ، لأن هذا هو "قدرنا". 9

يتعرف بعد هذه الأحداث على حياة زميل فلسطيني إختار الشهادة في محاربة اليهود و كان كل ما فعله أنه ذهب هناك مثل أبيه و مثله قرر ألا يموت ضحية و أن يعود دمه لأرض وطنه. و من خلال هذا الدمج الرائع لفكرة واحدتين في قضيتين أحداها فردية و الأخرى جماعية ، يبدأ الراوي في تكرير نفس الشعار الذي حمله زملائه في المظاهرات الطلابية التي إجتاحت الجامعات المصرية للمطالبة بالإستفاقة من هزيمة 1967 .. إصحي يا مصر .. إصحي يا مصر .. إصحي يا مصر ! 9

و ما زال المصريون نائمون .. و نحن بجانبهم ! 9

Sunday, 7 November 2010

ليلة واحدة في دبي لهاني نقشبندي

دبي هي نيويورك ، و هي دلهي ، هي باريس، و هي القاهرة ، هي الرياض و بيروت ، دبي هي أنا ، وهي أنت ، دبي هي كما تريد أن تراها
 
أقضي كثيراً من وقتي في "دبي" بحكم عملي. و قد ألفت تلك المدينة و أحببتها رغم إن كثيرون لا يجدونها سوى أعمدة من الإسمنت المسلح خالية من الحياة و إبداع الإنسان. لكني أحبها كباقي المدن "الكوزمبوليتان" التي لا تنام و لا تعرف ليلها من نهارها. و لقد حاولت في أسفاري أن أصطحب معي كتاباً ينتمي الى المكان الذي أزوره. لذا كان إختياري لهذه الرواية التي تحكي عن حياة شابة عربية مهاجرة تشعر بالوحدة في تلك المدينة. 9
 
تستيقظ تلك الشابة ذات يوم فتجد عمارة شاهقة قد قامت فجأة بجانب مسكنها فحجبت ضوء الشمس عن نافذة غرفتها الوحيدة. تكتشف فجأة بأنها نست كل شئ عن نفسها ، حتى إسمها تحاول أن تتذكره بلا طائل. تحس بضياع الهوية. ترفض تلك المرأة الإستسلام ، فتبدأ رحلة البحث عن الهوية الضائعة و تغوص في تأمل أحداث حياتها و تعيش جروح الماضي الذي هربت منه الى دبي. أسرتها في الوطن ، حبها الكسير الذي إنتهى ، أحلام عاشت الفشل حتى إستمرأته و تعوّدت عليه ، مرارة الفراق و الخوف و الوحدة. فالعالم تحول إلى أرقام. فقد فيه الإنسان هويته ، لأن الاشياء المادية أصبحت أغلى من الإنسان و إبتعد عن الحب و الروحانية. 9
 
حتى إلتقت بحارس عمارتها. ذلك الهندي المغلف بالبساطة ، تجده نهراً يفبض بالحكمة الإنسانية المتجاوزة لحدود الاختلاف بين الثقافات والديانات. فتنهل منها حتى تجد ذاتها. يتحدث بلغة شعرية صافية عن الأصابع الخفية التي تحرك مصائرنا في الحياة. فتنشأ بينهما علاقة روحية قوية شبيهة بالعلاقة الصوفية بين الشيخ و المريد. تستأنس به لكي يساعدها و يفتح لها آفاقاً جديدة في رحلة البحث عن ذاتها ، و عن ذلك الصوت الخفي الذي ينبع عن عقلها و روحها و جسدها و يدلها على الطريق الذي أضاعته. 9
 
يحدثها الحارس عن الوحدة فيقول : "الوحدة تشبه السعادة ، كلتاهما تنبع من المصدر ذاته ، من دواخل نفوسنا. من لا يكون سعيداً في داخله ، لن يسعد الآخرين. من أجل ذلك نحب من يضحكنا و يسعدنا و يسلي عنا ، لأنه يعوض عمّا نعجز عن صنعه في أعماقنا". لا شئ في حياتنا يستدعي العجلة ، لكن الإنتظار يفصلنا عن الآخرين و يشعرنا كم نحن وحيدون. و يرى الكاتب بأن الوقت هو خصم المرأة القديم فحياتها قائمة على توقيتين : البلوغ و اليأس. و هذه نظرة قاصرة و خطأ عظيم وقع فيه الكاتب "الرجل" الذي يرى المرأة بعين الشهوانية و بقياس "الخصوبة" فقيمة المرأة أسمى و اعلى بكثير من ذلك . 9
 
كما يحدثها الحارس عن الحب فيقول : "الحب كالقتال ، يترك وراءه ندباً و لو خرج الإنسان منتصراً". فالحب الحقيقي عبارة عن وهم الإنتصار و الخسارة ، و في النهاية لا يوجد لا خاسر و منتصر. فالحب عندما يموت يتحول الى خسارة. أما عندما يثمر فهو إنتصار كبير. و في كلتا الحالتين ، يحتاج الحب الى "إرادة كبيرة" كي يستمر أو ينتهي". الحب و الكره نقيضان تجمع المعرفة بينهما. فنحن لا نكره ما لا نعرفه و لن نحبه بالمثل. لكن الأحاسيس القوية خادعة لا سيما إن أتت إنتظاراً لشئ نحتاجه. رائحة الورد ستبدو كرائحة الشواء عندما نتضور جوعاً. لذا سنتألم كثيراً إن توقّعنا الكثير من أناس لم نعرفهم بعد و يزداد إحساسنا بالوحدة ، فلندع الأيام تكشف عن الوردة غطاءها دون أن تعبث بها أصابعنا. أما "الهوية" فهي تكمن في حقيقة واحدة : حب الأشياء في داخلنا و من حولنا. عندما نحب المكان الذي نحن فيه فهو هويتنا. عندما نحب ديننا فهو هويتنا. و عندما نحب امرأة فهي هويتنا. و ما يطهرنا ليس الدين وحده بل الحب. كل دين يدعو الى الحب ، و بالحب يكون "الإيمان الحقيقي". 9
 
تنتمي الرواية الى أدب "الرمزية" فالكاتب يرى دبي هي الرمز لأي مدينة في العالم و فيها شئ من كل شئ ، فلا ينتقدها و لا يمدحها لأن الإنسان يحس فيها بضياع هويته كما هو حال باقي المدن الكبيرة ذات الإيقاع السريع. كما إن الرواية جعلت من الرجل منبع الحكمة الذي تنهل منه المرأة. و هي ذات نهاية مفتوحة لن أحرقها عليكم ، و هو أمر "حكيم" في حد ذاته ، فما النهاية سوى بداية جديدة لأحداث مختلفة ! 9

Thursday, 4 November 2010

زهرة الخشخاش لخيري شلبي

رواية "زهرة الخشخاش" للروائي المصري "خيري شلبي" هي أحد الروايات التي منعت أخيراً في معرض الكتاب بالإضافة الى لروايته الجديدة "أسطاسيا" التي حصلت عليها بكل سهولة من إحدى مكتبات الكويت. و حقيقة لا أعرف سبب منع هذه الرواية بالتحديد ! 9

 تتعرض الرواية الى مشكلة "الطبقية" في مصر ، و يتناول الكاتب فيها نشأة أحد الطبقات المتنفذة في مصر و التي نشأت في زمن محمد علي باشا السلطان الألباني الذي سيطر على مقاليد الجكم في مصر بالتعاون مع عائلة بدوية إستطونت الأرياف القريبة من مدينة الإسكندرية. و يوضح الكاتب خلال سرده لأحداث الرواية ، كيف سيطرت هذه العائلة التي تعرف ب "الشماشرجية" (الشماشرجي هو وصيف الملك أي المسئول عن ملبسه و هندامه) على الأراضي و كيف تنفذت في المجتمع المصر و حصلت على أرفع المناصب فيه. و إنغمست في مهام تكديس الثروة وتعزيز الهيبة الاجتماعية من خلال ألقاب رسمية تشتريها بالمال و مظاهر بذخ تترك آثارا مدهشة في أذهان الفلاّحين. وهذه العائلة التي يتظاهر أفرادها بحسن السلوك مندسة في مختلف أنواع المهن و التجارة و الوظيفة العمومية ، حتى في تنظيم الضباط الأحرار. 9

و يبحث الكاتب عن الأسباب الجينية التي تبرر السلوك الإجتماعي لهذه العائلة ، فالشماشرجية هم رجال كل عصر، الانتهازيين الذين على استعداد أن يبيعوا الشعب والناس في سبيل أن يستمر وجود هذه الطبقة في الحكم أو السلطة، كل رجال الأعمال الآن، هم بقايا الشماشرجية. أحداث الرواية تدور حول شاب من أسرة بسيطة إنتقل للعمل لدي هذه الأسرة الثرية بالاسكندرية فإكتشف علاقات غريبة وصفقات سياسية وتجارية وأعمال سمسرة وغش تجاري وجمعيات يهودية ومنشورات صهيونية. فقد كان اليهود خيط في الرواية رصدت من خلاله وجود اليهود في مصر وحبهم الشديد لها، وأوضحت أن الظروف هي التي استدعتهم للهجرة ولكن لم يطردهم أحد علماً بأن الرواية المصرية نادراً ما تناولت وجود اليهود الشرقيين كفئة موجودة في المجتمع المصري حتى عقود معدودة من الزمن. 9

سرعان ما إصطدم هذا الشاب بالفوارق الطبقية الظاهرة التي حاول والده تحذيره منها حين حذّره من قبول الهبات و المعونات التي تكسر كبرياء المرء غير القابل للتجزء فالبقشيشات هي مصارع الكبرياء و مقاتل الشخصيات ! إنها ثمن نجس لقتل الكبرياء حتى و إن لم يطلب الراشي خدمة مقابله. فالمال حين يعجز عن شرائك يتحول صاحبه أمامك الى حشرة بغيضة يمكن أن تسحقها بين ظفريك كالبقّة .. كالقملة .. كالبرغوث .. كالبعوضة .. و غيرها من حشرات تمتص دم الإنسان ! 9

كما إصطدم الشاب بكم الفساد الذي أحاط بالعائلة في الفترة الممتدة بين الحرب العالمية الثانية و قيام الثورة المصرية. تلك الثورة التي تغلغل فيها نفوذ العائلة رغم إقطاعها فتخلصت من آثار قرارات التأميم و الإصلاح الزراعي بسبب نفوذها. كما إنها موّلت في الوقت نفسه مبيعات السلاح الى عصابات اليهود في فلسطين عبر علاقات النسب التي ربطت هذه العائلة ببعض اليهود الشرقيين. 9
ولدت هذه الحقائق الصادمة بعضاً من مشاعر الكراهية في نفس الطالب الذي حاول السيطرة عليها و مقاومتها بمزيد من الحب ! فالحب أقوى سلاح تنزع به سم من يستعلي عليك معتبراً نفسه من طبقة أعلى منه ! إنه غرور الذين ورثوا ثروة لم يتعبوا في تكوينها ! 9

يقع الشاب في بعض الأخطاء ، و يقع فريسة الصراع بين شهوة المال و المبدأ. فالأموال في النهاية تستعبد الناس و الفرد في العائلة عبارة عن أموال ! موروثة أو مسروقة لا يهم ! عندهم و عندنا لا أحد يسألك : من أنت ؟ إنما يسألك : كم أنت ؟! الأموال تكلمت ، الأموال إتفقت ، الأموال تقنعت و تقانعت ! لكن الخطيئة لا تعتبر إنحرافاً يدين الشخصية إلى الأبد ، إنما الخطيئة نتاج لحظة ضعف تحت ضغوط نفسية و إلحاح ! إحتياج إنساني جارف. الإنحراف مرض في العقل في النفس في القلب في التربية يتحول تلقائياً الى سلوك لا إرادي يصعب علاجه. أما الخطيئة فيمكن التكفير عنها ، و الغُسْل من ذنبها يؤهل الخاطئين لرحاب الغفران. 9

يحاول الشاب أن يدخل عالم الصحافة من باب الأدب الذي لاح له بأنه مستقبله في عالم الكتابة ، و لكن ، خشي أن يقوم في مقبل الأيام صراع بين الأديب و الصحافي ، يُكتب فيه النصر للأخير ! خشي أن يصبح ضخماً مفروداً على أربعة أعمدة و صاحب سطوة و سلطان و حرس و مال و أبهة ، و لكن كل وظيفته في الحياة أن أبرر أخطاء الحاكم و تلك البطانة الفاسدة من حوله كعائلة الشماشرجية و يلتمس للحكومة الأعذار و يضلل الرأي العام بصفاقة منقطعة النظير الى حد تسمية الأشياء بضدها ، حيث تصير الهزيمة نصراً و الطغيان إنضباطاً و الجوع رغداً و السرقة إستثماراً ! 9

الرواية تعتبر أسوأ ما قرأت للكاتب خيري شلبي. فبالرغم من قدرته السردية الهائلة إلا أن المشهد التصويري لا يبدو عميقاً بما فيه الكفاية بما يسمح لمعرفة شخوص الرواية و البيئة التي عاشوا بها. كما تبدو بعض أحداث الرواية مقحمة بلا مبرر كالعلاقة الجنسية بين بطل الرواية و الفتاة البورسعيدية المتزوجة من أحد أقطاب عائلة الشماشرجية. و يبدو أن الكاتب قد إنتقى فكرة الرواية و أسقطها على نماذج عاصرها في حياته دون أن يتوسّع في دراسة أو تحليل "العقدة" التي أراد مناقشتها من خلال أحداث الرواية و هي "الطبقية الإقطاعية" في المجتمع المصري و إرتباطها بالفساد أينما حلّت. 9

Tuesday, 2 November 2010

ليش يعني؟ سيارة واقفة بموقف معاقين بالمطار سنة ما تنشال؟

زميلنا فريج سعود حفظه الله و رعاه كان قد وعدنا منذ فترة بتحليل قيمه جهازه الموبايل عبر سلسلة بوستات "ليش يعني" تقوم بتصوير كل ما هو سلبي ، لكن منذ بوست "بو نجمة اللي معلق نجماته عالمنظرة" ما شفنا من سلسلته شي حالها حال انجازات أحمد الفهد بخطة التنمية. 0
و بغض النظر عن الظروف المواتية التي حرمتنا من البوستات الموعودة ، لكن نبقى و فريج سعود حكومة تدوينية متضامنة "و موتوا قهر" ، و اليوم نعود لكم من خلال هذه الإطلالة على مطار الكويت الدولي. 0
الصورتان التاليتان تم التقاطهما بالمطار بتاريخ 28 فبراير 2010 في مواقف المغادرين بالطابق العلوي.0
السيارة متشرقدة في موقف المعاقين ، و شرطة وزارة الداخلية صكوها مخالفات لما خاب ثناها . بس اللي ما كنت فاهمة ليش ماكو ونش يه و شالها !! يعني هم واجهة بلد و وهم موقف معاقين و فوقها مرفق حيوي ممكن يتم إلحاق الضرر به من خلال هالمهملات بطرق عدة!! 0

طبعاً اتعب على اللي كتب الجازي ، و صدق من قال الحب عذاب الشباب!! 0

المهم ، رجعت أمس من ليفربول العظيمة الأبية أدام الله ظلها الوارف ، و دفعني الشوق آخذ لي طلة بالمواقف العلوية ، و طبعاً صدق ظني و رأيت كاديلاك فؤادي المغبرة لا زالت منسدحة بشموخ في موقف المعاقين ، إلا إن العوامل الجوية قد استبدلت الجازي بعبارات الاستغاثة و الاسترحام لغسل السنكوحة ، و ما زلت مو فاهم ليش ماكو ونش إيي و يشيلها !! 0

سؤال فني بريء : شـ فايدة الحاجز البلاستيكي الأبيض عشان يتركونه ورا السيارة؟

تعددت التواريخ ُ و الغبار ُ واحد ُ 0

للعلم ، المسؤولية عن مواقف المطار هي في عاتق الشركة الكويتية المتحدة لإدارة المشاريع التابعة لشركة مشاريع الكويت القابضة ؛ بالتعاون مع وزارة الداخلية اللي تعرف تخالف من يتبـطـّح بموقف المعاق لكنها ما تعرف تشيل المصيبة اللي حرمت فرد من ذوي الاحتياجات من حقوقه ! 0