Wednesday, 29 September 2010

ليالي البانجو ليوسف أبو ريّة

توفي الكاتب "يوسف أبورية" وسط ضجة كبيرة ، فلقد توفي هذا الكاتب الذي ينتمى الى جيل "السبعينيات" الضائع من كتاب الرواية بعد صراع قصير مع مرض السرطان و عن 53 عاماً فقط. ففي الوقت الذي يتداول فيه الناس أخبار فضيحة "العلاج بالخارج" و التي تورط فيها الكثير من نواب مجلس الشعب المصري ، فإن الكاتب أبو رية كان أحد نتائج إهمال و إغفال الدولة عن رعاية مثقفيها و ضحية من ضحايا البيروقراطية المصرية التي تمثلت في إستيلاء وزارة المالية المصرية على مبلغ 20 مليون جنيه كان قد خصصها حاكم الشارقة من أجل توفير سبل الرعاية الكريمة الى المثقفين و الكتاب في مصر. و يعزو الكثيرون هذا الموقف السلبي للحكومة المصرية في عدم إبتعاث الكاتب للخارج من أجل العلاج الى مواقفه السياسية الرافضة للتوريث و الى مشاركاته الفاعلة في حملة "كفاية". هذا الموقف الذي جعل الكثيرون يزمجرون في غضب : هل مات يوسف أبو رية مقتولاً ؟
 
إستمر صراعه مع المرض لمدة أربعة أشهر ، لم يخبر فيها أحداً من أقاربه أو أصدقائه عن سر الهزال و الضعف الشديدين. بل إنهمك في إكمال روايته الأخيرة التي أسماها "ليالي البانجو". تدور أحداث الرواية حول أحد فتيات المدينة و إسمها "مها" و التي قام أباها بتزويجها الى أحد أثرياء الصعيد. لم يستمر زواجها سوى ثلاث أشهر قبل أن تقوم بالهرب مع عشيقها الذي لم تتسنى له فرصة الإرتباط بها بسبب رفض عائلته لمثل هذا الزواج بسبب الفارق الطبقي الهائل. 9
 
تتنازع "مها" نوايا سيئة كثيرة من حولها. فالكاتب يشير الى المضايقات الجنسية التي تعرضت لها من أباها و عمها رغم ستار الفضيلة و الخوف من العار و الذي أجبر أفراد العائلة على الإصرار غلى ملاحقتها و إعادتها و ربما الإنتقام منها. كما إن لزوجها موقف سلبي في العلاقة الزوجية و لم يمنح لها الجو النفسي الذي كانت تعتاده في المدينة قبل الإنتقال الى قرية صغيرة. أما عشيقها فقد الأمل و أصبح غاية أمله في أن يظفر بها و ان يستمتع بها لمدة قصيرة. يضع الكاتب المرأة في مواجهة المجتمع الغائص في التدين المظهري الزائف و العلاقات الشاذة غير الشرعية و يعكس الثقافة الذكورية السائدة فيه و التي تدفع إما للخطيئة وإما للموت. 9
 
يتناول الكاتب الصراع الطبقي الهائل الذي ما زال مستعراً في مصر برغم التحولات الإقتصادية و الإجتماعية التي جرت بدءاً من الخمسينيات "التأميم و الإصلاح الزراعي" الى التسعينيات "الإقتصاد الحر" مروراً بالسبعينيات "الهجرة الى دول الخليج و الإنفتاح الإقتصادي". فلا يبدو الأفراد في الرواية ممثلون لذواتهم ، بل هم رموز الى الطبقة التي ينتمون لها إما إجتماعياً أو إقتصادياً أو حتى فكرياً. 9

Monday, 27 September 2010

إنهم الهمج الرعاع من أقصد

هذا البوست برعاية برنامج اليوم السابع لمقدمه الكاتب الصحفي الإسلامي "أحمد الفهد" 9

لم يعد سراً و لا امراً خافياً على أحد ، سبب المقالين الأخيرين. فالمقال الأول "ما كان سيموت إلا شهيداً" كتب بواسطة الماجدة البعثية صدّامية الهوى "سميرة رجب" (راجع النص الأصلي هنا) بعد إعدام الطاغية. أتبعها مريدي حزب البعث بتحية أرسلوها عبر موقع شبكة المنصور الناطقة بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي (راجع النص الأصلي هنا) الى تلك "الماجدة" العربية التي "أمطرت علينا نحن شعب الكويت رطباً" و التي كتبت عن سيد الشهداء الذي قاتل قتال الصحابة بعد أسره و هو قائم يصلي في محرابه ! جديرٌ بالذكر بأن قناة الوطن لمالكها علي الخليفة قد إستضافت هذه المأفونة لتبث سمها الزعاف على شاشة قناة الوطن و الوطنية و معقل النواب الأحرار من معسكري الفتنة الطائفية بكافة متناقضاتها ! 9

لكن هل كنت أشير الى جريدة العفن و ملاّكها و العاملين فيها لا سيّما ذلك الذي يدّعي الإسلام ستاراً و رداءاً و الذي كما نُقل لي بأنه قد رفعها لهام السحب بمدح فضائلها و أفكارها و مواقفها ؟ هل كنت أخاطب الساقطين أخلاقياً ممن إمتدت أياديهم الى أموال الشعب في محنة الغزو ؟ هل كنت سأكشف جديداً في البحث اللاهث لهذه الأداة الإعلامية للسلطة حول كل ما يثير الفتنة و يزرع الفرقة و الإنقسام بين الشعب ؟ هل كنت أشير الى تلك المفارقة بين موقف الوطن تجاه مؤبني مغنية و موقفها من مؤبني صدام ؟ هل كنت أحاول تذكير الناس بمن أثار فتن الفالي و العريفي و الحبيب و هوسات بدون الجهراء و ثوابت الشيشة و السرداب البرّي الذي تحوّل الى مرقص ؟ هل كنت أريد إثارة إنتباه العامة من الناس الى أن تلك الأداة الساقطة حين تعجز عن إثارة فتنة جديدة فأن محرريها يقضون الساعات الطوال في موقع اليوتيوب عن مقطع قديم يشغلون به الناس عن أمور حياتهم ؟ هل كنت أود القول بأن إستضافة مؤبنة صدام لن يسئ الينا .. بل لن يسئ الى أمير القلوب الذي صنع له الصدام قفصاً خاصاً يحبس فيه حتى يذلنا و يهين رمز دولتنا .. بل حتى لن يسى الى كوكبة الشهداء الأبرار فحسب .. لكن "قد" يسئ الى شهيد إسمه "الشيخ فهد الأحمد" شاءت الصدف الكونية ان يكون زوجاً لشقيقة مالك القناة ! 9

لا و اللّه لم يكن هذا قصدي .. فأنا لا أدير بالاً لهؤلاء الساقطين .. أعلم تماماً أنهم بلا مبدأ و لا ضمير و إلا لما عاشوا بالمال السحت الحرام .. هم و جميع من يكتب في صحيفتهم .. و أعرف تماماً بأن أهدافي و طريقي و منهجي مختلف عن منهج هؤلاء. و لم أكن لأفعل نفس فعلهم الذي أنتقده حين أبدأ بالمزايدة في الوطنية و الشرف لأن هذا أبّن ذاك و هذا ناصر غيره و هذا طالب بتسفير أو سحبة جنسية فرد أو جماعة ! بل ما كنت لأستغرب لو أنهم قابلوا صدّام نفسه .. أو نتانياهو أو شارون أو الملك حسين .. متى ما وردت في أحاديثهم مصطلحات تزيد من الفرقة كالروافض و النواصب .. الجنقل و المجوس .. التكفيريين و الصفويين .. عبدة النار أو عبدة أحمد السعدون ! 9

لم تكن "الوثن" هي من أقصد ! و لا حتى باقي الأدوات المملوكة لسلطة تعلم بأن بقاءها عابثة في أموال الشعب .. رهن تفرق الشعب و غفلته عمّا يجري بسبب إنقساماته و بحثه عن أية طريقة يشفي فيها غليله و الحقد المتأصل في نفسه عمّن يقاسمه تلك الثروة الفانية في أرض جدب قاحلة سيهجرها الجميع الى "قصور ديفون" و غيرها من المدن التي إزدحمت بها القصور الصيفية و الشتوية متى ما جف ضرع حقولها النفطية. لم تكن سكوب و لا العدالة و لا السور و لا حتى صفا و لا وصال هي من أقصد ! 9



بل كنت أريد فضح "الهمج الرعاع" ممن ينعقون خلف كل ناعق .. و ينبحون خلف كل نابح .. و عبدة الأصنام البشرية الذين لا زالوا ينبطحون ليل نهار خلف قليل من مال أو سلطة أو نفوذ. هؤلاء هم من يصدّق خطابات تلك الأدوات الساقطة و ممن يستمرأ الزيف و الخداع و ممن ينافق مثقفي السلطة و وعّاظ السلاطين و لا يزال يضع الثقة و الأمل في في خطابات كاذبة .. ممجوجة .. مكررة .. نسمع بعدها آيات الشكر و الحمد و التسبيح لخطاب .. شخّص المشاكل و وضع الحلول .. التي ما عليها سوى إنتظار توحد الشعب .. خلف سلطة .. راعية لهذه الفرقة .. تشعل النار ثم تطفئها .. أو تظن بأنها أطفئتها .. بعدما إكتسبت ما كسبت .. من تغييب لوعي "الهمج الرعاع" ! 9



نحن نستحق الضرب بالجزم ! نحن نستحق بأن نمسح بالبلاط .. ليس فقط لأننا بلا كرامة .. بلا إرادة .. بل لأننا فقدنا الوعي و ما عدنا نميّز الأشياء .. و ما عدنا نميّز حتى "أيتام صدام" و كلابه حين يستضافون لدينا للحديث عن مشاكلنا الداخلة و صراعات الفئة و الطائفة و القبيلة .. فيصبّون وقود كان سيسعد "صدّام" في جحيمه الأبدي .. و برعاية حانية من السلطات و أدواتها. 9

و قبل أن تنتهي أيها القارئ الكريم من قراءة هذا المقال و تبدأ في التأسي و التحسر .. أرجو ان تعلم بأني لا أقصد بقولي "الهمج الرعاع" غيرك من الناس ، بل قد تكون أنت ممن يتأثر أو قد تأثر سابقاً بتلك الفتن التي تحاول أدوات السلطة زرعها بيننا ، فراجع نفسك قبل أن تضع لباس الفضيلة و العفّة ! فماذا بعد الحق إلا الضلال ؟ ليكن للضلال سلطانه و ليكن له هيله و هيلمانه و لتكن معه جموعه و جماهيره من "الهمج الرعاع". 9

بإسم مكافحة ذات الفتن التي تزرعها السلطة و ترعاها في أدواتها الإعلامية و تسقيها من أموالها التي نهبت من الخزانة العامة و تمدّها بمثقفيها و كتّابها .. إنتهكت حقوقنا .. و سرقت أموالنا .. و غيّب الوعي و طمس أمر تشكيلها كمفاهيم فكرية وأخلاقية .. كل ذلك تمّ بحسب رغبات و نوايا طيبة .. لكنها جاهلة أيضاً و غبية و تستحق جميع ما ترتّب عليها من كوارث طالت العامة قبل الخاصة. و ما زال الجهلة من "الهمج الرعاع" يرددون مأثور القول "الله لا يغيّر علينا" .. فعندما تهب الجائع كسرة خبزة سيسعد بها أكثر من وليمة عامرة لشبعان. هكذا هي السعادة الصغيرة تبدو عظيمة وسط الألم العظيم. كما هو الألم الصغير يبدو عظيماً إزاء السعادة الكبيرة. و هذا ما يحدث حين نلهث خلف الكوادر و إسقاط القروض أو مكافحة الظواهر السلبية و نتناسى "الفساد الأكبر". العدوان اللدودان للتماسك و الوعي الجماهيري هما "الجبن و العوز". الجبن مذموم و لكنه من سنن الحياة ، فهو أداة للبقاء و كذلك للإذعان. و يقول أبو ذر الغفاري : عجبت لمن يكون جائعاً و لا يشرع سيفه ! تلك الصفتين هما السوس الذي يفتت بنيان الجماعة بالنفاق أو بالتخاذل. و المنافقين كثر ممن يتلّمس المبررات لكل مفسدة .. و ما أكثر من المنافقين إلا المتخاذلين عن الرفض ! 9

فما زالت الفرقة تنهش في أحشاء الوطن برعاية سامية منا .. و ما زالت الوثن تقود الشارع الملئ بالهمج الرعاع .. و ما تزال السور و سكوب و العدالة تحظي بإهتمامنا و مشاهدتنا و تشكل أهم روافد الوعي و الرأي العام لدى شعبنا العظيم .. و فوق هذا كلّه ما زالت حكومة "الدستور في جيبي" هي وليّة أمرنا .. ندين لها بالطاعة .. في كل ساعة. فهل السلطة هي من سيطفئ نار الفرقة أم هي من يزيد سعير نارها ؟ تصوروا دراكولا مديراً عاماً لبنك الدم ! أو تصوروا الذئب رئيساً لمجلس إدارة شركة "الخرفان" ! 9

هنيئاً لنا نحن الشعب "المتجرد من الأخلاق و الكرامة و الإرادة" بهذا الذل و العار .. لقد إنتصر علينا صدّام في لحده ! 9

Sunday, 26 September 2010

أمطري عليهم رطبا أيتها العربية الماجدة سميرة رجب

بردا وسلاما عليك أخيتي .. أنت نخلة الخليج الباسقة فأمطري عليهم رطباً اذ هم يرموك بحجارتهم النجسة .. بضاعتهم التي يوجعهم ويخزيهم فشلها واحباط رب العزة لغاياتها واهدافها. انهم يهذون أخيتي بعد أن تاه حامل بوصلتهم وضاع في زحام احداث نحن أشعلنا أوارها ونحن نجني فطامها. ظنّوا انهم شطار واذكياء فوجدونا اذكى وافطن منهم ووجدونا كلنا من البحرين الى الموصل نتمثل دروب الله ورسوله واهل بيت النبوة .. لا اظن احدا منهم سيدتي قد طرق باب ذاكرته الصدئة حديث الامام الباقر عليه السلام .... ثلثي اصلاح ذات البين التغافل وثلثه الفطنة !!!!. غير إنا نعرفه ونعتبره لذلك نقول لك تغافلي ايتها النخلة الخليجية الباسقة وتفهمي هوسهم وانقطاعهم عن المنطق وابتعادهم عن الاخلاق. 9
 
أنت اصبت منهم مقتلا حين استحضرت أحط رموزهم في النذالة والفساد وهو احمد الجلبي للمقارنة بعراب بحريني ينتمي الى ذات الفصيلة النجسة الساقطة ... وقد يكون شريكه في سفينة الدعارة التي يمتلكها الجلبي وتجوب البحار تلوث طهرها الرباني بفحيح الخنازير الفاسقة الماجنة. أنت فقئت عيونهم بمقارنة حية بين كلب العراق المكلوب وبين كلب البحرين الذي تعرفينه. ولذلك انبروا يشتمونك لان الجلبي كلب العراق الذي انغرست أنيابه المصابة بفايروس الكلب في لحم آلاف العراقيين الشرفاء لينفس عن طبيعته العاهرة المريضة المجبولة على عشق شاذ لمص الدماء وتثقيب رئاة البشر وأكبادهم. الجلبي الذي اسس وشق بحراب الحقد الشاذ انهار الدم التي غذت علل الاجرام التي تمتلئ بها ذاته المنحرفة السقيمة والتي تفاعلت في داخلها عوامل انتاج مركبات النقص والخلل والسمية فأنتج لاميركا ومعها عوامل مركبات الموت الطائفي لكي يبذر حبات موت الاسلام الحنيف بكل طوائفه وليعبد لاميركا وبريطانيا وايران واسرائيل دروب تنخر في جسد الامة التي طاردته كسارق فطاردها بعبيد الامبريالية ورأس المال وتجار الموت والارتزاق لكي يعمي بصيرتها عن ما عرفته به كلص وجاسوس وخائن ويغيب ذاكرتها عن أصالة تؤرق ذاته بفعل انقطاعه عن جذر اصيل. 9

لا تستغربي أيتها العربية البحرينية الماجدة هجومهم عليك فنحن من سنوات نتعرض لذات الهجوم بذات الالفاظ ونفس الاساليب البذيئة المنحطة .. ونحن "يشرفنا ان نكون أيتام صدام حسين رضوان الله عليه". اي شرف هذا الذي يطوقونا به أخيتي .. صدام حسين الذي عوق احزابهم واغرق طائفيتهم البغيضة وارغم دجالهم على تجرع كؤوس السم .. صدام حسين الذي حول جموعهم المليونية المعتوهة السائبة كالجراد تحركها نزعات الاستعلاء وغليان الحقد الاعمى لحرق واجتياح زرع الامة وحرثها واخضرها ويابسها متسلحين بغبار واتربة المد الطائفي وستاره المثقوب والذي يخفي وراءة اهدافا سياسية عرقية مأزومة مذ انشق ايوان كسرى وانطفأت نار المجوس ضد كل ما هو عربي ومسلم. 9



إنهم يبررون الخيانة والعمالة فكيف لنا أن نسمح لهم بان يأخذوا من وقتنا ..خطوط جهادنا أولى بهذا الوقت ...ظلي نخلة ايتها العربية "الماجدة". 9
انت أصبت منهم مقتلاً لأنك قارنت بين عرّاب الخيانة المجرم احمد الجلبي العميل المزدوج لايران ولامريكا وهو أداة الربط بين مشروعي اميركا الاحتلالي المجرم ومشروع ايران الامتدادي التوسعي. 9
صدام حسين دمر مخططهم واوقف تصديرهم لنيران الحقد المجوسي .. كسر ظهورهم في القادسية الثانية حين أعاد امجاد القادسية الاولى فصار حلقة الوصل التي اعمت بصيرتهم وبصائرهم بين رموز الامة العملاقة وبين معاني الانكسارات التاريخية التي عانوا من احباطاتها ومرارات الخذلان في وقائعها. إنهم يحقدون عليه كما حقدوا على رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم لانه (سرق النبوة من علي بن طالب) وعلى علي ابن أبي طالب السلام لأنه لم يصطدم برفاق العقيدة ليكون الخليفة الاول ووسموه ، حاشاه بالجبن وهو من بين أشجع شجعان الامة حين افتروا وكذبوا في واقعة رسمها خيال الضغينة ومسلك البهتان ألا وهي واقعة كسر ضلع الزهراء البتول سلام الله عليها وأوغلوا في رسم معالم الفتنة وأيقظوها في فترات محددة تاريخيا حين افتروا على تفاصيل ما سجل تاريخنا لها اثرا لتكون منطلقا للايقاع بين أهل بيت النبوة في صيغة الاساءة البغيضة الى ام المؤمنين عائشة رضوان الله عليها .... وصدام حسين يوقظ في ذواتهم السقيمة بعلل الطائفية وتعاسة الجهل كل دلالات الكراهية لخالد وسعد والقعقاع لتضاف بتراكم موصول بحقدهم غير المقدس على الفاروق وابو بكر وعثمان رضوان الله عليهم ... لذلك سيدتي الفاضلة .. تجدينهم يصدقون ويتفاعلون مع الفيلم الغبي الذي سوقته مخابرات شيطانهم الاكبر اميركا ولفقته عن اعتقال "الأسد الاسطوري صدام حسين" في حفرة وهمية رغم كل الدلالات واعترافات بعض كلاب بوش على ان الأسد قد غُدر به و"أُلقي القبض عليه مخدراً وهو يؤدي صلاته المباركة" واعترافات اخرى تقول بأنه "قاتل قتال الصحابه قبل ان يخدر بغاز" .. ثم أعلنوا على لسان كلبهم السائب موفق الربيعي عن حالة الخوف التي عاشها القائد الخالد لحظة اغتياله فلم تلبث قنوات الاعلام ان فضحت هراءهم واباطيلهم والتي عبرت عن رعبهم المستديم من رجولته وبطولته حيث إرتقى "سلالم الخلود والمجد الابدي" وكأنه يخطو الى صالة حفل في قاعة عالمية. 9



Saturday, 25 September 2010

ما كان سيموت إلا شهيداً

رحم الله سيد شهداء العصر، وعهد على الشرفاء أن يبقى رمزاً للنضال وحافزاً للصمود أبى إلا أن يموت شهيداً، وما كان سيموت إلا شهيداً، رافضاً الاستسلام لأعدائه ومساوماتهم، رافضاً الاعتراف بالكيان الصهيوني، رافضاً الهروب من وطنه، باسلاً في معاركه ومواجهة أقداره، شاهداً على استشهاد أبنائه في معركة الشرف ضد جحافل قوات الاحتلال، أبياً حتى الموت، شهيداً بين أهله وشعبه وعلى تراب بلاده بيد أعدائه .. 9
سيبقى صدام حسين الشهيد رمزاً لكل المناضلين في وجه قانون القوة والغطرسة الأنغلو - أمريكية .. استشهدت واقفاً كنخل العراق ، فمبروك لك الشهادة ، ومثواك جنان الفردوس .. 9
يا أبا عدي، إنها ليست كلمات نعي، بل مقولة عهد واستذكار من شرفاء وأحرار الأمة العربية الذين عاشوا عصر هذا القائد العربي ورأوا في حكمه مشروع نهضة عربية جديدة، وإنّا لله وإنا إليه راجعون .. 9
حمل مشروع استشهاده بيد وبيده الأخرى حمل مشروع الأمة ونهضتها، فكان تصميمه على مقارعة المستعمرين نحو الحرية والاستقلال أكيداً من دون زيف أو رياء .. 9
فهو من أمم النفط العراقي الأغنى في العالم، وقطع أدبار الشركات الاحتكارية التي كانت تمص دم العراقيين وتستنزف ثرواتهم، وجعل لكل العرب أسهماً في نفط العراق، من اليمن والأردن حتى المغرب .. 9
وهو من استثمر ثروات بلاده في تعليم أبناء العراق حتى صار عدد العلماء العراقيين يزيد على علماء المملكة المتحدة، وبهم تقدّمَ في بناء قوة العراق وصرحه العلمي والصناعي والتكنولوجي حتى اقترب من مرتبة الدول الصناعية .. 9
وهو من رعى بناء أقوى برنامج نووي عربي "كان قاب قوسين وأدنى من القنبلة الذرية" ، حتى جاءت أيادي الغدر الأجنبي بالمفتشين الدوليين لتدمير كل ما بناه أبناء العراق أمام أعينهم الملأى بالدموع ! 9
وهو من أكرم المرأة العراقية وأعطاها من الحقوق كما لم تكرّم امرأة عربية غيرها .. 9
وهو الذي حقق للعراق أعلى المعدلات الإنسانية بموجب معايير الأمم المتحدة وتقاريرها حتى عام 1989 ، في محو الأمية والغذاء الصحي والتنمية البشرية والاقتصادية والعلمية .. 9
وهو من بنى أقوى جيش عربي قادر على منازلة الطامعين في أرضنا وثرواتنا .. 9
وهو أول زعيم عربي أمطر عاصمة الكيان الصهيوني بعشرات الصواريخ، وأعتمت وسائل الإعلام على أخبار هذا الإنجاز العربي المبهر، كي لا يحصل هذا الزعيم على المزيد من الأنصار والمؤيدين .. 9
وهو من حمى الخليج العربي من المد الإيراني في حرب استمرت ثمان سنوات طوال، وأزال غبار ريحهم الصفراء، حتى تجرع المعتدون كأس السم وأوقفوا القتال .. 9
ومازال رجاله وأبطال العراق المقاومين يقاتلون لحماية عروبتنا المهددة تحت نيران الغزو والاحتلال والتعاون الأنغلو-أمريكي-الصهيو-صفوي في كل المنطقة العربية .. 9
ولمن له رأي غير ذلك حول صدام حسين نكرر ما قاله الأستاذ علي الصراف (المعارض لنظام صدام) "سنختلف فيه وحوله وعليه، مثلما يختلف البشر حول الكثير من قادة التاريخ، ولكن صدام حسين، الذي قدم موته على حبل المشنقة، فداء لما يؤمن به ، سيظل ، إلى الأبد ، واحدا من قلائل المناضلين الذين جعلوا من حياتهم تحديا صارما حتى الرمق الأخير. 9
وسنختلف فيه وحوله وعليه، كما نختلف حول كل قضية، يراها فسطاط من الناس عادلة ويراها غيرهم باطلة، ولكن أحدا لن يختلف في أن صدام حسين دفع المهر الأغلى دفاعا عن قضيته وموقفه. 9
وسنختلف فيه وحوله وعليه، كما نختلف حول الكثير من مفاهيم الحرية والعدالة والطغيان والجبروت والديمقراطية والدكتاتورية ، ولكن أحدا لن يختلف في أن صدام حسين كان صاحب مشروع استراتيجي، تاريخي وكبير. 9
وللمتسائلين حول الحكمة من اختيار ذلك التوقيت لاغتيال هذا الزعيم والرمز العربي المسلم، مع صلاة العيد الأكبر في الأشهر الحرم ، عليه أن يرجع إلى خطاب الحرب على العراق لجورج دبليو بوش في يوم 19 مارس (آذار) 2003، الذي أعلن فيه قيام حربه الصليبية الجديدة ضد المسلمين.. فهذا الإعلان لم يكن زلة لسان بقدر ما كان تذكيراً لأمته عن حربه (المقدسة) التي سيذل بها العرب وكل مقدساتهم، مؤكداً له بتلك الحمم النارية التي أنزلها على العراقيين في كل المناسبات الدينية وأشهر الصوم والأعياد والعبادات، فلم يعد هناك تحد واستفزاز أقوى من توقيت ساعات صلاة عيد الأضحى المبارك ليغتالوا فيه الرئيس العربي المسلم الذي نازلهم حتى آخر رمق من أنفاسه من دون أن يكمل نطق الشهادتين .. 9
فهل هناك من يرفض بعد الآن أن هذه الحرب الصليبية هي استمرار لحرب الفرنجة التي بدأت من أوروبا منذ ستة قرون .. 9
ولكن هيهات ، اعتقدوا أن قتلهم لصلاح الدين في ذلك العيد الحزين سيجلب لهم النصر.. ولم يعلموا أن الملايين قد قدّموا العهد لأجل عيونه وشهادته بأن يبقوا مشاريع استشهاد لذكراه حتى التحرير والثأر.. فهو من أنشأ من كل أباة العراق والعرب أحراراً يرفضون المحتل وأبطالاً يقاتلون بلا هوادة .. ((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)) صدق الله العلي العظيم ! 9

Friday, 24 September 2010

دور السلطة الحاكمة في خلق مجتمع صحيح

عادت باريس هيلتون إلى الولايات المتحدة بعد أن منعها موظفو الهجرة اليابانية في مطار ناريتا الدولي في طوكيو من دخول البلاد بناء على إدانتها بحيازة المخدرات في موطنها (المصدر) ، وهو يأتي بعد يوم واحد من اعترافها بحيازة الكوكايين وعرقلة ضابط شرطة أثناء إلقاء القبض عليها في لاس فيغاس الشهر الماضي ؛ و الذي أدى إلى تلقيها حكماً بالسجن لمدة سنة مع وقف التنفيذ بعد نداء الإدانة لها في محكمة ولاية نيفادا. 9
هذه المدة الزمنية القصيرة جداً لم تكن عائقاً أبداً أمام سلطات الهجرة اليابانية لاتخاذ قرار منع باريس من دخول البلاد و تطبيقه بكل هدوء و رقي ؛ كونها تعتبر مثال سيء للجيل الياباني الناشئ حسبما هو المنظور الثقافي السائد المطبّق من قبل الحكومة باعتبار الدولة أخلاقية بالدرجة الأولى إلى جانب كونها صناعية. 9
في المملكة المتحدة ، و تحديداً في مدينة "غيتسهد" في شمال شرق بريطانيا (جيران نيوكاسل) ، تم القبض على ستة رجال بعد أن عرضوا في الإنترت تصويراً لأنفسهم يظهرون فيه على ما يبدو و هم يحرقون نسخاً من القرآن الكريم في الذكرى السنوية لهجمات الحادي عشر من سبتمبر (المصدر). 9
و بكل كفاءة و خلال أقل من اسبوعين ؛ لم تتدخر شرطة "نورثمبريا" وسعاً في القبض على المعتدين ، و أصدرت بياناً مشتركاً مع المجلس البلدي في غيتسهيد قيل فيه: "إن هذا النوع من السلوك في عرض هذا الفيديو لا يمثل مجتمعنا ككل ، فمجتمعنا هو مجتمع واحد من الاحترام المتبادل ، ونحن نواصل العمل جنبا إلى جنب مع قادة المجتمعات المحلية والسكان والناس من جميع الأديان والمعتقدات للحفاظ على علاقات جيدة في المجتمع". 9
أما في الكويت ، فنستذكر أن الحكومة منعت دخول السيد محمد باقر الفالي تبعه الشيخ محمد العريفي و من ثم المفكر نصر حامد ابو زيد ، و أسقطت الجنسية سابقاً عن سليمان بو غيث و الآن عن ياسر الحبيب ، و كل ذلك جاء بعد المرور في أزمات و زوابع عصفت و ما زالت تعصف في أمن و استقرار البلاد و سلامة نسيجه الاجتماعي ، و من خلال قرارت لم يكن أيٌ منها حكومي المبدأ و المنشأ بل صدرت جميعها نتيجة ضغوطات خارجية غير ذات صلة بالحكومة. 9
و لا يخفى على متابع ما يدور حالياً حول قضية منع الكتب في معرض الكويت الدولي ، فالعار الفكري المبني على تناقضات غير ذات أسس و الذي تسببت به الحكومة ممثلة بوزارة إعلامها التعيسة اتسعت عقوباته لتشمل مجموعة كتاب و كتب كان لهم في مواسم سابقة حضورٌ ملفتُ في الكويت ، و ليستمر الرقيب غير المراقب من رؤسائه بتكرار تلك السياسة القديمة في فرض ما يجب على "الكويتي" أن يقرأه إرضاءً لأهواء هذا الطرف المتطرف أو ذاك ، و محدثاً فوضى خلاقة مبهمة الإطار الواضح و الصريح لم تعهدها البيئة الكويتية المستنيرة من قبل. 9
ما نحن فيه من تخبط مزعج مقيت غثيث – صفه كيفما شئت- سببه بسيط جداً و نعيد تكراره للمرة المليون ألا و هو غياب هوية الدولة ، فنحن لسنا بدولة مدنية و لسنا بدولة دينية ، و لسنا بدولة عشائرية و لسنا بدولة مؤسسات و قانون ، بل هوية مشوهة بين البينين ؛ تسببت السلطة الحاكمة خلال فترات زمنية متلاحقة من مراحل تكوين الدولة في خلقها ، و أكـّدها الشعب عبر سلوكه المتواتر غير الحميد - في هذا الجانب - ضمن مساحة الحرية غير الثابتة ؛ و التي توفرت له بفعل الظروف و التغيرات المختلفة
إلا أن السلطة الحاكمة واقعياً تقع عليها مسؤوليات تحديد التوجه و الهوية أكثر من الشعب ، فالشعب مهما قال و طرح و ناقش في مختلف الخطط ، فالقرار التنفيذي يبقى في ظل الوضع القائم بجميع اجراءاته تاماً بيد السلطة (شاء من شاء و أبى من أبى) ؛ بغض النظر أيـّـاً كان مسبـّـبـه و مصدره و الدافع ورائه. 9
و إذا كان الشعب الآن يعيش حالة من الهوية المسخ تجعله عرضة "مع أول نفخة فتنة" لأهواء العابثين و المتربصين و الطامعين ، فالأولى بالسلطة الحاكمة إخراجه (و إخراج نفسها أيضاً) من ذلك "الجنس الحائر" دون الحاجة للبحث عن الحكم الرشيد في توني بلير . فالمنهج السياسي الإداري الاجتماعي ذو المفاهيم الكويتية الواضحة المؤكدة لمدنية الدولة غير الأصولية هو الحل الأسلم للجميع ، أما استمرار التخبط لدى السلطة الحاكمة و شبه العشوائية في تحديد هوية الدولة بحجة إنها انعكاس لحال الشعب فذلك مبرر غير مقبول ، وهو علامة لانهيار الدولة وإن كانت قائمة شكلاً.
منذ سنوات ، قالت لي إحدى العجائز( أطال الله في عمرها) طرفة كانت متداولة في الخمسينات توصـَـفْ بها الهوية المحلية السائدة وقتذاك بالمقارنة مع جيرانها : "السعودية و السيف ؛ و العراق و الكيف ؛ و الكويت على الهوى". و حيث أن الهوية الكويتية ما زالت متأرجحة منذ ذلك الحين بين الأهواء و الأمزجة المختلفة ، و "الصقلة ما تزال ضائعة" ، فماذا عساي أن أردد سوى النداء الخالد : 9
عاش البقاء على طمام المرحوم حراً مستقلاً 9

Thursday, 23 September 2010

العصفورية لغازي القصيبي

كتاب إسطوري و عمل موسوعي يستحق القراءة ، ملئ بالسخرية من واقع العرب. لم يجد الراحل غازي القصيبي مكاناً يبث فيه رؤاه غير دار المجانين أو ما يعرف بالعامية الشامية "العصفورية" فتقمص شخصية بروفيسور متهم بالجنون يحكي ما يشبه القصص القرب الى الهذيان منها الى الواقع الحي و يتنقد احوال هذا العالم ويسخر منه بكوميديا سوداء هدامة و يسرد تاريخ الأمة العربية في جلسة علاج سريرية الى دكتور النفسي حيث أن مستشفى المجانين هو المكان الوحيد الذي يستطيع ان يتكلم فيه العقلاء في هذا العالم العربي تأسياً بالقول المأثور : خذوا الحكمة من أفواه المجانين. 9

ينتقد العرب ، الأمة الواحدة و تقسيماتها ، العرب العاربة الذين كانوا يسكنون داخل الدروازة. و العرب المستعربة من المتجنسين الذين إستحقوا شرف "العروبة" بموجب المادة صفر من الدستور الدائم المؤقت. و العرب المستخضرة و العرب المستنصرة ! و الشعر ديوان العرب العاربة أما العرب المستعربة فلا ديوان لهم غير ديوان الموظفين. أما العرب المستخضرة فديوانهم سوق الخضرة أما العرب المستنصرة فديوانهم ملفّات الجامعة العربية ! 9

و ينتقد لغتهم ، فلكل أمة لغة واحدة و لكم 77 لغة. الفصحى و الفصحاء و الفصيحية و الفصحوية و الإفصاحية و المفصوحة و العامية و العامياء و العويمية و الفصحامية و العامفصحية و لغة المشارقة و لغة المغاربة و لغة الصحافة الراقية و لغة الصحافة الهابطة و لغة المذياع و لغة التلفزة و لغة البادية و لغة الصينية و اللغة الدارجة و اللغة المارجة و لغة الإستعمال اليومي و لغة الإستعمال السنوي و لغة النسوة و لفة الفحول إلخ. و يصف العرب على إنهم قومٌ يخافون الفتنة و هم لا يتحدثون إلا عن فاعل و مفعول به و مفعول له و مفعول معه و مفعول من أجله و مفعول فيه ؟ فيجد كلامهم أكثر إثارة من "فوازير حليمة" ! 9

ينتقد جماعات الإسلام السياسي التي تحتكر الحقيقة فلا يستطيع تصور أن يأتي زعيم سياسي و يدعي أنه يتكلم بإسم الله عز وجل ! أو تأتي جماعة سياسية و تدعي أنها تمثل الله على هذه الأرض ! تصور الجرأة ! كل هذا الجلال و كل هذا الجمال ! يقشعر الجسد إذا تفكر في الكون فكيف إذا تفكر في خالقه ! و ينتقد غرور هذا المخلوق الذي يفترض به العقل ، و الذي يعيش في مجموعة شمسية يحتاج الضوء الى أكثر من 27000 سنة لكي يصل الى منتصفها. و هناك غيرها مليون مجموعة شمسية أخرى. و يقول "تصور غرور هذا المخلوق الذي يعيش في هذا الكون الشاسع و يعتقد أنه عرف كل شئ. سبّح لخالق هذا الملكوت يا إنسان و اركع و اسجد و اخشع". 9

و ينتقد الثقافة العربية الصوتية و المحشوة بالصور البلاغية الزائفة ، و التي تحدث عنها "نزار قبّاني" دون أن يعلم أنه أحد أبرز رموزها .. فمن حسن حظنا أن نزار قباني لم يسجن قط. فلو سجن خمس دقائق لأتحفنا بخمسة دواوين و أدعى إنه أعظم شهيد في التاريخ. و الحقيقة أنه يدعي هذا دون أن يسجن ! 9

و ينتقد المذهب "الفرويدي" التحليلي الذي يعتمد المادة أساساً و الجنس تفسيراً لكل خطيئة أو نقيصة. فكل الشرائع ، كلها بلا إستثناء ، تعتبر الإعتداء الجنسي أخطر أنواع الإعتداء. لأنها تعتدي على أخص الخصوصيات ، على أعمق الأعماق ، على عورة العورات إذا أردت الدقة. الرجل الذي يغتصب إمرأة قد لا يؤلمها جسدياً و لكنه يتغلغل بدون وجه حق الى أعماقها فيلوثها ، يهتك العورة ، عورة العورات. و ما يفعله معشر الأطباء النفسيين ، أنهم يتغلغلون بدون وجه حق الى عورة العورات و لا يكتفون بتعرية الجسد و إنما يريدون تعرية الروح. و تمتد أيديهم الى كل الفتحات. و منها يتسللون الى كل المحظورات. 9

ألا يسمّي الأطباء النفسيين الشذوذ بالخيار الجنسي البديل ؟ يجد الكاتب على لسان بطل الرواية إن هذا "المصطلح البديل" إسماً لذيذ جداً و سكسياً كما يحلو لأنصار فرويد تعليل كل شئ من خلاله. فلان ليس لصاً ، إنه يمارس الخيار الإقتصادي البديل. و فلان ليس كذاباً ، إنه يمارس الخيار اللغوي البديل. و فلان ليس سميناً ، إنه يؤمن بالخيار البدني البديل ! 9

و ينتقد طبقة المثقفين الذين كتب عنهم أنهم "المخلوقات الأكاديمية مخلوقات من نوع متميز ، يتحدثون فلا يفهمهم أحد ، لأن أفكارهم فوق مستوى الدهماء و الرعاع و السوقة و يمضون جل أوقاتهم في الكيد لبعضهم البعض فيكفون العالم الخارجي خيرهم و شرهم". 9

يدوخ العقل و يحتار حين يندمج بين ثنايا رائعة غازي القصيبي. يتبعثر و يغرق قبل أن يرسو على شواطئ الحيرة. كتاب مدهش بكل المقاييس يضحكك حد البكاء و يبكيك حتى تسكر دمعاً. 9

Wednesday, 22 September 2010

يا رئيس وزرائنا ارحمنا

هذا البوست برعاية دايت كير
يقول سموه في خطبة الامم المتحدة ما يلي: تفوقت مؤشرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الكويت على المعدلات المستهدفة واحتلت مراتب متقدمة على المستويين الاقليمي والدولي وفقا لتقارير وكالات الامم المتحدة المعنية بالتنمية البشرية و قلت لنفسي خل اروح اقرأ التقرير لأني مو مقتنع بفن خطابة سموه فما بالك بمصداقيته ؟ فعرجت على التقرير خلسة و اذا بي اقرأ الفقرة التالية
The index is not in any sense a comprehensive measure of human development. It does not, for example, include important indicators such as gender or income inequality nor more difficult to measure concepts like respect for human rights and political freedom.

 المؤشر ليس قياس فعلي للتطور البشري فمؤشرات مهمة اخرى غير
 محسوبة في هذا المؤشر كالجنس و عدم عدالة الدخل و حقوق الانسان و الحريات السياسية

 فهل التنمية التي يعنيها سموه هي تنمية الحفر ؟ لا اعلم ماذا رأى سموه في التقرير و انا اعلم بأنه لم يقرأه و انه نقل له من مستشاريه الجهابذة و لكن التنمية التي يتحدث عنها شيء و التنمية التي يتحدث عنها التقرير شيء اخر .. فالتقرير بسهولة يرى الارقام فقط ولا يقارنها بالواقع الاجتماعي للحالة الفردية فالتقرير او المؤشر يرى ببساطة التالي: جم دخلنا من النفط ؟ زاد ؟ يعني معدل دخل الفرد زاد ؟ يعني فلوس وايد ؟ يعني المفروض خوش عيشة ؟ يعني تطورتوا ... لا اكثر و لا اقل هذا تدليس يجب ان يربأ رئيس مجلس الوزراء عن الولوج فيه ... بس ندري انها عادة صعب ان يصحى منها سموه الكريم أنا اتسائل اين جلد الذات يا سمونا و سمو الكويت ؟ على الاقل لنعرف بأنك تعرف ان هناك فساد كي تحاربه طال عمرك ليس الا ... بل و لماذا لم تذكر مؤشر مدركات الفساد كي تقارنه بمؤشرات التنمية الخرطية التي ذكرتها ؟ لا مصداقية .. لا حصافة .. الى متى طال عمرك كل شيء تسويه ما يترقع ؟ ...

طنين لسيف الإسلام بن سعود بن عبدالعزيز

لقد صلّي قبل قليل على النجدي .. المدعو خالد بن سعود .. كبير الوهابيين .. من يعرف منكم الميت فليتقدم .. و له الأجر ! 9

محاولة لسرد تاريخ الدولة السعودية الثانية التي قامت على أنقاض الدولة السعودية الأولى التي دمّرت بواسطة "إبراهيم باشا" ابن محمد علي باشا بناء على طلب من السلطنة العثمانية التي أزعجتها هجمات الوهابيين على الحجاز و كربلاء و ترويعها لمن تراهم مخالفين لها بالدين و إما مشركين أو كفّار.و تمثل هذه الحقبة التاريخية المهمة من تاريخ المملكة في القرن الثامن عشر و ما رافقها من حروب و دمار و ولاء و تبعية و عقلانية و تطرف مثار جدل من وقتها إلى يومنا هذا. 9

الرواية تُسرد عن طريق سبعة رسائل من الأمير المخلوع "خالد بن سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود" احد أمراء الدولة السعودية الثانية الذي مات عام 1861م الى صديقه النجدي "حمد بن محيمل" و التي وقعت فيما بعد في يد المخبرين الذين عهدت لهم مهمة مراقبة الأمير خالد بن سعود سليل الأسرة السعودية الأولى كان موضع إثارة جدلٍ حتى يومنا هذا، كان خالد من ضمن الأسرى الذين رحِّلوا إلى القاهرة بعد خراب الدرعية ، وهو شقيق الإمام عبد الله بن سعود الذي أعدم في إسطبنول. و تم اختيار الأمير خالد من قبل محمد علي باشا ليكون حاكماً على الرياض التي دبت فيها الفوضى والخلافات بين الطامعين في الحكم قبل أن يعود على رأس حملة مصرية تركية بعد أن مكث سنوات عديدة في مصر التي غيَّرت بعض مفاهيمه السياسية والاجتماعية والفكرية وذلك لقربه من العالم الخارجي والتيارات الفكرية المتعددة من الأزهر الشريف إلى الكتب التي كانت تقذفها المطابع. عُرِفَ الأمير خالد بأبي طنة لأنه يعاني من "طنين" يلازم أذنه اليمين على إثر إنفجار كاد أن يؤدي بحياته أثناء حصار الدرعية وتحطيمها؛ فلازمه الطنين فيما هو أشبه باللزمة النفسية. 9

فقبل ذلك ، و في الدرعية ، كان الأمير خالد و أترابه الذين تتراوح أعمارهم بين الثالثة عشرة و الخامسة عشرة ، يعيشون خارج زمن الحبور الذي من المفترض أن يعايشه مَن كان في مثل أعمارهم ، عالم التشدد الديني و القسوة التي لا بد أن تكتسي الوجوه – حتى الصغير منها – كدليل على الزهد و الإشتياق للجهاد و الموت المقبلين ، لم تُترك لهم فرصة للضحك و اللعب و التغزل البرئ بالفتيات المُلقنات درساً واحداً : البنت تخرج من بيت أهلها .. الى بيت زوجها .. ثم الى القبر ، و ما عدا ذلك ليس إلا التسريع بالرحيل الى المرحلة الثالثة المذكورة أعلاه ! 9

لقد قيل للأمير الصغير خالد و لأمثاله من شبيبة "آل سعود" أن دولتهم السلفية لا يمكن أن تُهزم ، و أن حدودها لا يمكن أن تُرسم ، لأنها تتوسع في كل يوم قامعة الشرك و البدع. و قيل لهم : إن كل الإنتصارات و المغانم التي جناها آباؤهم و أجدادهم الأوائل بناةُ الدولة لا يمكن أن تُقارن بالإنتصارات و المغانم التي سيشهدونها ، عندما يأتي دور جيل القيادة الشابة المنحدرة من الدوحة المباركة ! لقد بلغت تلك الأحلام مبلغاً جعلت قائد الدولة السلفية الجهادية حامل الدعوة الإصلاحية و الذي فكر آباؤه و أجداده يوماُ أن يقتحموا قصر الخليفة في "الآستانة" مخيرين صاحبها : إما أن يعود الى ما كان عليه عليه زمن النبي و أصحابه .. و إما أم يعزل نفسه و أن يولي غيره ! 9

يستعرض الأمير في هذه الرسائل المهانة التي تعرض لها آل سعود بعد نفيهم الى مصر و مقدار الإستياء الذي عمّ العالم الإسلامي بسبب ممارساتهم الهمجية بعد أن أخبر مؤسس المذهب الوهابي "محمد بن عبدالوهاب بن سليمان" مريديه بأنه قرشي من ذرية النبي صلى الله عليه و سلم و أعلن لهم قواعد و هي : عبادة واحد قديم يجب إتباعه دون الفروع ، و أن محمداً لا يجب تعظيمه و لا وصفه بأوصاف المدح و التعظيم ، إذ لا يليق ذلك إلا بالقديم ، و أن الله حيث لم يرض بالإشراك ، سخّره ليهدي النّاس ، فمن امتثل منهم فنعم ، و من أبى فهو جدير بأن يقتل ، و أن البدع المستحسنة بعد النبي صلى الله عليه و سلم لا يجوز العمل بها ، و أنه لا يجوز زيارة ولي بعد موته و لا الشفاعة بهم عند الله ، و من فعلوا ذلك يُستحل مالهم و يكونوا حلَّ حرب مثل الكفار و إلى ذلك من القواعد القبيحة. 9

ثم يحكي كيف استنجد "محمد بن عبدالوهاب" بشيخ نجدي اسمه "ابن سعود" ، و على رأس خمس عشر سنة وسع بلاده بعد أن تبعه سائر أهل نجد ، و بعد أن ظهر "محمد" الإجتهاد ، و أنه كبير الوهابية ، و "ابن سعود" أميرهم و قائد عساكرهم ، فصارت ذرية كُلٍ من الاثنين يتولّى رتبة سلفه ، و اختاروا قاعدة بلدتهم "الدرعية" في الجانب الشرقي ، و من أعمالهم أنهم حصروا عن مكة الطعام حتى قاسى أهلها من الجوع أشد ما يكون ، و الحاصل أنهم يكرهون أهل السنة و الجماعة و يسمونهم المشركين ، و لهذا هدموا جميع قباب الأولياء الصالحين التي بمكة و المدينة ماعدا قبته صلى الله عليه و سلم لأنهم لم يقدروا على هدمها ، لكنهم نهبوا ما في الحجرة الشريفة مما هو من الخزائن و الجواهر .. قاتلهم الله. هكذا كانت نظرة المسلمين الى "الوهابية" كما رواها الأمير الى صديقه في رسائله. 9

يتحسر الأمير على تلك الفرص الضائعة للفهم و تصحيح الدعوة و التعايش الإسلامي في غلاف من السلفية الدينية خصوصاً لمن أُتيحت لهم فرصة القراءة و الكتابة في الدرعية و محيطها ، بالإستزادة من العلوم الأخرى في كل الفروع ، لو أنهم فعلوا هذا لكان من الممكن أن تتسع مداركهم ، و لكان موقفهم من الآخر المخالف غير ما تعاملوا من خلاله معه !. ولو أن تلك الجموع المليئة بالحماسة الدينية ، الراغبة في تغيير العالم ليصبح سلفياً مثل عالم الصحابة و التابعين ، علِمَت أن منظارها للدين و الحياة و للإختلاف ، ليس هو الوحيد المُتاح للناس ، لرؤية الدنيا و ما فيها ، و ان للآخرين معانٍ اخرى للتوحيد و للإلتزام بالسُنّة ، و لمعاني الرأي و العلم. و أن لديهم كذلك هموماً في المعاش و وجهات نظر في السياسة .. و في كيف تُعامل النساء؟ لو أنهم أدركوا هذا و طبّقوا اجتهاداتهم على شكل رسائل "علمية" بين علماء الدين المختلفين ، يشرح كمل واحدٍ حسب مذهبه و طرق تفكيره و تأويله للآخر مقدار الإختلاف و الاتفاق بينهم ، بدلاً من توحيد البلاد و العباد بالسيف القاهر ، و على مذهبٍ واحد و رؤية واحدة للدين .. لو ان هذا حدث أكان من الممكن أن يسمع الأمير ، مدافع "ابراهيم باشا" ، و أن يكتب المؤرخون الحقائق و المغالطات عن فظائع غزوات كربلاء و حجرات الأمانات النبوية ؟

و يساءل الأمير في أحد الرسائل صديقه : أكتب على بلادي التي عانت كثيراً من سماع صليل السيوف و رؤية لمعانها المعدني المشوب بالحمرة ، أكتب على أمتنا في الجزيرة أن تحمل عبء نشر الرسالالت ، و عبئاً متبوعاً آخراً لا يقل ثقلاً عن الأول ألا و هو : إحياء ما ظن أنه اندثار لقسمٍ كبير من الدين ؟ أكتب على هذه المواطن أن تكون مصدراً دائماً للعنفوان الديني ، بدلاً من أن تكون مصدراً للهداية المستنيرة ، مضافاً إليها ذلك النوع الهجين من الرقي الممزوج بهيبة الدين و خفاره ؟! 9

يناقش الكاتب في ذكاء كبير المفهوم المحلي الذي طغى على الدين و الدعوة السلفية و يراها عائقاً أكيداً للتقدم و التحضر و الهرب من أغلال العوز و المرض و الأمية و العُزلة ، ما لم يسيطر المعقول على المنقول و ما لم يفتح باب الإجتهاد و التأويل و الإعتراف بأن "الوهابيين" جماعة من المسلمين و ليسوا جماعة المسلمين ، و ما لم يعترفوا بأن في المذهب السلفي الحنبلي نواقص يمكن سدّها بالأخذ من المذاهب الفقهية الأخرى التي تشكو نقصاً أيضاً و الإستزادة بما يتراكم من تراث المراجعات و القراءات الدينية النقدية المختلفة على مر العصور. لكنه يُسلِم أيضاً بأن المفهوم المحلي المتشدد و غير القابل للإختراق العقلي ضمان أكيد لحفظ الهوية و إبقاء شعلة الحياة للعصبية التي وحدت بلاداً كانت عصية على التوحد قبل ذلك. 9

مقاربة ذكية للكاتب بين ما حدث للدولة السعودية الثانية و بما يتهددها من مخاطر داخلية و خارجية في الزمن الراهن.  و تأكّد هذا الذكاء في إختيار الكاتب لشخصية تبدو هامشية ليبتعد عن الجدلية التي تصاحب قدسية الأمراء و الملوك في كتب التاريخ لدينا. و رغم إن أسباب هذا الخطاب المختلف للأمير سيف الإسلام بن سعود تبدو مفهومة تماماً ، لكن تبقى الأفكار الواردة في الرواية جديرة بالتفكر. 9

Tuesday, 21 September 2010

شل خمبقة ؟

ورد في جريدة الان ان سبب سحب جنسية المعتوه اتت بسبب دلائل على قيامه بالترويج لمبادئ من شأنها تقويض النظام الاقتصادي أو الاجتماعي في البلاد ولأسباب تتعلق بمصلحة الدولة العليا وبالمحافظة على أمنها الخارجي .. و انا هناك أتسائل على اي قياس تحدد الحكومة ما يضر ولا يضر ؟ أنا عن نفسي لا اتشرف بمواطنة مجانين على هذه الشاكلة و لكن لنرى الموضوع بزاوية أخرى ... ماذا اذا استخدمت هذه الشماعة لأمور اخرى ترى فيها الحكومة انها تهز اركان الدولة ؟ فقضية محمد الجاسم كيفت على هذا الاساس و حبس الرجل 50 يوم على قضية ليست قضية اساسا كان سببها تقويض نظام الحكم رغم عدم وجود اي دليل ! و لم تقم الحكومة في حينها باي اجراء بخصوص الجويهل او سكوب او جريدة الدار او غيرهم من الامراض التي ابتلينا بها و لم ترى بأنهم يهددون الامن القومي و يفككون اوصار البلد ... ما يحيرني فعلا ان الناس ذاكرتها مش ولا بد ولا تتذكر ان الحكومة غير اهلة للثقة ولا يمكن منحها الثقة لسحب الجنسية لأنها لم تتوانى يوم في التلاعب بحياة الناس و استخدام ورقة الجنسية بلعباتها السياسية مع النواب فتعطي فلان الجنسية لموقف سياسي مثل عواد برد و تنزعها من اخرين لأرضاء نواب اخرين و نزع المواطنة عمن تريد وقفا لما تراه هي امر خطير و فعل احادي يجب التوقف عنده و التدبر فيه جيدا و في حين نطالب و نصرخ بأن الجنسية أمر سيادي ( السيادة للامة ) كما بينها الدستور و ليس للمزاج و دعمنا في حينها اقتراح النائب حسن جوهر لأدخال القضاء لينظر في أمور الجنسية لأنها أمر سيادي و انا السيادة في نظري هي للشعب كما بينها الدستور ولا اعلم حقيقة كيف فسرت السيادة على انها تختص بشخوص الاسرة الحاكمة .. فوزارات السيادة لا يعين فيها الا ابناء الاسرة و هذا يشكل تناقض لدي في تفسير تلك المادة .. السيادة فيها للأمة ؟ فهل الامة هم الاسرة ام هم الامة ؟ واحد اييب قاموس يرحملي والدينكم موضوع هل معتوه كشف لي امور غريبة و عجيبة لم اكن اتوقعها من قبل, فرأيت الشيعة يستهبلون و رأين السنة يستعبطون .. فلا هذا يريد ادانة ياسر بوضوح ولا هذاك يعترف بأنه يريد ان يستهدف الشيعة و ليس شخص ياسر و تقليص نفوذهم .. ففضلت في حينها ان الزم الصمت كي لا انجرف في ثوالة الطرفين و مع هذا سيأتي اليوم و سأقول فيه رأيي الى ان تهدأ الامور ديربالكم تطلعون تجمع من يوم و رايح خوفكم تقوضون أمن البلد و تسيرون بدون و حزتها سيتحسف الناس بسبب قصر نظرهم لهذه الحادثة و ما سيصاحبها في المستقبل من مزايدات و مساومات و مقارنات ووأد للحريات بأسم الامن الوطني و الحفاظ على الوحدة متناسين هل الحكومة الرخوة انها هي السبب في تفككها في المقام الاول

Monday, 20 September 2010

المرأة بين الإسلام و المسلمين


كتب تورنيدو.9
مقدمة لابد منها :9
عند إنتقادي للوضع القائم للمرأة المسلمة لا يعني إنني أحاول إنتقاد الدين ، بل اؤمن أن الدين الإسلامي هو دين الخلاص ودين الفطرة وهو العدالة المطلقة ، إنما نقدي ينصب على رجال الدين الرجعيين ممن سولت لهم أنفسهم بتفسير النصوص الدينية و تأويلها ليصلوا إلى مصالح معينة تتماشى مع رغباتهم أياً كانت هذه الرغبات.9
وفي المقابل هناك من يتخذ من هذه المواضيع ذريعة ليطالب بإعادة النظر في الدين، ولما علينا ذلك؟ أليس من الأجدر أن لا نقع في التفسيرات الخاطئة و بذلك نكون قد طبقنا الإسلام الصحيح الذي أعطى للمرأة حقوق كما أعطاها للرجل؟
صلب الموضوع :9
الظلم القائم على المرأة المسلمة عن طريق الإساءة لها إساءة فكرية أو إجتماعية أو بدنية بسبب تفسير النصوص الدينية على حسب أهواء الرجال الذين تاثروا بواقع الحال في مجتمعاتهم الذكورية الصرفة التي ترى أن المرأة لا تتعدى أن تكون ناقصة عقل و دين.9
و يقومون بإستنتاجات غريبة لفهمهم القاصر للنصوص الدينية الواضحة التي لا تحتاج إلى تأويل و كنتيجة يقومون بالإساة للمرأة تحت عباءة الدين.9
تختلف الإساءات للمرأة على إختلاف الدول الإسلامية، قد يكون في بعض الدول أقل منه من دول أخرى و هذا دليل على أن الموروثات الإجتماعية تتداخل بقوة في هذه المجتمعات ، ولكن هذا لا يعني أن أي إساءة في أي دولة كانت لا تعود علينا كلنا كمسلمين ، لأن هذه الإساءات اقترفت بإسم الدين و هذا الدين يجمعنا كلنا ، لهذا تاثيره سيكون على الكل بغض النظر عن قوة التأثير.9
أساس المشكلة :9
بعض رجال الدين المتشددين الذين يرعون الإرهاب في كل أشكاله ، بداية في المرأة و نهاية في قتل الأبرياء و تشويه صورة الإسلام عن طريق إيجاد أرض خصبة لهم ليفعلوا ما يشاؤون من غير رادع ، وكذلك تنسحب هذه الأمور على عامة الناس الذين يستقون دينهم من أي شخص كان و يطيعون أي شخص أطال اللحية أو لبس العمامة ، من غير التفكر في أمورهم و مراجعة دينهم مراجعة صحيحة أو فهمه على الأقل، فأغلب المسلمين في الوضع الحالي لا يجيدون غير قراءة القرآن في رمضان.9
أحد الحلول :9
لكل موقف في هذه الدنيا رسالة، يعيها المدرك الواعي واسع الأفق ممن تعدى إداركه للدنيا حواسه الخمس. بدأ الخلق بالقلم و بدأ الوحي بكلمة إقرأ.9
فإذا كنا لا نقرأ بأمور الدين فكيف لنا أن نعرف الحقيقة من التدليس؟ فنرد على التدليس و نقارع الحجة بالحجة ، فهناك نصوص دينية واضحة تبين لنا حقوق المرأة في الإسلام، لكن المشكلة تكمن في الخوف من المواجهة لأن ديدن الآخر رمي التهم بدل مناقشة الأدلة وهذه إحدى طرق الجهلاء فلا يتوقف عن الصياح إلى عندما يصم أذنيك فلا يسمعك الآخرون ولا تسمع أنت نفسك.9

Saturday, 18 September 2010

دلمون لجيان

رجل منفي يعشق امرأة محلية و يمارسان عشقهما ، و كما ان علاقتهما أمر واقعي و بشري ، يشعران كأنهما محكومان بالنقمة عليهما. 9

البحرين ، ليست بمثابة وطني الثاني فحسب ، بل هي وطني الثاني فعلاً. أعشق كل ما فيها ، أهلها ، لهجتها ، رطوبتها ، ثقافتها ، و كلّ ما ينتمي إليها. و في أحد زياراتي الكثيرة لها حرصت على أن أصطحب معي هذه الرواية التي شدّني إسمها و أن أقرأها هناك. تتحدث الرواية عن رحلة المنفي العراقي الهارب من وطنه بلا جواز سفر أو وثيقة تدل على هويته الى تلك الجزيرة التي عرفت بإسم "دلمون". 9
 
حفريات العراق القديم أشارت الى مملكة تعرف ب "دلمون" ، التي وُصِفَت بأنها أرض الخلود حيث لا يفترس فيها الذئب الشاة. أشجارها وارفة. مياهها باردة. و نساؤها جميلات في عيونهن سحر نداء المرأة الأبدي و أصواتهن دافئة. دلمون كانت مملكة الإتجاهات الأربعة قبل ثلاثة آلاف أو ألفين و خمسمائة سنة قبل الميلاد. و أشارت أختام سومرية الى وجود دلمون و ثمة أختام دلمونية وجدت في السند و أختام هندوسية في دلمون و أختام دلمونية في أور القديمة. دلمون ، البحرين ، جزيرة أو جزيرتان أو بضعة جزر في الخليج. 9
 
تبدو ذاكرة الكاتب "يحيى بابان" و الذي تخفى تحت إسم مستعار هو "جيان" مشوشة. التفاصيل باهتة و الشخصيات غير واضحة و مهملة التواريخ ، بخلاف تلك العشيقة التي أحبها و يتذكر تفاصيل جسدها و الحوارات التي دارت بينهما ، و أضطر إلى تركها بلا وداع. الجزيرة مسالمة و هادئة و فيها من المغتربين الكثير ، عرب و عمانيين و شوام و هنود و إيرانيين. يعمل أغلبهم في النقل البحري. لم يحب بطل الشخصية "إبراهيم" تلك الأجواء الرتيبة سوى علاقته بمحبوبته. سأمه دفعه للإنخراط في تحرير صحيفة جديدة يموّلها أحد التجار و التي أثارت السلطة. عشقه اللامتناهي للصحافة أثار شكوك الأقرباء و الأصدقاء في إنه مدير التحرير المجهول لتلك الصحيفة الوليدة. 9
 
سرعان ما إنكشف أمر إبراهيم و فقد كل شئ و دُفع للخروج من تلك الجزيرة كما دخلها تماماً. بلا نقود ، بلا مؤنة و بلا عشيقة. حينها فقط عرف إبراهيم أنه ما من شئ ثابت ، لا السياسة و لا الإيمان ، و لا الإنسان نفسه ! 9
 

Thursday, 16 September 2010

رد: هالمرة برمودات سموه مو بربروداته

الظاهر إن الحرارة البرمودية اللي ذوّبت الجمود التدويني عن أنامل زميلنا فريج سعود "اللي تـْـتـْلـف بحرير" قد أصابتنا بأشعتها الدافئة ، و هذا البوست هو رد على بوست هالمرة برمودات سموه مو بربروداته ، فـ الزميل اللي تناول الموضوع من وجهة نظر برمودية بحتة أغفل الأسباب المحلية التي أدت للزيارة
الاخبار اللي طلعت حول اسباب الزيارة تواترت و اختلفت ـ لذلك ننقلها كما وصلت باختلاف الروايات
الحكاية الأولى ، الكابتن و هو طاير كان يقول سيداتي آنساتي سادتي نحن حاليا نحلق على ارتفاع ثلاث و ثلاثين الف قدم فوق سطح الأرض و نمر فوق جزيرة برمودا ، فواحد من اللي قاعدين ما اقدر اقول اسمه لف راسه عقب ما تمغّط بعنف و قال حق ثاني وراه بأربع كراسي هم ما اقدر اقول اسمه "اييييييه هذي اللي زرناها بالسفرة اللي طافت" ، الثاني قال له يبا هذيج غير هذيج بربودا مو برمودا ، رد الأول تراهن؟ الثاني قال شمنه؟ الاول قال من ثلاثين استكانة شاي و السفرة الياية ما تبربد و لا تبرمد معاي بسفرات الأمن الغــَذائي (بفتح الغين) ، الثاني "ساسر نفسه من زين بربوداتك الحين اللي البجاجي صارت تركب ويانا و طياراتنا قامت تنابح" لكنه ابتسم و قال قال صار يبا ، بس شوف اذا انت خسرت نفتر فيك و باجي ربعك (مادري ربعه شكو) بباص و ترجع الطيارة حافي .. الأول قال "تري بيين" يعني تم بالفرنسي ، و صاح يا كابتن "يا غـُلام" نزّل الطيارة .. و من كثر ما مستعجلين في الهبوط بسرعة بلغوا برج المراقبة في برمودا ، و بسبـّّـتها نائب حاكم الديرة ما لحق "يخلص اللي كان يسويه" و طلع لهم بالخري الحمر و هو بقول هذيل شعرّفهم بالأزياء ؛ نمشيها عليهم إن هذا زي ديرتنا ؛ و بما إن إسمنا برمودا ف صراويلنا هم برمودا ، و صاح قبل لا يطلع من البيت : يا عيال وقفوا الفلم و مو تخلصون النفيش لين أروح أشوف هذيل اللي يايين ما ندري من وين إش يبون و أرجع أكمل وياكم
أما الحكاية الثانية للهبوط فـ تقول ، إن الوجبة الرئيسية بالرحلة كانت مندي و عيش بخاري و لبن خلفات ، و للأسف اخترب نظام الصرف الصحي بالطيارة أسوة بمحطة مشرف ، فالأول ما اقدر اقول اسمه قال دقوا على فاضل صفر ، الثاني اللي هم ما اقدر اقول اسمه رد عليه على ما إيينا يصلح البايبات و ترسي مناقصة الصيانة على الخرافي إلا المصارين و الطيارة صايرين مفاعل "نطانز" ، الثالث اللي اتحفظ على كشف هويته قال للثاني يا خوك "كوّدها بالزاوية" هناك و خل فلان يقضب لك الوزار يداريك عن النظر، و هني اتخذ الكابتن قراره بالهبوط الاضطراري تفاديا لحدوث ما لا يحمد عقباه ، و لعلم الحاكمية في برمودا بالموضوع طرشوا لهم باص باربي وردي عشان يكون أنفه و الهوا ضارب فيه من كل صوب. طبعاً نائب حاكم الديرة ما لحق بهالوقت القصير "يخلص اللي كان يسويه" و طلع لهم بالخري الحمر و هو بقول هذيل شعرّفهم بالأزياء ؛ نمشيها عليهم إن هذا زي ديرتنا ؛ و بما إن إسمنا برمودا ف صراويلنا هم برمودا ، و صاح قبل لا يطلع من البيت : انتي يا حرمة يا لندا خلج منسدحة بالقوملق نطري لين اروح اخلص من الزوّار اللي يايين بوقت غلط و ارجع ، و حسج عينج أدش البيت و ألقاج بالدراعة
أما الحكاية الثالثة حول الهبوط ، ف كان إن واحد من اللي بالطيارة هم ما اقدر اقول اسمه قال حق اللي قاعد على يمينه بالـ جي كلاس (مضبطين كراسيهم حق تمدد الريول) هم ما اقدر اقول اسمه ؛ إن واحد من ربعنا البحرينين ما قـصـّر ، يوم زاروا برمودا قبل كم شهر يوقعون معاهم اتفاقية ياب لي خوش صراويل برمودا من هالديرة بس طلعوا ضيجين علي شوي "من صوب السـّر" ، شرايك بما إن إحنا فوقها فوقها و دام الصراويل كاهم معاي بالكيس ننزل ؛ منها نبدلهم بسايز أكبر "ما يحز" و منها نطلق رويلاتنا ، الثاني رد عليه لا تقول رويلاتنا يا ذيب يا شيتون يا كايد قلوب المعارضة ؛ انت حاسب حسابك و حاطهم بكيس عشان بسرعة بسرعة تخلص شغلك و نطير . و دام جذي يا كابتن "يا غـُلام" نزّل الطيارة ، الكابتن رد طال عمرك يقولون في برج المراقبة الحين وقت غداهم و مو حاسبين حسابهم على زيارتنا ، رد الأول ننزل يعني ننزل و راح أبدّل الصراويل بصراويل أكبر فيها جيوب عشان أحط فيهم الدستور يعني رح أبدّلهم. و من ورا الإصرار نائب حاكم الديرة ما لحق "يخلص اللي كان يسويه" و طلع لهم بالخري الحمر و هو بقول هذيل شعرّفهم بالأزياء ؛ نمشيها عليهم إن هذا زي ديرتنا ؛ و بما إن إسمنا برمودا ف صراويلنا هم برمودا ، و صاح قبل لا يطلع من البيت : انت يا ولد ياللي اسمك جوني اسحب السيفون ترى ما لحقت اسحبه ، و يا ليل ما اطولك مع الناس اللي تطب فجأة بدون ما تدق بيجر و لا تطرّش فاكس
الحكاية الرابعة كانت معاياة ما بين واحد ما أقدر أقول اسمه و ثاني ما أقدر أقول اسمه و ثالث أقدر أقول اسمه بس أخاف يزعل فـ ماني قايل ، الثالث عقب ما سمع الكابتن يعلن ان برمودا تحتهم قال لا يحوشك احنا الحين فوق المثلث اللي تختفي فيه الطيارات ، الثاني قال البواخر اللي تختفي بس إنت إش فهّمك ، الأول قال الدستور بجيبي (و طلعه و وراهم إياه و حطه على الطاولة) و المجلس معانا و الإرهاب ما يخوفنا و عندنا آي بود و نتابع المدوّنات ، و يا كابتن "يا غـُلام" نزّل الطيارة ورهم إن إحنا تقدر نواجه و طياراتنا ما تختفي. هني عاد قط الكابتن قير الطيارة عالهبوط ، و بلغوا نائب حاكم الديرة البرمودي اللي ما لحق "يخلص اللي كان يسويه" و طلع لهم بالخري الحمر و هو بقول هذيل شعرّفهم بالأزياء ؛ نمشيها عليهم إن هذا زي ديرتنا ؛ و بما إن إسمنا برمودا ف صراويلنا هم برمودا ، و صاح قبل لا يطلع من البيت : يا بنيّة ياللي اسمج جولي قضبي الهوز مكاني و ترسي حوض السباحة ماي و لا تنسين تحطين المارتيني بالثلاجة يبرد لين أروح أقـلـّط الشباب الضيوف بدون إحم ولا دستور و أرجع
الحين الربع قبل لا يطيرون "المسكيك" ، قالوا لهم البرموديين لو سمحتوا انتوا شارين بخور برمودي و بزمات برمودية و صراويل برمودية ، و بانزين الطيارة و أرضية المطار ، هذيل من يدفعهم؟ ترى احنا اقليم و مقاطعة بريطانية و الحاكم يعتبر ممثل للملكة إليزابيث مو رئيس وزراء ، يعني ديوان المحاسبة البريطاني يدقق فواتيرنا. و لا يغركم عندنا مطار و باص وردي و زولية ، تراه كله خرطي بخرطي ، إحنا حفّاي و بحماية و حكم و حساب العمام العنغريز ، و بدونهم ما نسوى بيزة ، و لا نشك خيط بإبرة من دون شورهم ، و حتى الأمم المتحدة مالنا أمل و لا جعفر بعضويتها ، و أمريكا بكبرها اللي تطالب فينا من أيام إيزنهاور مو معطينها ويه!! إهني واحد من الحاضرين ما أقدر أقول اسمه قال : نزلوا الخبر بالجرايد المحلية إنها زيارة رسمية (الربع شعرّفهم انها مستعمرة ، يمكن يظنون انها جمهورية) و قابلنا رئيس وزراءها و قابلوا رئيس وزراءنا ، و وقعنا معاهم اتفاقياتنا ، و وقعوا معانا اتفاقياتهم ، و بلّغناهم تحياتنا ، و بلّغونا تحيّاتهم ، و الحين "يا محتسب" ادفع لأصدقاءنا البرموديين المصروفات من "كيس مولاه" وكله حسب مسطرة ديوان المحاسبة ، و بلغهم إننا رح نرد لهم لمزيد من زيارات تعميق الأواصر بكافة المجالات ، و يا كابتن "يا غـُلام" صعّـد الطيارة
و خـلـّصـت و مـلـّّصـت .. و يـت الحكومة و عـنـفـصـت

ربع جرام لعصام يوسف

رواية ربع جرام للكاتب عصام يوسف رواية واقعية و تنتمي الى الأدب التسجيلي الذي يسجّل مشكلة إدمان المخدرات التي عصفت بمجموعة من الأصدقاء الذين ينتمون الى طبقات و ثقافات مختلفة و لديهم كثير من الهوايات. يروي الكاتب القصة على لسان بطلها "صلاح" و الذي ينتمي الى أسرة ميسورة الحال سمحت له بتعاقر الخمر قبل الإنتقال الى تعاطي الحشيش و أنواع متنوعة من المؤثرات العقلية قبل أن تصطاده بودرة الهيروين. 9

و يذكر بأن مشكلة تعاطي المخدرات أصبح تمثل هاجساً حقيقياً للأسرة المصرية و تحدياً للسلطات في الوقت ذاته. إذ إزداد حجم الإنفاق على المخدرات في مصر من 18 مليار جنيه مصري في 2008 ليبلغ 22 ملياراً في 2009. و تقدر السلطات أعداد المدمنين بحوالي خمسة ملايين مدمن و 45 ألف تاجر ، علماً أن ما يتم ضبطه من مخدرات يبلغ 10 – 30 % من الحجم الفعلي. 9

لامست الرواية الجانب الإنساني للمدمن كمريض يستحق العلاج و ليس كمجرم أو جاني يستحق العقاب. و من خلال أحداث الرواية يستعرض محاولات الإقلاع اللامنتهية التي قام بها صلاح بعد أن رأى تساقط الشلة واحداً تلو الآخر. جرب مصحات الإدمان و سافر الى الحج و هرب الى أمريكا. لكنه تحول الى مروج للمخدرات ايضاً. قبل أن يكتشف برنامج المدمن المجهول و الذي حاول شرح خطواته الإثنى عشر من خلال فصول الرواية. 9

و ينوه الكاتب الى إن الأدمان يعتبر بمثابة المرض الذي قد تتنوّع أشكاله ، فهناك مدمن المخدرات ، و هناك مدمن الكحول ، و مدمن الأكل ، و مدمن الجنس ، و مدمن القمار ، و مدمن الشوكولاته أيضاً ! و هي جميعها حالات مرضية قد تختلف أعراضها و لكنها تتشابه في طريقة الحل. 9

الرواية طويلة نسبياً (635 صفحة) و كان من الممكن إختصارها خصوصاً في الفصول المتعلقة بمصحة الإدمان ، و كتبت بلغة عامية إنتقدها الكثير من النقّاد لكني أجدها ضرورية لتنقل لنا بيئة المدمنين بألفاظها و مصطلحاتها الواقعية. النص الأدبي و التصويري عادي جداً ، و لكن يحسب للكاتب إبتعاده عن الإبتذال و الشتائم و المصطلحات الهابطة التي عادةً يصاحب هذه النوعية من الروايات. و تكمن قوية الرواية في واقعية القصة و حقيقيتها إذ نجح الكاتب في نقلها لنا كما هي دون أي تعديلات أو إضافات عن صديق مرّ بتجربة الإدمان قبل خمسة عشر سنة و حرص بتغيير الأسماء والتواريخ والأماكن للحفاظ على "مجهولية" الشخصيات. 9

و سارت الرواية في خط واحد و هو محاولة الإقلاع على الإدمان الذي فتك بصحة صلاح و كاد أن يقضي عليه نهائياً و غلب عليها الطابع الإجتماعي بعيداً عن الإسقاطات الدينية أو العاطفية. 9

لاقت الرواية نجاحاً منقطع النظير إذ باعت في شهرين أكثر مما باعته رواية شيكاغو في سنتين و طبع منها اثنان و عشرون طبعة الى اليوم و تعتبر أكثر الروايات المصرية مبيعاً في سنة 2009. و يعتزم كاتب الرواية تحويلها الى فيلم سينمائي و مسلسل تلفزيوني في الوقت نفسه. و نظراً لأهمية الموضوع فقد احتفلت جامعة الدول العربية بصدور الرواية وسط لفيف كبير من الشخصيات الإجتماعية الهامة سواء كانت دبلوماسية ، إعلامية ، أدبية أو حتى طبية. 9

Wednesday, 15 September 2010

شرق المتوسط لعبدالرحمن منيف

إن السجن ليس فقط الجدران الأربع وليس الجلاد أو التعذيب ، إنه بالدرجة الأولى خوف الإنسان ورعبه ، حتى قبل أن يدخل السجن ، وهذا بالضبط ما يريده الجلادون وما يجعل الإنسان سجيناً دائماً

أسست هذه الرواية لعبدالرحمن منيف ما يسمى ب "أدب السجون" ذلك النمط الأدبي الذي تميّزت به دولنا العربية لما حفلت به من مآسي و مصائب في حق مواطنيها. تدور الرواية حول رحلة السجين السياسي "رجب إسماعيل" و إغترابه في أربعة دوائر متداخلة. قوبلت تلك الرواية بإقبال شديد من القراء المتعطشين لمعرفة ما يجري خلف أسوار المعتقلات السياسية التي إنتشرت في بلاد المشرق العربي و بالمنع الذي فرضته حكومات المنطقة المنطقة عليها خوفاً من فضح ممارساتها. 9

كانت أولى تلك الدوائر "السجن" و الضغط النفسي و التعذيب البدني الذي حاق بالسجين الحالم و المؤمن بأن الكلمة ليست هي السلاح ، بل إن السلاح الحقيقي يكمن في ضمائر الناس و عقولهم. في السجن فقد رجب سنده في هذه الدنيا : أمه التى ماتت كمداً على شباب إبنها المهدور. أحس بالتعاسة عندما فقد القدرة على أن يقول تلك الأشياء التي نامت معه و قامت خلال سنين ، فأضطر في لحظة إستسلام الى الإعتراف و الإبلاغ عن زملائه في ما أعتبره بمثابة خيانة لجميع المبادئ و المثل التي ضحي من أجلها بعائلته الصغيرة المكونة من أمه الأرملة و أخته أنيسة و زوجها و أطفالها. وقع تلك الورقة الصفراء المليئة بإعترافات كاذبة فكانت بمثابة شهادة وفاته كإنسان سقط فلم يخلّف سوى الغبار و الموت و اللعنة. كانت تلك هي الخرزة الأولى التي إنفرط بعدها كل شئ. 9

و إنتقل بعد ذلك الى سجن أكبر هو "المجتمع" الذي كان يخشى التعامل مع سجين سياسي سابق بعد خروجه من السجن و إرتباط إسمه بالعار بعد إفشائه لأسرار التنظيم ليقرر في نهاية المطاف الهرب و الإغتراب في الدائرة الثالثة "المنفى" حين شعر بأن السجن ما يزال في داخله فهرب من سجّانخ خوفاً من الإنتحار. في مرسيليا و باريس ، بُهر بحضارة الغرب و وجدها ملاذاً آمناً من شرور السلطة التي لاحقته في منفاه عبر الضغط على بقايا العائلة قبل أن يقرر في إستسلام ، تكرر في الرواية ، العودة الى الدائرة الرابعة "الوطن" الذي سيطرت عليه السلطة و الذي تكون فيه كرامة الإنسان أرخص الأشياء و أقلها إعتباراً. 9

يسرد الكاتب أحداث الرواية عبر لسانين مختلفين .. فيمزج المكان و البيئة النفسية ليعطي للرواية أبعاداً أكثر شمولية. يسردها على لسان "رجب" بطل القصة و أخته "أنيسة". رجب ذلك الإنسان المعذب الذي حلم بشرعة حقوق الإنسان و الدستور ، تلك الوثيقة التي مضى على إقرارها عشرات السنين و مع ذلك فإنها أكثر الوثائق التي تعرضت الى التحدى و العبث و المخالفة ، ما جعله يتساءل في قرارة نفسه : هل تم إقرار هذه الوثيقة لكي تتفنّن السلطة بمخالفتها . أو أن تلك الوثيقة غير قابلة للتحقق و بالتالي لا بدّ من تجاوزها حكماً ؟

Monday, 13 September 2010

ASS KISSER 4

هذا البوست برعاية شماغات دانهيل "الحمراء" 9

في بداية هذا الشهر ألقى سمو الأمير كلمة بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان قال فيها : "فحري بنا شكر هذه النعم واستذكارها دائما. ولعل أهم مظاهر الشكر هو التمسك بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، والحفاظ على ثوابتنا ومواريثنا الفاضلة التي أرساها الآباء والأجداد، والوقوف بحزم في وجه كل من يحاول الاساءة للوطن العزيز، بإثارة النعرات الطائفية، أو القبلية، أو الفئوية، وبث روح الفرقة والتعصب والتحزب، وشق وحدة الصف. وما يستوجبه ذلك من ضرورة الارتقاء بإعلامنا المقروء والمسموع والمرئي، وممارسة دوره المنشود في تكوين ودعم الرأي العام المستنير الذي يعزز الولاء للوطن، ويرسخ روح الوحدة الوطنية، وينشر المحبة بين الناس، ويسهم في تقوية أواصر الاخاء والصداقة والتعاون بين الكويت والدول الشقيقة والصديقة، وتجنب كل ما يعكر صفو العلاقات مع هذه الدول أو الاساءة لها". 9

و قد سارع سمو رئيس الوزراء و في غضون أقل من 48 ساعة و بحكمته المعهودة بتطبيق هذه التوجيهات السامية خير تطبيق حين قام بزيارته "الميمونة" الى ديوان وكيل المراجع الشيعية العظام في دولة الكويت سماحة السيد محمد باقر المهري "دام ظله الوارف". وكان في معيّة سموّه  الشاب الواعد الدكتور علي النقي أحد أبرز القيادات السياسية الشبابية الواعدة التي قادت المعركة الانتخابية الشرسة الماضية في الدائرة الأولى وفقا للدوائر الخمس بنجاح مبهر منقطع النظير من خلال قيادته للمجاميع المستقلة الضاغطة وتنظيمه للكوادر الوطنية "الموالية للنظام" و عضو الشرف "الدولي" في نادي يوفنتوس الرياضي و المتخصص في الكتابة عن قلاع النظم السياسية و صناعة صيادي الأسود. 9

لكن هناك من الأدوات الإعلامية و منها "موقع لصوص الكويت" ممن تسئ لوطننا العزيز و تثير النعرات الطائفية و القبلية و الفئوية  و تبث روح الفرقة والتعصب والتحزب  و تشق وحدة الصف فلا تمارس دورها المنشود في تكوين ودعم الرأي العام المستنير الذي يعزز الولاء للوطن ويرسخ روح الوحدة الوطنية و ينشر المحبة بين الناس و يسهم في تقوية أواصر الاخاء والصداقة ، حين نشرت سلسلة من المقالات المسروقة للدكتور الفاضل علي النقي صاحب المؤلفات والأبحاث والدراسات السياسية المهمة و الحاصل على "جائزة التحليل الروائي السياسي" حول اسطورة الكاتب الاسباني ميغيل دي ثربانتيس (دون كيخونه.. رجل من لامنشا) في عام 2005 و الذي "يتبوأ" حالياً منصب نائب رئيس مجلس ادارة شركة دي بي بي المتخصصة بإدارة وتطوير المشاريع الكبرى ، و رئيس الجانب الكويتي في اللجنة الكويتية الجنوب افريقية المشتركة للصداقة والأعمال في مدينة كيب تاون ، وعضو مجلس الاعمال الكويتي التركي في مدينة اسطنبول، و عضوية منظمة العفو الدولية ، ومجلس العلاقات الاسلامية ـ المسيحية ، والمنظمة الدولية للصحافة ، واتحاد الصحافيين العرب ، وجمعية الصحافيين الكويتية ، والجمعية الكويتية لحقوق الانسان !! 9

أقول قولي هذا و أترككم مع باقي الصور الجميلة بعد الإكثار من الإستغفار لي و لكل من صدّق كلمة مما كُتِبَ أعلاه ! 9

Saturday, 11 September 2010

موانئ المشرق لأمين معلوف

حتى عندما لا نبصر نوراً في نهاية النفق ، يجب أن نؤمن بأن النور لا بدَّ أن يظهر

الرواية تُروى على لسان بطلها الأمير التركي "عصيان" الذي بدأ حياته منذ نصف قرن قبل ولادته في غرفة لم يزرها قط على ضفاف البسفور. وقعت مأساة و دوّت صرخة و انتشرت موجة جنون لن يُقدّر لها أن تهدأ. لذا فعندما أبصر النور ، كانت خطوط حياته قد رسمت الى حدٍ كبير. 9

كما كان إسمه ، مارس الأمير عصيانه مرتين ، حين تمرد على أباه و هاجر الى باريس رافضاً الطريق الذي رسمه له أباه في أن يكون ثائراً سياسياً على الوضع المتدني في أراضي أجداده ليدرس بدل ذلك الطب. و لكنه ما لبث أن إشترك في ثورة أخرى إختارها بملئ إرادته. و كان التمرد الثاني حين خرج من منفاه اللا إختياري الذي إحتجزه به أخاه في المصح النفسي. 9

يتناول الكاتب من خلال حياة بطل القصة ، موضوعه الأثير .. "المواطن العالمي" ! فعصيان هو هو ابن رجل مسلم تركي و أم مسيحية أرمنية ، وزوج يهودية من أصل نمساوي و تنقل بين موانئ المشرق كالبسفور و بيروت و باريس و فلسطين. هذا التناقض يشكل لدى الكاتب الخلطة التي أراد تشكيلها من القوميات والأديان ليقدم لنا رؤيته حول صراع الديانات و المعتقدات التي تمردت و ثارت عليها شخوص الرواية. فهو ينقل لنا حاجة المشرق من أجل صحوته و تحديد مساره الى رجال عظماء ، الى ثوريين تكون أقدامهم في الشرق وشاخصة عيونهم نحو الغرب. 9

في حياة بطل القصة المتحدر من سلالة السلاطين العثمانيين و الممزوجة بدم أرمني ، ما يجعله يمقت "الحقد العنصري" و يقدم الحل في رفض مثل هذه الأحقاد في هيئة مقاومة مشتركة بين المتناقضات في وجه أعداء الإنسانية التي تمثلت في توحد المسلمين و اليهود في مقاومة ضد العدو المشترك .. ألمانيا النازية ، و يدعو للتعايش بينهما في إطار من التسامح و الإحترام الإنساني الذي حضت عليه جميع الأديان متى ما فهمت بشكل صحيح. لكن مصيرهذا الثائر كان الجنون الذي إدعاه عليه أخاه فأودعه مستشفى الأمراض العقلية في سخرية مُرّة ومؤلمة. 9

إكتشف عصيان أن مقاومة المحتل النازي كانت أبسط بكثير من مقاومة العداء الديني التاريخي ما بين المسلمين و اليهود. 9

Friday, 10 September 2010

عاشت صخلة التنمية

تقول جريدة الراي

وزعت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية صباح امس 62 قسيمة في منطقة الوفرة مساحة كل منها عشرة آلاف متر مربع على ملاك الخيول العربية الاصيلة، وذلك في حفل جرت وقائعه مبنى الهيئة بمنطقة الرابية

يعني 620000 متر مربع ... يعني لو كانت قسايم على 500 متر لوفرنا 1240 بيت سكني ... و الغريب الشيخ أحمد هم وياهم .. يا راعي الحرشا الخير عندك كثير من هاليبرتون و البايب المبطوط .. ليش ما تشتري طال عمرك و تفج عن الفقارة شوي ؟

وبنك يا عادل الصبيح وينك تجوف شنو صار ... ما انسى كلامك في مؤتمر ال بي او تي قبل 3 سنين حيث قلت ان الاراضي الموفرة للجحوش و الخرفان و البعارين اكثر بست مرات مقارنة بأراضي السكن الخاص و الاراضي الصناعية مجتمعين .. يعني الحمار و الجحش و الخروف يسكن و الاوادم الكويتيين ليس لديهم سكن و ناطرين 10 سنين ...

احب التنمية و التيس و المجبوس و المندي

يبي الاسامي كاهي ... للعلم ان هل اخوان اغلبهم يملكون المال لشراء قسائم مادري ليش يدورون ببلاش بس حقهم ما نقدر نقول شي

مبروك للخيل و البقر و الصخول و عقبال صخلة التنمية تكبر و تتربى عدل بال 10000 متر

المستفيدون من قسائم الوفرة لتربية الخيولأحمد نجم المطيريعلام علي الكندريمحمد جاسم الفلاحماجد ناصر الناصرمصلح حمد فياض العنزيأحمد محمود أحمد القطانأيمن محمود القطانمحمد أحمد خميس جاسمفهد سويد فهد السويدعصام سالم الروميعبدالرحمن فهد سعد العميرةمحمد عبدالرزاق الطبطبائيسليمان محمد سليمانالشيخ/ علي ناصر العلي الصباحمحمد علي حسن محمد عليمحمد حمد محمد الرخيصعبدالله عبدالعزيز الكدموسلافي صالح العازميمبارك عامر حزاممحمد جاسم المرزوقفهد خالد الجريطلال عبدالله المحريصلاح أحمد عبدالرحمن التركيتعبدالعزيز سعود السرهيدطلال خالد نصف النصفعلاء حمد أحمد الروميمحمود عبدالمجيد احمد الزبيدصالح عبدالغني المطوعاسامة زيد الكاظميمحمد مبارك جاسم المباركيخالد بن شكرمحمد سليمان عبدالعزيز العمرراشد علي راشد المريمبارك جبر الشريفابجاد محمد البطيعلي مطر طاهر الواوانعواد مبارك علي مباركبرهان أسعد بكيرصادق عبدالله الحدادعبدالله حسن سكينصالح شرار هذال العصيميسعد محمد المرجاحمطلق غازي المطيريعبدالله سالم السديراوياحمد عبدالله علي ابل

الشيخ/ احمد الفهد الجابر الصباح

الشيخة/ سارة فهد الصباحخالد سليمان الفهدخالد عبدالعزيز النغيمشييوسف عبدالعزيز النغيمشيماجد عبدالله عبدالرحمن التركيتهالة فهد عبدالله الحميديصقر احمد صقر المعوشرجيابراهيم عبدالله الرويلياحسان عبدالله احمد ابراهيمفوزي عبدالحميد احمد المانعطلال جاسم الخرافيوليد عبدالمحسن الوهيبالشيخ/ عبدالله علي الصباحعبدالله حميد عبدالله الايوبيعبدالعال القناعيفيصل حمد مبارك العيار

.