Sunday, 25 October 2009

فكبّري يا ليفربول الحق و أنتصري


هذا البوست برعاية جيل التشيكن نجتس  من حاملي البلاكبيري

وجوه نورانية مشرقة تقابلها وجوه كالحة غائمة. أخلاق ربانية طاهرة تقابلها صفات الحقد و الخبث و الحسد. إبتسامة عريضة تكشف عن الحب الذي إعتمر القلوب تقابلها دموع محبوسة في المآقي. صيحات الفرح تقابلها آهات القهر. ترتفع صرخات التكبير على المآذن و تقرع النواقيس في جميع الكنائس وتطلق المدافع قنابلها تحية لأرواح الأبطال الأبرار وتعزف الموسيقى لحن الخلود ك لن تمشي لوحدك أبداً ! ويقاوم احتفال مهيب في مقبرة شياطين الأرض ملعب أنفيلد الخالد يحضره ألوية الكفاح المسلحة بقيادة "الأرشيدوق إدراك" و "نيافة البروفيسور المبجل" و كل قادة المدونات البرية والبحرية والجوية فما هي قصة هذا اليوم المجيد ؟
 9يقول البعض بأن زمن المعجزات الإلهية قد ولى و أن لا كرامات لأولياء الله الصالحين. لكن مشهد اليوم أخرس ألسنة الجميع. فقد تعلمقت العمالقة و إنتصر جند الحق على الأبالسة. يوم إبيضت فيه وجوه و إسودت فيه وجوه. صاعقتين ضربتا مرمى أعداء الإنسانية أحداهما بقدم الماتادور الأسباني "توريس" و الآخر بهندسة و تكتيك الساحر الفرنسي "نغوغ". لطم من لطم و إحتج من إحتج حتى إنتهت الأعذار و إعترف الجميع بأن الله واحد و بأن ليفربول هم كتيبة الحق التي ستدك فسطاط أولد ترافورد. 9
إنها سنة الحياة في الصراع والتدافع بين الحق والباطل. ففي آخر الزمان ينقسم الناس إلى فسطاطين لا ثالث لهما فسطاط حق لا نفاق فيه. وفسطاط باطل لا إيمان فيه. ومن أحب قوما فهو منهم , فالباطل عمره قصير وان طال ، وأجله قريب وإن بَعُد. أما فسطاط الحق فهو حق لا نفاق فيه  ولا يسير المصلّون ، الذين هم في صلاتهم خاشعون ، إلا مع فريق الحق. فالحقيقة واضحة جلية : أن الحق والباطل لا يختلطان أبدا ! فهل يختلط الزيت بالماء ؟ و هل يختلط حب ليفربول مع حب مانشستر ؟  

ربما من الصعب  أن تتحدث عن مشاعر أناس ، لم تصل إليهم بعد . أو أن تعتبر نفسك واحداً منهم ، وأنت لم تخالطهم عن قرب. ولكن عندما تتشابك مبادئك مع مبادئهم ، وتتشابه أفكارك مع أفكارهم ، وتصحو وتنام على "حلم" الوصول إليهم ومناصرتهم وتأييدهم ومشاركتهم حياتهم بل ومشاركتهم موتهم في سبيل تحقيق نفس أمنياتهم ، فالطبيعي أنهم بالفعل حينئذ منك ، وأنت منهم. 9
لكن إذا أردت أن تعرف "ليفربول" ،، فانظر إلى الجبال العالية في شموخها ، أو إلى الشمس المشرقة في سطوعها ، أو إلى البحار العظيمة في كبريائها .. في أحضان الغابات يقبعون ، وعلى فراش الأرض ينامون ، وبالقرب من الموت يسكنون ، جمعوا بين قوة الأسود وعزة الصقور وطهر الملائكة. طابت نفوسهم وابيضّت قلوبهم وأشرقت أرواحهم ، حتى صاروا كالنجوم اللامعة في الليالي الحالكة. 9
في ليلة مولد الذئب خرجوا إلى الدنيا ، وعند زئير الأسد فى الصباح سمو بأسمائهم ، وفي أعشاش النور أرضعتهم أمهاتهم. ومنذ طفولتهم علمتهم آباؤهم فنون الفروسية .. والتنقل بخفة الطير فى جبال بلادهم الوعرة. عندما يدوى فى أرجائها رصاص الحرب ، يقفون بكرامة وشرف على مر المباريات. يتحدّون الأعداء "الأنذال" مهما كانت الصعاب. وملاعبهم عندما تنفجر بالبارود ، من المحال أن يدفَنوا بها بلا كرامة وشرف. لن يستكينوا أو يركعوا لأحدٍ إلا الله !! فإما شهادة مشرفة أو نصر زؤام . جراحهم نضمدها  بذكر الله  ونظرات الفخر في أعيننا حتى لتثير في الجميع مشاعر القوة والتحدي. إذا حاول "فيرغسون" تجويعهم سيأكلوا جذوع الشجر. وإذا منع "أنشيلوتي" عنهم الماء سيشربوا قطر ندى الصباح. ففى ليلة مولد الذئب خرجوا إلى الدنيا .. وهم دائماً سيبقون مطيعين .. لله .. ومدافعين عن الوطن .. وعن هذا الفريق. 9
ليفربول  ،، حيث أرض الأبطال ، وساحات القتال ، ومصانع الرجال. فيها يرضع اللاعب من ناديه حب الجهاد ، ثم يشبّ ويحيا على حلم الاستشهاد. هناك ، حيث لا راية مرفوعة إلا راية "الأنفيلد" تخفق في ضمير إنسانية هذا الوجود العذب ، ولا قلوب تنبض إلا بحب الفريق. ولا أرواح تُبذَل إلا في سبيل الله. لا مكان للذل ،  و لا مجال للخنوع ،  و لا وجود للاستسلام. إنهم رفاق "جيرارد" ، رفاق الكرامة ، لا يعترفون بكلمة "الهزيمة" بل هو الجهاد والانتصار أو الاستشهاد. وما النصر إلا من عند الله. 9

الله أكـــــــبر
الله أكــــــبر
دقت ساعة الصَفَرِ
فكبّري يا "ليفربول" الحق و أنتصري





للحديث بقية في رثاء صاحب الدلاغ المخطط و القحفية الصهيونية الذي خرج يجر أذيال الخيبة من عرين الأسود بعد أن إضطر أن يلبس فانيلة فريقه بالمقلوب خشية أن يضحك عليه راعي الفحم من خيبة فريقه النكراء ! تابعونا و ستجدون لدينا ما يسر كل صاحب مبدأ يمشي عليه و لا يحيد عنه أبداً. 9 

20 comments:

العراب said...

السلام عليكم
والله عندك اسلوب فظيع فى الشحن العاطفى بجد وليس مزاح واسلوبك رائع فى الكتابة والله خطرت فى بالى لو مشينا نحرر فلسطين تكون فى فرقة الدعم المعنوى والله جد اسلوبك خطابى حماسى
وفقك الله

spikeyq8 said...

LivvvvverPoooool
LiiiiiiverPoooool

You Will Never Walk ALONE !!!!

مطعم باكه said...

ولكم باك على قولة جيل التشيكن نجتس :)

ومبروك الفوز .. والله فرحنالك :)

الحين حتى لو ضاع الدوري .. فريج سعود ما يقدر يقول شي ههههههههه

Anonymous said...

ى المدون الانو اللي قال القبس مدرسة !!!! مبين ماشالله مدرسة الل يتفرد مانشيت ثمان اعمدة حق هيثمو الشايع اللي مو فاهم كوعه من بوعه ومبين مدرسة اللي تاركة خنبقة غرفة التجارة و وجودها اللي اصبح مجرد ادارة تابعة للمراسم الاميرية !! ببركات علي الغانم ومبين مدرسة اللي اشتغلت على المرحوم حازم البريكان بكل قسوة وشراسة وما ذكرت حرف عن بلاوي ( العمام وعيالهم ) مع ان بلاويهم اكثر واعم ... يا معود وانا شحقى بعور قلبي معاك !!! قال مدرسة قال !!!

aL-NooR . said...

you will never walk alone

:D

انا من محبي
liverpool
Love the title :D
********************

فريج سعود said...

اللهم صلي على محمد وآل محمد

Mai said...

Hey SHLOOONK?

Lail7een syasa? :P

bo bader said...

ألف مبروك وعقبال الدوري ، وهارد لك يا فريج سعود !

Anonymous said...

lol

Dark angel said...

للأسف لا أملك روح الدُعابة فأنا لا أنتمي الى فئة المرحين الفرحين على الدوام , وبما أنني انتمي الى حزب الشياطين الحمر , لا يسعني سوى تقديم التشجيع و المواساة لهم وخيرها بالمباريات القادمة وتقبل الخسارة بروح رياضية

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

العراب

شكراً على الزيارة

يمكن نص البوست مقتبس من مقالة قرأتها في وقت سابق عن مجاهدي الشيشان على ما أعتقد

حلم جميل بوطن أفضل said...

سبايكي

تعجبني

حلم جميل بوطن أفضل said...

مطعم باكه

الدوري إلنه

و الكويت إلنه بعد

على قولة مقدم برنامج حيّاكم الله

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 1

هيثم خط أزرق

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

النور

أهلاً و سهلاً بك في مدرسة ليفربول للأخلاق الحميدة

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

هذا اللي قدرت عليه ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

مي

أبيض

كيفك إنتا ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

الله يبارك فيك

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

دارك أنجل

طبعاً لا تملكين روحة الدعابة فأنتي تنتمين الى فئة الشياطين الحمر

هاردلك

:)