Wednesday, 5 December 2007

الحاضر غرس الماضي

جلست اليوم محاولا إنجاز بعض الأعمال .. أثناء البحث بين الأوراق القديمة و الحديثة سقطت في يدي مجموعة قصاصات ورقية .. أخذت بتقليبها الواحدة تلو الأخرى ..لأ بتسم أحياناً ..و لأعبس أحياناً أخرى .. أستغرب .. أضحك .. أحاسيس متناقضة تنتابني مع استمرار التقليب .. كيف لا و كل قصاصة أقرؤها ترسم أمامي المشهد الذي كتبت في أجوائه .. إلا إنني توقفت أمام إحدى هذه الوريقات للحظات .. بمجرد النظر إليها استذكرت الكيفية التي كتبت بها .. كنت حينذاك أنظر من الشباك .. كان الثلج يغطي الأرض و مع ذلك كانت هناك أمطار خفيفة تتساقط .. و مع استمرار التساقط تغادر غيمة و تأتي أختها .. وحيدا في البيت و العائلة الأجنبية التي أسكن معها غير موجودة .. كيف لا أكون وحيداً واليوم هو يوم الأحد .. نعم لقد كان يوم الأحد و أنا متأكد من ذلك .. أخذت أقرأ ما خطت يداي حين لم يكن هناك انترنت منتشر أو قناة فضائية كويتية تبث و حين كان سعر دقيقة الاتصال الدولي للكويت ما يعادل (حينها) دينار كويتي واحد و مئة فلس .. غادرت مع أفكاري إلى تلك اللحظات بتفاصيلها الدقيقة .. أجلس على أرض الغرفة ليخيل لي بأني وحيدُ في الفضاء .. مشتاق لوطني و أهلي .. أرقب الغيمة المسافرة .. لا يوجد غيرها حولي .. أحدثها .. لأراها بعد قليل ماطرة .. أمسك القلم فأشرع بالكتابة .. فالغربة سجن .. وفراق الوطن هو عزل الروح عن الجسد.. ودون أهلي لا فرحة و لا طموح لي .. شريط الذكريات ما زال يدور مع حركة السطور ليتوقف فجأة حين وصلت للتاريخ .. سبحان الله .. 5/12/1993 .. لقد مضى على هذه الخاطرة أربعة عشر عاما بالضبط فاليوم هو 5/12/2007 .. هذا ما كنت عليه قبل أربعة عشر عاما حين لم يكن في الرأس شعرةَ بيضاء واحدة .. سبحان الله .. أربعة عشر عاما ذهبت و أعادني الزمن العجيب في تصاريفه إلى نفس المنطقة القديمة مرة أخرى .. المنطقة تغيرت ومع ذلك عادت الآن لتحاول إقناعي بأنها لم تتغير .. غير مهم .. فالمهم هو .. الاعتزاز بالكويت .. و الذي نهض من خاطرتي البسيطة .. و من قلبي و عقلي و كياني .. ليؤكد لي .. بأنه هو الذي في الحقيقة.. لم يتغير .. و لن يتغير .. و سوف لن يتغير

على أرض ٍ(ن) فضا جالس ..

أطالع غيمة ٍ(ن) ترحل ..

أتساءل ..

مسيرج وين يا الغيمة ..

مسيرج وين ..

ترى السائل ..

من الغربة.. كثر ظيمه ..

مسيرج وين ..

يا ترى دربج.. مثل دربي أنا ضايع؟

يا ترى مايج.. مثل دمعي وانا لايع؟

مسيرج وين علميني ..

مسيرج وين ..

أنا الولهان ..

مشتاق لسما الكويت ..

و جوها الزين ..

***

تمر أيام .. على فراقي لـْهلي الطيبين ..

ودموعي أنهار .. تتفجر بوسط العين ..

ما لـْها ممسك من السدود ..

غرّقت كل الخدود ..

ليما بركان الحزن بداخلي ثار ..

وليما شاهين الفرح من راسي طار ..

صرت أدور وسط الديار.. عقلي دار ..

كل شي فيني انهدم ..

والطموح كله انعدم ..

ضعت وتهت.. بأرض الاقدار

ما لي بالفرح سهم ..

ضاعت من ايدي القيم ..

ضاعت من ايدي القيم ..

إلا قيمة .................

كـوني كــــويــــــتـــــــي عـزيـز بـيـن الأمـم

5/12/1993 (انجلترا)

25 comments:

kila ma6goog said...

:)

بروفسور حمادو said...

kila ma6goog

ابتسامتك تتحدى عذابي

:)

فتى الجبل said...

تستاهل أمنا الكويت والله تستاهل
وتبقى دوم عزيزة وغالية بقلوبنا

AnGlOpHiL said...

وصفك سحر..!

مشاعرك أصبحت للحظه كائن عضو امامي !

كويــتي لايــعه كبــده said...

الواحد فينا اللي بقلبه للكويت غير واللي يشوفه من وضغ امامه غيـــر. وهذا سبب الحيره والتعاسه.

نصيحتي لك نصيحه لا انت ولا اي من الناس المحترمين يقدرون يطبقونها:

"خلّك من الكلام الفاضي والوطنيه اللي ما تودي ولا تجيب! طبّل وقلقس حق العمام تاخذ نصيبك من المناصب والفلوس. عندك من الخرافي وشرار لي اكثر رؤساء الاقسام بالحكومه مرورا بكتاب الوطن واغلبية نوابنا بعد!"

الحياه سهله بالكويت لمعدومي القيم, اليوم حافي بكره مليونير وسلطه بعد. بالله شللي وصل الكويت الى وضعنا الحالي الا تكريس هالثقافه وتراكم تنائجها!

___________
ذكرتني بالثلج والبرد ويوم الراس ما فيه حتى شعره بيضه :)

تحياتي لك وللقراء وللي بقى في الكويت من محترمين.

Someday said...

allllah, ma adrey lysh I felt as I was hearing 3bd el kreym singing ana raddyet l3yonich
very beautiful

بروفسور حمادو said...

فتى الجبل

تستاهل الطيب يا حبيب الشعب

يمر الزمن و تبقى الكويت و يبقى حبها..

بروفسور حمادو said...

العزيز عاشق الانجليز مثلما يناديك الحلم الجميل

هذه المشاعر التي تكونت أمامك عمرها الآن أربعة عشر عاماً و لو كان لي ولد بعمرها لكان في الصف الأول الثانوي

:)
السحر مصدره الحب الخالص للكويت

شكرا للإطراء

بروفسور حمادو said...

عزيزي و حبيبي و حتة من ألبي كويــتي لايــعه كبــده

طويل العمر المناصب و الفلوس إحنا نسويها ما تسوينا

ذكرني كلامك بزهيرية حلوة أحفظها تقول:

يا عين ما اشوف لي في ذي الزمن من حمد

أعالج الوقت و ما لي من حمدهم حمد

أمري إلى الله ما هو عند زيد و حمد

نفسي عزيزة و لا لي بالانذال دنا

ولا ارابع اللاش و لا اللي باللوازم دنا

كل ٍ(ن) بعينه يرى نفسه و لو هو دنى

و الكل يبغي المراجل و الثنى و الحمد


يا خوي تدري ليش أحبك ؟ لأن قلبك خضر و يتحلطم من حر ما فيه على الديرة

:)

بس هم ناطر أشوفك صاير كويتي راكب جيتي :)

لك احترامي و حبي يالغالي..

بروفسور حمادو said...

Someday

I donno , maybe you had that feeling cause I was always and still listining to my favourite AbdulKarim's oldies, like Gharib, a3trif lech, ana raddait ....etc

Thanks for the nice compliment,

Regards..

حلم جميل بوطن أفضل said...

بروفيسورنا

أنت كمن يؤذن في مالطا. إرجع بنفسك 14 سنة الى الوراء. كنت متغرباً و تعاني من ويلات الغربة و مآسيها و تعد الأيام حتى ترجع

الآن أنت متغرب بإختيارك

بالأمس كانت طموحاتك و أحلامك تدفعك لأن تعيش حياتك لجظة بلحظة

الآن خيبات الأمل تلاحقنا أينما حللنا .. نهرب منها فتهرع مسرعة إلينا

بالأمس تسمع الى الصوت الجريح .. ذاك النغم الشجي المفعم بالشجن .. يوم قال .. و طني .. وطن النهار

اليوم .. يبكي و يولول .. شفتك .. شفتك .. و غيرها من الأغاني الفاشلة و لا أحد يستمع إليه

+++++++++++++++++++++++++++++++++++

عاوزنا نرجع زي زمان ؟؟
أول للزمان
إرجع يا زمان

Eng_Q8 said...

كلمات جميله والكويت تستاهل

على نفسها جنت براقش said...

وليما شاهين الفرح من راسي طار


تشبيه وايد حلو
:)

Anonymous said...

تحياتي لك و صح لسانك

كلمات حلوه و اسلوب أحلى

بس مادري ليش أحس بين السطور نبرة يأس
يارب أكون غلطان و ما تيأس و لا احنا نيأس بغد أفضل

أهم شي تكون ازددت صلابه و قوه مع مرور الزمن و التجارب
و تذكر كم سنه أمضاها نيلسون مانديلا في السجن و أخرتها انتهى رئيس تاريخي لا يشق له غبار

على فكره : كم سنه امضاها نيلسون مانديلا بالسجن ؟

bass said...

برفسور حمادو

ديرتك تربيك و الغربة طفت زينك .


دمت بخير

أبو شملان said...

الله يعيطك العافيه

fatomah said...

:/
why u ddnt go out play in the snow!!:P


hny bny ido the same ,my desk is close to the window smtimes iforget my books n' i stare at the floatin fluffy clouds wishin to be inside thm... fly home thn fall like a rain drop in my moms lap..
she'll be wet..with tears

F-GB
fatomah rained on the blog
" " "
" " " "

بروفسور حمادو said...

سعادة الزميل صاحب الحلم الجميل


حينما كتبت ما كتبت من خاطرة ، كان السبب وراء ذلك هو سخرية الأقدار في تطابق الزمان و المكان .. أما تحليلك لما بين السطور فلم يدر بأي حال من الأحوال في الخلد لكنه أثر فيني كثيرا ..

حينما تغربت أول مرة لم يكن ذلك حقاً بإرادتي ، و بالفعل كانت طموحاتي لمرحلة ما بعد العودة كبيرة .. خاب ظني مما رأيت فقد كنت أتوقع السيئ لكني لم أتوقع أبداً أن يكون بذلك السوء .. لم يصبح بعدها ارتباطي بالكويت وظيفيا أبداَ ، و لم أطالب الدولة بما يطلبه غيري ، لكنه أصبح ارتباطاً إصلاحياً بحتاً بحكم أن القدر رسم لنا أن يكون دورنا إصلاح ما أفسده الدهر .. آثرت خوض غمار البحر و البحث عن الدرر عن السكون إلى الشاطئ و النظر للبحر بحسرة.. ارتضيت الغربة المستغربة عند من لا يعرفها و التي كنت شخصياً في يوم من الأيام أرفضها .. بدأت الغوص في مجاهل هذه الغربة لأدرك معنى مقولة "الإنسان عدو ما جهل" ، فالمسألة أبسط من ذلك بكثير و قيمة الإنسان واحدة أينما ذهب عندما يعلم حقيقة إنسانيته .. حب الكويت في مقابل ذلك لم يقل بل استمر بازدياد .. لقد خدمتني العولمة التي يلعنها البعض بشكل كبير ، فبفضلها لم ينقطع اتصالي بوطني ، و استثماري لها كان استثماراً إيجابياً ، و بها حددت لنفسي أن لا يكون دوري في الاصلاح مبني فقط على مقالات أو تعليقات ابعثها من الخارج ، بل بالتواجد الفعلي مع أبناء وطني ، فأنا متغرب لا للهروب بل لاكتساب الحكمة و الخبرة و العلم و لا بد لي من عودة "و اللي ماكل راس النقرور لا بد يرجع الكويت" ..

أعتقد بأن لا بد لي من التوقف الآن ، فلغة الأنا هي السائدة في الرد و هذا ما لا أحبذه ..

مجرد ملاحظة أخيرة بالنسبة لـ بوخالد و أغانيه ، صدقني ما عندي بسيارتي غير غريب و أعترف لج مخليهم للدروب الطويلة مع جم شريط حق أم كلثوم و واحد حق كرامة مرسال داش عرض ، غير جذي ما أذكر آخر مرة اشتريت فيها شريط ، يعني ثقافتي الطربية الحديثة شبه معدومة

:)

*******

عندما تستشهد بالست أم كلثوم ، تذكر بأنها هي نفسها من قالت

وما نيل المطالب بالتمني
و لكن تؤخذ الدنيا غلابا

:)


لكم ودي الخاص و الخالص ..

بروفسور حمادو said...

Eng_Q8

تستاهل الطيب يا بوجمال

:)

بروفسور حمادو said...

على نفسها جنت براقش

هذا تشبيه قبل 14 سنة قبل انفلونزا الطيور ..

:)

حلت دنياج

بروفسور حمادو said...

الاخ العزيز
غير معرف
Anonymous

حلت دنياك

نبرة الحزن هذه كانت منذ أربعة عشر سنة ، مجرد الصدفة البحتة في الزمان و المكان هي التي اقترحت علي تسطيرها في البوست ..

مع مرور الزمن اختلف الأمر ، وأصبح التحدي أمر رائع ، و لا ننسى قول الشاعر:

ومن يتهيب صعود الجبال
يعش ابد الدهر بين الحفر

اليأس بإذن الله لن يتسلل إلينا ، فلا يأس مع الحياة و لا حياة مع اليأس ، فنحن لا نريد أن ينتهي بنا الحال بالجلوس مثل الشيخ فؤاد في طاش ما طاش للاستماع إلى عازف الربابة يغني -يا شيخ فؤاد يا كاسر خشم الأسد- ، ودون أن نفعل شيئ مفيد

:)

ياعزيزي سنوات سجن نلسون مانديلا هي سبعة وعشرين سنة ، لكن هل لك أن تقول لي بكم بيع قميص نيلسون الحرير في آخر مزاد؟

:)

لك احترامي..

بروفسور حمادو said...

العزيزة bass

يقول الإمام الشافعي

تغرب عن الأوطان في طلب العلا
وسافر ففي السفار خمس فوائد
تَفَرُّجُ هم ، واكتسـاب معيشــة
وعلم وآداب ، وصحبة ماجـد

اللي معدنه كويتي عمره ما يطفي

لك أجمل التحية..

بروفسور حمادو said...

أبو شملان

الله يعافيك و يسلمك من كل شر ..

بروفسور حمادو said...

fatomah

during them days 14 years ago, undoubtly I made the whole snow family not just a snowman , la oo labbastah ghetra oo 3gaal

:)

Always remember that because of the globalization you can be with your mom at anytime, & you can talk to her and see her at anytime .. We are all living in a small village so-called the World , so no need for tears , & better you go back doing your reading & studying before i tell your mom

:)

Good luck

fatomah said...

Allah wansa takweet el-snow man
so
can we see picz of ur snow family please
or they jst melted :P

best regards
F-GB