Wednesday, 18 June 2008

كويتنا و الطوفان

في القصص القرآني مواعظ كبيرة و عظيمة ، قد تعمي أعين من لا يتمتع بنعمة البصيرة عنها و لكنها توفر لنا مخزونا معرفيا هائلاً نستلهم منه الحكمة في كل زمان و مكان. و شخصياً ، أنا من المؤيديين لما أورده الدكتور محمد عابد الجابري في كتابه الجميل ( مدخل الى فهم القرآن الكريم) حين كتب بأن قصص الأنبياء و الوليين هدفها الموعظة و نشر الحكمة و إننا لسنا معنيون بالضرورة بتتبع التفاصيل أي إن ما يهم هو التفسير الرمزي و ليس التفسير الحرفي و التمسك بحرفية النص و تحريم التأويل. 9
فكثير منا يجهد وقته في مناقشة عمر سيدنا نوح ، و طول سيدنا يحيى و موقع الصخرة التي خرجت منها ناقة سيدنا صالح. و من القصص الجميلة التي وردت ليس فقط في القرآن الكريم ، بل في الإنجيل و الأسفار اليهودية القديمة مع بعض الفوارق ، قصة سيدنا نوح.الإعتقاد السائد حسب هذه الديانات هو أن نوح كان شخصية تاريخية حقيقية وكان الحفيد التاسع أو العاشر لآدم وإنه كان الأب الثاني للبشرية بعد نجاته ومن معه من الطوفان العظيم الذي، وحسب المعتقدات الدينية و الأساطير السومرية وعرف بإسم زيوسودرا ، قد أباد البشرية جميعا بإستثناء الذين نجوا من الطوفان لإستعمالهم سفينة عملاقة إشتهرت بأسم سفينة نوح. و والد نوح لاميخ أطلق عليه هذا الإسم لقناعته بأن نوح سوف يخلص البشرية من العقوبة التي أنزلها الخالق الأعظم على آدم و يوصل الإنسانية إلى حالة من الطمأنينة و الأستراحة. 9
و تقول قصة سيدنا نوح بأنه أنقذ العالم و التنوع الحيواني من الطوفان حين اعد العدة للنجاة بواسطه مركبه الضخم الذي بناه بنفسه عندما كان يبلغ من العمر 600 سنة متحملاً السخرية و التهكم من أبناء قومه الذين عابوا عليه فعله و عمله. لا أعلم لماذا ، تذكرت هذه القصة حين رأيت حال حكومتنا الشريدة (على وزن الرشيدة) كحال نوح الذي كان يسخر منه اهله و قومه. و هذه عشرة مواعظ من قصة نوح أتمنى علينا جميعاً (و بالأخص حكومتنا الرشيدة) أن نسوعبها و نطبقها لمواجهة الطوفان المرتقب في الكويت : 9
أولاً : لا تنس اللحاق بالقارب
ثانياً : تذكر بأننا جميعاً على نفس القارب
ثالثاً : خطط مقدماً ، فسيدنا نوح لم يبني قاربه في ليل ممطر
رابعاً : إحتفظ بعافيتك ، فحتى لو كان عمرك بمئات السنين فقد يطلب منك أحدهم أمراً يحتاج الكثير من التضحيات
خامساً : لا تحبط من النقد مهما كان قاسياً بل تقبله و فقط ركز على عملك المناط بك
سادساً : ابني مستقبل أبنائك على هضبة عالية
سابعاً : من أجل سلامة الجميع ، إحرص على أن لا تفصل جنسياً بين أحد ، حتى لا تنقطع سلالتك
ثامناً : السرعة و القوة ليست مقياس التفاضل بين ركاب السفينة ، الحلزونات كانت على ظهر القارب بجانب الفهود و النمور. كذلك هو المال و الجاه الإجتماعي الذي لا يضمن الكفاءة و الإخلاص و النزاهة
تاسعاً : عندما تكون متوتراً و خائفاً في مواجهة الأعاصير ، فقط حاول أن تبقى طافياً بإسترخاء على سطح الماء
عاشراً و اخيراً : تذكر دائماً بأن السفينة قد بنيت بسواعد أبنائها و ليس الخبراء الأجانب و أن تيتانك التي بناها الخبراء كان مصيرها الغرق
يبقى الإختلاف الظاهر و المؤكد بين قصة سيدنا نوح و حكومتنا الرشيدة ،، هو العمر الزمني الذي لن يتجاوز السنتين على الأرجح ! 9

41 comments:

راعي تنكر said...

عجبتني النقطة السابعه
:P

kila ma6goog said...

انت جميل و موضوعك أجمل و بالتأكيد أأيد كلام صاحب الكتاب

على نفسها جنت براقش said...

درر يا حلم

لكن الله سبحانه أمر سيدنا نوح

حكومتنا شلون عليها؟؟؟؟؟؟


بعدين ترى سنتين وايد

:)

كويــتي لايــعه كبــده said...

كلام حلو بس من له؟

الحكومه
والا الحكومة الخفية
والا السلطة
والا الاسره
والا الفساد
والا الفساد
والا الفساد

فتى الجبل said...

تسلم الايد اللي خطت البوست وصاحبها
بس من يقرا ويسمع؟
واذا قرا وسمع بيفهم عاد والا بيبقى مثل طنبور الطين؟

Anonymous said...

الزمان: عام 1992 بعد التحرير مباشرة. المكان: ديوانية الفرحان في منطقة الروضة المناسبة: اجتماع لقوى المنبر الديموقراطي، وكان المتحدث عبدالله النيباري وبعض القياديين حول رؤية المنبر للوضع السياسي في الكويت والاستعداد للانتخابات. الحضور: شباب متحمس ومندفع ويحمل رؤية جديدة ويحتاج الى قيادة شعبية تقوده في ظل انكشاف عورات العديد من القوى السياسية في الكويت ومن أهمها التنظيم العالمي للإخوان المسلمين ودول الضد وغيرهم. الوقائع: يبدأ عبدالله النيباري الحديث حول خوض المنبر للانتخابات واستغلال خيبة الأمل الشعبية في القوى السياسية الأخرى، ونستمع اليه بكل اهتمام ونفاجأ حين يسأله أحدهم، وكنت حاضرا هذا اللقاء، عن موقف المنبر من ضرورة تعرية حركة الاخوان المسلمين الدولية الشائن من تأييد العدوان على الكويت وارتباط بعض من الشخصيات السياسية الكويتية بها، وكان رد عبدالله النيباري واضحا بشأن وجود تنسيق واتفاق حول عدم تعرض القوى السياسية لبعضها البعض في هذه الانتخابات، وكانت صفقة الخاسر فيها هو التيار الليبرالي الوطني آنذاك، مع ذلك سألت النيباري في الجلسة ذاتها عن السبب في عدم وجود صف ثان للمنبر أو للقوى الوطنية وأهمية ذلك، لاسيما بارتباط الحركة الوطنية ممثلة بخمسة أشخاص فقط من دون الحرص كباقي الجمعيات السياسية على خلق جيل ثان وثالث ورابع لكي يستلم الامانة، وكان رد النيباري كعادته حين يقول: «لم نمنع احدا لكي يتصدر الصفوف». وهي كلمة حق لا يراد بها حق. فالقواعد الشعبية تحترم قياداتها ولا ترغب في الظهور بمظهر المنافس لها، بل أذكر انه حين اراد الزميل عماد السيف خوض الانتخابات البرلمانية فإنه اشترط عدم نزول النيباري في الدائرة ذاتها احتراما وتقديرا، وبالتالي فإن الدفع لتكوين قاعدة شبابية مختلفة كان ضرورة لازمة في فترة ما بعد التحرير حتى لا نعيش الردة الديموقراطية ووأد الحريات في هذه الايام.. ان وجود شباب مثل صالح الملا ومحمد عبدالجادر وعبد الرحمن العنجري وهيثم الشايع وخالد الخالد وأسيل العوضي ورولا دشتي وآخرين ليس بسبب تأييد الجيل الاول من المعارضة لهم بقدر ما هو قراءة صحيحة لواقع الشارع الكويتي، ومع ذلك نجد ان عبدالله النيباري وهو من نحترم ونقدر خوضه الانتخابات في الشهر الماضي من دون ان يحسب حسابا لعوامل عديدة تخطاها الزمن، ولولا شجاعة من بعض أفراد التحالف لأصيبت الحركة الديموقراطية في الكويت في مقتل. هؤلاء الرموز الجميلة في حياتنا مثل الدكتور احمد الخطيب وعبدالله النيباري وغيرهم من زعماء وقيادات شعبية كنا ومازلنا وسنبقى مقدرين لهم كفاحهم ونضالهم، ونتمنى عليهم الآن ان يكونوا مرشدين وناصحين وصانعين لقيادة شابة جديدة، فهل هم فاعلون؟ للرقيب كلمة: اتصال كريم وردني من وزير النفط السابق الدكتور عبدالمحسن المدعج بشأن ما نشر حوله في موضوع المصفاة الرابعة، وقد أفاض الدكتور المدعج في الشرح ووعد باللجوء الى القضاء بشأن هذا الموضع للفصل فيه.

صلاح الهاشم - جريدة الرؤية

فريج سعود said...

جبني سابعا وثامنا
اما عاشرا فالمشكلة ان القلاليف نسوا مهنتهم
ونبي نعرف منو ابن نوح الي ما راح يركب السفينة

Black Honey said...

تذكر أننا جميعا على نفس القارب ( أما هذه فضرورة الضرورات للنجاة من الطوفان)
ابن مستقبل أبنائك على هضبة عالية (آه ، نعم الهضبة هي ، إن رأتها الحكومة)
حاول أن تبقى طافيا باسترخاء على سطح الماء ( هذه حكمة ، فقلما ينتج الذعر ، و سياسة الخوف إلا المزيد منه أعاذنا الله من الذعر!)

سلمت يداك يا حلم

bo bader said...

قد أسمعت لو ناديت حيا''
ولكن لا حياة لمن تنادي

‏=‏===

رائع كعادتك يا صديقي ...
المشكلة مو باللي ينصح ويذكر ، المشكلة وين اللي يسمع ، ووين اللي اذا يسمع يفهم ، وإذا يفهم هل يملك القرار للتنفيذ وشراح يقدر يسوي !

الله كريم يا الحبيب ...

حسام بن ضرار said...

ما اقدر اخالف وجهة نظرك

ما اقول الا الله يستر

مُحَسّدْ said...

عمر حكوماتنا اقل من عمر اليرقات

الحاجب المنصور said...

اخي الكريم ... نحن في انحدار على جميع الاصعدة..

واتوقع نهاية البلد قريبا ..

ودمت

Blog 3amty said...

خاطرة رائعة وزد عليها مني




الثاني عشر : لا تفقد الأمل في أصلاح حال أبنك حتى آخر لحضة من عمره



تقبل مروري الدائم :)

Eng_Q8 said...

منو يقرا ومنو يسمع ومنو يطبق

مُحَسّدْ said...

مطقوق

ومن قالك انه جميل .. لا يكون تقصد جميل جمال اللي بمحظوظة ومبروكة
اذا جذي اوافقك الراي :)

Fair.chair said...

كلام جميل ورائع
:)

ولد الديرة said...
This comment has been removed by the author.
ولد الديرة said...

ملحوظة

ترى كان فيه طبقات بسفينة نوح عليه السلام

!

بعتزر ازا خربت عليك حلمك

حلم جميل بوطن أفضل said...

راعي تنكر

أدري فيك .. هذا اللي حارك

حلم جميل بوطن أفضل said...

مطقوق

الحساد يا مطقوق و أولهم من يدعي بأنه محسد

حلم جميل بوطن أفضل said...

براقش

ننتظر ينزل الوحي عليها

حلم جميل بوطن أفضل said...

كويتي لايعه جبده

لمن يفقه و يتعظ و يريد الوصول لقارب النجاة

حلم جميل بوطن أفضل said...

فتى الجبل

الله يسلمك

و طنابير الطين تحولت الى حصم .. أجوف .. يصنع ضجيجاً عالياً متى ما طرقته. و يلحق أذى أكثر أيضاً متى ما ألقي عليك

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف

شكراً على النقل. لا أتفق و رأي الكاتب. لا يمكن إلغاء صوت أحد. لا يمكن المزايدة على وطنية أحد

الإخوان المسلمون تيار وطني حتى النخاع. و لهم دور مشهود لا يمكن أن ينسى من خلال لجان التكافل

أحترمهم كثيراً فكرياً. و أختلف معهم أكثر سياسياً. يبقون أحبائي

و فعلاً التيار الوطني يحتاج دماء جديدة غير ملوثة كصالح الملا و محمد العبدالجادر

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

واحد قلاف

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

العسل الأسود

الله يسلمك

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

هي قدرة على السماع

قدرة على الفهم

جرأة على إتخاذ القرار

قدرة على تحمل مسئولية القرار

أمور كثيرة غائبة عن "نوح" الكويت

حلم جميل بوطن أفضل said...

حسام بن ضرار

الله يستر

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

اليرقات تصنع جميل الحرائر. و حكومتنا تريد أن تنشئ مدينة الحرير

أتفق و إياك

حلم جميل بوطن أفضل said...

الحاجب المنصور

سقوط حر

هل وصلنا للقاع؟

Yet?

حلم جميل بوطن أفضل said...

بلوق عمتي

لم نفقد الأمل. هذا ما نعيش عليه. لكننا فعلاً ننتظر نزول الوحي على أحدهم

حلم جميل بوطن أفضل said...

المهندس الكويتي

إنتوا

!!

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

من هو المحسود و من هو الحسودي. إن الله جميل يحب الجمال يا بو زنابق

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

فير تشير

شكراً

حلم جميل بوطن أفضل said...

ولد الديرة

كلام سليم. و لكن من بقى في الأعلى ليس معناه بأنه الأكفأ

يبدو إنك غير مؤمن بنظرية داروين حول التطور

حتى الحيوانات تتطور يا عزيزي

حتى الحيوانات

إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء

مُحَسّدْ said...

الماتادور الاسباني قلبكم كابتشينو
وخل البيتزا تنفعكم :)

Eng_Q8 said...

ومنو احنا

اذا يايه علي انا موافقك بالراي واطبق ولكن الباجي شلون عليهم

كويــتي لايــعه كبــده said...

حياك الله انت والحضور الكريم عندي بمحاولة لتعريف الظواهر السلبية

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

الأسبان لن يفوزوا في البطولة. فريقهم ماصخ

حلم جميل بوطن أفضل said...

المهندس الكويتي

نحن الشعب. و التغيير يبدأ فيني أنا و فيك و يتطور الى ممارسات مني و منك. لو كل واحد يغير نفسه و يبتعد عن التنظير عن الآخرين لأصبحنا أحسن شعب

حلم جميل بوطن أفضل said...

كويتي لايعه جبده

علقت عندك و موضوع أثار الشجون و كتبت مقالاً بعنوان هوية ضائعة بسبة موضوعك

شكراً على إلهامي