Friday, 13 June 2008

Me, Myself & I

من الطبيعي أن تشهد أية عملية ديمقراطية ، إرهاصات تتسم بالنبرة الحادة و الصوت العالي و الإتهامات التي توزع يمنةً و يساراً. و من الطبيعي أيضاً أن تبرز مثل تلك المظاهر السلبية (مو مظاهر جمعان الحربش فتعريفه منفرد و فريد حولها) في دولة حديثة العهد بالممارسات الديمقراطية و تعرضت الى هزات متعددة مؤخراً فيما يتعلق بنسيجها الإجتماعي. إلا إن ما يثير الإستغراب هو تعطش عامة الناس للنبرة الأحادية و ولعهم بمحاولة فرض القناعات و بحثهم عن كل ما قد يزيد الشقاق في وقت نحن أشد ما نكون فيه للتكاتف و التعاضد. الأمر الغريب الآخر هو إستمرار صراع الديكة الى فترة ما بعد الإنتخابات و تبدو النار مستعرة في قلوب كثيرين حتى يومنا هذا. 9
ما الذي يمنع خالد سلطان العيسى من مناصحة سمو الأمير كما يدعي و يقول؟ نعلم تماماً بأن إختيار رئيس مجلس الوزراء هي مسئولية (و ليس فقط حق) أنيطت برأس الدولة و يجب على الجميع تقبل قراره النهائي الذي يتحمل نتيجته وحده. لكن هذا لا يمنع أحداً من التقدم بنصيحة الى سمو الأمير و إحترام قرار سموه فيما بعد. و لقد نال خالد السلطان الكثير من التقريع و التوبيخ و النقد لعدم تحليه بالحصافة السياسية جعلت خصوم التيار السلفي من باقي تيارات الإسلام السياسي تهب لتؤكد السلطة بأنها هي الوحيدة التي يمكن أن تطيع طاعة عمياء !! 9

أيضاً ،، النائب محمد هايف ،، هو مشروع فتنة ، إلا إنه نائب منتخب وصل على صهوة الإنتخابات الفرعية المجرمة شرعاً و قانوناً و يجب علينا إحترام رغبات الناخبين و مركزه القانوني. و برغم من إني أدعو الى تجاهل الفتن التي من الممكن أن يثيرها هذا النائب ، إلا إنني أدعو أيضاً الى نقد مواقفه و أفكاره السياسية بعيداً عن أيدلوجياته العقائدية التي تمثلت في الصورة التي نشرتها جريدة الفتن (بلا تعليق) حول عدم وقوفه أثناء عزف السلام الوطني. فمقياس الوطنية و الولاءات لا يقاس بالأناشيد و رفع الأعلام و يجب أن يكون النقد أعمق من ذلك. 9
رأينا كيف يقف النائب علي الراشد يقف منتصراً لنائب الفرعيات و وزير الأشجار غير المزالة ضد خصم فكري و أيديولوجي لكنه وصل بشرف الى مقعده. 9
رأينا الشيعة ،، الذين صاحوا و ناحوا ،، على وتر المظلومية في قضية التأبين التي لم يختلف أحد حول خطيئة النائب عدنان عبدالصمد بشأنها و عدم إحترامه لمشاعر الكويتيين (من الطائفتين) و زجه بقضية إقليمية في مناخ محلي صعب. يومها كتب السنة قبل الشيعة حول ضرورة عدم إلغاء التاريخ السياسي للنائب عبدالصمد بسبب خطيئة دُفع إليها. و قام النائب أحمد السعدون بخطأ لا يقارن بخطيئة عبدالصمد حين تنكر لصاحبه و فضّل الصمت. و رأينا كيف يمارس الشيعة الإنتقائية و لا يغفرون للسعدون خطئاً و يلغون تاريخه السياسي الطويل و أصبحوا لا يحتمون بنصوص الدستور التي تدعو الى المساواة و حرية المعتقد ، بل يحتمون ببشت جزار المجلس الجديد السيد الخرافي. 9
رأيت كيف يكتب السيد مبارك الدويلة منتقداً المشاريع الشعبوية كزيادة الخمسين دينار و إسقاط القروض و تقنين مخالفات الدواوين متهماً (كالعادة) التكتل الشعبي بأنه من يقف وراء تلك الدغدغة ، دون أن يشير الى إن شقيقه ناصر الدويلة هو من وعد بها و هو من صوت موافقاً عليها. رأيت أيضاً كيف نصر السيد الدويلة أخاه و بشر به في نفس الدائرة التي شهدت فشل كل مرشحي حزبه الذي طنطن و عزف على سمفونية الإلتزام الحزبي حتى رأينا زيف الهلام الذي كانوا يتغنون به. 9
رأينا كيف تندفع حدس محاولة المزايدة على السلف في لجنة المظاهر السلبية و التي إنتقدت الحفل الخاص الذي أقامته أحد المستشفيات الخاصة لعامليها و رأينا كيف صمت الجميع من دون ذكر إسم صاحب الفندق أو التعرض له. رأينا نائباً سبق القبض عليه في صالة التشريفات محاولاً تهريب أعضاء ذكرية صناعية يقدم ذات المقترح بإنشار لجنة المظاهر السلبية التي لا تتكلم عن المظاهر الدخيلة على المجتمع كإلقاء الأطفال الى الخدم أو الإساءة الى الأجانب أو الإغتصاب أو اللواط أو القتل أو إثارة النعرات و العصبيات أو محاربة كافة مظاهر القانون. رأينا أحمد السعدون يدعو الى تقنين المخالفات المقامة على أراضي الدولة بإسم الديوانيات. رأينا الصراع الإقتصادي بين عائلتين تجاريتين في مجلس الأمة بإسم الوطنية و الدستور و مصلحة المواطنين. 9
رأيت شخصياً ، بان لا رغبة حقيقة لدى الشعب الكويتي في التغيير. و لا أحد يريد أن يضحي بأبسط الأشياء من أجل باقي إخوانه و أخواته في المواطنة. رأيت للمرة الأولى بأن السلطة مظلومة ، و بأن الشعب هو من يضغط على الزناد. 9
رأينا كل من يسعى لمصالحه التجارية و القبلية و الطائفية و الحزبية. رأينا من يحاول إلغاء الآخر و لا يقبل بالعمل مع من يختلف معهم. رأينا أن منطق "يا أطخه ،، يا أطشر مخه" هو السائد. رأينا من يرفع شعار أنا و بس و من بعدي الطوفان. رأينا جاسم الخرافي يحصل على أصوات الحكومة المهترئة. رأينا سقوط القرار الذي يقضي بإلزام الحكومة تقديم خطة تنموية. رأينا كيف يدور الصراع حول مقهي في وقت أعلنت فيه دبي عن إنشاء مطار بسعة سبعين مليون مسافر سنوياً. رأينا تقرير ديوان المحاسبة الذي إتهم وزارة الكهرباء و الماء بالتخبط في خطة صيف 2007 و كافئنا الوزير المعني بإدارة المرفق الذي يدر على الكويتيين مبلغ مئة مليون دينار يومياً. 9
بحسبة بدو كمايقولون فإن الدخل الشهري لعائلة مكونة من زوج و زوجة و طفلين يجب أن يبلغ إثنا عشر ألف دينار كويتي فقط لا غير. ناهيك عن الأرصدة المتراكمة لدى الهيئة العامة للإستثمار الكويتي. يحدث هذا في وقت ما زلنا نناقش فيه قضايا توزير فاضل صفر و حفلة رويال حياة و مقهى ديوان جبلة و لا نجد أحداً يتكلم عن إستثمار هذه الفوائض و لا يتسائل عن مصيرها الذي لا نعلمه و لم يناقش أحداً وهم السراب ،، خطة التنمية الموعودة. 9
فهل إستفقتم يا شعب الكويت؟

30 comments:

kila ma6goog said...

صدقت

مُحَسّدْ said...

فتش عن عقلية الناخب

Salah said...

Welcome back

Anonymous said...

Great post... thanks

Eng_Q8 said...

للاسف اننا ننفخ بجربه مقظوظه

Black Honey said...

القيم التي يحملها الناخبون هي ذات القيم التي يحملها هؤلاء النواب ، و كما يقولون : كما تكونوا يول عليكم. التربية القمعية في البيت تخرج ناخبا يصوت للقمعيين ، فهناك حاجة داخلية طبيعية للسلطة ، و هناك في نفس الوقت صورة معينة للسلطة ، و هي صورة السلطة القمعية ، و هذه الصورة تؤثر فيمن يميل الناخب إلى الاقتناع بآرائهم ، حيث لا يقتنع الناخب إلا بذوي التوجهات القمعية و العنيفة معتقدا أنهم هم من سيحمون دولته ، و من القيم المنتشرة في مجتمعنا الاستهلاكية ، و المادية ، و الركض وراء المال ، و هذا ما يولد رغبة الناس في ترديد المثل الكويتي المأثور (جاسم أبونا) ، إلى أن تتغير هذه القيم ، سيكون لنا مستقبل رديء للغاية ، لكن في رأيي أن صحوتنا لم تحن بعد...

Someday said...

Immediate look, short term memory, and me, myself & I culture!
Ppl around here for some how manage to “know” but not comprehend the magnitude and dimensions of all the signs out there for an approaching catastrophe!
Unless they have dealt with it on direct basis, unless they been through the failures of such a system!
I would’ve some how swallowed the overall attitude of ppl towards the change, but this ultimate insisting on enforcing their ideas/beliefs/life style among the rest is way over the line!
All this, that ppl with power do and those who let them do it, is a play! we’ve feed up with wasting the time, money! We’ve been naive enough believing what ppl say with their tongues forgetting what they say with their hands!!
esta’3fer Allah, bs I can’t see a good nice smooth turn over the current situation! They need a lesson, a hard one! Something that would stick with them for a while enough for them to “understand”! they need a crisis!

WELCOME BACK!! :D

Someday said...

One of my fantasy world ideas!
a piece of land + funding + a team of ppl who would make a state of the art example out of it! New capital!
Infrastructure, well planned, hospitals, schools, new systems! Mo dragging a design from that 50 year old drawer!!
if they wont develop! Then they better stand aside and let others do! That’s should give them plenty of time for their “ta9rey7at!!”

Anonymous said...

حلم

متألق كالعادة

موفق

AyyA said...

" رأينا كيف يدور الصراع حول مقهي في وقت أعلنت فيه دبي عن إنشاء مطار بسعة سبعين مليون مسافر سنوياً"
مشروع الدئري الاول اذا لم تخني الذاكره كان موجود في الميزانيه منذ اكثر من ثلاثه عقود. و لم يكن المقهي هو العائق الوحيد لاتمامه، بل التنسيق بين الوزارات و الجهات الحكوميه المعنيه هو مفقود، بمعني ان كل وزاره تعمل بمعزل عن الاخري و خصوصا في مرحله التخطيط. و عندما تاتي مرحله التنفيذ تتشابك الاختصاصات و تظهر مشاكل لم تكن اخذت بالحسبان. خذ عندك مثال؛ الحفريات في الشوارع و التي اصبحت اجرءات روتينيه، تتم من قبل كل وزاره خدمات بمعزل عن الاخري؛ فمقاولو الاشغال يقومون بالحفر و الردم لعمل الامدادات الصحيه، و ياتي بعدها مقاولوا الكهرباء لعمل الحفر و الردم و بنفس المكان لعمل الامدادات الكهربائيه و تلحقهم وزاره المواصلات٠
و اذكر انه في سنه من السنوات شكلت لجنه من قبل وزاره التخطيط بالتعاون مع جميع الجهات الحكوميه، مهمتها فك هذا التشابك و لم تنجح اللجنه في مساعيها بسبب عنجهيه المسؤلين في كل وزاره. فصاحب المقهي مجرد مؤجر و من جهه حكوميه و التي لم يكن بينها و بين وزاره الاشغال اي تنسيق مسبق، وهذه الجهه الحكوميه مقيده بقانون الايجار، فكيف لها ان تلزم المستاجر بترك ما قام باستئجاره بسند قانوني؟

AyyA said...

و عندك هذا المقال لتاثير التخبط سواء الحكومي او النيابي علي القطاع الخاص
http://www.alqabas.com.kw/Final/NewspaperWebsite/NewspaperPublic/ArticlePage.aspx?ArticleID=403389

a7La eNG said...

عورني قلبي
:(

.
.
هناك من فيه خير
و يسأل و يفهم و يريد التنمية

لكن .. النعيق يطغى
و الجمهور عايز كده

مع ذلك أقول
صـــاج في كل اللي قلته
:(

nEo said...

صاج

حلم جميل بوطن أفضل said...

مطقوق

شكراً

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

نعم هناك خلل ،، و خلل كبير

حلم جميل بوطن أفضل said...

Salah

Many thanks

حلم جميل بوطن أفضل said...

Anonymous 1

You too !

حلم جميل بوطن أفضل said...

المهندس الكويتي

ما ينفع نسدها؟ الرقعة بنص دينار

حلم جميل بوطن أفضل said...

العسل الأسود

و هي قيمة "أنا و من بعدي الطوفان". و من أجل تعليقك سأضع بوستاً في الشبه بين طوفان الكويت و طوفان نوح

تابعينا

حلم جميل بوطن أفضل said...

Someday

You said all of it. Short term plans, quick wins, limited and narrowed vision. Then we all quirck about everything, anything !

Senseless, brainless,,, etc.

I accept the people choice, but i refuse to let them complain. Everyone shall bare the consequences of his/her own choices in life

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

من ذوقك

شكراً

حلم جميل بوطن أفضل said...

آية

مشروع الدائري الأول كان موجوداً منذ فترة ما قبل الغزو. و يرجع الفضل الى رجل شريف عفيف إسمه محمد أحمد العدساني في إنجازه. المشروع الحالي هو مشروع توسعة الدائري الأول الذي ترين آثاره على دوار الشيراتون و بيوت بهبهاني بجانب الكنيسة. و هو مقدمة و وصلة لما يعرف بجسر جابر الأحمد المؤدي الى مدينة الصبية و من ثم مدينة الحرير

الأرض مخصصة لشركة النقل العام الذي أجرته الى مستثمر. المستثمر طبعاً قريب لسعادة المستشار ضيف الله شرار

ببساطة يمكن تعويض هذا المستثمر بعد إزالة ما بناه. لكن من غير المعقول أن يتوقف مشروع حيوي (ليس التوسعة ، و لكن الجسر المؤدي الى الجنة الموعودة) بسبب مقهي قد يدر على صاحبه بضعاً من الألوف كل شهر

لا يوجد منطق و لا نسبة و تناسب في الحسبة

و بما يخص الكنيسة فأتمنى منح مساحة عشرة آلاف متر للإخوة المسيحين في مكان بعيد عن العاصمة حتى تخف الزحمة و أن تحاط بخدمات ترفيهية و مطاعم و مقاهي و خدمات نقل محترمة ، لكي نعكس وجه الكويت الحضاري في أعين من يعيش في ظهرانينا

بما يخص الرابط ، فأولاً شكراً ، و لقد أطلعت عليه من قبل. نحتاج لدعم القطاع الخاص و تعزيز مكانته و لكن بتعقل. ربما آتي لمناقشة هذا الأمر في مقال مستقبلي

بإختصار ، القطاع الخاص وهمٌ كبير يحاول البعض زراعته في عقولنا ، و هو طفل مدلل نما و ترعرع في مخادع النوم

حلم جميل بوطن أفضل said...

أحلى مهندسة

سلامة قلبك. لك يكن القصد أبداً. العيب منا و فينا ، و كلنا نتحمل المسئولية

مائة عام من العزلة رائعة رائعة رائعة

حلم جميل بوطن أفضل said...

نيو

ارفع رأسك و أكتب من جديد ، بتجرد و بصراحة

على نفسها جنت براقش said...

حلم
يا حلم
و هم ياحلم

لوووووووووووووووووول


انتوا ما بسكم من السياسه

عاجبتنى كلمة ارهاصات

ممكن تحطها بجمله ثانيه

و بعدين شنو ايدولوجيه عقائديه

الله يهداك بس

خلى البساط احمدى
لوووووووووووووووووول

على طارى عبد الصمد
امس ناقلين شئ من جلسة
و كان قاعد ورا وزيد الداخلية

ضحكت

احنا انتناجر و كل من له راى
و الحكومه مع المجلس
سمن على عسل

انا اقترح البوست الياي
يكون عن شئ مفيد

سيرتى الذاتيه مثلا
او قصةحياتى من المهد و كيفية نهايتى

لووووول

امبيه موضوعك بصراحه حلو
لكن هم احس انك ما تحب حدس

لووووول

سيدة نفسي said...

بالطبع لم يستفق أحد

!ولن

قلم استوقفني بشدة ليتكلم بطلاقة وصدق


بنظرة سلبية سأتحسر على وطني
وبنظرة ايجابية سأكون متفائلة بأن وطني مازال يحتوي أمثالكم أخي الكريم

سلمت يداك

فريج سعود said...

الغزو بكبره ما صحّنا تبينا الحين نصحى ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

براقش

أحب حدس

حلم جميل بوطن أفضل said...

سيدة نفسي

نظرة سلبية = نظرة واقعية

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

صحينا من نومة القوايل و دشينا في نومة أهل الكهف ، و يا ليل ما أطولك