Friday, 3 April 2009

نواب الغفلة

كنا في السابق نهاجم و بقوة الاعضاء الذين وصلوا الى مجلس الأمة من خلال الفرعيات و شراء الأصوات لأن هؤلاء النواب كما نرى لا يقدمون شيئا بل يؤخرون من مسيرة الديموقراطية و نسفها عن بكرة أبيها، الا ان المشهد السياسي تغير بشكل كبير و أصبحنا نلطم على النواب الأخرين الذين كنا نعتقد بأن مساهماتهم و تدابيرهم و منطقهم أفضل و أقوم لأنهم مروا بعملية ديموقراطية براغماتية نوعا ما مما دفعنا الى هذا الاعتقاد. و لكن الخيبة للأسف كانت تنتظرنا بهؤلاء النواب بداية بالنائب علي الراشد الذي استحق لقب النائب البصام بكل جدارة، و المدافع البطل عن الشركات الفاشلة مرزوق الغانم بأقتراحاته اللطيفة ، و مع انه مهندس و يتعامل بالأرقام الا انه يخطئ بحسبة قرضه الحسن كما بينت الدكتورة رولا دشتي بأن الأرقام ما ترهم و ما معلن عنه من اجمال الدعم لقرضه اللطيف للمواطنين بقيمة 10000 دينار غير منطقية بل تكلفتها عالية جدا، و لا نستطيع ان ننسى النائب الرزنامة محمد العبدالجادر الذي أعتبر وصوله للبرلمان غلطة مطبعية، أما الكيفية في وصوله فهي من تراكمات الطبقية في الكويت و نموذج أخر عن الفرعيات و لكن بشكل أرقى شوي و بشكل "اليقنت" و "سافاج" بعض الشيء، فلا اقتراحات ولا مواقف ولا شيء يذكر يشجعنا على منحه الثقة و هو أقرب الى التابع منه الى المنظر عن مصالح التجار. 9
الحديث يطول عن هؤلاء النواب و لكن كما تناولنا سابقا في موضوع النائب صالح الملا و هو بلا شك نائب الغفلة رقم واحد، خدعنا به و ظننا انه سيفيدنا بشيء و غمرته الحزبية فكان يستخدم طاقاته للهجوم على حدس فقط و نسى ناخبيه و انا منهم ... يعني و أخرة الموال ماذا ؟ ماعندنا شغل غير حدس ؟، و لكن بأذن الله لن يرى هذا الصوت مرة أخرى ولا ينقصنا سياسي أخرمثل بو صلوح الي حقا لا يرد الروح، مللنا منكم و مللنا من عملكم الميت حيث بانت حقيقتكم بدفاعكم عن أفضل شخص تولى وزارة التربية السيدة الفاضلة الغير فاهمة نورية الصبيح المهتمة بشراء الكراسي و جعل وزارة التربية وزارة باب الحارة! و لم يتوقف جميع نواب الغفلة عند هذا فقط بل كان حبهم لنورية نابع من منطق احنا اعيال بطنها و لازم نوقف مع بعض، و الله يخلي مناقصات العشب الصناعي و الله يخلي عادل الصرعاوي و مصالح ام عادل معه عن طريق ناخبيه، و لا ننسى علي الراشد الي قاهرني الى الأن لأنه فعلا عكس العقلية التي ينتمي اليها ممن ذكرتهم و بأنهم لن يتوانوا عن الدفاع عن مصالحهم و الي مو عاجبة يطق الراسة بالطوف، بس بصراحة شاطر يا علي .. قمت تدخل أهلك و المحسوبين عليك للحكومة و قاموا يعتلون المناصب واحدا تلو الأخر، و الله يخلي سيد عدنان و أحمد لاري الي لاحقينكم و فهموا القمندة ... الغريب بالموضوع كيف اصبح السيد علي الراشد قاضي ؟ من القهر و الحسرة قاعد أكتب جني أسولف .. عل عموم فلتذلهب اصواتكم للنساء فقط فلقد أثبتت تجاربنا بأن كلام عائشة الرئشيد صحيح و هو انه المجلس مافيه رياييل

25 comments:

أحمد الحيدر said...

فقرة العبد الجادر يازت لي ..

يعطيك العافية على الموضوع كله :)

مركبنا said...

نواب الغلطة !!!

ونواب الضربه

يكسرون غيرهم عشان يصعدون


من افضل البوستات الي قريتها

========

يعيون على البدو الفرعيات
وهي حماة اهل المال والتجار وعيال بطنها !!!

وعلى الديرة السلام

انسان said...

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ادراك كلك ادراك

مولانا الكريم قلة الوعي لدى الشارع الكويتي أصبحت في الحضبض وما زلنا في انحدار شديد يشبه الانحدار الحاصل في البورصة العالمية بل اشد وطأة منه فلا نواب ولا حكومه فالذي نعيشه اليوم هو أشبه بمن يمشي في نفق مظلم لا يعلم متى يرى النور حتى يهتدي إليه

ديرة بطيخ وشعب بطيخ بعد

بو محمد said...

أنا ما تنبط جبدي إلا من عبارة عيال بطنها هذي

محد كسر ظهرها إلا اللي يصارخون صبح و عصر "احنا عيال بطنها" ما صار هالبطن

ما ياب غيركم يعني؟؟

كلامك عدل و الله اخوي

موفقين في اختباركم إن شاء الله

دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

ma6goog said...

ما الومك

فريج سعود said...

احلى من الشرف ما فيش

سوق المناخ said...

خلها على الله.. المشكلة مو في اللي ذكرتهم(و غيرهم وايد) بس المشكلة باللي يصوتلهم.. اللوم كله على الناخب اللي يعطي هالناس و تالي يقول ما سوو شي...اثبتنا مرات و مرات انا احنا شعب انحب طقاقنا(نتبع حكومتنا ، اللي يهفها كف على الخد الأيمن تعطيه الخد الثاني)

Hashemy said...

ولو اني اختلف معاك شوي في رأيك في بعض الاشخاص لكن على اغلب كلامك بالذات عن علي الراشد ونوريه معاك حق

نوريه اخطأت لكن صارتها بهرجه اعلاميه كبيره وصف معاها وايد وسبة على قولتك احنا عيال بطنها مادري شهالبطن اللي ذابحينا فيه

بس هم مالومك من حرتك وفعلا كلامك يبرد الجبد خاصة بوستك مال ورثة ابليس والله وماجاملك من اجمل ماقرأت لي درجة اني مرتين بكتب كومنت لك ماعرفت شكتب ابداع بمعنى الكلمه

يعطيك الف عافيه وماقصرت

Edrak said...

احمد الحيدؤ

عساك دوم مرتاح طال عمرك

Edrak said...

مركبنا

للأسف تجار الأمس ليس هم تجار اليوم و ثق تماما انا احترم نائب الفرعية اكثر من هؤلاء لأنه على الأقل واضحين و يبطونها بالويه و ما عندهم مشكلة يورونك انهم يتبعون الجاهلية و يخالفون القانون .. اما هذيل فحالتهم أوصخ .. فهم يرفعون شعارات الاستشراف و عم بعيدين كل البعد عنه

Edrak said...

انسان

اهلا مولاي .. ان الفرج قريب .. عليك بالانتظار و ان غدا لناظره لقريب فقط اعمل على من حولك فحق المسلم على المسلم ست

Edrak said...

بو محمد

يعني اهلهم وصلوا الكويت قبل 1000 سنة .. فلديهم صك غفران يستهبلون و يسرقون و يتكلمون كما يريدون .. ليس لأنه كفاءة .. بل لأن جدهم الأعظم كان يركب حمارة في صاحة الصفاة ..

Edrak said...

مطقوق

ميرسي

Edrak said...

فريج سعود

لا بد من ذلك

Edrak said...

سوق المناخ

و رب المال في تعب و في تعب من افتقر فهل حاروا مع الاقدار ام هم حيروا القدر ؟

Edrak said...

هاشمي

لا مانع من طرح الاختلافات لكي نناقشك بها و معرفة من أخطأ و من على صواب فهذا هو ديدن الباحث عن الحق

و تقبل اكرامي و اجلالي

حـمد said...

عزيزي ادراك

ما الومك على الحرة

المشكلة ان الاسس غلط , قوانا السياسية معتمدة بالانتخابات على القدرات المالية الذاتية للمرشحين , ولذلك فإن الخيارات غير متعددة , وهؤلاء المرشحين هم السعفة التي نتعلق بها في قضية الحريات ومحاربه التعصب الديني .

الاداء السياسي كان فعلا سيئ , ولكن ما هي البدائل ؟

المراقب said...

ان نواب المجلس المنحل مع احترامى لهم لم يفعلوا اى شئ يذكر للوطن ،فهم عن جداره يستحقون اسوأ نواب فى تاريخ مجالس الامه ،وكم يقول الكاتب نواب الغفله لانهم تغافلوا عن مصالح البلاد واهتموا بسخافات الاستجوابات ومنهم من كان محلك سر لا يفعل شيئا اى كماله عدد فى المجلس ،انهم لايستحقون المسئوليه التى أعطاهم اياها المواطنون للاسف ،نتمنى ان يكون المجلس القادم أفضل من نواب الغفله .

Edrak said...

حمد

تتعدد الطرق و لكن المبدأ واحد .. و لكن نحن لا نملك المبدأ ... فأذا اعطيناهم فرصة ان يفرضوا علينا هذا الواقع بأن هذا ولدنا ما عندنا غيره فلماذا نتشائم و نتحلطم ؟ احنا راضينها على نفسنا .. اذا من لم يفعل شيئا و راضي بهؤلاء النواب فليتحمل نتائج ما فعل .. أنا مصوت حق صالح الملا و كنت مؤمن بأن الوجوه الجديدة قد تضيف شيئا .. و لكن الريال نايم بالبيت ولا يهتم بناخبيه و معطيعم بو لباس .. فلماذا نحترمه ؟ فقط لأنه ما يحب حدس و يعادي التيار الديني ؟ الا يكون هذا الطرح دافع لهؤلاء لأستغلال هذه الأمور ؟ رجا حجيلان مزور الشهادات قدم قوانين ضعف ما قدمه بوصلوح .. فهل المعيار بديرة البطيخ فعلا مايل ؟
ليكن لكم موقف واضح ولا تعطوا لأنفسكم أعذار بأن ما عندنا غيرهم .. لا عندنا بس احنا أفضل شيء نفعله نتحلطم

Edrak said...

المراقب .. حاول كثر المستطاع ان تصوت للنساء و ان تبتعد عن اي مرشح تاجر فربما تفلح هذه الطريقة الان

مركبنا said...

صح كلامك ياخوي وكبير !!

لما نقري التاريخ نعرف ان الكويت انبنت على ايدي النخبه واهم التجار
واهم الي قوموا حكم الصباح ووجهوه

بس هذا لما كان التاجر يحيا لا جل الوطن

اما الان فالتاجر يحيا لينهب الوطن !


اخوي مر على مدونتي عندي لك سالفه
ابي رايك فيها لاني بصراحة وايد اثق برايك وحكمك على الامور

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
حـمد said...

عزيزي ادراك

اولا

حال القوى السياسية لا يسر من الناحية المادية وبالتالي هي عاجزة عن ترشيح كفاءات من دون النظر الى قدراته المادية , والقادر ماديا يصرف ويعوض هذا ماله شك فيه ولو تسال احسن مرشح من الموجودين وتقوله تسلم امكاناتك المادية لدعم مرشح بديل فلن تجد من يقبل .

خلنا واقعيين مع اقرارنا بالاخطاء ودون ان نضحك على احد ودون ان نبرر الاخطاء ونتلون , احمد السعدون ورولا اوكي ومن ايضا خليفة الخرافي ام جمالووه , احمد المليفي ام شخصية اخرى ماندري شنو منطلقاتها ولا ندري وين بتوديها الماية , ام اننا نقاطع الانتخابات او ان نكتفي بالتصويت لاثنين ونترك الثمانية مقاعد لعيون من اهتكوا عرض الدستور!.

الملا واسيل على الاقل ماعندي ملاحظات على ماضيهم وعلى الاقل واثقين من مواقفهم في جانب الحريات التي لايجب التقليل من اهميتها .

اما قضايا الاصلاح السياسي فنحن بعيدييين جدا عنها وبدائل الملا واسيل في الدائرة لن يأتوا بشيئ .

تحية لك

Edrak said...

anonymouse

المدون عاجل له رأيه و يجب ان نحترمه ... اما الاسلوب الذي تحدثت فيه لا يجوز ولا نرضى فيه و هذا ليس من شيمنا فالرجاء انتقاء كلمات أفضل ان امكن

تحياتي

Edrak said...

اهلا عزيزي حمد

اختلف معك بشدة و لأسباب كثيرة أهمها .. ما تراه انت قد ارها انا من منظور اخر و تبقى نظرتنا للأمور نسبية، فأنا اولا اظن بأن هناك الكثير ممن هم أفضل من اسيل و الملا وو اعطيك مثال بسيط، أحمد المليفي لم يعجبك و الغيت كثير م الأمور الايجابية التي يقوم بها و رغم اختلافنا مع بعض من أراءه و نعارض بعضها بشدة الا انه يجيد اللعبة السياسية و يهتم للرأي الأخر و يكفي عمله بين المدونات لتعلم الفرق بينه و بين الملا .. ولا تنسى ان المليفي رغم سلبياته الا ان عمله البرلماني جيد و صريح مع ناخبيه و هذا المهم، كسر فينا اخر الايام نعم .. و لكن اذا قارنته مع الملا فلا يوجد مقارنة .. هذا نايم بالبيت و وقت الانتخابات او اي شيء فيه حدس تجده افضل من يتكلم و يبدع بالكلام .. اما المليفي فتجده محترف بعمله .. اما اسيل .. قارنها في رولا دشتي و في سلوى الجسار .. هي دكتورة في الفلسفة السياسية .. ابي بحث واحد .. رؤية واحدة .. ما هي نظرتها لأصلاح النهج السياسي ؟ فلقد مللنا من دكاترة افضل شيء يعملونه يحفظون و يلقنون و يهمتون بالتدريس فقط .. و انا اقول هذا لأنها رشحت نفسها في مجلس الامة مما يعني انها يجب ان تقدم نظرة اشمل و اوسع و هذا غير متوافر .. فلو كانت فاعلة و مهتمة لما توقفت همتها و لأتبعت نهج رولا الي فعلا عن 10 رياييل في الهمة و النشاط و الجهد ..
أما عن البديل و ان اكون واقعي فأنا واقعي جدا لأبعد الحدود الفرق بيننا هي انني اؤمن و انت لا تؤمن بأن الخلل هو في تخاذلنا و عدم ايماننا ببعضنا و بمرشحينا .. أنا عن نفسي ابحث عن المكنونات و احاول الحفر و البحث عنها و يجب ان لا ننتظر البطل و المخلص لأن هذه خصلة زرعت بالعرب فهم دائما يريدون من يأتي و ينقذهم و لا يريدون هم انقاذ انفسهم .. الحين فرصتنا