Saturday, 25 September 2010

ما كان سيموت إلا شهيداً

رحم الله سيد شهداء العصر، وعهد على الشرفاء أن يبقى رمزاً للنضال وحافزاً للصمود أبى إلا أن يموت شهيداً، وما كان سيموت إلا شهيداً، رافضاً الاستسلام لأعدائه ومساوماتهم، رافضاً الاعتراف بالكيان الصهيوني، رافضاً الهروب من وطنه، باسلاً في معاركه ومواجهة أقداره، شاهداً على استشهاد أبنائه في معركة الشرف ضد جحافل قوات الاحتلال، أبياً حتى الموت، شهيداً بين أهله وشعبه وعلى تراب بلاده بيد أعدائه .. 9
سيبقى صدام حسين الشهيد رمزاً لكل المناضلين في وجه قانون القوة والغطرسة الأنغلو - أمريكية .. استشهدت واقفاً كنخل العراق ، فمبروك لك الشهادة ، ومثواك جنان الفردوس .. 9
يا أبا عدي، إنها ليست كلمات نعي، بل مقولة عهد واستذكار من شرفاء وأحرار الأمة العربية الذين عاشوا عصر هذا القائد العربي ورأوا في حكمه مشروع نهضة عربية جديدة، وإنّا لله وإنا إليه راجعون .. 9
حمل مشروع استشهاده بيد وبيده الأخرى حمل مشروع الأمة ونهضتها، فكان تصميمه على مقارعة المستعمرين نحو الحرية والاستقلال أكيداً من دون زيف أو رياء .. 9
فهو من أمم النفط العراقي الأغنى في العالم، وقطع أدبار الشركات الاحتكارية التي كانت تمص دم العراقيين وتستنزف ثرواتهم، وجعل لكل العرب أسهماً في نفط العراق، من اليمن والأردن حتى المغرب .. 9
وهو من استثمر ثروات بلاده في تعليم أبناء العراق حتى صار عدد العلماء العراقيين يزيد على علماء المملكة المتحدة، وبهم تقدّمَ في بناء قوة العراق وصرحه العلمي والصناعي والتكنولوجي حتى اقترب من مرتبة الدول الصناعية .. 9
وهو من رعى بناء أقوى برنامج نووي عربي "كان قاب قوسين وأدنى من القنبلة الذرية" ، حتى جاءت أيادي الغدر الأجنبي بالمفتشين الدوليين لتدمير كل ما بناه أبناء العراق أمام أعينهم الملأى بالدموع ! 9
وهو من أكرم المرأة العراقية وأعطاها من الحقوق كما لم تكرّم امرأة عربية غيرها .. 9
وهو الذي حقق للعراق أعلى المعدلات الإنسانية بموجب معايير الأمم المتحدة وتقاريرها حتى عام 1989 ، في محو الأمية والغذاء الصحي والتنمية البشرية والاقتصادية والعلمية .. 9
وهو من بنى أقوى جيش عربي قادر على منازلة الطامعين في أرضنا وثرواتنا .. 9
وهو أول زعيم عربي أمطر عاصمة الكيان الصهيوني بعشرات الصواريخ، وأعتمت وسائل الإعلام على أخبار هذا الإنجاز العربي المبهر، كي لا يحصل هذا الزعيم على المزيد من الأنصار والمؤيدين .. 9
وهو من حمى الخليج العربي من المد الإيراني في حرب استمرت ثمان سنوات طوال، وأزال غبار ريحهم الصفراء، حتى تجرع المعتدون كأس السم وأوقفوا القتال .. 9
ومازال رجاله وأبطال العراق المقاومين يقاتلون لحماية عروبتنا المهددة تحت نيران الغزو والاحتلال والتعاون الأنغلو-أمريكي-الصهيو-صفوي في كل المنطقة العربية .. 9
ولمن له رأي غير ذلك حول صدام حسين نكرر ما قاله الأستاذ علي الصراف (المعارض لنظام صدام) "سنختلف فيه وحوله وعليه، مثلما يختلف البشر حول الكثير من قادة التاريخ، ولكن صدام حسين، الذي قدم موته على حبل المشنقة، فداء لما يؤمن به ، سيظل ، إلى الأبد ، واحدا من قلائل المناضلين الذين جعلوا من حياتهم تحديا صارما حتى الرمق الأخير. 9
وسنختلف فيه وحوله وعليه، كما نختلف حول كل قضية، يراها فسطاط من الناس عادلة ويراها غيرهم باطلة، ولكن أحدا لن يختلف في أن صدام حسين دفع المهر الأغلى دفاعا عن قضيته وموقفه. 9
وسنختلف فيه وحوله وعليه، كما نختلف حول الكثير من مفاهيم الحرية والعدالة والطغيان والجبروت والديمقراطية والدكتاتورية ، ولكن أحدا لن يختلف في أن صدام حسين كان صاحب مشروع استراتيجي، تاريخي وكبير. 9
وللمتسائلين حول الحكمة من اختيار ذلك التوقيت لاغتيال هذا الزعيم والرمز العربي المسلم، مع صلاة العيد الأكبر في الأشهر الحرم ، عليه أن يرجع إلى خطاب الحرب على العراق لجورج دبليو بوش في يوم 19 مارس (آذار) 2003، الذي أعلن فيه قيام حربه الصليبية الجديدة ضد المسلمين.. فهذا الإعلان لم يكن زلة لسان بقدر ما كان تذكيراً لأمته عن حربه (المقدسة) التي سيذل بها العرب وكل مقدساتهم، مؤكداً له بتلك الحمم النارية التي أنزلها على العراقيين في كل المناسبات الدينية وأشهر الصوم والأعياد والعبادات، فلم يعد هناك تحد واستفزاز أقوى من توقيت ساعات صلاة عيد الأضحى المبارك ليغتالوا فيه الرئيس العربي المسلم الذي نازلهم حتى آخر رمق من أنفاسه من دون أن يكمل نطق الشهادتين .. 9
فهل هناك من يرفض بعد الآن أن هذه الحرب الصليبية هي استمرار لحرب الفرنجة التي بدأت من أوروبا منذ ستة قرون .. 9
ولكن هيهات ، اعتقدوا أن قتلهم لصلاح الدين في ذلك العيد الحزين سيجلب لهم النصر.. ولم يعلموا أن الملايين قد قدّموا العهد لأجل عيونه وشهادته بأن يبقوا مشاريع استشهاد لذكراه حتى التحرير والثأر.. فهو من أنشأ من كل أباة العراق والعرب أحراراً يرفضون المحتل وأبطالاً يقاتلون بلا هوادة .. ((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)) صدق الله العلي العظيم ! 9

65 comments:

Anonymous said...

الحبيب مدخّن سلّوم محزّر؟

Anonymous Farmer said...

الحبيب مدخّن سلّوم محزّر؟


:-)

Anonymous said...

سميرة رجب البحرينية؟

فريج سعود said...

عاد صج اليوم مدخن سلوم

بس ما ادري اذا كان محزر


:))

كويتي شعبي said...

ماذا عن غزو العراقي على الكويت
ماذا عن الشهداء
ماذا عن الأسرى
ماذا عن الأغتصاب للأرض و العرض و الشرف

حقيقي ماني مصدق انك مدون كويتي انت يا عميل يا انك غير كويتي

عراب الدستور said...

انا مدخت تفاح بعسل

نور الليل said...

عادي وجهة نظر

:)


تحياتي

sa5er said...

شلونك حجّي ؟

يوسف said...

هاااااا !!!!

@@

بخير الله يسلمك
:)

Anonymous said...

تزوج عراقيه وفكنا

Anonymous Farmer said...

Don't give us the answer yet.

We will pass this test.

Just you wait.

:-)

Safeed said...

عزيزي الحلم الجميل، ما الذي دعاك لذكر هذه المرأة
التي تبرأت من أصلها ودينها وإنسانيتها لأجل أن تكون
مطية للبعثي المعتق رسول الجشي
ولسانه الناطق في الصحافة في
واحدة من الدول
التي أحرقها لهيب هذا الطاغوت؟

ناقد سياسي said...

انا اتوقع ان هذا مقال مال واحد الاخ حلم جميل ناقل ويبي يشوف ردة فعلنا وبعدها يعلن هالمقال حق نو واسم صاحبه عشان انا تابعت مدونةالاخ والي اعرفه ومتأكد منه ان عنده احساس وكرامه ومايقول هالكلام الا الواطي واتمنى ان يكون كلامي صحيح

ناقد سياسي said...

اخوي حلم انا من متابعين مدونتك وفي شغله بسئلك عنها برا موضوعك هذا انت قبل شهر قلت انك راح تكشف التحالف الوطني والسبب الي خلا خالد يستقيل وانك راح تفضحهم صارلك شهر وزود ومافضحتهم شسالفه خطت التنمية حاشتك مثل ساحة الصفاة ولا شنو؟
اسمحلي على هالاسلوب بس انا صراحة هذا الي واضح لي سكوتك عن الموضوع وعدم تطرقك له اذا في اسباب لعدم كشفك الفضيحة قولها لقرائك وشكرا

Anonymous said...

اول ما قريت حسبت ان المقال منقول من كاتب بعثي او ررغد تاليقلت يمكن هاكرز مقتحم الموقع مستحيل تكون كويتي !!!!!!!!!!

المتفائل said...

هذا المقال منشور بجريدة الفتن ( الوطن ) من الكاتبه البحرينيه البعثية سميره رجب ،،،
عضو مجلس الشيوخ بالبحرين ،،،السؤال ليش هالسميره ما انشرت رسالة الغرام هذي باي جريده بحرينيه وانشرتها عندنا بالكويت ؟؟؟،،،يعني بالله احنا ناقصين عداوات مع الخليج ،،، برمضان جريدة الفتن خمبقوا السالفه مع قطر واليوم رساله غراميه من عضو مجلس الشورى البحريني للمقبور وهو في قبره تتحدى فيها المشاعر الكويتيه واتقول آنا اقدر اقول اللي اقوله ومحد يقدر يسوي شي ،،،
ومشكور اخوي الحلم الجميل على هذا العرض للمقال وبهذا الاسلوب حتى اتشوف راي الناس بالمقال قبل لا يتلون بالنقاف بعد ما يعرفون ان جريدة الوطن هي من نشرت هذا المقال

Multi Vitaminz said...

لووووووووووووووووووووووووول



كفوووووو والله


سؤال صج طق صاروخ على أسرائيل ..؟؟؟؟

تحياتي معسل سلوووووم ..!

Anonymous said...

ذلك المقال لكاتبه بحرينيه على ما أضن

و قد نشر العام الماضي

من تنتظر ان يأتي ليناقشك عليه

او تعتقد بآنك قد نصبت له فخا

من ؟

اعلم بانك لا تريد من علق على الموضوع

بل شخص آخر تنتظره اليس كذلك ؟

:)

ebtsamh said...

صدمتني حلم ؟

Anonymous said...

الله يسامح صاحبة مدونة بيت القرين

كشفتي المستور

: )

Anonymous said...

سميرة رجب !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

Anonymous said...

شارب سفن آب بالمايونيز

Anonymous Farmer said...

كثير من الناس - ومنهم الكويتيون - كانوا يؤمنون بتلك العبارات الموجهة لصدام حسين قبل الغزو العراقي ، حتى في أثناء قيام الأخير بارتكاب المجازر ضد شعب العراق ، بل كان عدد لا بأس منهم معروف باتباعه لحزب البعث قبل أحداث 2 أغسطس .

والأدهى أنه لم يتغير شيء في ذلك النظام وشخصية صدام حسين الباطشة قبل وبعد الغزو ، فكان ظالما مستبدا قبل وبعد الأحداث ، ولكن الفرق الوحيد هو قيام هذا القائد بالاعتداء على جاره - الكويت - وعلى أهلها ، وفي هذه الساعة فقط - لا قبلها إثر اجرامه بحق شعبه - تغير فكر الجميع فيما يتعلق بصورة هذا القائد فتحول بين يوم وليلة من قائد الأمة العرية إلى عدو لدود حتى هذا اليوم . وليس ذلك فقط ، تحول شعبه - المظلوم دوما - من شعب لا إرادة له في مجريات الأحداث السياسية المتخذة إلى آخر مستبد ، حاقد ، وظالم كما قائده .

الطرف الوحيد الذي كان يعادي صدام حسين منذ البداية - أي حتى في أثناء الحرب الإيرانية العراقية - كانت المجموعات الواعية لما كان يجري داخل العراق ، من قتل وسجن واضطهاد للشعب العراقي ، وعلى هذا الأساس لم يتمحور أبدا هذا الشخص إلى قائد عظيم في نظرهم ، بل كان ولا يزال - أي قبل وبعد الغزو - عما هو عليه من صفات باطشة . وهذا هو الفرق بين الحكم على الأمور من ناحية موضوعية تخدم الجميع ، والحكم عليها من ناحية شخصانية - ما يخدم مصالحي فهو جيد وغيره فلا - ولكن هذا الفكر الانتقادي الحيادي شبه منعدم في الدول العربية التي تميل إلى العواطف لا التاريخ ووقائع الأحداث .

وينعكس الحال على الدول العربية أجمعين ، فإن كان الغزو العراقي هو السبب في كرهنا لصدام حسين - ولا يجب أن يكون كذلك - فالدول العربية ليس لديها من الأسباب - كما لم يكن لدينا قبل الغزو - التي تؤدي إلى كره هذا القائد ، و هي بذات التغييب والتفكير العقلاني ، وبالتالي رثت الكثير من الجماعات العربية قتل صدام حسين - رغم عدم مشروعية الغزو الأميركي على العراق بس تعال فهم الأوادم - وجعلوا من هذا القائد ما كتبته أنت رغم كره أهل العراق له ، أتكلم أنا عن الجموع العراقية - كما الكويتية الفهمانة - التي كانت تعلم بحقيقة الأمور وحقوقها كبشر يستحقون الأفضل .

وفي الحقيقة ، ينطبق هذا المثل على تشكيل آراء الكثير منا على أسس غير سليمة وغير واعية واتخاذ القرارات على أساس ذلك .

فارمر

And if that ain't it, then I really don't give a shit. Saddam's been dead for ages and what's more important to talk about is the current situation in Iraq, which greatly influences the entire region.

le Koweit said...

!!

بو محمد said...

ذكرتني بصولات و جولات عبدالله حسين و أحمد الجارالله و أضرابهم من باعة الكلام و من يتخفون وراء هويات متفرقة هذه الأيام حياءا و خجلا

و لكن بحكم تبعي لكتاباتك سأكون بانتظار نتيجة البحث

:-)

دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

Anonymous said...

معظم الكلام اللي في المقالة صحيح...غلطة صدام الوحيدة هي غزو الكويت.

دكتور كويتي said...

لك هاي شنو
تتشاقى ويانا
ها ها ها
ها ها ها خوتي
ما لقيت الا هالقندرة تكتب عنها

bader said...

أمس كنت ناوي أنشر مقاطع لنفس المقالة واهديها لقناة الوطن وللكاتب أحمد الفهد اللي استضاف صاحبة المقالة في استديوهات الوطن في الكويت وصاحبة المقالة طبعا هي سميرة رجب البحرينية البعثية
شكرا

panadool said...

بصراحة ماكنت قاري المقاله من قبل
يعطيك العافية

وبيت القرين اللى وضحت

تحياتى

الراية said...

لوول الشباب حسبالهم قلبت بعثي وهذي مشكلة اللي يقرا اللي فوق وتنسى اللي تحت

هذا مقال العفلقيه سميره رجب وطيح الله حظ الوطن اللي بس تبي تتكسب على الام الكويت

AyyA said...

هذا السلوم الظاهر أحسن من مارجيوانا كاليفورنيا الشهير
لووول
تحياتي

bo bader said...

أيتام البعث وايد !

المتفائل said...

هذي زهيريه كتبتها بوست في مدونةام صده ،،، عن جريدة الفتن طيح الله حظ راعيها واللي وراه
،،،

جريده كويتية بس تبي اتشب فتنه ،،،
اتدور الخبر وتشعل من وراه فتنه ،،،
والناس الغافله من وراها من، فتنه ،،،
تدس السم بالعسل واتقول عنه خبر ،،،
طائفيه وقبليه جابولنا وما صدقوا خبر ...
صاحبها مجرم بحق الشعب وكلن خبر ...
عقرب امقعده وصاج من سماها فتنه ...

,,,
,,,,,

حلم جميل بوطن أفضل said...

برعي

مش شرط يعني

حلم جميل بوطن أفضل said...

فارمر

تئريباً

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

برافو

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

سيجارة كنت من علبة دانهيل

حلم جميل بوطن أفضل said...

كويتي شعبي

:*

حلم جميل بوطن أفضل said...

عراب الدستور

ماكو معسل بنكهة البخور ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

نور الليل

طبعاً و طبيعي

ما عندي مشكلة مع إبداء وجهة النظر

بس عندي مشكلة في تغييبها من أجل إبراز آراء أخرى لإثارة الفتن

حلم جميل بوطن أفضل said...

ساخر

أبيض مثل القيمر البصراوي

حلم جميل بوطن أفضل said...

يوسف

ما صار شئ

الربع نايمين

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 3

فتن في فتن

إنت بتفتن بيني و بين حليمة

بس ده بعدك

حلم جميل بوطن أفضل said...

فارمر

check wikileak at beit el-grain blog !

حلم جميل بوطن أفضل said...

سفيد

رسول الجشي إنتهى و ركن على الرف لتبرز لنا يتيمة صدام التي أستضيفت في ديارنا لتحاصر لنا عن الوحدة الوطنية

في نفس المؤسسة التي يمتدحها حجة الإسلام حسين القلاف و يصفها بأنها وطنية بعد أن دعا جموع الهمج الرعاع الذين ما زالوا ينساقون وراء عنترياته الى إلقاء صناديقها أمام أبوابها في شارع الصحافة

بس لا تحاتي ما إلك إلا الدار

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

ناقد سياسي

سميرة رجب البحرينية .. الزميلة الفكرية للكاتب السلفي أحمد الفهد

حلم جميل بوطن أفضل said...

ناقد سياسي

من كتب و وعد كان زميلي إدراك

لكن عهد علي .. إن لم يكتب هو .. سأكتب أنا

و قبل نهاية شهر أكتوبر

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 4

الهاكر مو عندي .. عند جريدة السلطة

حلم جميل بوطن أفضل said...

المتفائل

همج رعاع .. ما ينفع معاهم شي

حلم جميل بوطن أفضل said...

فيتامين

و ذبح فلسطينيين و ما حاش الإسرائيليين

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 5

أو تعتقد بأن قومي سيتفقهون و يتدبرون ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

إبتسامة

كافي صدمات بحياتي .. جاي تصدمني بعد ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 6

تمون

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 7

شارب جنجر إل بدبس الرمان

حلم جميل بوطن أفضل said...

فارمر

صحيح

حتى الشهيد فيصل الصانع كان بعثياً و عرض عليه التعاون و حكم الكويت لكنه أبى و إستشهد

نحن هنا لانحاسب من آمن بالبعث أو ساند البعث

لكننا نحاسب من لا يزال يؤمن بالبعث و يصف صدام بسيد شهداء العصر الذي قاتل قتال الصحابة في محرابه .. بعد كل ما جرى من قتل و تعذيب و تشريد لشعب الكويت

أنا عندي مشكلة مع هذه الضمائر الميتة

لا سيما إن كانت كويتية

حلم جميل بوطن أفضل said...

العزيز بو محمد

لو كنت ادري بان هذا البوست سيثير شجونك و يدفعك للتعليق لكتبت كل يوم عن عبدالله أحمد حسين و أحمد الجارلله و باقي الجوقة التي ما زالت تنظر على رؤوسنا في الصحافة

قلتها بما يخص العراق : نحن نتسامح و لكننا لا ننسى

أعتقد بان بني جلدتنا هم أولى بهذا الموقف

لنسامحهم لكننا لن ننسى خطاياهم في حق هذا الوطن

حلم جميل بوطن أفضل said...

حقوقي

شفيك قلبت فؤاد الهاشم ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 8

عدل

و صور الشهداء و الدمار و مجازر الشمال و الجنوب العراقي ما هي إلا تلاعب بالفوتوشوب من الزميل إنتر كويت .. الله يسامحه .. قص على الكل

حلم جميل بوطن أفضل said...

دكتور

بل هم الهمج الرعاع من أقصد ممن ينساقون خلف القنادر

حلم جميل بوطن أفضل said...

عزيزي بدر الكويت

غليك هذا الرابط من موقع لصوص الكلمة البحريني

http://bahwordthieves.wordpress.com/category/%d8%b3%d9%85%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%b1%d8%ac%d8%a8/

تحياتي أيها الرفيق

حلم جميل بوطن أفضل said...

بندول

المقالة قديمة و سبق أن ناقشناها

لذا عندما رأيت وجه المأفونة على شاشة الوثن لم اصدق عيناي حتى رأيت إسمها أسفل الشاشة

حلم جميل بوطن أفضل said...

الراية

جريدة السلطة

و منا الى حمير السلطة ممن يبرأها من كل عيب

حلم جميل بوطن أفضل said...

آية

خبرة

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

إليك هذا الإهداء و لو أني أعلم بانك قد قرأته من قبل

+++++++++++++++++++++

حبيب الملاعين



إذَنْ..

هذا هو النَّغْلُ الذّي

جادَتْ به صَبحَه

وأَلقَتْ مِن مَظالمِهِ

على وَجْهِ الحِمى ليلاً

تَعذّرَ أن نَرى صُبحَه.

ترامى في نهايَتهِ

على مَرمى بدايتهِ

كضَبْعٍ أَجرَبٍ.. يُؤسي

بقَيحِ لِسانهِ قَيحَهْ!

إذَنْ.. هذا أخو القَعقاعِ

يَستخفي بِقاعِ القاعِ

خَوْفاً مِن صَدَى الصّيَحَهْ!

وَخَوفَ النَّحْر

يَستكفي بِسُكَنى فَتحةٍ كالقَبْرِ

مَذعوراً

وَقد كانَتْ جَماجِمُ أهِلنا صَرحَهْ.

وَمِن أعماقِ فَتحتهِ

يُجَرُّ بزَيفِ لِحَيتهِ

لِيدًخُل مُعْجَمَ التّاريخِ.. نَصّاباً

عَلامَةُ جَرٍّهِ الفَتَحهْ!

إذَنْ.. هذا الّذي

صَبَّ الرَّدي مِن فَوقِنا صَبّاً

وَسَمّى نَفسَهُ ربّاً..

يَبولُ بثَوبهِ رُعْباً

وَيمسَحُ نَعْلَ آسِرهِ

بذُلَّةِ شُفْرِ خِنجَرهِ

وَيركَعُ طالباً صَفحَهْ!

وَيَرجو عَدْلَ مَحكمةٍ..

وكانَ تَنَهُدُ المحَزونِ

في قانونهِ: جُنحَهْ!

وَحُكْمُ المَوتِ مقروناً

بِضِحْكِ الَمرءِ لِلمُزحَهْ!

إذَنْ.. هذا هُوَ المغرورُ بالدُّنيا

هَوَى لِلدَّرْكةِ الدُّنيا

ذَليلاً، خاسِئاً، خَطِلاً

يَعافَ الجُبنُ مَرأى جُبنهِ خَجَلاً

وَيَلعَنُ قُبحُهُ قُبحَهْ!

إلهي قَوِّنا.. كَي نَحتوي فَرَحاً

أتي أعتى مِنَ الطُّوفانِ

أقوى مِن أذَى الجيرانِ

أكبرَ مِن صُكوكِ دمائنا المُلقاةِ

في أيدي بَني (القَحّهْ).

عِصابة حاملي الأقدامِ

مَن حَفروا بسُمِّ وسائل الإعدامِ

باسْمِ العُرْبِ والإسلامِ

في قَلبِ الهُدى قُرحَهْ.

وَصاغُوا لَوحةً للمَجدِ في بَغدادْ

بريشةِ رِشوَةِ الجلادْ

وقالوا لِلوَرى: كونوا فِدى اللّوحَهْ!

وَجُودُوا بالدَّمِ الغالي

لكي يَستكمِلَ الجزّارُ

ما لَمْ يستَطعْ سَفحَهْ!

ومُدّوا نَحْرَكُمْ.. حتّى

يُعاوِدَ، إن أتى، ذَبحَهْ!

أيَا أَوغاد..

هل نَبني عَلَيْنا مأتماً

في ساعةِ الميلادْ؟!

وَهَلْ نأسى لِعاهِرةٍ

لأنَّ غَريمها القَوّادْ؟!

وَهلْ نبكي لكَلْبِ الصَّيدِ

إنْ أوْدَى بهِ الصَّيادْ؟!

ذَبَحْنا العُمْرَ كُلَّ العُمرِ

قُرباناً لِطَيحَته..

وَحانَ اليومَ أن نَسمو

لِنَلثَمَ هامَةَ الطيْحَهْ!

وأظمَأْنا مآقينا

بنارِ السجنً والمنفى

لكي نُروي الصّدى من هذه اللمحة.

خُذوا النّغْلَ الذي هِمتُمْ بهِ

مِنّا لكُمْ مِنَحهْ.

خُذوه لِدائِكُمْ صِحّهْ!

أعدُّوا مِنهُ أدويةً

لقطع النسل

أوشمْعاً لكتْم القَولِ

أوحَباً لمنع الأكل

أو شُرباً يُقوّي حدة الذبحه!

شَرَحْنا من مزايا النغْل ما يكفي

فان لم تفهموا منّا

خُذوه.. لتفهموا شَرحَه.

وخلُّونا نَموتُ ببُعْده.. فرحاً

وبالعَبراتِ نقلبُ فوقهُ الصفحهْ.

ونتركُ بعدهُ الصفحات فارغةً

لتكتبنا

وتكتُب نَفْسَها الفَرحهَْ!

++++++++++++++++++++++++

طيب الله أنفاس أحمد مطر

حلم جميل بوطن أفضل said...

المتفائل

يسلم تمّك