Monday, 9 January 2012

بينوكيو وذاكرة التكتل الشعبي


نقّار الخشب وودي وودي بيكر : أحمد السعدون كان أول الحضور في حملة "إرحل " !! هذه بحق هي كذبة الموسم الإنتخابي الجديد وما تعودنا سوى الكذب ممن يقف خلف ميكرفونات التكتل الشعبي !! 9 

فكما إن الفارق بين جينات الإنسان وجينات القرود هو أقل من 1% فإن ما يحدث في الأحداث المحلية السياسية المعاصرة مرتبط بطريقة أو بأخرى بطريقة تفكير القرود أو ناشطينا السياسيين (لا فرق يذكر بينهم). فأحمد السعدون هو صاحب مقولة "المجلس سيّد قراراته" في جلسة إعادة التصويت على قانون إسقاط المديونيات الصعبة والتي جعلت لمجلس الأمة وقراراته الفاسدة قداسة تعلو فوق الدستور والقانون واللائحة الداخلية للمجلس ،، مما جعل أسلافه وتلامذته يستمرأون إنتهاك صريح النصوص بإسم الأغلبية وما أدراك كيف تحققت تلك الأغلبية ، وما هو عواصفنا السياسية الحالية إلا حصاد لهذه الذهنية المعيبة وفق مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة" !! 9

فمنذ أن بدأت بمراقبة الساحة السياسية وهذا الرمز الذي خارها وما زال يخورها ، ينتهج سياسة الصمت على المثير من الأحداث ليخرج بعد بضعة سنين ويتبرأ من صمته الفاضح على الأحداث العظام التي عصفت بالوطن ليدّعي مواقفاً كان من الأجدر والأشجع أن يتخذها لحظة الحدث ، لا أن يراهن على ضعف ذاكرة عوام الناس والماكينة الإعلامية الغبية المطبلة له ولمواقفه في كل كبيرة وصغيرة. 9

هل كان أحمد السعدون هو أول حضور حملة إرحل؟ هل حضر أي من فعالياتها وتجمعاتها؟ هل حضر أي من نواب التكتل الشعبي هذه الندوات؟ هل حضر أي من كوادر التكتل الشعبي أياً من هذه الفعاليات؟ أم إن كتابهم ومرتزقتهم الذي أفطروا على ما مائدة بودي قبل أن يتناولوا طعام غدائهم على مائدة فهد سالم العلي إلى أن إنتهي بهم المطافين ضيوفاً دائمين على موائد عشاء إسطبل أبو فهد ،، كانوا قد هاجموا بعضاً من القضايا التي إرتكزت عليها حملة إرحل؟ 9


لنستذكر مواقف شبيحة الشعبي وتسبيحهم الدائم في حمد السيد جاسم الخرافي. لنستذكر التجمع البسيط الذي أقيم في ساحة الإرادة ضد ترشح جاسم الخرافي لرئاسة المجلس. من هو النائب الوحيد (عادل الصرعاوي) الذي أصدر بياناً في الأول من يونيو 2009 إمتنعت الصحف عن نشره ما عدا صحيفة واحدة هي جريدة الجريدة (تكتل وطني ولا تكتل شعبي؟) وحاولوا ان تقارنوها بمعلقة السيد داهم هيكل القحطاني في الدفاع عن جاسم الخرافي مهاجماً أحمد السعدون بأنه "فقد مؤهلاته" حين كان يعمل أجيراً لدى السيد جاسم بودي وحاولوا أن تلاحظوا أين نشرت تلك المقالة (موقع الآن .. تكتل شعبي ولا تكتل وطني؟). 9

الوقوف في صفوف المعارضة التي أنتجتها حملة إرحل (وما كان قبل حملة إرحل) أو معها ليس بصك براءة أو إدانة لأحد. وحده التاريخ هو من سيعطي اللاحقين الحكم المنطقي على صواب أو خطأ أصحاب المواقف الثابتة ، لكن تزوير التاريخ .. والتاريخ القريب تحديداً .. بهذه الطريقة البشعة هو ما نستنكر ونستهجن. نختلف مع تلك المواقف أو نتفق كشأن كل العاقلين إلا أننا لا نملك إلا أن نقف لمصداقية من ينقل التاريخ بحرفية وأمانة إحتراماً وإجلالاً ، لا أن نلوي عنق الحقيقة من أجل تأليه ملوك الروم وخلفاء الأمويين ونبلاء العصور الوسطى ونظرائهم من رموز التكتل الشعبي. 9



البروليتاري أحمد السعدون هو من هندس وتكتك قانون الخصخصة المعيب فيالها من بروليتاريا حمقاء تلك التي تكتب وتلك التي تصدق أيضاً. أحمد السعدون إنحاز للسلطة ضد مصالح الشعب فكان ثمرة تلك الإنحياز قانوناً أعطى "الخيط والمخيط" للسلطة بأن تخصص ما تشاء دون أدنى رقابة شعبية أو ضمانات قانونية من قانون لتعارض المصالح والموافقة على كل عملية تخصيص بقانون منفصل. ليعود في وقت لاحق لينتقد تجربة تخصيص سابقة لذلك القانون المعيب دون أن يسائله أحد : إن كانت هذه تجربتك مع الحكومة ، فلم وضعت باقي مؤسسات الدولة فريسة سهلة على مائدة تخصيص الحكومة بعد إن إلتهمت مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية؟! الم تكن صفقة عقدت بين الرمز وبوفهد (الذي وصفه الرمز بأنه هو رأس مثلث الفساد في السالف من الأيام) يا من يرمي الآخرين بالصفقات؟ 9

مراجعة بسيطة لتصريحات احمد السعدون كفيلة بأن تكشف أنه من وصف السيد خالد العدوة بأنه فارس من فرسان المجلس في دعوته للإنضمام لتكتله الشعبي. نعم نفس خالد العدوة الذي إنقلبوا عليه فيما بعد فيما نعلم نحن بأنه فارس من فرسان بوفهد .. و لافرق اليوم أبداً بين بوفهد ورموز التكتل الشعبي وضمائره. 9


السعدون سياسي بالفطرة .. يشم رائحة التغيرات قبل أن تحدث كما تتنبا الطيور بالعواصف قبل قدومها .. وله نظرة زرقاء اليمامة  تخترق المدى الأبعد .. لا نفهمها في حينها لكننا نقدّرها لاحقاً حين نلهث خلف خيوله آلاف الأميال وتنقطع انفاسنا.. ثم نقول: نعم كان زائفاً .. السعدون هو من رحب برئيس الحكومة حين كنا نعارضه ، وهو من صمت حين جاهرنا بهذه المعارضة ، وهو من خرج ثائراً مع عصبة الغوغائيين الأحرار بقيادة السيد مسلم البراك وهو من إفترش الأرصفة وندد بالتعسف مع شباب الكويت الأحرار ، وهو من أزال تكشيرته فيما بعد وإبتسم وإنقلب على أعقابه وطالب بملاحقة كل من شارك في تلك الخطيئة وحين ألح عليه السائلون ، عادت حليمة لعادتها القديمة وقال : لا رأي لي لأن الموضوع منظور أمام القضاء رغم إن قضية الإيداعات منظورة أمام القضاء أيضاً ! ورغم إن قضية بنك برقان ضد السيد فيصل المسلم منظورة أمام القضاء ايضاً والسعدون هو من صرح بأنه على وزارة الداخلية شطب "جميع" من صدرت بحقهم أحكام قضائية .. لكن حين تتعليق القضية بأنصار اليوم وحلفاء المستقبل فإنه لا ضرر ولا ضرار من التلون والإنقلاب على التصريحات السابقة. 9

لقد إستغرب البعض انحياز الرمز لأبناء القبائل في وقت مبكر ، وكلفه هذا الانحياز عداوة التيار الوطني (كما يدعي بينوكيو) ، و هو بالمناسبة ذات التيار الذي تنادت رموزه لدعوة حملة إرحل فنال عبدالله النيباري أمين عام المنبر الديمقراطي آنذاك شرف "أول المتحدثين" ودفع خالد الفضالة أمين عام التحالف الوطني آنذاك ثمن مشاركته لجموع الشباب في حملة إرحل وحراكهم الذي أعرض عنه السيد أحمد السعدون وتكتله الشعبي. هذا هو التاريخ الذي لا يكذب ، التاريخ الذي يشهد بأن التيار الوطني كان أول الحاضرين في حملة إرحل. التاريخ الذي ينشد ويغني الحقيقة بأن التيار الوطني هو من أسقط أحمد الفهد الذي تباكى عليه "ميكي ماوس العربية" وأطلق رصاصة الرحمة على عهد ناصر المحمد. تاريخ غير مزور لا يأبه لأكاذيب من وصف ناصر المحمد بأنه رجل المرحلة وأنه صاحب النوجهات الإصلاحية والمواقف الصلبة للدفاع عن المال العام في الوقت الذي يتباكى على "مبدأ" أسيل العوضي. 9

لقد فهم أحمد السعدون باكراً لعبة السلطة في تمزيق الشعب بين حضر وبدو ولكنه يبدو أنه لم يفهم مخطط شركاءه في تمزيق الشعب بين سنة وشيعة (وهل يهم هذا الأمر ليبراليو التكتل الشعبي وأصحاب الوجوه القبيحة المتلونة) !! فهو من أثنى على قرار عدم إرسال قوات الى البحرين ، لينقلب على أعقابه ويصوت لطرح الثقة في إستجواب "الغاية تبرر الوسيلة" على إثر ذات القرار. 9

سخّرت السلطة للسعدون كتّاب يشتمونه كل يوم ، لكن ميكرفونات التكتل الشعبي سخّرت له من يتملقه ويزور التاريخ ويسرد الأكاذيب الفاضحة فكان الوضع الراهن أشبه بالشوربة .. أكاذيب في أكاذيب فلا فرقبين السعدون وباقي الرفاق في إنتهاكاتهم للدستور وتحديداً المادة 121 منه التي هاجمنا السيد محمد الصقر بسببها ، وهاجمنا السيد علي الراشد بسببها أيضاً ، و نهاجم السيد أحمد السعدون الذي أعد تكتله الشعبي إستجواب عادل الصبيح لمخالفته ذات المادة الدستورية إثر دخوله في مناقصة لوزارة الكهرباء بقيمة 30 ألف دينار متناسياً أنه لا يحق لعضو المجلس أن يبيع أو "يؤجر" أو يستأجر الأموال من الدولة !

وأكبر دليل على تلك الإنتهازية والإيمان المطلق بالمبدأ الميكافيلي : الغاية تبرر الوسيلة ، أن السعدون يرفض الجلوس مع النواب القبيضة لكن يزاحم مخرجات الفرعية في ندواتهم وتجمعاتهم. فما الفرق بين نائب خان الأمانة وقبض ونائب آخر خان الأمان إنتهك المبدأ الدستوري في العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص. 9

وحدها سيدة ميكرفونات التكتل الشعبي تعرف الإجابات .. تلك الإجابات التي يخجل "بينوكيو" منها ويزداد طول أنفه عند سماعها. 9
بينوكيو ..بينوكيو .. بينوكيو .. كيف أكذب أكثر؟ 9


ختامها شعر
وجُفونهُ ما تستقرُّ كأنها مطروفةٌ أو فُتَّ فيها حصرمُ
وإذا أشار محدثاً فكأنه قردٌ يقهقه أو عجوزٌ تلطِم
وتراهُ أصغرَ ما تراهُ، ناطقاً ويكون، أكذب ما يكونُ، ويُقِسمُ
(المتنبي)

10 comments:

Anonymous said...

الحمد لله على السلامة يا أخ حلم

تطمنا عليك وهذا يكفي

Anonymous Farmer said...

ahahahahaha

وصل حلم .... صفقة صفقة صفقة !

تشك تشك تشك .... تشك تشك .... تشك !!!

بدنا إياك عتويتر كمان

سأعود لاحقا لقراءة المقالة وقتلها والتنكيل بها .

عقوبة كل من يترك الساحة لكي يمرح ويسرح فيها المكذبين المدلسين المتناسين المتمصلحين الذين جابوا لي الضغط والحارج والصلع .

فارمر

Anonymous said...

Welcome back sweet dream .

: )

Anonymous said...

فقدناك

bo bader said...

أحلى ما في البوست عودتك يا عزيزي

قرت عيوننا

Anonymous Farmer said...

بعد السلام والاطمئنان نأتي للجد ،

طز بالسعدون وبالخرافي وبالتكتل الشعبي والوطني !

طز في جميع هؤلاء إذا كان الأمر سيؤدي إلى مثل هذا التنازع السقيم الذي لن يأتي سوى بمزيد من الفرقة بين شعب مزقته حكومات فرق تسد على مدى عقود طويلة !

وعلى قوله بو بدر .. بس .. حرام .. كفاية .

حلم ، تحدثنا كثيرا حول أسس النقاش السليم رغم الخلاف ، بل هذا الموضوع هو ما انطلقت منه أنت وهذه المدونة بالذات في أول تدوينة لها ، وها نحن ننسى اليوم ما خطته أقلامنا بالأمس في هذا المجال ، فالوضع لم يعد يستحمل هذه الحدية في النقاش بين أبناء البلد الواحد ، أين حب الآخر ؟ أين ذلك الشغف بالوطن الذي يحتم علينا جميعا الاحتماء ببعضنا البعض كإخوة جارت عليها الحكومات والزمن ؟ كيف لنا انتقاد ومحاسبة تلك الذئاب البشرية التي باتت تنهش في لحوم الآخرين نسبة لأطماعها ومصالحها إن كنا نسير في ذات الدرب ؟ هذا لا يجوز وليس مقبول أبدا بل ويضعف من حجة المتحدث ، يا صاحب الحجة القوية دوما .

حلم ، على حد علمي لم يستطع أحد أبدا دحض أي حجة أتيت بها في الماضي ولا اتوقع حصول ذلك في المستقبل ، فأنت إنسان ذكي ويسعدني بل يشرفني جدا وجودك بيننا كمواطن كويتي ، أخا في المواطنة منتميا لهذا البلد . ولكن إذا كنت ستستمر على هذا المنوال وهذه الطريقة في الطرح تأكد بأني لن أسكت عنك لأن الحديث بهذه الحدية وهذه القسوة والتحدي ضرره يفوق منفعته ، لي ولك ولأبناء هذا الوطن ، وخاصة في الوقت الراهن .

نحن اليوم نعاصر أياما تملي علينا ظروفها التخلي عن التحدي والهجوم على بعضنا البعض ، وإن لم ننطلق من واقع حبنا لهذه الأرض ومحبة اخواننا في المواطنة فسنرتدي بذلك ذات رداء السلطة .. القمعية الجائرة التي تتغذى دوما على هذه الفرقة وهذا الكره والاستهجان ، أنا اتبعك لآرائك النيرة بغض النظر عن القالب الذي يأتي بها لأني أرى الحق يتجلى في آراؤك كل مرة وبلا استثناء ، ولكن ما اتمناه أكثر هو استقطابك للآخرين لا من واقع صحة وحكمة الآراء فقط بل من واقع استشعار اخوانك بشغفك بهذا الوطن وبهم أولا وأخيرا .

كلمات صادقة ومن القلب والله يا حلم ، أهديها لك دون عتاب بالمرة على تركك إيانا وحيدين في هذا الزمن المظلم ، لأننا كنا جميعا نعود إلى هذه المدونة مرارا للاستفادة منها كمرجع قيم كقيمة صاحبها .

شكرا على الاستماع وعلى الموافقة على إدراج ردي وانتقادي هذا ، ومنا إلى مؤازري السعدون والتكتل الشعبي ممن بات يسير في كل أنحاء الكويت مرددا "حرية حرية" لكي ينتهي به الحال بتقليص حريات الآخرين في الرد ، والانتقاد ، والمشاركة ... الله يسامحك يا من تعرف نفسك جيدا .


دمت لنا يا حلم
فارمر

جبريت said...

بينوكيو مو عارفه منو طقاقها كل يوم الضرب عليها لايح لا بتويتر ولا بالمدونه

حـمد said...

عودا حميدا حلمي ومعلمي

اكثر ما سائني بالموضوع هو ريتويت رابط المقال الذي قام به بعض من له مكانة في قلبي وان كنت اعتقد بأن الريتويتات حصلت بحسن نية .

Anonymous Farmer said...

تعليق أخير - مضحك مبكي - يدور في ذهني منذ أشهر أكتبه الآن ،

عند نزول هذه التدوينة بعد انقطاع طويل ذهلت ولم أصدق في البداية ، بل وجدت نفسي أتردد على المدونة أكثر من مرة فقط للتأكد من صحة وجودها وعودتك للتدوين .

وعند التأكد من وجودك سألت نفسي "أمن المعقول ما يحدث ؟ يعود الحلم الجميل للتدوين ولا نسمع صوت رعد يجلجل الأنحاء ؟ أم نرتجف لزلزال يهز الأجواء !" ، هكذا أحسست ، لكن عدم سماع أصوات الرعد والزلازل من قبل الجميع أمر جميل لأنه يؤكد على استمرارية الدنيا وعدم توقفها لا من أجلك ولا من أجل أحد ، سواء التزمنا الحديث أم السكوت .

غير أن هناك من سمع هذا الرعد وشعر بالزلزال ... وهم نحن ، من تعلق بكلماتك لفترة طويلة وأصبح يعتمد رأيك قبل آرائه ، وفي كافة المواضيع لا السياسي منها فقط ، بل أصبحت أفهم الآن لماذا كنت تأتي بالروايات والقصص وغيرها ، فالإنسان له جوانب كثيرة جميعها تصب في إنسانيته وإحساسه بالغير ، وجب علينا الاعتناء بكافة هذه الأوجه وإلا لن نكتمل كبشر .

لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه ، عبارة نرددها كثيرا ونعي لها القليل ، فسماع الحق صعب جدا لا يحبه أحد لأنه يسوتوجب الاعتراف بالخطأ وما أصعب ذلك على الإنسان ، فإذا كان الطائفيين والقبليين والعنصريين والمستبدين يحظون على ألوفا مؤلفة من التابعين الخاضعين ... فيا لشرف البقاء وحيد .

لم يكن لرحيلك ولا لعودتك أثر على الكثير بل على نفسك أولا وأخيرا ثم علينا كذلك كمؤيدين ... نحن قلة يا حلم لكن ولاؤنا وعلمنا وإدراكنا يسوى الملايين .

فارمر

Anonymous said...

الشباب وقود لا يقود

الشباب الكويتي تنادوا الى طلب التغيير بقيادة شبابية وعند ترشح مشاري العصيمي نادوا : أهلا بشيخ الشباب !

كان حلما من خيال فهوى

: )