Wednesday, 28 April 2010

رابع الأوهام : مصطلح المعارضة الجديدة


إبتدع الكلاسيكيون مصطلحاً جديداً ألا و هو مصطلح "المعارضة الجديدة" على كل من يعارض سياسات و ممارسات حكومة ناصر المحمد. و لو كان المصطلح يراد به نقد تلك المعارضة ، لما كان لدي أدنى إعتراض على ذاك النقد. فمن يُنتقد وَجَب عليه قبول النقد خصوصاً إن كان نقداً سليماً يطال "بعض" أطياف تلك المعارضة. لكن المراد من ذلك المصطلح هو تعميم "الصفات القبيحة" على كافة أطياف المعارضة و تشكيلاتها. و التعميم هو دائماً سلاح "الغبي" ! 9

قبل أن نخوض في مصطلح "المعارضة الجديدة" يجب أن نتمعن جيداً في ما هيّة "المعارضة التقليدية" و لنأخذ الحركة الدستورية التي تشكلت بعد حل مجلس الأمة سنة 1985 كنموذجاً. هل كان جاسم العون يتفق في رؤاه و أفكاره و مشاريعه مع ناصر صرخوه ؟ هل كان مبارك الدويلة زميل أحمد الربعي في إستجواب وزير العدل الشيخ سلمان الدعيج يماثله في المنهج و متفقاً معه في شكل الدولة ؟ هل كان عباس مناور وجهاً آخراً لحمد الجوعان ؟ هل كان "البطل" عبدلله فهد النفيسي بعثياً كالبطل "فيصل الصانع" ؟

المعارضة التقليدية كانت خليطاً من أطياق المجتمع الكويتي بكامل تنوّعاته .. لم تمنعهم إختلافاتهم في التوحد في موقف واحد ضد سلطة جائرة إنتهكت الدستور ! 9

لنذهب الى تشكيل آخر من تشكيلات المعارضة و هو "المعارضة الوطنية التقليدية" في ستينيات القرن الماضي. هذه المعارضة لم تكون موحدة الأفكار و الإيديلوجيات. فمنها العروبية القومية التي تحولّت الى ما يعرف بالمنبر الديمقراطي و من رموزه أحمد الخطيب و عبدالله النيباري و سامي المنيّس و أحمد النفيسي. و هناك الماركسيون مؤسسي الحركة الثورية الشعبية (فرع الكويت) ك "خريج هارفارد المستقبلي" الدكتور أحمد الربعي و "خريج الثانوية العامة – نظام منازل" عبداللطيف الدعيج و هؤلاء ايضاً لم يكونوا على درجة واحدة من الثقافة و الوعي و المؤهل الدراسي. و هناك أيضاً أصحاب التجمع الوطني و منهم جاسم القطامي الذي إنشق عن حركة القوميون العرب لتوجهاتها اليسارية و كوّن هذا التجمع اليميني مع رموز الطبقة التجارية ! 9

و هل "حركة نبيها خمس" كانت مقتصرة على فئة دون أخرى ؟ و ماذا كانت أسباب "نجاحها" ؟ هل علمتم أن نيل المطالب لن يتحقق إلا بالتوحد خلف المبدأ و القضية العادلة بعيداً عن الخلافات التي حاولت زرعها في نفوسنا و أشاع مثقفو السلطة و مرتزقة القلم أوهامها في عقولنا ؟

إذاً معارضتنا "الوطنية" في الكويت لم تقتصر يوماً ما على طائفة معينة أو فئة بذاتها و لم تكن نسيجاً واحداً من الأفكار و المنهج و الإيدلوجيات ! 9

لكن هل نحن في الكويت مختلفون عن باقي الشعوب ؟

هل معارضة السبعينيات الإيرانية كانت جميعها مكوّنة من نسيج واحد ؟ ام كانت مكونة من الإسلاميين التقليدين كأتباع الإمام الخميني و الإسلامين اليسارين كمجاهدي خلق و حزب تودة الشيوعي و أنصار حركة مصدّق الوطنية من الليبراليين كمهدي بازركان ؟

هل المعارضة في إيران اليوم مكونة من نسيج واحد ؟ أم إنها تحوي أتباع الإمام كخاتمي و كرّوبي و رفسنجاني بالإضافة الى الليبراليين و حركات أنصار المرأة ؟

هل المعارضة المصرية و أنصار حركة التغيير الرافضة لعملية التوريث مكونة من نسيج واحد ؟ ألا تتكون من الليبراليين و العلمانيين و اليساريين و الناصريين ؟ ألم تسمعوا عن اللقاء التاريخي بين حركة الإخوان المسلمين و "رفعت السعيد" رئيس حزب التجمع الذي لطالما وصم مناوئيه بحركة "الإخوان المشركين" ؟

هل عناصر الموالاة و المعارضة في لبنان مكونة من طيف إجتماعي و فكري واحد ؟ أم إن كلا الفريقين يحتويان على عناصر مارونية و سنية و شيعية و درزية ؟

هل المعارضة العراقية لحكومة نوري المالكي تقتصر على العلمانيين من البعثيين السابقين بقيادة إيّاد علاوي و صالح المطلك ؟ أم إنها تشمل المتطرفون الشيعة كمقتدى الصدر و المتطرفون السنة كحارث الضاري ؟

الدفع بعيب الإنخراط في معارضة تتكون من أطياف الشعب الكويتي هو دفع غبي لا يصدر إلا عن الأغبياء الذين يدفعون دفعاً لتبرير تخاذلهم و إنقلابهم على مثلهم و قيمهم و يحالون إذكاء كافة أسباب الخلاف و العنصريات المقيتة برغم ليبراليتهم و علمانيتهم "النص كم". 9

هذا درس سياسي بسيط لكن من صدّق هذا الوهم و إقتنع أن كل من رفع راية الرفض في وجه حكومة ناصر المحمد هو متفق في الرؤى و الأفكار مع النوّاب القبليين من مخرجات الفرعيات و أنصار الدولة الريعية. بل إن حركة الرفض شملت المنبر الديمقراطي و التحالف الوطني و السلف و الإخوان المسلمين. شملت الكويتيين : شيعتهم و سنتهم ، بدوهم و حضرهم ، خاصتها و عامتها. 9

و خلف هؤلاء .. وقف رموز الحركة الوطنية الذين عاب الكلاسيكي عليهم موقفهم المبدئي ثم إنقلب على نفسه ليتحدث بلسانهم. هل علمتم ما هو موقف أحمد الخطيب و عبدلله النيباري و عبدلله النفيسي و محمد الصقر و أحمد الشريعان و وليد الجري و أحمد السعدون ؟ هل تناسيتم حديث "البطل" حمد الجوعان الذي صفق الجميع لإطلالته بعد غياب .. و طالب الشباب بالبدء بالتحرك بدلاً من مطالبة من أعيته السنون و الجراح بقيادة موجة الرفض ؟

هذا الموقف منّا يأتي رداً على حكومة بلا رؤية ، تنتهك الدستور و القانون و تشيع الدولة العشائرية و تفكك الدولة المدنية. فلا قيادة لمن يمارس العبث السياسي عبر الشيكات الرئاسية التي أكّدت ما كان ينفيه مثقفي السلطة عن وجود المال السياسي. و لا قيادة لمن يعبث بكشوف التجنيس ثم يلوّح بورقة الإزدواجية. و لا قيادة لمن يعبث بأموال الديوان في بخور و مسابيح ثم يدّعي مكافحة الفساد. و لا قيادة لمن يتقاعس عن تطبيق قوانين الرياضة ثم يتغنّى و يتشدق بسيادة القانون. 9

 هذا الموقف لا يقتصر على فئة دون أخرى فلا أحد يحتكر تعريف الوطنية كما يفعلون هم. بل أيادينا و قلوبنا مفتوحة للجميع "بلا إستثناء" و دون تصنيفات غبية و بعيداً عن "كلمة باطل يراد بها باطل". أمّا من إختار طريق "الإنبطاح" فهنيئاً له الموقف و هنيئاً له الموقف و عليه "التناقض" بألف عافية. 9

إنهم ليسوا "معارضة تقليدية" بل هم "موالاة" تامة و بلا مطالب مجتمعية و لا أدنى شروط. الكلاسيكي هو من كتب "سجّلوني موالي". الكلاسيكيون و من لفّ حولهم هم من والى السلطة التي هرعت الى صالة الأفراح لتمنع حفلاً بريئاً. هم من والى السلطة التي تنادت الى نادي الجهراء لتفض إحتفالاً بريئاً لأحدى الجاليات. هم من والى السلطة التي أبعدت المقيمين الأبرياء بلا حجة قانونية و إستندت على قانون ساقط كما حكمت المحكمة الدستورية. هم من والى السلطة التي تحاول تكميم الأفواه عبر التعديلات المقترحة على قوانين الإعلام المقروء و المسموع. هم من والى السلطة التي لا تحارب المفسدين بل تحارب الشيشة. هم من يوالي السلطة التي ترفض و تتقاعس عن إقرار قوانين الذمة المالية و الشفافية و منع الإحتكار و هيئة مكافحة الفساد و حماية المبلغين. هم من يوالي تلك السلطة التي تنتهك حقوق المقيمين و تستبيح كامل موارد الوطن السليب من إرادته الشعبية الحرّة. 9

أما ذلك السفيه و مثقف السلطة الذي حمل "الأحذية" على نواب الحزب الحاكم في مصر .. فأين "ورقة التوت" التي تحاول أن تغطي بها شذوذك  الفكري ، لا حذائك الذي لا يختلف عفنه عن حقيقتك ، عن "نواب الحزب الحاكم في الكويت" ؟ هؤلاء النواب الذين قبلوا بالتعامل المالي مع رئيس الحكومة و غيّبوا تلك القضية عن الشعب الكويتي و تخاذلوا عن محاسبة من أهدر الملايين من أموال أطفالي و أطفالكم على المال السياسي الرخيص الذي نعلم بأنه طالك بشكل أو آخر ! 9

و عن العقل يتحدثون ؟!! 9

أي عقل هذا سمح لك بأن تطالب "المعارضة" بتقديم منهجية واضحة و حجب هذه المطالبة عن فريقك الحكومي ؟ أي منهجية ترتجيها من شباب أنتهكت كراماتهم و شهّر بهم في وسائل الإعلام بعد إن أستقدمت جموع المرتزقة الأجانب لتأييد حكومتك التي تجاهر بموالاتك لها ؟ أين كنت يا هذا و أين كان حذائك ؟ هل كان في فمك الذي صمت حينها للجم لسانك الذي لم يتورع عن "لحس" رصيف شارع الخليج العربي من بوابة بيت الشعب مجلس الأمة إنتهاءً الى قصر الشويخ العامر ؟

توحد هؤلاء الشباب بمختلف أطيافهم أقض مضاجع أسيادكم .. و مضجعكم أنتم بالذات .. عندما أنطلقتم بالأوهام و الأكاذيب التي إنكشف للجميع زيفها و خوائها. فكيف لكم بأن تطالبوهم بالتوحد على منهج و رؤية حين فزعتم من توحدهم في قضية مبدئية لا تستحمل سوى اللونين الأبيض و الأسود ؟

تعساً لتلك الضمائر الميتة .. تعساً لتلك الأدمغة الفارغة .. تعساً لتلك الشوارب الساقطة ! 9

عن المعارضة الجديدة يتكلمون .. عن هايف و المسلم و الحربش و الوعلان يغمزون .. أفلا نظرتم من حولكم ؟ ألا ترون خلف دميثير يصفق لكم ؟ ألا ترون نبيل الفضل يلهج قلمه بشكركم ؟ ألا ترون خنفور و زنيفر من أمامكم و خلفكم ؟ و من كان بيته من زجاج فلا يرمى "الأحرار" بحجر ! 9

الأحرار يحكمون عقلهم تحقيقاً للمبدأ الذي يؤمنون به دون النظر لمن يحيط بهم او يقف على الصف المقابل. الأحرار لا يهزهم لا بخور و لا شيكات .. و حتماً لن نتأثر بمصالح الأحباب و الأقارب كما فعلتم ! 9

هنيئاً لنا معارضتنا .. و هنيئاً لكم موالاتكم .. فقط "سدّوا بوزكم" تأسياً بالمأثورات الخالدة لولاة أمركم ! 9

32 comments:

Anonymous said...

صحح معلوماتك جاسم القطامي من المنبر الديمقراطي وليس من التجمع الوطني

حقوقي said...

بوست راائع أخوي
أبدعت والله

لكن تصحيح بسيط
القانون اللي على اساسه تم ابعاد مؤيدين البرادعي
لم تلغه المحكمة الدستورية
وانما الغت جم مادة
اما المواد الخاصة بالابعاد في حالة ممارسة نشاطات سياسية
لم تلغى وما زالت موجودة

:)

Faisal said...

وين معارضتنا عن حفل الجالية ؟ وين معارضتنا عن الحفل البرئ ؟ وين معارضتنا عن إبعاد الوافدين ؟

للأسف معارضتنا تخصص الأمور اللي ما تفيد أحد، يسعون إلى الجدال فقط

نادر said...

الله يسامحك أخوي

هل نسيت أن الكلاسيكي ليبرالي ؟

الليبرالية أن تكون ضد القبلية .. و تستميت بالدفاع عن حكومة فيها ست وزراء من قبيلة واحدة ههههههه

ليبرالية الكلاسيكي و ربعه .. ما وجدت لها شبيه في كتب التاريخ إلا إسلام عبدالله ابن أبي سلول

خلها على الله

Anonymous Farmer said...

ما الذي تستشفه من كلام دعيج ؟

أمرين فقط .

أولا توجيه اللوم إلى القبائل البدوية - و بالتعميم كذلك - لما هي عليه من صفات غرستها فيهم الحكومة ، بدلا من توجيه اللوم إلى ذات الحكومة التي قامت بخلق وتنمية تلك الصفات . وهذا منطلق غير عادل لما فيه من إلحاق الخطأ بالمجني عليه بدلا من الجاني . وهذا دليل على عنصرية ذلك الكاتب تجاه البدو ، وعلى موالاته للسلطة ، و على زيف رغبته في الإصلاح ، أي ذات الصفات التي يتهم هو البدو باحتضانها !

كلمن يشوف الناس بعين طبعه .

ثانيا يجب أن تعلم بأن من يساير ويوالي الحكام والطبقة التجارية لن ترجى منه لا فايدة ولا عايدة ، حيث أن تلك المجموعات - في الكويت كما في الخارج - تسير وفقا للمادة والمادة فقط ، مما يستدعي الحذر والمناهضة ، وهذه أساسيات ما يبيلها تفكير زايد .


انتقادك في محله .


فارمر

سرقالي said...

مقالة رائعة و لكن
ليس كل من عارض شريف و ليس كل من والى شريف
لا تخندق الناس لقسمين
فكثير من الحقيقة غائبة
فكثير ممن عارض عارض لكسب
و كثير ممن والى سعى لكسب

المعارضة الهادفة و المهذبة هي المطلوبة
أما الصراخ و الشتائم و الهمز و اللمز مرفوض

المعارضة القديمة كانت مهذبة
تراعي قيم المجتمع
أما أبطال اليوم
فخريجوا حركة منبطحون و خلافه
لست أريد أن أدخل في المزيد من التفاصيل
لكن
فاقد الشيء لا يعطية
فكيف يأمر بالمعروف من يشتم
و كيف يأمر بالمعروف من يلمز
و كيف يأمر بالمعروف من يتهم بلا دليل

عزيزي
المعارضة يجب أن تكون على خلق حتى تتبع
أما عدى ذلك فكله نفاق و خداع
آسف لكن هذه هي الحقيقة

Anonymous said...

حق يراد به باطل
من متى المعارضة الوطنية (الصجية) عملت من أجل مصالحها الشخصية؟ هل تأميم النفط مصلحة لتيار أم للكويت؟
بالمقابل المعارضة القبيلة تعين لها وكيل وزارة تنطم .. تزيد معاشات تنطم .. واكبر معاركها دواويين غير مرخصة

وطني said...

أتفق مع الأخ Anonymous ،

فيبدو أنه حصل لبس معك في الفرق بين التجمع الوطني الذي آنشئ في أواخر الستينات بعد نكسة ٦٧ والتجمع الوطني الديموقراطي الذي تأسس في التسعينات.فبعد نكسة جمال عبدالناصر عام ١٩٦٧ انقسم القوميون في الوطن العربي وفي الكويت ايضا، فمنهم من تمسك بالقومية العربية بعيدا عن عباءة عبدالناصر وتبنى أفكار ماركسية سمي بحركة التقدميين الديموقراطيين الكويتيين بقيادة د.أحمد الخطيب، ومنهم من أخذ الخط الشيوعي كجماعة الربعي والدعيج (الحركة الثورية الشعبية)، منهم أيضا البعثيون مثل فيصل الصانع، وفي المقابل أنشأ القطامي التجمع الوطني الذي ظل مواليا للحزب الناصري. بعد الغزو انصهر هؤلاء في المنبر الديموقراطي حينها أعلن كلا من القطامي والخطيب عن توجههما لترك الفرصة للصف الثاني من التيار الديموقراطي أو الوطني لقيادة المنبر الديموقراطي. و في ١٩٩٧ أنشئ التجمع الوطني الديموقراطي بقيادات مثل د.يوسف الإبراهيم ود.أحمد بشارة وهو ليس امتدادا للتجمع الوطني بقيادة القطامي.

عبدالرحمن said...

كفيت ووفيت

Anonymous said...

فرق بين المعارضه الجديدة والقديمة
المعارضة اليديده تتجاوز على القانون واغلب قضاياهم كسر قوانين مثل الديواوين والفرعيات والقروض وأغلب معارضتهم هي شخصانية
لولا هالثلاثه القضايا شعبية
مالهم صيت
فشتان

عين بغزي said...

نكتفي بما ادرجت من الرد علي مصطلح المعارضة الجديدة

فهذا والله عين الصواب ماذهبت اليه في الادراج

شكرا جزيلا :)

حلم جميل بوطن أفضل said...

عزيزي غير المعرف 1

منذ بداية الستينيات قامت حركة القوميون العرب بتغيير شعاراتها و أهدافها و بعد نكسة 67 عقد مؤتمر دبي في يوليو 68 الذي جمد عضوية الفرع الذي انقسم الى ثلاث أقسام

الجناح الماركسي : أحمد الربعي و عبداللطيف الدعيج

القيادة التاريخية : مجموعة الخطيب التي إعتمدت الإشتراكية العلمية

التجمع الوطني : بقيادة جاسم القطامي التي اتخذت من الناصرية نهجاً سياسياً لها

و الفارق بين مجموعة الخطيب و مجموعة القطامي أن الأولى كانت تعتمد على البرجوازية الصغيرة أما مجموعة القطامي فكانت مكونة من رجالات ينتمون الى البرجوازية الكبيرة و لا تؤمن بالصراع الطبقي

و من رجالات مجموعة القطامي : فيصل المشعان ، عبدالمحسن السعيد ، عبدالمحسن الدويسان ، فيصل الحجي ، عبدلله زكريا الأنصاري

و دار صراع عنيف بين المجموعتين تفجر على إثر إنتقاد مجلة الطليعة لسان حال القوميون العرب نقداً للنظام الناصري فور وفاة جمال عبدالناصر

و تعمق الخلاف في إنتخابات نادي الإستقلال التي هيمنت عليها مجموعة الخطيب ما أدى لإنسحاب الأعضاء المحسوبين على التجمع الوطني من نادي الإستقلال

و برز الخلاف واضحاً في إنتخابات 71 التي قاطعها التجمع الوطني و شاركت بها مجموعة الخطيب التي أطلقت على نفسها حركة التقدميين الديمقراطيين الكويتيين

و اعتبر التجمع الوطني مشاركة مجموعة الخطيب في الإنتخابات تضليلاً للشعب

و استمرت المنافسة بين الطرفين في انتخابات 75 و اتهمت مجموعة التجمع الوطني المحسوبة على الطبقة التجارية بأنها تعمل لصالح السلطة

و هو ما أغفله الكلاسيكي الذي كان مناوئاً للتجمع الديمقراطي و عاد بعد توقف 15 سنة للكتابة في صحيفة غرفة التجارة و الصناعة ألا و هي القبس

كل ما كتبته منقول بتصرف من كتاب ملامح أولية حول نشأة التجمعات و التنظيمات السياسية في الكويت 1938 - 1975

مع بعض الإضافات من عندي

لذا أتمنى أن تمنح نفسك فرصة القراءة و أن تصحح معلوماتك فيما بعد

حلم جميل بوطن أفضل said...

حقوقي

لقد توقفت كثيراً عند هذه النقطة قبل أن أقرر موقفي من إبعاد المقيمين المصريين

إرجع التى تصريح السفير رشيد الحمد الذي يشير بوضوح الى مخالفة قانون التجمعات الساقط

و لو فرضنا جدلاً إن المخالفة وقعت لقانون الإقامات

فهل ارتداء تي شيرتات يعتبر عملاً سياسياً

إذا يجب ان نمنع إرتداء تي شيرتات تشي غيفارا و لينين و ستالين و حتى باراك أوباما

بل حتى إرتداء فانيلات نادي برشلونة قد يفسر على إنه عمل عدائي للملكة الإسبانية الصديقة و مناصرة لإنفصاليي إقليم الباسك

و لو قلت بأن أسبانيا تسمح بفانيلات نادي برشلونة التي لا تضع إعلانات تجارية لأنها فانيلة منتخب و ليس نادي كما يرى أنصار برشلونة

لرديت عليك و قلت بأن جمهورية مصر و النظام المصري يسمح بأنشطة الدكتور البرادعي و مناصريه

فهل نصبح مباركيون أكثر من مبارك ؟

مجلس الشعب أدان تصريحات عضو البرلمان المصري الذي طالب بإطلاق النار على أنصار حركة التغيير و نحن هنا نقطع أرزاقهم ؟

لا أريد أن ندخل طرفاً في التجاذبات السياسية و أن ننحاز لطرف دون الاخر كما فعلنا في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية سنة 92

و لكن التصرف الحكيم كان يقضي بإستدعاء الأشخاص و تنبيههم و توقيعهم على تعهدات مكتوبة

بس المخ البوليسي طنق

حلم جميل بوطن أفضل said...

فيصل

إرجع لمن عارض سياسات ناصر المحمد و شوف موقفه من كامل اللي قاعد يصير

شوف التدخل السافر في شئون حكومة ضعيفة تعتمد على سلاحي الإعلام و المساومة

شوف وين وصلنا و شوف شلون صار اللي حذرنا منه

و دعني أعيد السؤال الى ملعبك

وين موالاتنا ؟ شنو موقفهم ؟

وين اللي كان يقول إن الرجعيين متحالفين مع القوى الدينية لضرب التيار الليبرالي اللي أحد رموزه هو ناصر المحمد ؟

نفس ناصر المحمد اللي منح الشيك لوليد الطبطبائي

وينهم عن ليبرالية ناصر المحمد و دفاعهم عن حكومة الدولة المدنية ؟

منو اللي كان صادق مع نفسه و التزم بمبادئه و ها هي تظهر الحقيقة للجميع الآن ؟

و من اللي زوّر الحقيقة و إنفضح أمره الآن ؟؟

قلنا لهم : الحكومة راح تقص فيكم الحبل

بس للأسف دشوا في طريق صعب العودة عنه

حلم جميل بوطن أفضل said...

نادر

الله يسامحك إنت يا أخوي

الليبرالية ليست على عداء مع القبيلة. الليبرالية على عداء مع بعض الثقافات الخاطئة التي تنتمي الى القبيلة و غير القبيلة

و للأمانة .. الكلاسيكي ليس كما تصورّه

العلاقة مالها علاقة بقبيلة أو غيره

قلتها مليون مرة و ساكتبها في مقال منفصل

الصراع إقتصادي إقتصادي إقتصادي

لا علاقة له لا بقبيلة و لا طائفة و لا فكر

حلم جميل بوطن أفضل said...

فارمر

اللي أستشفه من كلام الدعيج هو توجيه اللوم الى القوى المتخلفة التي تتقنع بقناع الدين و ليس القبيلة

و إغفاله لدور الطرف الآخر في المعادلة الذي يطالبنا بأن نضع يدنا في يده .. و نحن نرفض ذلك لفساده و لدوره في الوصول الى ما وصلنا إليه

لا تطلب من المفسد أن يحل مشكلة الفساد

لا تطلب من زرع العشائرية و مفهوم الواسطة و غيّب القانون بأن يعود الكويت كما كانت

حال الكلاسيكي أشبه بالرجل الطيب المخلص لزوجته و عائلته و الذي مرّ بمراهقة الشيخوخة و تزوج على زوجته في أرذل العمر حين إكتشف بأن الدنيا ما تسوى و يجب التمتع بالحياة بأي طريقة كانت خلال الأيام القليلة المتبقية

أما النقطة الثانية

فتجار الكويت ما عادوا تجار. قطاعنا الخاص أسير المناقصات الحكومية. لكن ليس كل التجار كجاسم الخرافي

التعميم مرفوض في كل الحالات

لكن في الوقت الذي بدأ الجميع فيه بالتعرف على مفهوم الطبقة الوسطى و أهمية تعزيزها خرج الكلاسيكي علينا بدفاعه عن طبقة فئوية ضيقة تبحث عن مصالحها فقط

و من مصلحة الكلاسيكي التطبيل لها لأنها مستعدة لنشر فكره الفردي

و هنا أعجب لمن يطالب بالحرية الفردية في كل شئ ثم ينكر هذه الحرية الفردية على نائب في الإستجواب

فعلاً عجبي

و ياما حنشوف

حلم جميل بوطن أفضل said...

سرقالي

لنأخذ قضية قانون التخصيص كنموذج .. هل رأيت هذه الخطابات التي تتحدث عنها منّا على الأقل ؟

هذه القضية تستحمل الرأيين و هي قضية فنية

لكن حين تقام الحجة

ينكر رئيس الوزراء وجود شيكات

ثم يرفض الإجابة على الأسئلة

و يحول الجلسة لسرية

و يرفض التوضيح خلالها و يقرأ خطاباً قانونياً مكتوباً

ثم يقر

و يرفض الإعتذار

و يرفض مجرد الوعد بعدم تكرار هذه الخطيئة في المستقبل

اعتقد بعد كل ذلك أن الحجة قد أقيمت .. و رأيي الشخصي .. بان كل نائب قبل بهذا التعامل .. فأنه يقبل على نفسه تلقي الأموال

إذا الأمر مو عيب .. و مو خطأ .. و لائق سياسياً .. فما الذي يمنع النائب من أن يقوم بالمشاركة في هكذا عمل

كلامك يوحي للجميع بأنه ليس هناك بصّامة .. يبصمون على كل شئ

و الواقع يقول عكس ذلك

و إلا ما رأي هؤلاء البصّامة في قانون التخصيص

ستجد إن إسهامات هؤلاء البصّامة في العمل التشريعي صفر على الشمال

و هنا نتساءل : ما المييزات المتحققة من هذا الإنبطاح ؟؟

هل هي مميزات و عوائد شخصية أم إنها لصالح المجتمع ؟

مجرد تساؤل نتمنى الإجابة عليه و طرحه للنقاش

و حينها سنرد عليه

تحياتي

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

كلام صحيح و هذا الكلام الذي أقبله

لكن هل كل معارضتنا الحالية هي معارضة من أجل تعيين وكيل ؟

هل لك أن تعطيني إسم الوكيل الذي أطالب أنا بتعيينه ؟

ألم أكتب بأن التعميم هي صفة الأغبياء ؟

سلسلة المقالات هذه هي نتيجة نقاشات مع أحد الأصدقاء الذي صدمت بكم الأوهام التي في رأسه. و كلّما أبرزت له دليلاً هز رأسه في أسف .. إذ إنه لا يستطيع مسح تلك الأوهام من عقله بسهولة

و هذا الصديق قال بأننا نعطي الشرعية لتلك المعارضة الإنتهازية حين نتخذ نفس موقفها. في واقع الأمر هو من يعطي الشرعية للحكومة في إنتهاكاتها للدستور و القانون

و واقع الأمر يقول ان هناك فصيلاً من المعارضة بقيادة الكلاسيكي سمّي بالحركة الثورية الشعبية في الكويت قد قام بالتفجيرات في أواخر الستينيات

و مع ذلك إستمر بعلاقاته و تنسيقه في المواقف مع باقي أطياف المعارضة كمجموعة الخطيب و مجموعة القطامي

فهل أعطوا هؤلاء الشرعية لمن قام بالتفجيرات ؟

و هل كان من الواجب عليهم موالاة الحكومة .. لا حبّاً في علي لكن بغضاً في معاوية ؟

التاريخ يعيد نفسه

فقط قف مع المبدأ الذي تعلنه و كافح الفساد في كل مكان .. حاول ان تعلن موقفك على الأقل منه و لا تكن سلبياً .. و لا تحاول التبرير لتخاذلك

و إن تخاذلت فلا مانع .. لكن فقط سد بوزك

تحياتي

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

وطني

قلت كل الأشياء الصحيحة

لكن لا أدري كيف تتفق مع زميلنا غير المعرف

إرجع للبوست و ماذا كتبت

أشرت الى القوميون العرب و كيف تشرذموا الى ثلاث فصائل

كتبت عن التجمع الوطني بقيادة القطامي و لم أكتب عن التحالف الوطني الديمقراطي

كل ما كتبته يتفق مع شرحك

للأسف هناك من الشباب من هو مغيّب عن تاريخنا و اخطاءنا

لذا كنت أدافع عن حق الدكتور أحمد الخطيب لتدوين تجربته السياسية رغم إنتقادي لإغفاله الكثير من الأمور

و لذا فأني دعوت الشباب الوطني الى محاولة تدوين تاريخ باقي الرموز الوطنية الباقية أعطاها الصحة و طول العمر

فقدنا المرحوم سامي المنيّس فجأة دون أن تتاح الفرصة لأن نوثّق تجربته علّنا نستفيد من هذا الرصيد الهائل من المواقف المشرفة الذي قد يساعدنا في مواجهة المستقبل

تحياتي

حلم جميل بوطن أفضل said...

عبدالرحمن

شكراً

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 3

كلامك صحيح و هو مكرر لتعليق غير معرف 2

راجع ردي عليه

حلم جميل بوطن أفضل said...

عين يغزي

و الله إن كلامك عن الجاهل و خطابه لدي لهو أهم من كل ما قيل

أنا لا أنظر للجانب السلبي في بعض القبليين .. لكن أنظر للجانب المضئ

مهم جداً ألا نخسر أمثالك

للأسف الكلاسيكيون فشلوا في إختراق المناطق الخارجية بفكرهم لأنهم عجزوا عن فهمهم

و ها أنت تثبت خطئهم

نسألك الثبات على الموقف

sologa-bologa said...

لكل زمن حكومته ومعارضته
هذا التطور الطبيعي للحراك السياسي

معارضة الأمس كانت تتبنى أفكارا وإيديولوجيات
ومعارضة اليوم تتبنى قضايا شعبية أو قضايا تلامس الشارع
بغض النظر اتفق أو اختلف معاها
لكن هذا الواقع

طبعا هذا إذا أخذت المعنى الحقيقي للمعارضة
لكن وبصراحة لا أؤمن بوجود معارضة حقيقية في الكويت

منو يعارض منو؟؟


سؤال جانبي
كريم علاوي ما كان لاعب منتخب العراق؟؟


ويعطيك العافية

المقوع الشرقي said...

فاتحين قلوبكم للجميع بلا استثناء
لا قيد ولا شرط
والله يبا زين
:)

ابشر
شيلمهن
معارضى قانون الازدواجية
اللي ضد ازاله الدواويين
اللي مع اسقاط القروض
مساجد التشينكو
اللي مانعينهم العلاج بالخارج
زيادة الرواتب
ناخبي الفرعيات
عاد ذول الوفاات روزم روزم
كل من تصور ان البلد بلد سلب ونهب وحلب
معارضةال نيو لوك
:))


وين المعارضة الحقيقية
لصالح الوطن
مو لصالح المخبات
....
بما اني كنت مبتعدةنهائيا عن التدوين فهذا ردي المتأخر على ردك
اللي ختمته بآل سستم ودولة قانون
_بيكون الرد على البوستين بنفس الوقت
:)
البنغالي بالشارع يعرف ان احنا لا سستم ولا دولة قانون
وقلتلك معركتكم ثنائية
لان من كلامي واضح نحن بحاجة لمعارضة حقيقية وليست معارضة سلب ونهب
بس انت قريت سطر وخطرت سطر
دولة القانون والستمم اللي نتمناه هو ماقصدته وهومانطالب فيه
وقلتلك الشيخ ناصر زائل
ياك سمو اعاددولة القانون والسستم
شنو موقفك من معارضتك..
بتقلب ضدها؟؟ ليش؟
عشان اجندتهم مخباتية؟؟مو وطنية ؟؟ولا عشان اقصائيين ؟؟ولا مو معترفين لا بالقانون ولا بالدسنور اصلا
انت الان قاعد تسبغ عليهم الشرعية
فلا تحاسبهم بعدين
..

اتفق معاك بأن الايدلوجيات غير مهمة في سبيل هدف معين ومرت بتاريخ الشعوب
بس ناس جايين عكس اعكوس القانون اصلا
هذي قوية وما صارت
والباجي معاهم جل مطالبهم قمع الحريات والردة لعصور الظلام و دواويين وقروض وابتزاز وحلب وسلب ونهب
ووو
سواها البخت وصاروا معارضة
باجنده فاسدة تطيل بقائهم
تقوم تمدهم بأسباب البقاء وتضيف لهم الشرعية لا وتضرب من يقف ضدهم
شفرقت عن الحكومة اللي خلت الميع نائب رئيس المجلس
وبنفس الوقت قاعد تساهم باغتيال حلم وامل لشباب مخلص حروطنى بهالدائرتين
ماله امل ينجح او يوصل من يستحق انا اتكلم عن مو اقل من 16 عضو
العم الجوعان ماقال حط ايدك بيدهم طلب التحرك تسوون طريجكم مثله ومثل غيره على اسس صحيحه..أكرر صحيحه
نعم تيارنا الوطنى ضعف لكن ما مات
لملموه احيوه من جديد
مشوار الالف ميل يبدا بخطوة
وب الكوالتي نوت كوانتتى
حدد اولويات الوطن
بعيد عن اجندات معارضة النيولوك اللي قاعدين يسوون تشويش
وينهم ووين المعارضة الكويتيةالوطنية الحقيقية معارضة المنيس والخطيب والقطامي

ماتروحشي تبيع المية بحارة السقايين

آل معارضة آل
:)
اسفة على الاطالة بس ردعلى بوستين
منك السموحه

Bu Jassem said...

عور قلبي كلامك

الله يعطيك العافية ويستر على الكويت واهلها :))

bo bader said...

بوست جميل جداً .

إنت كتبه بتاريخ ٢٨-٤ وكأنك تقرأ المستقبل ومقالة الكلاسيكي بتاريخ ٨-٥ أمس !

خربط فيها ليما شبع !

تذكر كم مرة قلنا : إعرف الحق ، تعرف أهله

وإنت مرة قلت " لنفرق دائماً بين القضية و الأشخاص "

مشكلتنا بالكويت عدم التجرد من الأحكام المسبقة والشخصية ، ولسان حال الناس :

" مع إن الكلام صحيح ١٠٠ ٪ ، بس أنا ضده لأن فلان هو اللي قال الكلام "

وأتفق معاك إم توثيق وتدوين تاريخ الرموز الوطنية واجب مستعجل اليوم قبل باكر لأنه جزء مهم من تاريخ الكويت المغيب بتعمد رسمي !

الناس زائلون والنسيان يأكل التاريخ بموت أصحابه ما لم يدون ويوثق .

تحياتي

الوتيــــــــــن said...

تسجيل غياب ... وايد غطيت عن الساحة

عسى خير

حلم جميل بوطن أفضل said...

سلوقا بلوقا

أنا ممن ينتبه الى التعليقات أكثر من البوستات. و أنت بالذات تشدني تعليقاتك جداً لعمقها و تحليلها المميز

لكن إسمح لي بأن أنتقد تعليقك هنا

يا عزيزي

في الماضي كانت الكويت عروس الخليج ، شيوخ الخليج درسوا في جامعتنا. حركة مسرحية و رياضة و ديمقراطية و نقابات ناشئة و بعثات و فرص وظيفية في قطاعات واعدة

يرجع المتعلم من بعثته ليجد بيته جاهزاً و وظيفته محجوزة و يترقى وظيفياً بلا عناء و يطور من نفسه

لذا لجأ الناس الى ما يشبه الترف : إشتراكية و قومية و كفاح مسلح و عنف ثوري ونهاية التاريخ و البرجوازية الصغيرة .. ألخ

اليوم المواطن يحاتي الإيجار و القروض و مولد الكهرباء و تنكر المجاري و لا يستطيع أن ينجز أصغر معاملة إلا بعد معاناة و محاتاة

إنحدر كل شئ

و معها إنحدر مستوى الخطاب و سقف المطالبات

شئ طبيعي في ظل الإنهيار الذي نعيشه

طبيعي تكون المعارضة مختلفة. طبيعي تكون القضايا مختلفة. طبيعي تكون الهموم مختلفة

خل نبتعد عن الأشخاص و خل نناقش القضايا بتجرد

و شكراً على ملاحظة كريم علاوي. ما زلت أهدافه الصاروخية بالمقص على سمير سعيد

تذكر أخوه خليل علاوي و الهوشة اللي حدثت في تصفيات أولمبياد سيئول ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

المقوع الشرقي

ليش لحستي كلامك عن النظام ؟

أول شئ ليش كل كلامك عن البدو ؟

مجرد تساؤل بسيط ؟

هل هم السبب الوحيد في كل شئ ؟

قولي .. صرحي عادي .. ترا نستقبل كل شئ

خوش وطنية

:)

راح أكرر ما كتبت

الإيحاء بأن المعارضة لازم تكون مع البراك و المسلم و هايف .. هو إيحاء خاطئ

لا نعطي لا شرعية لا لهذا و لا ذاك

رجعي لأيام الحركة الدستورية و دواوين الأثنين و تعلمي من ماضيك

نحن نحتاج للتوحد لا للتشرذم

النبحات العنصرية مرفوضة لدينا

أتمنى أن أقرأ سطر منك عن الشويخ الصناعية أو الشاليهات أو قانون الإستقرار المالي

أتمنى أن نعرف رأيك من مواقف علي كوكو الأخيرة ؟

من يقف مع التكتل الوطني هم من تنتقدين

و من ينبطح هم من ينزل كلامك برداً و سلاماً عليهم

تفضلوا قودوا المعارضة .. من منعكم ؟

هل قمتم بشئ و تخلى عنكم الناس ؟

أم إنكم غارقون في خطابات سكوب و الجويهل ؟

حمد الجوعان قال لا تلتفوا للرموز .. تحركوا يا شباب

تحركنا

وين كنتوا إنتوا ؟

من اللي سد بوزه ؟

:)

تستاهلون كل اللي يصير فيكم

لأنكم قابلين فيه

و لاهين عن التغيير و منهمكين في نفس النفس العنصري البغيض

ماني مهوس زيادة

أكتفي بهذا القدر

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو جاسم

الله يعافيك

حلم جميل بوطن أفضل said...

الرمز بو بدر

وين اللي يفهم ؟

خل نشوف وينهم عن مأساة الرياضة

كما قلت لفريج سعود

ما يحصل هو ستربتيز فكري

خلنا نضحك شوي

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

الوتين

سكة سفر