Wednesday, 28 July 2010

حبوب منع الحلم الكويتي لعماد السيف

هذا البوست برعاية "محامي سموّه" 9

عندما كنا نقرأ كلاما في بعض الصحف عن قرار حكومي اتخذ بشأن اعتماد صيغة الدوائر العشر ، وأن هناك فكرة تعديل عدد أعضاء المجلس ورفعه الى ستين عضوا مضافا إليه بالطبع كثير من بهارات التشويق والإثارة ومظاهر المصداقية الكاذبة ! كنا نعتبره تخاريف صحفية ! أو تمنيات خاصة للمناهضين لصيغة الدوائر الخمس أو محاولة لخلط الأوراق وبعثرة الجهود الحكومية ومحاولة تفتيت الحشد الوطني الشعبي وراء صيغة الدوائر الخمس ، وعليه فلم يكن أحد يعير مثل هذه الاخبار والتسريبات أي اهتمام ! 9

ولكن بعد حديث الوزير اسماعيل الشطي، وهو أحد الوزراء النظرين داخل مجلس الوزراء ، لقناة 'الراي' والذي أعلن فيه عن تبني فكرة زيادة عدد أعضاء المجلس ، وبعد تأكيد النائب محمد الصقر في احدى الندوات لخبر تفكير، بل تبني الحكومة لخيار الدوائر العشر بالاضافة الى زيادة أعضاء مجلس الأمة من خلال اقتراح تعديل الدستو ر.. وتأكيد محمد الصقر عندي لا يدانيه الشك، وفي حوار خاص مع أحد المقربين من قوى الفساد المناهضة لصيغة الدوائر الخمس ، والذي أكد لي عن ثقة كاملة أن مجلس الوزراء قد اتخذ قراره بالفعل ! وأن خيار الدوائر الخمس قد استبعد نهائيا ! وأن كل هذه الاجتماعات التي تعقدها الحكومة هي للبحث عن مخرج يحفظ للحكومة ماء وجهها أمام الشارع بعد هذه الحملة الشعبية الواسعة المطالبة بصيغة الدوائر الخمس ، أعترف بأني شعرت بإحباط شديد ورغبة حقيقية بعدم التصديق لأني، وغيري كثيرون، لا يستطيعون أن يتخيلوا قرارا أو موقفا حكوميا يسير عكس هذه الرغبة الشعبية الواسعة ! 9

أتمنى أن تكون كل هذه التسريبات والاخبار غير حقيقية ! وأن يصبح الاصلاح ، الذي نتمناه ، وكنا نراه حلما بالأمس ، واقعا جميلا ملموسا في الوقت الذي تنشر فيه هذه المقالة. 9

قلنا من قبل ليس أمامنا جميعا مجال للتراجع او القبول بأنصاف الحلول والحديث عن تعديل للدستور مهما كانت مبرراته .. فإنه ، وفي الظرف الحالي ، لعب بالنار ! وتصادم حقيقي مع رغبات الناس ! ويعكس عبثا وتسويفا وخلطا للأوراق في أدق محطة من محطات المعركة الوطنية ضد الفساد والمفسدين. 9

لا تراجع ولا مخارج ولا تأجيل ولا أنصاف حلول .. فإما مواجهة الفساد والقضاء عليه ، او الانهزام والانكفاء وابتلاع حبوب الحلم الكويتي ! 9

يسأل الناس: لماذا أحب الكويتيون الأمير الراحل عبدالله السالم، رحمه الله، كل هذا الحب ؟ والإجابة بسيطة لأن أبا الدستور وضع الكويت وسمعتها وشعبها وتنميتها وتطورها فوق كل اعتبار ، و فوق كل الرؤوس الكبيرة.  9
 
بقلم : عماد السيف

12 comments:

bo bader said...

عايزنا نرجع زى زمان
قول للزمان ارجع يازمان

أهل شرق said...

لاهو عماد ولا هو سيف أيام الزمن الجميل

Blog 3amty said...

ف ل و س

عراب الدستور said...

ارجع يا زمان

جبريت said...

شيقول الشاعر

والنفوس اليا بغيت تعرفها ارم الفلوس

ينكشف زيف الشعارات لا حمي الوطيس

ترجع الاذناب اذناب وتبقى الرؤوس رؤوس

صدق لا قال العرب ما يحوص الا الخسيس

شكرا عماد السيف اريتنا بنفسك خير المعاني عن المنقلبين بفعل الفلوس

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

عظمة على عظمة أيها الرمز

حلم جميل بوطن أفضل said...

أهل شرق

لا أدري ما الذي حصل

حلم جميل بوطن أفضل said...

بلوق عمتي

مبروك العودة و لا تعيدها رجاءً

حلم جميل بوطن أفضل said...

عراب الدستور

استمر

نحن متابعون

حلم جميل بوطن أفضل said...

جبريت

ما كان هذا القصد. شوف البوست الجديد حتى تعرف مغزى نشر مقال السيد عماد السيف

Enter-Q8 said...

قول للزمان ارجع يا زمان

حلم جميل بوطن أفضل said...

انتر كويت

ما شفت شئ

أنا متوقع الإسفاف و الإنحدار بنسبة أكبر في مرحلة ما بعد الصيف