Sunday, 6 April 2008

وزير الداخلية و الفرعيات

العبيد1508 الحويلة1481 شرفان1230 برغش1140 الصيفي1096 بن طامي1078 ابن حثلين1063 بن مرداس1058 بن صقر1056 بن فرهود1027 بن عدوة1023 د.مهدي901 صنيدح869 شبيب862 شارع838 بن عمرة800 بن معيكل800 بداح743 المري694 شويرب691 معكام684 مكراد628 فيصل605
هذه ليست نتائج الثانوية العامة يا معالي وزير الداخلية ، بل هي نتائج الانتخابات الفرعية التي أجرتها قبيلة العجمان الكريمة لمرشحيها في الدائرة الخامسة ، و قد نقلتها عن مسج وصل لهاتفي أمس عصراً ، ولأراها اليوم بتفاصيل أكبر منشورة في صحف القبس و الراي و لربما في الصحف الأخرى أيضاً
لن أدخل هنا في جدال أحقية القبائل بالمشاورة ؛ أو وجوب اتباع القوانين المجرمة للفرعيات الصادرة من ولي الأمر؛ أو هل الولاء و السيادة للقبيلة أم للدولة ، فذلك جدال عقيم مثلما هو النقاش في المذاهب الدينية والحديث فيه يزيد المتعصبين تعصباً والعقلانيين تأسفاً، فالجزئية الخامسة من المادة45 من قانون الانتخاب واضحة و تنص على يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات وبغرامة لا تجاوز ألفي دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نظم أو اشترك في تنظيم انتخابات فرعية أو دعي إليها ، وهي التي تتم بصورة غير رسمية قبل الميعاد المحدد للانتخاب لاختيار واحد أو أكثر من بين المنتمين لفئة أو طائفة معينه ، وإن كان البعض يستطيع استغلال الثغرات في هذا القانون الفضفاض لتأويله بصورة مغايرة و الإلتفاف عليه فذلك شأنه ، فالقضية أولاً و أخيراً أخلاقية ترجع للفرد نفسه في مدى احترامه للقانون و إعطائه للدولة هيبتها ، وتعود أيضاً للآخرين ممن هم ضد هذا الطرح في مدى قيامهم بواجبهم اتجاه وطنهم و النهوض من سباتهم العميق للمساهمة في بسط سيادة القانون
أعود لمعالي وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد الذي قال انا اتجول في المنطقة، وكذلك رجال المباحث، ولم نرصد اي شيء، والاخوان ملتزمون ، و لنترك وكالة يقولون، فهذا الكلام اصبح مثل البلاغات الكاذبة، ومن يقل فليثبت لنا بدافع حب الوطن للكشف عن هذه الفرعيات، ونحن لا نستطيع منع دخول الناس إلى الدواوين ، أعود إليه لأقول له هل نتائج الانتخابات التي أمامك هي مجرد دخول ناس دواوين مثلما تفضلت و هل المشورة تتم بين ما يزيد عن 5000 شخص هدد أحدهم نقيب بوزارة الداخلية بسلاح كلاشينكوف؟؟ أم أن هؤلاء كانوا أشباحاً و التهديد الذي يدعيه النقيب هو مجرد تهيؤات؟
يا معالي وزيرالداخلية والله إنك حبيب و خوش ريّال بس إترك عنك التصريحات الزايدة ، صحيح إحنا في بلد ما يحاسب السياسي على تصريحاته بس الركادة زينة ، و يا ريت لو تبطلون سياسة ياك الذيب و ياك ولده في تطبيق القانون ، فالقانون كلُ كامل يجب أن يطبق على الجميع بمسطرة واحدة أما التهديد بتطبيقه الأمس و الغفلة عنه اليوم فلا يزيد المستهترين إلا استهتاراً و لا يزيد الوطنيين إلا إحباطاً و غيظاً مما يحصل من الدوس اليومي في بطن القانون. في السابق ، أنجزت لجنة مراقبة الانتخابات التابعة للجمعية الكويتية لتنمية الديمقراطية تقريرا بشأن التطورات المصاحبة للعملية الانتخابية و نشر في جريدة الطليعة ، فلم يتم فعل شيء ، واليوم يتم تكرار نفس ما جرى في زمن الخمس والعشرين مع الدوائر الخمس ، فالجميع ينشر بالدليل و الصور و لا نراكم تفعلوا شيء فأي إصلاح نرجوه منكم؟
يا معالي وزير الداخلية ، فرعية قبيلة العوازم الكريمة في الدائرة الخامسة قادمة على الأبواب ، فرجاءً دعوهم يفعلوا ما يشاءوا بكامل الحرية ، فهم كانوا متوجهين لاختيار المرشحين بالقرعة حين ظنوا بكم التشدد في متابعة الفرعيات، ونحن لعلمنا بأرجحية حصولهم على أربعة مقاعد كونهم القبيلة الأكثر عدد بالدائرة بعدد يفوق العشرين ألف ناخب ، فنتمنى أن يترك لهم حرية الاختيار حسب الانتخابات الفرعية التشاورية ، فنتائج اللوتري الانتخابي غير مضمونة العواقب و قد يخرج الحظ يا نصيب مرشحين يعفسون الديرة و يجعلوننا نترحم على أيام الفرعي
وحسبي الله على الانتخابات اللي سوت فينا هالسواة

6 comments:

Eng_Q8 said...

اللهم لا اعتراض

kila ma6goog said...

بروفسور

رسالتك وصلت للوزير و أطمنك , الرجل يتشكر منك و يقولك توبه

هذا اخر تصريح و بتشوفون التغيير انشاءالله

:)

Salah said...

حظ يانصيب!!!!

الله يستر

حمد said...

يعني الوزير بيصدق عيونه وبيجذب مباحثه اللي منهم من هددوه بالسلاح ؟!

بوحيـدر said...

أنا بصراحه مصدق الوزير...
ماكو الا العافيه ..
ناس و داشين يتقهوون ، حاطين دوبكم دوبهم ليش قعدوا يتقهوون في الديوانيه، لا و بتهدمون دواوينهم بعد عشان ما راحوا يتقهوون في ستار بكس
و الوزير يقول اللي يحب البلد يقدم الدليل

bo bader said...

الفرعيات تقام عيني عينك ولا أحد صوبهم !

والياي أعظم مع الرشاوي وشراء الذمم .

يدرون عن كل شيء لكن شعارهم :

ناموا ولا تتكلموا
ما فاز إلا النُوَّمُ

تخاذل وتواطؤ واضح من السلطة - ولا أقول الحكومة لأن الحكومة ما بيدها شيء !

الحكومة الدستورية اللي نتعامل معاها - ال ١٦ وزير - حكومة لا تملك صلاحيات ، والدليل الاستقالة اللي قدمت قبل شهر من قبل الوزراء الشيوخ فقط وبعدين جروا معاهم باقي الوزراء الذين لا يملكون حتى صلاحية تقديم استقالاتهم !!

السلطة مصطلح مقصود فيه أصحاب القرار الحقيقيون وهم قطعا غير مجلس الوزراء
اللي جدامنا !!

المطلوب منا استمرار محاربة الفساد وعدم اليأس مهما كان الوضع سيء .

يبونا نيأس ونمل من مجابهتهم حتى نترك لهم المجال ، لكن حامض على بوزهم ..