Saturday, 24 May 2008

حدس : قراءة هادئة

لم تحظ حركة سياسية محلية بالنقد كما حظيت حركة حدس. فالجدل غالباً ما ينصب حول مواقفها و تحركاتها و غالباً ما يأتي النقد إما أبيضاً أو أسوداً و لا يحتمل درجات اللون الرمادي فإنت إما مع حدس و إما ضدها. و حدس أنشأت في عام 1991 بعيد حرب التحرير لتشكل الجناح السياسي لحركة الإخوان المسلمين المتمثلة في جمعية الإصلاح الإجتماعي. البيان التأسيسي للحركة ركز على قضيتين أساسيتين و هما تطبيق التشريعة و التأكيد على العمل ضمن الأطر الدستورية. و لدى قراءتي لهذا البيان فوجئت بعدم وجود كلمة "ديمقراطية" بتاتاً ضمن البيان التأسيسي الذي وضعه صقور الإخوان المسلمين في ذلك الحين كجاسم مهلهل الياسين و محمد عيسى الشاهين و مبارك الدويلة. 9
و منذ ذلك اليوم تطورت حدس كثيراً و نضجت تنظيماتها و أبعد الصقور الذين لم يكن بإستطاعتهم مواكبة التغييرات من حولهم فبرزت أسماء شبابية ذات أفكار متجددة كناصر الصانع و أحمد العربيد و بدر الناشي و محمد الدلال إستطاعت خلق نقلة نوعية في التنظيمات الحزبية فأنشأت مجالس خاصة للشباب و المرأة و برز دور المكتب البرلماني و المكتي السياسي من خلفه و وضح مفهوم "الشورى" الداخلية للحزب. 9
و لعل أحد أكبر المآخذ على حدس هو التقلب و الإنتهازية و الضبابية في المواقف. و هي تهمة لا يطلقها الخصوم فقط ، بل يذكرها مؤيدو حدس الذي يدعون لشفافية أكبر في التعاطي مع الأمور السياسية. و هنا نحتاج لتفصيل مجموعة من النقاط حتى نستطيع فهم "نفسية "حدس
لعل أبرز ما ميز تيار الإخوان المسلمين تاريخياً هو قدرته على التعايش و التكيف مع الظروف. فالتنظيم كان محارباً منذ نشأته من قبل الملك و الإنجليز و من ثم الضباط الأحرار و حورب في جميع البلاد العربية و ما أنقذه هو هجرة كوادره الى الدول الخليجية النفطية بعد فتك جمال عبدالناصر بهم. الإخوان المسلمون جلسوا مع الملك حين تخاصم مع حزب الوفد. الإخوان المسلمون تفاوضوا مع الإنجليز حول معاهدة الجلاء حين تخاصموا مع الملك. الإخوان المسلمين تحالفوا مع السلطة هنا حين ضربت القوى الوطنية. إذاً الإخوان المسلمين حركة عرفت بالمهادنة و التطلع الى ملئ الفراغات الناشئة من غياب غيرها. 9
و كان التنظيم يسعى لإبقاء شعرة معاوية مع الجميع و لم يتخذ مواقف حادة و متطرفة بإستثناء ما حدث بعد حادثة إغتيال النقراشي و محاولة إغتيال جمال عبدالناصر. لذا فإن البراغماتية السياسية هي منهج أساسي لحدس. فلا تتخذ مواقف حادة و متطرفة بتاتاً بل تحبذ المواقف الهادئة و لذلك تتهم دائماً بمحاباة أطراف معينة من السلطة أو أقطاب إقتصادية دون أن تحاول أن تعمق من فجوة الخلافات أملاً في إستغلال هذه المصالح في قضايا مستقبلية. و في هذا الإطار نرى أن حدس إتخذت إسلوب القرب من متخذ القرار حتى تحاول التأثير على القرار على عكس القوى الوطنية التي لم تقبل بهذا الأمر و جعلت الساحة خالية لدى خصومها الإسلاميين الذين سرعان ما إنتهزوا الفرصة و تحالفوا مع أقطاب السلطة. 9
الأمر الآخر هو أنه للمرة الأولى في المشرق العربي يتم الإعتراف رسمياً بالإخوان المسلمين كقوة إسلامية فاعلة و تشارك في السلطة. فهي محاربة في مصر و سوريا و فلسطين و الأردن و عمان و السعودية و غيرها من البلاد. لذا تسعى حدس جاهدة الى تقنين وجودها عبر الدفع بقانون الأحزاب حتى تصبح واقعاً سياسياً للمرة الأولى في تاريخها. و من أجل ذلك إعتمدت حدس سياسة الكم بدلاً من سياسة النوع أملاً في هذا التقنين الشرعي و لذلك إختارت حدس تشجيع نماذج سلبية و غير ذات كفاءة كدعيج الشمري و خضير العنزي و جمال الكندري. حدس دائماً ما تحس بان الوقت يسرقها و إنها يجب عليها التمدد بسرعة أكبر قبل أن تأتيها ضربة كما أتت في أماكن أخرى في الدول الإسلامية و هو أمرٌ متأصل في نفسية الحدسيون بأنهم تيار مستهدف و محسود. 9
الغاية المعلنة و هي أمر شرعي جداً جداً هو الوصول الى السلطة و تقلد زمام الأمور ، و لذلك فإن جميع الأهداف هي مرحلية. الغاية النهائية ليست هي الدفع بعملية التنمية و لا الإصلاح و لا زيادة الوعي و لا تطوير الممارسات و لا الديمقراطية و لا الدولة المدنية ، بل هي جميعها أهداف مؤقتة من شأنها أن تساعد حدس الى الوصول الى سدة السلطة. و لذلك تستخدم حدس كافة الوسائل و الأدوات – بغض النظر عن شرعيتها الأخلاقية – للوصول الى هدفها و هذا يفسر قبولها بالمشاركة في الإنتخابات الفرعية و تنظيمها أحياناً و هذا أيضاً ما يفسر قبولها بالتعاون مع مؤسسة الوطن الإعلامية و قبولها المتكرر للمشاركة في الحكومات المتعاقبة منذ حرب التحرير. لذا حين نتكلم عن حدس فإننا يجب أن نتكلم و نناقش مشروعها غير المعلن ، لا التجاذبات في العملية السياسية و المواقف من هذا الإستجواب أو ذاك. ففي هذا تسطيح لأهداف و غايات حدس "العميقة" جداً. 9
أعتقد بأنه يجب التوقف هنا و مناقشة تلك القضايا في مواضيع منفصلة. و أبرز تلك القضايا التي تحضرني الآن هي : 9

مفهوم الدولة المدنية و شكل النظام السياسي لدى حدس
تصادم الحزبية و القبلية لدى حدس
أثر تعديل المادة الثانية من الدستور على حدس و إسلامية الدولة
حدس و الفساد
تباين الخطاب السياسي لحدس
حدس و مفهوم الشورى
كل هذه المواضيع ستكون عناوين لمقالات مستقبلية الهدف منها المناقشة الهادئة و الموضوعية (إن شاء الله) لحدس بعد التشنج الذي حصل في فترة الإنتخابات. 9

23 comments:

As YoU LiKE said...

حظيت بالنقد لأنها لم تعتمد الوضوح، وتصريحها لأكثر مرة بأن رأي الشارع لا يهمها، كما ان نوابهم لا يملكون رأيهم، بل الامانة العامة.

يعني اوصلك عشان تتكلم عني .. مو عشان الاخوان ويبون ينجحون ؟ وفوق هذا اللي داش فرعي بعد !

علاقتهم مع الوطن علاقة متينة .. لكثرة المصالح المشتركة .. لأنهم يعشقون استغلال كافة الفرص مهما كانت نوعها.

وان تكلمنا عن الناقلات يطلع لك ناصر الصانع: انا اول واحد تكلم عن الناقلات .. اشوفك مطيح الميانة وياهم !

kila ma6goog said...

في انتظارك

bo bader said...

الابتعاد عن الانتهازية السياسية !!

ما كو ثقة ابداً بأي شخص أو تيار منهجه انتهازي ...

للحين ما وخروا عن مؤسسة الوثن للفساد الاعلامي !!

وطبعاً ما يقدرون يتكلمون عن سرقة الناقلات والاستثمارات ، لتضارب المصالح مع الحرامي العود

التكسب - وأيضاً الانتهازية - عند كل استجواب أو أزمة ودائماً الحسبة كم لي وكم علي !!

ننتظر منك التفاصيل

تحياتي

على نفسها جنت براقش said...

السياسه فى الوقت الحالى ما تمشى مع الاسلام


للاسف

تشوه الدين من بعض الممارسات الخاطئه باسمه

بس لو نرجع للاصل
الرسول صلى الله عليه و سلم
من افضل السياسيين
و افعاله خير دليل

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

AYL

أتفق معك فيما كتبت. لكن يجب أن نفهم لماذا حدس تنتهج هذا النهج و لا تستطيع التخلي عنه

حلم جميل بوطن أفضل said...

مطقوق

شكراً

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

أهلاً و سهلاً بالغايب

فعلاً حدس تنتهج سياسات المدى القصير و تجري وراء مزيد من التوسع قبل فوات الأوان

حلم جميل بوطن أفضل said...

براقش

و من قال حدس تمثل الإسلام؟

طبعاً ، معاذ الله أن نقول بأنهم غير مسلمين. لا أقصد ذلك أبداً

لكن حصر الإسلام في أي تيار ديني فكرة خاطئة تماماً أرجو أن تنتزعيها تماماً من عقلك الكبير

Eng_Q8 said...

ونحن بالانتظار

حمد said...

اولا لنتفق على الهدف الاكبر لحدس المتمثل بتلك الدولة الاسلامية التي حدودها تمتد مابين ماشاء الله والى ماشاء الله , هذه هي قاعدة الدولة الاسلامية الاخوانية او السلفية او غيرهما من الحركات الدينية المتشددة .

هذا الهدف هو الذي يجعلنا نتعرف اكثر على سياسات حدس واساليبها للوصول , وربما اخلصها بما يلي :

الوصول الى السلطة لتكون الدولة قاعدة انطلاق تلك الدولة الاسلامية , وسواء كان الخيار نفسه وهو خيار رعاية الاخرين والتأثير والانقلاب برفع السلاح او ان يكون التأثير من خلال وضع نموذج للدولة الاخوانية المدنية من وجهة نظرهم .

فبالخيار الاول فإن وجود دولة للاخوان تشكل اكبر دعم لجميع فروع الاخوان بالعالم الاسلامي واعتقد بأن الدعم سيتطور من كونه دعم مادي واعلامي كما هو الحال الى كافة اشكال الدعم الاخرى .

الخيار الثاني وهو خيار تقديم نموذج للدولة الاسلامية المدنية , هذا المشروع ربما يكون افضل من الناحية النظرية الا ان تحقيقه على ارض الواقع امر صعب جدا لأن مجتمعنا عبارة عن خليط من المؤمنين ذوو مرجعيات مختلفة ومن الصعب الاستبشار بنظام اسلامي مقنع للجميع غير الخيار العلماني الحالي الذي اتى كنتاج لتجارب البشر على مر التاريخ , ولذلك اعتقد بأننا سنكون امام احد هذه الخيارات :

اما القبول بالوضع الحالي وبالدولة المدنية المقررة حاليا وهذا ما يرفضه الاخوان , واما ان يكون الخيار بايجاد نموذج بديل يستطيع استيعاب الجميع تحت راية فكر الاخوان وبما لا يتعارض مع مرجعية الاخوان وهذا مستحيل ايضا , واما ان يسيطر الاخوان على الدولة ويفرضون رؤيتهم على الاخرين كما فعلت حماس وكما فعل حزب الله في الاحداث الاخيرة .

بالنسبة للسيطرة على الدولة , فالاخوان يسعون ( جريا ) لتحقيق هذا الطموح المهم ولكنهم يحاولون الجري بهدوء ودون ضوضاء او شوشرة , ولذلك نجدهم يفكرون طويلا قبل اتخاذ اي موقف ونجدهم ايضا يقومون بما لا يقبله العقل ولا القانون مثل خوضهم للفرعيات والتبرير باستحياء لهذه الممارسة التي هدفها تحقيق ارقام اعلى من السابق فهم كانت لديهم 6 مقاعد وكانو يطمحون لتحقيق الرقم 14 .

الخطر الاكبر في مسيرة الاخوان والتيار الديني بشكل عام , انهم يحاولون العمل والتحرك من خلال المادة الثانية , وهم يحاولون ان يبينوا للناس بأن هذه المادة هي الاساس والمقنن لبقية مواد الدستور وهم الى الان نجحوا بذلك من خلال ما اسموه بأسلمة القوانين .

اليوم , يتحدثون بسعادة عن فوز التيار الديني بالانتخابات الاخيرة وهم محقين بهذه السعادة التي لم يستطيعوا اخفائها , لأن هذه السعادة تنطلق من امرين :

الاول

تقديم التيار الديني المزيد من الدعم لفكرة السيطرة الدينية على المجتمع .

الثاني

تمرير الناس بتجربة التشدد السلفي الذي سيثبت فشله وبالتالي فإن البديل المقنع بالمستقبل سيكون بحدس التي تقدم الدين بشكل اكثر عصريا واكثر تسامحا مع الناس من الفكر السلفي . :)

تحية لك اخي الكريم واعتذر عن الاطالة

باغي الشهادة said...

نبرة في نقد حدس لا تبشر أن يكونا بناءً كما وعدت

ثم لماذا تلقى منك حدس هذا الحجم من الاهتمام والنقد والتجريح؟ وغيرها كثير من الحركات السياسية تتكلم عنهم بشكل أقل بصورة واضحة


وعن سعي حدس في الحكم، فقد قال البنا مذ عقود: نحن لا نهدف أن نَحكم بالإسلام بل نهدف أن نُحكم بالإسلام. أي نحن نريد الإسلام أن يسود بتطبيق شرائعه حسب ما نعتقده أنه بفهم معتدل ومتوازل وليس المهم أن نكون نحن أولائك الحكام

حسام بن ضرار said...

الاخوان المسلمون

حركه سياسيه معاصره اتخذت الدين شعاراً و المصالح السياسيه و الاقتصادية هدفاً و الميكافيليه سبيلاً للوصول الى هذه الاهداف

يندر ان يوجد من اتباع الجماعه من يكون هدفه الدعوه كما يقولون

إنما يجمعهم رابط الحزب و المصلحه المشتركه التي تشكل ضمان استمرارية الفرد معهم

فإذا ما انتفت مصلحة الفرد من جماعتهم، إدار لهم ظهره و شفط عليهم

حسام بن ضرار said...

الاخ حمد:

اسمح لي : لكن ماعليك منهم لا دولة اسلامية ولا بطيخ
هذه مجرد ادبيات حشوها في اذهان الجماهير حتى يستقطبوها

الآن هدف الاخوان المناصب و الفلوووووس

و اللي يدش معاهم هني بالكويت، يندر ان يستمر دونما يكون له باعث مادي او مصنب حتى لو كان امين سر لجنة من لجان اتحاد الطلبه

مُحَسّدْ said...

البلهاء فقط من يصدقون اللهجة الديموقراطية التي تتشدق بها حدس

غاياتهم ابعد من ذلك بكثير .. الخلافة الاسلامية على المدى البعيد

على نفسها جنت براقش said...

انا ما حصرت الاسلام بتيار دينى

يعنى لو تكلم احد من حدس
بيقولك يمثل المسيحيه مثلا

انتزع من عقلى الشئ الواضح وضوح الشمس

شلون؟؟؟؟؟

حدس تمثل منو بالضبط؟

فريج سعود said...

والله انا رايي انهم ماخذين خبة بنفسهم وكل هالخبة سببها عدد نوابهم في السابق
ولو دققنا في سبب كثرة نوابهم نجد انهم ببساطة يعتمدون على نتائج الفرعيات واختيار القبائل
يعني مو من طيبهم ولا من قوتهم هالتمثيل الكبير بالمجلس اييهم باردة مبردة
وحتى نوابهم غير القبليين فهم ينجحون بمساهمة الجهود الشخصية للمرشحين بالاضافة الى بعض التكتيكات
يعني بالعربي الاصوات التي يحصل عليها مرشحيهم لا تعبر عن قوتهم بالساحة فهم ينتهزون الفرص ويستفيدون من النتائج الجاهزة
خل اعطيك مثال يقرب الصورة
تقدر تشبه حدس بمدرب تشلسي الصهيوني فهو تيش بريش ولكن رسميا يسجل الانجاز باسمه لان عنده لاعبين كبار وقادرين على تسويق نفسهم بنفسهم حتى من غيره
ترى المثال في صلب الموضوع ولا تظن اني سقته عناد عليك
:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

المهندس الكويتي

صف يم مطقوق و لا عليك أمر

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

عن أية إطالة تتحدث؟

لقد أصبت الهدف. و مداخلتك هذه نواة لما كنت أريد أن أكتب عن مفهوم الدولة و شكل النظام السياسي لحدس

سأقرأ مداخلتك مرة و مرتين و ثلاث ثم أكتب موضوعي القادم عن حدس

حلم جميل بوطن أفضل said...

حبيب القلب باغي الشهادة

لماذا نبرة لا تبشر بالخير؟ ما الذي لم يعجبك في إسلوب المقال أو مضمونه؟

هذه قراءة لبعض من أفكار حدس و الأسباب التي دفعتها لمواقفها السابقة. ليس فيها نبرة إتهامات أو تجريح أو أي شئ من هذا القبيل

و ما تفضلت به صحيح عن الإمام حسن البنا فقد كان خطابه دعوياً خالصاً لا علاقة له بالسياسة

بينما حدس حركة سياسة خالصة و ليست دعوية. و تطمح لإشهار الأحزاب السياسية و ترى في نفسها إنها الأصلح و هذا حقها الشرعي لقيادة المجتمع

عزيزي

كل قيادات حدس تعبر صراحة عن حقهم المشروع في الوصول الى سدة الحكم

و أكرر هذا حق مشروع و لا يجوز لأحد أن ينتقد حدس على هذا الأساس. و يمكنك محاورة من تشاء من قياديي حدس

أرجو أن لا تخلط بين مفاهيمك الخاصة و بين الآراء السياسية المعلنة عن حدس لأنني أعتقد بأن الحماسة تأخذك في الدفاع عن حدس

أما عن نقد باقي القوى أرجو الإطلاع على ما كتبت عن التحالف في مقال شاركونا الإحباط

تقبل تحياتي الخالصة

حلم جميل بوطن أفضل said...

حسام

ما حصل لدى حدس هو أمر طبيعي حين تتزاوج السياسة مع الإقتصاد مع الطبيعة الإجتماعية و المصالح العائلية و القبلية

نفس الشئ حصل في ايران و نفسه يحصل في السعودية. لذا ندعو دائماً للفصل بين هذه الأمور المختلفة تماماً حتى نتلافى تلك السلبيات

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

الديمقراطية أداة فقط و ليست غاية. و أنا أتفق و هذا الشئ

بالنسبة لي الديمقراطية أداة لتحقيق غايات أعمق كالعدالة و الرخاء و التنمية و ليست غاية نهائية بحد ذاتها

حلم جميل بوطن أفضل said...

عزيزتي براقش

حدس حركة سياسية خالصة ، تقوم على أسس دينية مبنية على دعوة الشيخ حسن البنا

إذا هي تيار من تيارات الإسلام السياسي. و لكنها لا تمثل الإسلام بضرورة الحال

على فكرة تيار الإخوان المسلمين في مصر يضم بعضاً من الأقباط

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

فعلاً ، خطاب حدس أصابه من الغرور الشئ الكثير و فيه من الإستعلائية أيضاً و هو ما حاولنا نصح أصدقائنا به

لكن ما حدث درس ، و إن كان هناك تيار أو حركة محلية قادرة على المراجعة و التصحيح فهو حدس. هذا أحد نقاط القوة لديهم

تيار الإخوان المسلمين وقف ضد تعليم المرأة في مصر. وقف ضد الحقوق السياسية للمرأة. و قف ضد الأحزاب. لكنه هذا التيار كان دائم التطور. و مثل هذا التطور لمسناه في فترات مختلفة من تاريخ عمل الإخوان المسلمين في السياسة الكويتية

لا توجد حركة سياسية صحيحة و حقيقية لا تنتمي للشعب أو لا تعبر عن همومه. حدس للأسف ظنت بأنها قادرة على توجيه الرأي

سأناقش هذا بالتفصيل في مقالة عن أخطاء الخطاب السياسي لحدس

و مثالك نفس ويه أنور بو خمسين

:)