Thursday, 29 May 2008

الحصاد الوطني المر

لم أرث إطلاقا لحال الوطنيين و أنا أراهم يندبون حظوظهم على النتائج "المبهرة" التي حققوها في انتخابات مجلس الأمة الأخيرة ، فالمثل الكويتي يقول : "خبز ٍ خبزتيه يالرفلة إكليه
لقد تحدثنا في مقالين سابقين (الأولالثاني) عن أمانينا في تحقيق عشرين مقعدا للقوى الوطنية ، طرحنا فيهما كيف للمال بصورة عامة و المال السياسي بصورة أخص أن يلعب دوره في توجيه الناخب ، و ذكرنا أيضا كيف لغياب الاستراتيجية في إدارة اللعبة الانتخابية و عدم الإدراك لعوامل الخطر المصاحبة لها في التأثير سلبا على الحصاد الوطني للكراسي الخضراء
حينما تنبأنا بأن المجلس القادم سيكون أصولي-قبلي بالدرجة الأولى ولن يكون للقوى الوطنية المشتتة سوى جني ستة مقاعد و هم نتاج الصدفة ، فقد كنا نحوم حول معظم الحقيقة ، فالتحالفات التي حملت في شعاراتها الراية الوطنية لم تكن تحالفات حقيقية ، و الحملات الانتخابية و إن ظهرت بإطارها الخارجي جماعية إلا إنها كانت في باطنها فردية حتى النخاع ، وليس أبلغ في الدلالة على هذا من فارق النتائج الكبير بين مرشحي التحالف الوطني الديمقراطي في الدائرتين الثانية و الثالثة و الذي وصل إلى ما يزيد عن الألفين صوت في بعض الأحيان
لقد أثبتت نتائج الانتخابات بما لا يدع مجالا للشك بأن توجه المرشحين و الناخبين ما زال فردي الاتجاه في العموم ، فالمرشحين في القائمة الواحدة خاضوا الانتخابات وهم مختلفين في العديد من الرؤى بحجة الرأي الشخصي كما حصل مثلا بين مرشحي التحالف الوطني في خارج النقاط الأحد عشر لبرنامجهم الانتخابي ، و الناخبين عند التصويت أيضا كانوا غير مختلفين عن أسلوب المرشحين ؛ فمنهم على سبيل التوضيح من منح صوتين أصوليين في مقابل صوتين عكس ذلك غير مبالين بالمجلس "القرقيعان" المتناقض الذي سيأتي و "يوصوص" بالوطن
و إذا أردنا أن نعكس ما حدث من تصرفات إنتخابية غريبة على النتائج السلبية للقوى الوطنية الحقيقية أو من يرفع شعارها ، سنجد أن جنيها الشحيح كان نتيجة تقصيرها في التواصل مع القواعد الشعبية سواء في المناسبات الاجتماعية أو في جميع الانتخابات المختلفة في الدولة من مجلس بلدي و أندية رياضية و جمعيات تعاونية و جامعات و معاهد و شركات مساهمة وجمعيات نفع عام. أما بالنسبة للاختلاف في الآراء و الطرح الانتخابي بين رافعي الشعار الواحد فهذا نتاج طبيعي لعدم الجاهزية و غياب التنسيق المسبق المحتمل لكافة التغيرات في بلد تحمل حكومته الرقم القياسي للحكومات القصيرة المستقيلة في موسوعة غينيس
لقد حافظ لنا النائب صالح الملا "المستقل" باندماجه مع القواعد الشبابية و الشعبية على بصيص الأمل الوطني حينما لم يتكبر على التواصل و التلاقي باستمرار مع الجميع كما فعل الآخرون ، أما من تكبر على صالح الملا وجموع الناخبين من التحالف الوطني أو غيره ذاق مرارة الإصرار على الحديث والتعامل بتعالي من فوق الغيبة السابعة ، فالإرادة في الاختيار كما أسلفنا فردية تحكمها قرب المرشح من الشارع و تلمس حاجاته و حاجة الوطن
و بعد كل ما جرى ، و بعيداً عن السلبيات الكثيرة التي صاحبت حملتهم خصوصا في الدائرتين الثانية و الثالثة ، فما زلت غير مقتنع بأن تيار التحالف الوطني الديمقراطي بشقيه التجمع و المنبر هم من يستحق أن يسند إليهم رفع راية الجموع الوطنية و إن كان منهم نواب و مرشحين و كوادر غاية في الوطنية ، فاللواء المتكبر ببعض قياداته على الدائرتين الرابعة و الخامسة لأنها عمليا ً لا تلائم "ستايله" يجب عليه أن يغير إسمه إلى "التحالف الديمقراطي الخاص" ، فالوطنية كل كامل لا يتجزأ أينما سكن المواطن ، و الدوائر الكشخة ال
Gucci و الBurberry والDupont S.T.
لا يمكن أن نوفرها لهم في المناطق الجنوبية و الشمالية التي يعتبرون تواجدهم بها نوع من أنواع التابو (Taboo) أو الخطيئة
لقد حاولنا التحدث مع أطراف فاعلة في ذلك التيار ننشد دعمهم للمساهمة معنا في إزالة الغمة عن هاتين الدائرتين ، فكانت الإجابة السريعة هي عدم الخوض في تلك الدوائر بحجة أنها قبلية و ترتكز على الفرعيات وهم لا يؤمنون بالخوض في ذلك و بهذا تنعدم فرص النجاح ، وهذا ما أدى بنا إلى التحدي و السباحة عكس التيار ، لكن كيف لمن يسبح و هو "لابس تيوب" أن يسبق طراريد الأسطبل و الفرعيات وغيرهم من قوى التخلف. و مع ذلك ، وبقدر ما أصابنا من أسى نتيجة لما سمعنا منهم ما يدل على انعدام الرغبة للعمل خارج مجال محيطهم المريح للتفكير والفعل (Comfort Zone)إلا إننا ارتأينا أن ننتظر خروج النتائج لتكون هي الدليل و الصفعة لهم ، و لتظهر لنا بالفعل سيطرة محترمة للتيارات الأصولية و القبلية رسمت بنجاحها اللون الرمادي نفسه على تشكيلة الحكومة الجديدة التي ظهرت بصورة مرآة لمجلس الأمة المنتخب و لتستمر طموحاتنا بالتطور و الانطلاق بالوطن حبيسة "الفريزر
حكومة تأزيم .. مجلس تأزيم .. اكتساح سلفي .. تغلغل قبلي .. هزيمة لللإصلاحيين .. تقهقر للوطنيين .. هذه العبارات هي المتداولة بشدة لديكم أيها الوطنيين مؤخراً ، لكن ماذا فعلتم لتغييرها في شتى المجالات؟ فعليا وعلى الأغلب لا شيئ ، فلم تقدموا خطط إنمائية تستحق الالتفاف حولكم و لم تساهموا بوضع حلول عملية لمشاكل الوطن وعزفتم عن تغيير واقع الحال الشعبي عبر إهمالكم جمع صفوفكم و ابتعادكم عن تحفيز العامة و الاندماج بالقواعد على مدار السنة ، فكانت النتيجة أن خسرتم أيها الوطنيين ليس كراسي البرلمان فقط بل خسرتم أيضا فترة زمنية أخرى لبناء الكويت الغالية ، وعاش البقاء على طمام المرحوم حراً مستقلاً

7 comments:

Anonymous said...

تيار أصـولي ، تغلغل قـبلي

سـلفـيوون


قـــوى الــشـــر و الفـســاد و الـظلام والـتخلف و الـرجعيه و مـو ســتايــل


هـذيلا اهــــم




الـتيار الوطني ، القوى الوطنيـه ، حاملي رايات الاصاح والتطور ، الـشرفاء النزهاء الامناء اللي عمرهم ما خالفوا قانون و الــستايـــل


هــذيلا احـــنا





إذا تـخلصت من هالافكـار الكرتونيــه

وعــرفــتـوا ان الـصكوك الوطنيه مو بيدكـــم ذيك الســاع بـتفلحون وتنجحون



أما إذا اسـتمريتهم بهالتفكير
وعشتوا الدور انكم ملاك للـصكوك الـوطنيه وتوزعــونها على اللي تبون

وغــيركم غــير وطني الا اذا صـــار ويانا



فــ مصيركم الـفشل الـفشل الفـشل


مو لان غـيركم غـــلــط


لان تفكيركم غـلط × غـلط

وتبون الناس تــبــع لــكـــم



مسكينه " الوطنيه " الكل يتغنى فيها

ويهديها اللي يحبه قلبه ويسحبها من اللي يكــره

Anonymous said...

نــقــطه إضــافيه :


ديــمقراطيتنا غــيــر شـــكل


نـــاس إذا انت مو معاي

فأنت ضــد الــدين و فــاسق ويمكن يمكن يكـفرونــك




ونـــاس ثانيه إذا أنت مو معــــاي


فأنت مو وطني ولا من قوى الخير بل انت
من قـوى الظلام والتخلف والرجعيه

ويمكن يمكن يقول عنك خــاين لـ وطنك وعميل ومرتزق





شهالتفكير ! يا أبيـض يا أســود

يعني مايصير واحد سلفي بس خـوش ريال
ومفكر ونـظيف وعنده خطط للمستقبل



مايصير واحد من أبناء القبائل شريف ونظيف ونزيه ويـسعى في رقي وطنه


مايصير واحد ليبرالي نظيف شريف
يفكر بتطور بلده




والعـكس صحيح



لكن انسب الوطنيه لـ تيار معين

والعن خير خير اللي ضدي




يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

مُحَسّدْ said...

طالما استمر التحالف الوطني بالتواصل مع ما يعتبره النخبة بعيدا عن الدائرتين الرابعة والخامسة فسيخسر قاعدته الضعيفة اصلا تباعا

اختراق العقليات القبلية والاصولية ليس بالامر الهين لكنه يستحق المحاولة

بروفسور حمادو said...

عزيزي الغير معرف

تعبت جدا و أنا أحاول تفسير ما ترمي إليه ، وهل أنت توافق أو تعارض أو تتحفظ على ما ذكر في البوست ، لكن ما فهمته من الرد إنك ترفض أن تحتفظ فئة دون أخرى بحقوق الطبع و التوزيع للوطنية وهذا ما نتفق عليه ، فالوطنية عمل و ليس شعار و من يمنحك "نيشان" الوطنية هو وطنك عبر إنجازاتك و عطاءاتك له ، ومن ثم تكون الإشادة بهذا الفخر من المنصفين نسأل الله أن نكون منهم

لكننا نتساءل هنا ،
هل من يريد أن يلغي دستور الدولة أو لا يعترف بفحواه بحجة أنه ليس قرآن نسميه وطني؟ و هل من لا يعترف بالنشيد الوطني رمز عزتنا و كرامتنا و يسميه بدعة ولا يقف له احتراما نسميه وطني؟ و هل من يكفر خلق الله من أبناء وطنه لأنهم مؤمنين حسب عقائدهم الخاصة نسميه وطني؟ وهل من يريد إلغاء الدولة المدنية الآمنة التي نعيش و يطالب بدولة شبه طالبانية يسمى وطني؟ وهل من يرفض الديمقراطية لكنه يشارك بها رغبة في الالتفاف عليها والانقلاب على وطنه مستقبلا يسمي وطني؟ وهل من يدوس على قوانين البلد و يتحايل عليها و ينظم الانتخابات الفرعية يسمى وطني؟ وهل من يتزمت لأبناء قبيلته و طائفته و عائلته و يرفض التصويت أو التزكية للكفاءات الحقيقية الأخرى من أبناء وطنه يسمى وطني؟ وهل من يرفض مشاركة أبناء المناطق الخارجية في القرار و يصر على احتكارها في المناطق الداخلية يسمى وطني؟ وهل من يعتقد بـأن أصل الكويت عوائل أو قبائل أو ملل دون أخرى يسمى وطني؟ و هل من يريد أن يجسد ثقافة الانحلال في القيم و الأخلاق بحجة التطور يسمى وطني؟ وهل من يستغل منصبه و مركزه للإعتداء على المال العام و يحسبه حلال أبوه وطني؟ و هل من يؤسس الشركات لبيع الفيز و لاستجلاب العمالة الهامشية وطني؟ وهل من يعتقد بأن الكراسي الخضراء هي حق أصيل للقبيلة أو الطائفة أو العائلة ولو كان من يمثلها أتعس خلق الله وطني؟ وهل من يتحرك ضمن أجندات و إملاءات لدول خارجية تعارض استقرار و مصلحة بلده وطني؟ و هل من يفتخر بالإرهابيين إيّن كانت منابعهم وطني؟ و هل و هل و هل و هل و هل؟

الأسئلة كثيرة و لا تنتهي ، إلا أننا مع ذلك نقول:

عادل الصرعاوي وطني

حسين الحريتي وطني

صالح الملا وطني

هؤلاء وطنيون لأن كويتيتهم سبقت سلفيتهم و قبليتهم و ليبراليتهم

هؤلاء يسعون للإصلاح عبر الدعوة للتنمية و استقرار البلد لا تأصيل التخلف وخلق الأزمات .. عبر تجسيد الهوية الكويتية لا تقسيم الشعب .. عبر نبذ العنصرية قولا وعملا لا تجسيدها و تقتيت الوحدة .. عبر احترام قوانين الدولة و تفعيلها لا التحايل عليها والدوس ببطنها

الغريب بأن هناك من ينخر في صميم الوحدة الوطنية عبر التمترس خلف تياره الأصولي أو القبلي أو العائلي و يضع مصالح جماعته قبل مصالح وطنه و الآخرين من المستحقين من أبناء وطنه ومن ثم يريد أن يطلق عليه مسمى وطني فأي حماقة تلك؟ لكن كما قيل سابقا

لكل داء دواء يستطب به
إلا الحماقة أعيت من يداويها

بروفسور حمادو said...

العزيز جدا محسد

لو كان التحالف الوطني صادقا مع شعاراته و مفعلا لها ، لرأى من أبناء تلك المناطق من هم غاية في النشاط و العطاء الوطني

رفض التحالف الوطني للطرح الأصولي أو القبلي في الدائرتين الرابعة و الخامسة و ابتعاده في ذات الوقت عن ساحة المواجهة يذكرني بالمعارضة العربية في الخارج ، تريد تغيير الأنظمة القمعية عبر الصراخ في الفضائيات من شقق و فلل في أوروبا

لك التحية

bo bader said...

اعذرني بأغير الموضوع وان شاء الله أمون

آخر أخبار معركة الرئاسة :

الوضع الآن من صالح عبدالله الرومي وصدقني ان ما يحتاج الا ان الحكومة تحرر أصوات وزراءها وتخليهم يصوتون كل واحد وقناعته .

عبدالله الرومي عنده قبول من أكثر من نص أعضاء المجلس , واللعبة الآن في تصويت الوزراء وان شاء متوقعين انهم يصوتون بحرية وحسب قناعاتهم الشخصية .

وهذه الانتخابات راح تكون القشة الأخيرة اللي بتقصم ظهر حدس , لأن على ذمة جريدة الوطن السبت - وأدري ذمتهم وسيعة - تقول ان الرأي داخل حدس يتجه للتصويت للخرافي !!

وعندي معلومات أكيدة من ناس مقربين لناصر الصانع سألوه : شلون الحين على عبدالله؟

سوى روحه ما يعرف وقال : أي عبدالله !
رد عليه هذا المقرب منه وقاله عبدالله ا لرومي أعلن نزوله انتخابات الرئاسة .

الصانع : بعد ما قررنا !!
قاله الحربش أعلن أنه ما راح يصوت للخرافي أبدا !
الصانع : هذا رأيه الخاص !!!!

ومن ثم عرفت من هذا الشخص ان سبب سكوت الصانع والشايجي هو وعد بالتصويت للخرافي من قبل الانتخابات مقابل دعم من الخرافي لدعيج الشمري .

وقلت له انه الخرافي وعد وايد مرشحين بالدعم وبعدين خون فيهم , والدليل رقم دعيج الشمري الضعيف !!

وفي موقف آخر كلمناه الليلة ( الجمعة ) عن سبب عدم اعلان رأيهم مع الرومي أو ضده .

رد بالحرف الواحد : أمس يوم كنا بالغداء عند ناصر الدويلة ، ما خبرنا الرومي أنه بينزل انتخابات الرئاسة !!

وردينا عليه ان معقولة كل الكويت تدري بالموضوع وصار له أكثر من ١٠ أيام الكل يسولف عنه وانت ما تدري ؟؟؟

صج عيارة ما بعدها عيارة ..

المهم ان شاء الله الرومي رئيس والخرافي طاير ....

بروفسور حمادو said...

بو بدر

تمون لو تبي تغير البوست بكبره مو بس الموضوع

و بالنسبة للرومي ، مثل ما كنت متفائل بهدوء و ارتياح بفوزه بالانتخابات ، فأنا اليوم كذلك متفائل إنه رح يكون الرئيس ،
و خل استبهال الصانع ينفعه

تحياتي لك يالغالي