Wednesday, 7 January 2009

براقش الخير

لم تفعل براقش إلا خيراً. لم تحاول التحزب و التصنم كما فعل الآخرين. بل كانت حرة نفسها. لا تحاكم الآخرين و لا تحاربهم. تحتفظ بمساحتها الخاصة. لكن هناك من مسح هذه المساحة الخاصة حول نفسه ، و يحاول مسحها حول الآخرين ايضاً. دون أن يعرف أو يعي معنى "الخصوصية". 9
لم تسع براقش إلا الى الخير. لم تبني العلاقات على أساس توافق الآراء. بل كانت مودتها و تسامحها تشمل الجميع و تسمو على خلافاتهم "العبيطة". لم تحارب أحداً لأنه إختلف معها في رأي و لم تقاطع علاناً لأنه إتخذ طريق الحدة في إبداء وجهة نظره. لم تهرول وراء ما يفرق من مسميات الشيعة و السنة و البدو و الحضر و المواطنين و المقيمين. هذه المفردات كانت غائبة عن حواراتها. لم يكن مذهبها إما أن توافقني الرأي أو ان تخرج عن مظلة الطاعة. كانت نفسها أبيّة و لم ترتضي الشللية و التحزب و النفاق. 9

كانت قوية الشخصية و مدركة بأن القوة لا تنبع من التبعية للغير و موافقتهم الرأي مخافة شرهم و كلماتهم المسمومة. لكنها كانت واعية بأن الشخصية القوية تفرض إحترامها على الجميع و تقسر ألد الأعداء على الإعجاب بها و متابعة آرائها بل و الإعتراف بذلك أيضاً. فقوة الشخص لا يمكن تبريرها بضعف و جهل من حوله. بل القوة هي في متانة الحجة و جمال البيان و بلاغة المنطق و القدرة على الشرح و السرد. القوة ليست شتماً و سباباً و فضحاً فما هذه الأساليب إلا عناوين لجُبْن الشخص و خوفه من منازلة الأقوياء. هذا بعضُ ممّا تعلمته من "خير براقش". 9
نحن في زمن تنكشف فيه كل الخفايا و يصبح ما كان يسمى بالمستور عرياً كاملاً. يصبح العري سمةً و عنواناً على العصر الذي نعيشه. تفقد فيه كل الأشياء جلالها و تضيع من كل الكلمات معانيها. تغترب مفردات الشرف و الأخلاق و الكرامة و الأمانة و الأدب و الواجب و التضحية و الإيثار و العدالة و الإنسانية و الرحمة. تصبح كل هذه الكلمات سيئة السمعة مثاراً للسخرية و الهزء و الرثاء. فيتساوى الجميع في قلة القيمة و تنعدم الروادع و تضمحل الوزعة و تدخل النفوس في ليل حالك ثقيل الوطء مدلهم يبحث فيه كل صائد على فريسةٍ شاردة. 9
هنا ينزل "القمر" بنوره الفضي الفاضح يخترق أعماق البرك و المستنقعات يبرز ما في جوفها من حشرات و جيف و سموم. و قمر هذه الليلة هو براقش برحيلها الجميل الصامت الذي كشف الزيف و الخداع و التقلب و التلون. فبراقش لم تطلب الإعتذار من أحد. كما إنها لم تطلب الدفاع أيضاً ، و خصوصاً من طرفي أنا. 9
هي ليلة غاب فيها القمر و أرخى فيها الظلام سدوله. 9

10 comments:

مبيوق said...

وينهي ؟؟؟؟

why me said...

لم تسع براقش إلا الى الخير. لم تبني العلاقات على أساس توافق الآراء. بل كانت مودتها و تسامحها تشمل الجميع و تسمو على خلافاتهم "العبيطة". لم تحارب أحداً لأنه إختلف معها في رأي و لم تقاطع علاناً لأنه إتخذ طريق الحدة في إبداء وجهة نظره. لم تهرول وراء ما يفرق من مسميات الشيعة و السنة و البدو و الحضر و المواطنين و المقيمين. هذه المفردات كانت غائبة عن حواراتها. لم يكن مذهبها إما أن توافقني الرأي أو ان تخرج عن مظلة الطاعة. كانت نفسها أبيّة و لم ترتضي الشللية و التحزب و النفاق. 9


==

انت اج بكل كلمه


حلم جميل


قلبي صار يعورني .. بسبة هالبوستات يا نها ترد او انها اترد ماكو خيار ثالث ولا راح أرضى في

:(


جد ضاق خلقي

why me said...

صاج

تصحيح
لول


==

ضيف على بوستك .. عمري ما شفت استهزاء منها في أحد او حتى تحقير .. او حتى كلمات خارجه عن الذوق العام

why me said...

no comment

على اللي قاعده أشوفه


!!

Anonymous said...

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

مبيوق

لا أعلم

حلم جميل بوطن أفضل said...

واي مي

إن شاء الله لا عوار قلب و لا هم يحزنون. لم نر من براقش إلا الخير. حتى أصبح التقول على براقش خطيئة لا تغتفر. و بخصوص الإسفاف طوفي و لا يخطر في بالك أحد بتاتاً. لنسمو على هذه الأمور

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف

أدري

Anonymous said...

حلم انا سألتك في بوست سابق عن الاخت ملاحظة وانت مسحت البوست ومارديت

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

لن أتناول أموري و لا أمور غيري الشخصية هنا في المدونة. لذا أعتذر عن الإجابة