Wednesday, 14 January 2009

أخرج يا حمار !!!

مقال وصلني عبر الأيميل و أنقله لكم لعله يزيد من الوهن و قدم يغدقك قليل من العجب فلا فيه قولا سليم و لكن كل حكمه تضرب المطب دخل حمار مزرعة رجل وبدأ يأكل من زرعه الذي تعب في حرثه وبذره وسقيه؟ كيف يُـخرج الحمار؟؟ سؤال محير ؟؟؟ أسرع الرجل إلى البيت جاء بعدَّةِ الشغل القضية لا تحتمل التأخير أحضر عصا طويلة ومطرقة ومساميروقطعة كبيرة من الكرتون المقوى كتب على الكرتون يا حمار أخرج من مزرعتي ثبت الكرتون بالعصا الطويلة بالمطرقة والمسمار ذهب إلى حيث الحمار يرعى في المزرعة رفع اللوحة عالياً وقف رافعًا اللوحة منذ الصباح الباكر حتى غروب الشمس ولكن الحمار لم يخرج حار الرجل 'ربما لم يفهم الحمار ما كتبتُ على اللوحة' رجع إلى البيت ونام في الصباح التالي صنع عددًا كبيرًا من اللوحات ونادي أولاده وجيرانه واستنفر أهل القرية 'يعنى عمل مؤتمر قمة صف الناس في طوابير يحملون لوحات كثيرة أخرج يا حمار من المزرعة الموت للحمير يا ويلك يا حمار من راعي الداروتحلقوا حول الحقل الذي فيه الحمار وبدءوا يهتفون اخرج يا حمار. اخرج أحسن لك والحمار حمار يأكل ولا يهتم بما يحدث حوله غربت شمس اليوم الثاني وقد تعب الناس من الصراخ والهتاف وبحت أصواتهم فلما رأوا الحمار غير مبالٍ بهم رجعوا إلى بيوتهم يفكرون في طريقة أخرى في صباح اليوم الثالث جلس الرجل في بيته يصنع شيئاً آخر خطة جديدة لإخراج الحمار فالزرع أوشك على النهاية خرج الرجل باختراعه الجديد نموذج مجسم لحمار يشبه إلى حد بعيد الحمار الأصلي ولما جاء إلى حيث الحمار يأكل في المزرعة وأمام نظر الحمار وحشود القرية المنادية بخروج الحمار سكب البنزين على النموذج وأحرقه فكبّر الحشد نظر الحمار إلى حيث النار ثم رجع يأكل في المزرعة بلا مبالاة يا له من حمار عنيد لا يفهم أرسلوا وفدًا ليتفاوض مع الحمار قالوا له: صاحب المزرعة يريدك أن تخرج وهو صاحب الحق وعليك أن تخرج الحمار ينظر إليهم ثم يعود للأكل لا يكترث بهم بعد عدة محاولات أرسل الرجل وسيطاً آخر قال للحمار صاحب المزرعة مستعد للتنازل لك عن بعض من مساحته الحمار يأكل ولا يرد ثلثه الحمار لا يرد نصفه الحمار لا يرد طيب حدد المساحة التي تريدها ولكن لا تتجاوزه رفع الحمار رأسه وقد شبع من الأكل ومشى قليلاً إلى طرف الحقل وهو ينظر إلى الجمع ويفكر فرح الناس لقد وافق الحمار أخيراً أحضر صاحب المزرعة الأخشاب وسيَّج المزرعة وقسمها نصفين وترك للحمار النصف الذي هو واقف فيه في صباح اليوم التالي كانت المفاجأة لصاحب المزرعة لقد ترك الحمار نصيبه ودخل في نصيب صاحب المزرعة وأخذ يأكل رجع أخونا مرة أخرى إلى اللوحات والمظاهرات يبدو أنه لا فائدة هذا الحمار لا يفهم إنه ليس من حمير المنطقة لقد جاء من قرية أخرى بدأ الرجل يفكر في ترك المزرعة بكاملها للحمار والذهاب إلى قرية أخرى لتأسيس مزرعة أخرى وأمام دهشة جميع الحاضرين وفي مشهد من الحشد العظيم حيث لم يبقَ أحد من القرية إلا وقد حضر ليشارك في المحاولات اليائسة لإخراج الحمار المحتل العنيد المتكبر المتسلط المؤذي جاء غلام صغير خرج من بين الصفوف دخل إلى الحقل تقدم إلى الحمار وضرب الحمار بعصا صغيرة على قفاه فإذا به يركض خارج الحقل .. 'يا الله' صاح الجميع .... لقد فضحَنا هذا الصغير وسيجعل منا أضحوكة القرى التي حولنا فما كان منهم إلا أن قـَـتلوا الغلام وأعادوا الحمار إلى المزرعة ثم أذاعوا أن الطفل شهيد !! اتمنى ان يكون الاخوه القراء .. عرفوا من هو ذلك الحمار ومن هو الطفل الشهيد

24 comments:

Anonymous said...

عدد القتلى في غزة على حاجز الألف... أبشروا قريبا سيكون هناك القتيل رقم ألف!
أيها الأعراب لا تتركوا هذه المناسبة دون أعمال تخلد هذه الذكرى..!
لابد من الاحتفال في ميدان عام، ويحضره لفيف من المسؤولين الكبار، المتدلية كروشهم حتى الأرض، ليزيلوا الستار عن نصب أقيم بهذه المناسبة المجيدة، ولابد أن يكون من الجرانيت الايطالي حفاظا على الصرح التذكاري!
ولا خسارة من تقديم درع تذكارية بهذه المناسبة لذوي الشهيد رقم ألف، فهم يستحقون هذه الدرع، فهو ليس أي شهيد بل شهيد رقمه ألف، وهذا رقم لن تحصل عليه في شركة اتصالات!
ولا ضير من توزيع أكواب و«فانلات» و«كابات» و«باجات» ويكتب عليه رقم ألف فقط، وهو تعبير رمزي جميل نعبر من خلاله عن تضامننا معهم، ولا بأس في كتابة الرقم بألوان العلم الفلسطيني!
ولاشك اننا سنقيم مهرجانا خطابيا، ولا داعي أن أوصي بذلك، فهو جاهز بأشخاصه وجمهوره وكلماته، فلا خير فينا إن لم نقم مهرجانا ولاخير فينا إن لم نتحدث ونخطب ونصرخ ونولول ونجلجل الساحات والشوارع بالهتاف، وبالروح بالدم نفديك يا غزة يا بلد الألف شهيد!
ولا حسافة من إعلان هذا اليوم عطلة رسمية سنوية، نتذكر فيه هذا الرقم، فنحن امة نحب العطل، والحمد لله، فكل شيء فينا معطل سوى الإنجاب!
ولا أروع من باب التجديد، من دعوة اللاعب البرازيلي السابق بيليه - كونه سجل ألف هدف - ، لقص الشريط التقليدي لمعرض صور عن غزة اسمه «حتى لا ننسى»، وطبعا سننسى المعرض ونلاحق بيليه لنصور معه!
ولا أجمل من تسمية احد الشوارع باسمه، وتخليدا لذكراه، فالشارع مهم جدا، والطريق إلى القدس لابد أن يمر على شوارع «مزفتة» بدماء شهدائنا الأبرار، الذين تعبوا وهم يموتون من أجلنا!
ولا بأس في دعوة المطربة لطيفة لإحياء حفلة بهذه المناسبة، كونها توقفت عن الغناء أسبوعين بسبب الحرب على غزة، وقد شكرتها الجماهير على موقفها وحنجرتها، ونطالبها بأن تتراجع عن قرارها بالاعتزال والتقاعد حتى تعود وتنصر أطفال غزة بأغانيها العاطفية... !
كم هو محظوظ هذا الشهيد الرقم ألف، سيخلد التاريخ صورته واسمه، كم هو محظوظ «سيفتك من شرنا»!


جعفر رجب

الـسـنـبـلـة said...

وردت في بالي نقاط عدة و انا اقرأ القصة و إن كنت أظن أني فهمت جدا من المقصود بالحمار و من المقصود بالطفل الشهيد !

و إذا اردت اضافة لمسات على القصة لتصبح أكثر واقعية ، فإني سأضع في الاعتبار أن في هذه المدينة لا يسمح لأحد بمخاطبة "الحمار " إلا بعد الرجوع إلى جمعية الرفق بالحيوان .. و على هذا الأساس اتجه صاحب المزرعة إلى جمعية حماية الحيوان .. و لما رأها " نايمة في العسل " قرر أن يتصدى بنفسه لهذا الحمار .. و لأن لا حيلة و لا وسيلة له لاخراج الحمار في ظل النوم العميق لجمعية حماية الحيوان ، و خشية من ان يلقى بالسجن نتيجه ازعاج مشاعر الحمار فقرر أن يسجل رفضه بالطرق السلمية فبدأت المظاهرات .... إلى آخر القصة

شكرا على القصة

تقبل تحياتي

Fashionista said...

good one :)

ma6goog said...

شتسوي ياخي؟

حـمد said...

قصة جميلة ومعبرة

و ليس بها اجمل من فطنة الولد الشهيد الذي لم يستخدم ورقة الكلينكس لاخراج الحمار وانما قرر استخدام العصى لاخراجه

مع التحية

Yang said...

العصى لمن عصى.

واللي ينوخذ بالقوة ما يسترد إلا بالقوة.


قصة جميلة :)

أنا كويتي said...

الحين منو الحمار؟؟

:)

فريج سعود said...

طلع الحمار افهم من اهل القرية

سيدة التنبيب said...

المشكلة أن الحقيقة ضاعت و لا احد يعرف القاتل الحقيقي

Edrak said...

انونيميس

جعفر رجب هذا انسان مو طبيعي يخرب بيته مبدع شكرا لك

السنبلة

جمعية الرفق بالحيوان تقول ان الحمار هذا مسخ و ان الحيوان أفضل من هذا الحمار و تضاربت الأقوال على ان يكون حمارا وحشيا و ليس حمار

فاشيونيتا

قدس الله سرك

مطقوق

لا تسوي شي بارك الله فيك خلنا نحاول نتفاهم مع الحمار و نظل على ما كنا

حمد

كل يوم يزيد اعجابي فيك و لم يخب ظني فيك يوما واحدا قط

يانق

أحسنت

أنا كويتي

الحمار اهو نفسه حمار فكيف ستعرفه ان لم حمارا ؟

سيدة

القاتل هو الحمار و بالتأكيد يبدو بأنه يستحمر فلذلك نستنتج بأنه الحمار

سـهـيـر زكــي said...

قصة جميلة ولو اني مفهمتش منها أي حاجة, أصل أنا مخي تخين ومبفهمش بسهولة, بس ده ميمنعش من إني أبدي إعجابي بالقصة

بس مش شايف ياخويا اننا كلنا حمير ربُنا؟
يا بخت من بات حُمار ولا باتش حُصان
دنا عن نفسي منى عيني أبقى حُمارة ومعرفش ايه اللي بيدور حواليّة

سلام

Safeed said...

ما أكثر العبر و أقل الاعتبار

ZooZ "3grbgr" said...

الشهيد رحمة الله عليه ذبحه ولد اخوه اللي رد من امريكا

صح؟؟

;\

أحمد الحيدر said...

طبعا فهمت إجمالا ..

ولكن ما لا أفهمه هل الحمار من دخل المزرعة أم اهل القرية هم الحمير ؟

اللهم ارحم شهداءنا في لبنان وفلسطين وجميع الدول .. وفرج عن أهل غزة ..

بلا مبالغة من أروع ما قرات خلال الفترة القليلة الماضية ..

إلى الأمام دائما ..

abu eldestor said...

يامعوده لاتشتت تفكيرنا
المخ ماقام يلحق
الكويت مع السعودية
ليفربول يمشي و يتعادل
ماكو غيره مو موديها للبر
و
فوق هذا قصتك
:))
على العموم الله يعين اهل القرية

Edrak said...

سهير زكي

ربنا كرم بني ادم

سفيد

انت قلت شي احس انه وايد حلو بس ما فهمته صراحة

زوووز مادري شنو

لا يقولون ولد أخته الي هاجر مدغاشقر و اكتشف ان ابوه اهو اخو امه فعصب و راحب ذبح ولد جيرانهم و بالغلط طلع الولد هذا الله يرحمه

أحمد الحيدر

الحمار اهي الدولة الي قاعدة تستحمر لأكثر من أربعين سنة

أبو الدستور

ليش لابس قحفية ؟

ZooZ "3grbgr" said...

ادراك
لووول
ما فهمت قصدي منو!!؟؟

قصدت شخص بذاته مو قصة
لك بالتاريخ؟

:/

سـهـيـر زكــي said...

يا اخ أدراك أنا مقصدتش الحًمار بالمعنى الحرفي للكلمة بالرغم من إني مش شايفة فيها أي حاجة, محنا كلنا كائنات ومخلوقات بتاعت ربنا سبحانه وتعالى

أنا كان قصدي انه ساعات يكون افضل بكتير اننا مندوخش روحنا بلّي بيجرى حوالينا, يعني باختصار نريح دماغنا شوي ونبص للي قدامنا ورزقنا

bo bader said...

مبدع كالعادة .

تحياتي ...

Safeed said...

المعنى في بطن المدون :)
فإن غاب عنك شيء ، بَصر به غيرك :)

Edrak said...

زووزوو

والله بصراحة هو في ايه .. حصل اييه ؟ بتقولي اييه ؟

سهير زكي

مايصحش كده يا هانم .. يجب الاهتمام بهموم الناس و رعايتهم لكي نميز انفسنا عن الحمير

بو بدر

انت في قلبي احيان و في ذهني ساعات و في مقلتي تنام

سفيد

انا وصلني كلام انك فيلسوف من زمان و بصراحة ما اشك اب هل كلام و مع اني لا أركز بكلامك و لكن انا اثق انه كلام جميل جدا

انا من زمان ابي اسألك بس ما طاحت اليانة .. الحين سفيد مو اسم رسوم متحركة يابانية ؟

ZooZ "3grbgr" said...

ايييييه يا ادراك
الله يجازي اللي خلاك ترد علي بالمصري
لوووووووول

المهم

كنت أقصد الملك فيصل
اللي هدد انه يقطع النفط عن امريكا والدول الغربية
وكان مصمم يحرر القدس
وقال ان دورة السنة راح يصلي بالمسجد الاقصى على ما اعتقد

وبعدها تعرف شصار
اقرا تعليقي الاول تعرف
اقرا عنه ترى شخصية كسرت الستيريو تايب

;)

في الخدمة

Edrak said...

زوووز عقعق

يعني دزيلي مسج لازم تفشلبنا جدام الناس .. بس بصراحة التحليل لم يطري على بالي و كنت جدا بسيط في فهمه من ناحية أخرى على أن يكون الصبي ضمير الأمة و شكرا لخدماتك الجليلة .. وصل صوتج

Fankooshy said...

جميلة القصة
يبدو ان بها اكثر من حمار وانواع اخرى من الحيوانات اعزكم الله
شكرا :)