Thursday, 24 September 2009

وهؤلاء هم الإخوان المسلمون في الكويت

أوردت وكالات الأنباء العالمية خبراً يقضي بسجن فتاة فرنسية تبلغ من العمر 22 عاماً بعد أن عذبت كلبا حرقا، وجاء الحكم بعدما أثارت الحادثة حملة من الاستهجان الشديد في عموم فرنسا وتجاوزتها إلى دول مجاورة، وأدت الحملة إلى مظاهرات في المنطقة ونقاشات مطولة عبر الإنترنت واستنفار لجمع التواقيع تعاطفا وتضامنا مع الكلب المسكين. 9
هذا المثال الذي يدلل على إحترام الدول المتحضرة على حقوق الحيوان أثار إهتمام الكاتب المخضرم فهمي هويدي و الذي ينتمي الى تيار الإخوان المسلمين. أنا أحترم هذا الكاتب تمام الإحترام لأسباب كثيرة لست في وارد إستعراضها الآن. فكتب مقالاً في جريدة الشرق القطرية عنونه ب "الكلاب عندهم و البشر عندنا".تبدو دهشة الكاتب إزاء تلك الحساسية المفرطة لدى الفرنسيين والأوروبيين عامة إزاء حقوق الحيوان، في حين أنهم يتعاملون بعدم اكتراث شديد مع آلام البشر ومجاعاتهم في العالم الثالث، خصوصا في القارة الأفريقية التي يموت الناس فيها من الجوع والعطش. 9
نعم يا سيدي الفاضل كلابهم أفضل من بشرنا. لكن ما حال المسلمين هنا ؟ رموز الإخوان المسلمون يتعامون على المعاملة اللا أخلاقية التي يقوم بها كوادر الإخوان و نوابهم بحق المسلمين ! في العشر الأواخر من شهر رمضان و في ليالي القدر ترى المسلمين جياعاً يبحثون عن فضلات الآخرين في سلال القمامة ليأكلوها. 9
لم تستنكر ذلك على الغرب الكافر ؟
إبدأ إستنكارك بإخوانك المسلمين في الكويت !! 9
سود الله الصامتين منهم على تعذيب جمال الكندري للمستضعفين في الأرض و تشويهه لسمعة الكويت. 9

18 comments:

سيدة التنبيب said...

الشرهة مو عليه .. على اللي يوصلونه هو و أشكاله للمجلس !

bo bader said...

خوش صورة ، يبيلها برواز خشب وتعلقها بالصالة !


وين لقيتها ؟؟

Anonymous said...

They are people who have gotten their rights by force and proved to their governments - long ago - that they are strong enough to steer their own destiny.

So, accordingly, their wishes are immediately translated into laws.

حـمد said...

آخ يا دارفور

Anonymous said...

أشاعة قوية تقول أن جيمي الكندري يشجع ليفربول وهو من يدعمهم ماديا

4H said...

رغم اني لا أؤمن بتيار الإخوان

لكن الطعن في الاشخاص هو كضرب الحائط

لاجدوى منه

إلا كسر الأصابع

بو محمد said...

أم المشاكل حينما يكون الخصم من لا ناصر له إلا الله سبحانه و تعالى، فانتقامه أشد انتقام و لا يفيد خشم و إذن طويل العمر علشان يفك الواحد

حفظكم الله و إيانا و سائرالمسلمين من هضم حقوق الضعفاء

دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

الـبـيـرق said...

الـتـيـار الإسـلامـي الـمـؤلـج - بـشـكـل عـام - عـبـارة عـن كـائـن طـفـيـلـي يـسـتـفـيـد مـن الـغـرب و يـنـكـر أفـضـالـهـم عـلـيـه

الـعـديـد مـن أعـضـاء مـكـتـب الإرشـاد الـعـام بـالأخـوان الـمـسـلـمـيـن مـقـيـمـيـن بـأوروبـا الـعـلـمـانـيـة - كـإبـراهـيـم مـنـبـر و يـوسـف نـدا - يـحـتـمـون بـهـا مـن عـذاب أبـنـاء جـلـدتـهـم الـمـسـلـمـيـن

:)

Dark angel said...

9نعم يا سيدي الفاضل كلابهم أفضل من بشرنا. لكن ما حال المسلمين هنا ؟
------------

هذا كلام جميل لكن يجب أن لا نبالغ في احترامنا للكلاب فقد قرأت مؤخرا أن امرأة أمريكية تزوجت كلبها الأسود وأقيم حفل رسمي لهما !!!!

عموما هناك فرق بين تقدير الاحترام للحيوان عنه للبشر فهما بالنهاية مختلفان

الأفضل الالتفات الانساني لحال المقيمين - خصوصا من الجنسية الآسيوية- ومحاسبة المتسبب جمال امندري وغير أشد حساب حتى لا يتكرر هذا الأمر مرة أخرى

حلم جميل بوطن أفضل said...

سيدة التنبيب

الشرهة على اللي يسكت و يبلع لسانه و الساكت عن الحق شيطان أخرس

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

إلا مالت حرق

حلم جميل بوطن أفضل said...

Anonymous 1

and we continue to suffer ..

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

آخ يا إسلام

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

يا جبل ما يهزك ريح

حلم جميل بوطن أفضل said...

4H

عسى الجدار و الأصابع تتكسر على رأس من يظلم هؤلاء المساكين

هذا اللي احنا فالحين فيه. الكلام الفاضي و محاولات التذاكي. نحور الحديث الى أي شئ و ننسى القضية الأساسية

من ينتصر لهؤلاء المساكين ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو محمد

الله فوق. يمهل و لا يهمل

حلم جميل بوطن أفضل said...

البيرق

من في الخارج ذاق الويلات. لكن من في الداخل إعلم إنه يتمتع بنعيم التحالف مع السلطة

قالها الإمام حسن البنا

لستم إخواناً و لا مسلمين

حلم جميل بوطن أفضل said...

Dark Angel

ما عنيته هو

إن (حال) كلابهم أفضل من حال بشرنا

ليس فقط مع محاسبة جمال الكندري. لكن المحاسبة الشعبية لمن يسكت عن هذه المظالم

الوطن تشير الى إنعدام الأخلاق عبر تصويرها لزجاجات مضيفات النكهة و التي تستخدم في المقاهي. لكن إنعدام الأخلاق الذي نراه في هذه الممارسات لا يجرؤ أحد أن يناقشه