Friday, 5 September 2008

ماذا يحدث في مصر؟

لقد جن جنون النظام المصري ، فسبعمائة ألف عنصر من الأمن المركزي تراقب الأوضاع في منطقة القاهرة الكبرى؟ هل تعون هذا الأمر؟ هذا يمثل نفس حجم الجيش العراقي في حرب 1990. و هذه العناصر لا تنتمي للجيش و ليست معنية بالأمن الخارجي. بل بالمحافظة على أمن النظام الداخلي. هذا هو حجم إهتمام النظام المصري بمسألة التوريث. و هذا ما جعلني أستعرض الأنظمة في جمهوريات "الموز" العربية. هل هي فعلاً نظم جمهورية تعتمد على البرامج الحزبية و الإيدليوجيات الفكرية؟ أم هي أقنعة لأنظمة وراثية؟ ما فرق مصر عن سوريا عن ليبيا عن تونس عن فلسطين عن المملكة العربية السعودية؟
النظام المصري برأ صاحب عبارة الموت و الذي تسبب بإزهاق أرواح الألوف من المصريين الأبرياء و سهل تهريبه الى الخارج. النظام المصري حاول مقاومة تسليم المسئول الحزبي الكبير و الذي خطط و دفع لعملية قتل بشعة نحرت فيها فنانة لبنانية في دبي. و لولا غيرة السلطات الإماراتية على سمعتها كواحة أمن و أمان يستظل بها الجميع ، لكان حال "هشام طلعت باشا" من حال صاحب العبارة الغريقة المتنفذ الحزبي "ممدوح إسماعيل". النظام المصري لا يقدر على تمرير قانون بمنع الإحتكار بعد أن أضر بمصالح المتنفذ الحزبي "أحمد عز" صاحب مصانع الحديد الصلب. النظام المصري لا يقدر على ضبط التدعيم التمويني للدقيق و القمح. 9

سابقاً ، كنت أحد المعجبين بهذا النظام و كنت أعقد المقارنة بينه و بين النظام البعثي السوري الذي خصص 70% من الناتج القومي للمجهود الحربي و هو الذي يطلق طلقة واحدة في إتجاه الكيان الصهيوني منذ 25 سنة. و لكنه مهووس بالإستخبارات الداخلية و تعذيب المعارضين و ملاحقتهم حاله كحال شقيقه الحزبي العراقي. لكن النظام المصري إستطاع توطين صناعات ضخمة في مصر و جذب الكثير من الإستثمارات الأجنبية. و تحسنت مداخيل المواطن المصري الذي أهدرت كرامته في ستينيات و سبعينيات و ثمانينيات القرن الماضي. 9
لكن ما يحصل اليوم من عمليات تعذيب منظمة في مصر الذي أهدر كرامة المواطن المصري داخل بلده و تخلى عن الثقل الإقليمي الذي تمتعت به مصر و قيادتها التاريخية التي بُوساطة جمال عبدالناصر ، يدل على إهتمام النظام بأمر واحد فقط : التوريث ! 9
من خلال هذه الأحداث أود إستخلاص ملاحظتين قد تنفعنا نحن في الكويت : 9
الأولى هي إن السياسات لا يمكن أن تكون ناجحة طوال الوقت. لكن يجب أن تكون متغيرة و مرنة. و أي نظام ناجح يجب أن يتمتع بأدوات الرصد و المتابعة و التصحيح. هذه الأدوات تتلخص بكلمة واحدة هي "الديمقراطية". من غير ديمقراطية لا يمكن لأي نظام مهما كان ناجح إقتصادياً أن يستمر بالنجاح دون أن يعي المتغيرات الداخلية و الخارجية و يعمل على تصحيح سياساته من أجل إستيعاب الأخطاء. 9
الثانية هي إن في غياب هوامش الديمقراطية الحقة ، فإنه من الخطير جداً أن نعتمد على طبقة "رجال الأعمال" التي تبحث عن مصالحها و تنخر فساداً في جدار الأمن الإجتماعي. كثيرٌ منا يحذر من أهمية عدم تزاوج الدين بالسياسة. أنا أقول بأنه من الأهمية بمكان أن لا تتزاوج السياسة بالمصالح الإقتصادية. 9
كما أشار زميلي فرناس : الطبقة الوسطى ، و أنا أشدد على أبناء القبائل بالتحديد ، هي من بيده مفاتيح الحل. 9
9

31 comments:

wara8mu5a6a6 said...

و آنه اقول اشلون قدر يخلي الشأن الكويتي في حاله لمدة بوست واحد, طلعت السالفة التحدث عن فكرة تؤدي الى فكرة لها علاقة بالشأن الكويتي

عموما مالي بالسياسة
بس اجوف ان متى ما دخلت المصالح الشخصية بالقوانين, يخرب الموضوع
و هذا اللي قاعد يصير في بعض الدول

شكرا على البوست يالحلم الجميل
:)

جبهة التهييس الشعبية said...

ههههههههههه
اولا انت جبت الصورة دي منين؟
ههههههههههههههههههه
ثانيا
لا مش اهم حاجة عند النظام المصري التوريث
بداية احب اوضح لك حاجة
مين قال ان المواطن المصري دخله ارتفع؟ ومين قال انه كانت كرامته مهدرة في الستينات؟

اذا كنت بتتكلم عن الوضع الاقتصادي احسن وضع اقتصادي للمواطن المصري العادي اللي كان في بيقدر يشتغل وياكل ويتجوز ويعلم ولاده ويتعالج هو فترة الستينات

اذا كنت بتتكلم عن النظام القمعي الامني فانا معاك في دي فعلا كان نظام قمعي وامني
بس على الاقل الناس ما كانتش جعانة

الناس ما ابتدتش تجوع غير بعد الانفتاح الاقتصادي اللي كان في السبعينات
لان بقى فيه ناس معاها فلوس كتير وناس تانية ما بقاش معاها حاجة خالص
والموضوع بيزداد ويتفاقهم كل ما اغرقنا في اقتصاديات السوق اللي معتمدة اساسا على عدم عدالة توزيع الثروة

النظام المصري هو نفسه بيشتغل في البزنس
بس للاسف مش بزنس انتاجي حتى زي طلعت حرب
وانما بزنس سمسرة
يعني بياخد عمولة على الاستثمارات اللي دخلت البلد وعجبتك والشعب المصري ما انتفعش بيها بالعكس

عملوا تسهيلات للقروض وتسهيلات بنكية وضريبية للمستثمرين وفي المقابل المستثمرين ما بيخدموش الشعب المصري ولا حتى بالتبرعات يعني بياخدوا فلوسنا وحتى مش بيتصدقوا علينا

التوريث هو اللي في خدمة رأس المال مش العكس

العائلة الكريمة اتعودت على النغنغة والبيه لازم يأمن مستقبل ولاده بفلوسنا
والعائلة الكريمة منتفعة جدا من وجود الاستثمارات بسبب العمولات زي ما وضحت لحضرتك

وبعد ما يستفيدوا تماما من النجم الرأسمالي اللي بيصعدوه بيخنقوه زي ما عملوا مع هشام طلعت وفريد خميس
ويجيبوا واحد غيره وهكذا
عملوا كده مع الريان ومع رجال اعمال كتير وبيعملوا كده وح يعملوا كده الى ما شاء الله

طبعا تزاوج المصالح الاقتصادية بالسلطة خطير جدا بس هي دي مصالح اقتصادية؟
دول شيوخ منصر
فاهم يعني ايه وللا اقولها لك بالعربية الفصحى؟
قراصنة
انا مش عارفة ازاي النظام المصري في يوم من الايام عجبك وهو اللي بيحكمنا بقانون الطوارئ بقاله اكتر من 27 سنة؟

ازاي ما كنتش تعرف اننا عندنا تعذيب من سبعة وعشرين سنة ومازال مسلسل التعذيب مستمرا؟

فضائح التعذيب لم تحدث غير بعد حوادث ابو غريب لان ما حدث في ابو غريب اعطى شيء من البجاحة للشرطة المصرية وخلاهم هم كمان يصوروا عمليات التعذيب زي امريكا وده اللي ادانا فرصة اننا نفضح التعذيب لكن من اول لحظة والتعذيب شغال بشكل منظم ومستمر

اللي اختلف ان النظام المصري في بدايته كان بيعمل كل اللي انت شايفه دلوقت بس كان بيخاف من الفضيحة ويحاول يبدو بمظهر المتحضر
لكن دلوقت القطط سمنت وما بقاش عندهم حتى هذا القليل من الحساسية اللي تخليهم يهتموا بالفضائح

واخيرا
رجل الاعمال اذا ما كانش منتج وله اسهام حضاري يبقى ذئب بشري ومصاص دماء
اما عن الديمقراطية فاسمح لي انا بقى عندي حساسية من الكلمة دي
اي ديمقراطية؟ ديمقراطية امريكا اللي فيها حزبين بيتناوبوا على الحكم وبينتهجوا نفس السياسات؟ وللا ديمقراطية العراق المحتل؟ وللا ديمقراطية فرنسا وبريطانية العنصريين؟
خلينا نقول السلطة للشعب
بلاش والنبي كلمة ديمقراطية احسن بقت عاملة زي كلمة سلام كده
لها تداعيات سيئة في اذهانا
وتقبل تحياتي

حلم جميل بوطن أفضل said...

ورق مخطط مستهلة التعليقات اليوم

لدينا من المشاكل ما يكفي القارات الخمس. قبل أن نتكلم عن مشاكل غيرنا

و أوعدك إن خلصت مشكاكلنا بإذن واحد أحد ، فأنني لن أتكلم إلا عن البحرين و أهل البحرين

لهم معزة خاصة في قلبي

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

جبهة التهييس الشعبية

أهل مكة أدرى بشعابها و لا يمكنني أن أجادلك. اللي ايده في الميه مش زي اللي ايده في النار

كرامة اللخامصري أهدرت إثر هزيمة يونيو 67

كثيرٌ من الخبرات التي أصادفها هي ممن عمل في الجيش و أصيب بالإحباط بعد النكسة و هاجر الى الخارج

النظام الأمني القمعي لم يبدأ في عهد مبارك. علينا الإعتراف بأنه بدأ في عهد عبدالناصر. و أي نظام يبدأ بالتعذيب المبرمج لأبناء وطنه ، فإنه حتماً يهدر كرامتهم

لكن علينا الإعتراف بأن أحوال المواطن المصري تفوق تلك الموجودة لدى المواطن السوري. نظام إختار الإنكفاء على نفسه. و نظام ظل يصيح بالمواجهة النظرية التي لم تحدث يوماً. بلد فيه سياحة و فيه هوامش حرية. بلد فيه سجون و مخابرات و تعذيب

و فاتني أن أتكلم عن ديمقراطية ماما أمريكا المزعومة و دعمها لجمهوريات الموز العربية

هذه بحق هي نكتة العصر

أنا وزوجتي said...

تسلم الإيد إللي كتبت هالبوست
بالإضافة للتعليق الأخير
وناطرين الكلام عن ديموقراطية ماما أمريكا المزعومة

بس برأينا
من يمارس الديموقراطية الحقة الخالية من المصالح والغير مسيرة بأيدي خفية؟
سياسية. إقتصادية أم دينية كانت!!

كل واحد ينادي بالديموقراطية ويشكلها ويلونها بما يتناسب مع أجندته الخاصة.

سامحونا على الطوالة

Salah said...

دروس من المفروض أن تكون واضحة للكويتيين ولغير الكويتيين من زمان

بس شكرا للتذكير

مُحَسّدْ said...

المصريون لم تتوقف معاناتهم من لدن فرعون الى يومنا هذا !

جبهة التهييس الشعبية said...

ايوة بس هزيمة 67 اهدرت كرامة كل العرب مش بس المصريين
:)
بص انا ح اقول لك مثال
لو انت جيت جرحتني بموس في وشي
وجهي يعني
طبعا ح ازعل منك قوي عندنا في مصر مثل بيقول: الضرب على الوش مافهيوش معلش

لكن لما ييجي بعديك واحد يرمي وشي بمية نار ويشوه وشي كله اكيد ضربة الموس ح تروح
:))
هو ده اللي حصل لنا بعد عبد الناصر

حـمد said...

متابع ابداعات ونشاط الحلم الحلو :)

Anonymous said...

الحكم عقيم
مقال جميل...بس اخالفك بالرأي
مقياس مستوى الدخل هو قوة العملة
و أيام الستينات العملة المصرية صخر..الجنيه تقريبا 800 فلس
اذا: لا السادات ولا حصني ولا الانفتاح نفع مصر
بخصوص مبارك...الادلة مثل ما ذكرت كثيرة على قرب موت النظام
مبارك ما ينام في القاهرة ...من الخوف
اهل الكنـــانة النجبـــاء ما راح يسكتون اكثر
والتــــاريخ شاهــد
في النهاية اود ان اضع الرابط التالي وهي قصيدة جميلة عن مبارك
http://www.youtube.com/watch?v=kvm1gERGtLo&feature=related

والسلام
ولـــــد جبلــــة

زهرة الرمان said...

حلمنا الجميل

صايره ما ألحق على مقالاتك المتنوعه الشيقه .. وصرت أعلق على بعضها بأثر رجعي :)


.
.

الأنظمة الجمهورية في البلاد العربية هي صور مبطنه من الملكية الفاسده .. التوريث والتنفيع و المصالح والفساد ..

و عزيزنا شقران كتب مقاله عن تحالف السلطة والرهبان .. و انت عن تحالف المال والسلطة ..
و أنا أقول أن تحالف السلطة والمال والدين تحالف أزلي عبر عصور الزمان و في امبراطوريات و ممالك ودول .. لكن عندنا أصبح هزلي وعلى حساب البشر والحجر .. فلم يبقوا للتنمية ذرة

.
.

.
.


وقفت في مقالتك عند جملة :

و أنا أشدد على أبناء القبائل " بالتحديد ، هي من بيده مفاتيح الحل "


من بعد الانتخابات كنت ناويه أنزل تحليل حول دور القبيله و تطور هالدور في الكويت سياسياً .. و محاولات الشراكة والاقصاء والاستغلال .. فهي فئة عريضة من الشعب ولها تأثيرها ..

لكن الكسل التدويني والانشغال والسفر وقفوا المشروع المقالي :)


.
.
.


علينا مسئولية الوعي ما استطعنا و انت تلعب دورك صح .. فلك نرفع القبعه

تحياتي

Anonymous said...

بسم الله الرحمن الرحيم

وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون الا بأنفسهم وما يشعرون

صدق الله العظيم

آية 143 من سورة الأنعام

تعليق : رسالة الى جميع الطغاة حتروحوا فين من ربنا

why me said...

ما عندي فكره عن

الاقتصاد المصري او اي شي ثاني


فقط متابعه لهذا البوست


ماره اسلم


شلونك

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

أنا و زوجتي

الله يسلمك. الإجابة على سؤالك

لا أحد

سؤالي المقابل

من يعترف بذلك؟

الإجابة أيضاً

لا أحد

تعليقي هو

الإنسان هو مصدر الشرور كلها

حلم جميل بوطن أفضل said...

صلاح

العفو

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

صاروا أخس من العراقيين

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

جبهة التهييس الشعبية

المتضرر الأكبر هو الشعب المصري فهو من دفع الثمن. لا يمكن لأحد أن يقارن آثار النكسة على مصر بنظيراتها من الدول العربية إلا الفلسطينيين طبعاً

قد تختلف شدة المعاناة من عصر لعصر. لكنني ما زلت عند كلامي. الكرامة أهدرت في الستينييات أيضاً على يد عبدالناصر

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

نشاط؟ رمضان هذا صعب جداً جداً

حلم جميل بوطن أفضل said...

ولد جبلة

مرة نشروا دراسة بأن طهران هي ارخص و أغلى مدينة في العالم. فهي غالية جداً على سكانها و لكن رخيصة على الزوار لإنخفاض معدلات صرف العملة

في التسعينييات تم خلق فرص عمل كبيرة جداً في مصر و أصبحت هناك فرص للتسلق لم تكن موجودة في الثمانييات

لكن كل هذه الإنجازات تبخرت في مواجهة الغلاء الحاصل و حالة الكبت في المجتمع المصري الذي يغلي على هدوء

شكراً على رابط القصيدة

حلم جميل بوطن أفضل said...

زهرة الرمان

ما صار سفر هذا

في إنتظار مقالتك عن دور القبائل. أنا شخصياً لا أجيد الحديث عن الموضوع و حاولت الكتابة مرة و عرضت المقال على صديق الذي وبخني بشدة على ما كتبت

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف

كلامك يودي في داهيه. ربنا يستر

حلم جميل بوطن أفضل said...

why me

أهلاً و سهلاً

لوني أبيض. شعري أشقر. عيوني زرق. و أمثل في مسلسلات تركية

Eng_Q8 said...

السؤال يا حلم هل نحن نستخدم الديمقراطيه بالطريقه الصحيحه
وهل لدينا ديمقراطيه بما تعنيها كلمة ديموقراطيه

why me said...

طلعت مهند؟؟


لووووول



اي انا اقول انت مار علي وين شايفتك ياربي


;pppp

جبهة التهييس الشعبية said...

:)
اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
بس الحقيقة انا مااقدرش احب جمال عبد الناصر لاني ما اقدرش احب حاكم في زمنه كان فيه سجون وتعذيب ونظام قمعي

بس كمان ما اقدرش اكره جمال عبد الناصر لاني ما اقدرش اكره انسان علم ملايين من ولاد الفقرا ورجع لملايين الفلاحين المغبونين اراضيهم واعطى ملايين من العمال اللي كان لما واحد فيهم صباعه يتقطع يترفد من شغله من غير معاش ولا مكافأة وجه هو اعطاهم حقوق وتأمين وعالج ملايين الفقراء اللي كان لما حد فيهم بيمرض بيترمي في الشارع من غير حد يسأل عليه
واعطى المرأة المصرية حق التصويت وحق الترشح وعمل لنا تشريعات كتير تحمينا
ووحد البلد على هدف واحد وعمرنا ما سمعنا بالفتنة الطائفية غير بعد وفاته
للاسف ايها الحلم الجميل
زمن فصل العمال وطرد الفلاحين من اراضيهم واقتصار تعليم على النخبة والفقير اللي بيموت لانه مش لاقي دواء رجع تاني مع عودة الاعيان الجدد وهم رجال الاعمال

بص
احنا في مصر غلابة، غلابة قوي
يعني المصريين دلوقت ما عندهمش رفاهية التفكير في حرية الرأي والابداع في الوقت الحالي
الناس دلوقت بتفكر في حرية رغيف العيش اللي كان جمال عبد الناصر موفره للمواطنين

انا لا ابرر القمع والتعذيب والقهر والجو الامني والاتحاد الاشتراكي والتنظيم الطليعي السري اللي ارهب الناس
مطلقا
ولا كمان بادعي ان عبد الناصر مش مسئول عن هزيمة سبعة وستين
ولا ينفع اتسامح معاهم لاني اولا لا يصح اني اتسامح في حقوق غيري من المظلومين والمقهورين ولا ينفع اتسامح كمان في حق بلدي اللي انجرحت بالهزيمة وبسببها ما كانش السادات عنده الروح الكافية لاكمال القتال ولجأ للسلام مع اسرائيل وما ادراك ما السلام مع اسرائيل وشروط معاهدة كامب ديفيد اللي خرجت الاحتلال الصهيوني من سيناء عشان تعمل البلد كلها عبدة للبنك الدولي وقرارات البنك الدولي وشروط البنك الدولي وكل خراب الزراعة والصناعة مصدره الاساسي كامب ديفيد ولو كنا عشنا 30 سنة تحت القصف ما كناش خسرنا ده كله

طيب دلوقت فيه نظام قمعي وامني وفيه تعذيب
بس لا فيه تعليم ولا تأمين صحي ولا حقوق فلاحين ولا عمال ولا حتى مشروع قومي اللهم الا مشروع تحديد النسل
:)
عايزين يخلصوا مننا عشان يعرفوا يبيعوا البلد للمستثمرين الاجانب واحنا مالناش مقاومة غير الانجاب الكتير
برغم كل القهر الذي لا يمكن انكاره في نظام عبد الناصر وبرغم هزيمة سبعة وستين عبد الناصر مات في شقة بسيطة من غير حساب في البنك وما سابش ورث
صعيدي من جنسنا
مالوش مرة سابت
وعاش ومات وسطنا
على طبعنا ثابت
وان كان جرح قلبنا
كل الجراح طابت
ولا يطولوه العدا
مهما الامور جابت

بس انت من الاحباء مش من العدا
:)
فعلا مدونتك رائعة
ياللا دوشتك وصدعت دماغك بس انت جيت لي على الوجيعة

الا ما قلتليش يا مهند انت جبت الصورة دي منين
:))

قــــرار said...

والله الوضع متخبط للأسف في كل الدول العربية ، الصراحة وللأسف اني ما أشوف ولا دولة عربية فيها استقرار ، ومن هالدول ديرتي للكويت ،

لو بنفكر بالأسباب راح نوصل كلنا ونتفق عالسبب ، المشكلة مانقدر نقول السبب ، خاصة بعد الرقابة الالكترونية على النت ،
مادري طبقوا الرقابة ولا ليلحين ،

حلم جميل بوطن أفضل said...

المهندس الكويتي

مبارك عليك الشهر. الديمقراطية لدينا مرتبطة بصندوق الإنتخاب. يعني عملية كل أربع سنوات. الديمقراطية تعني حرية صحافة و مجتمع مدني و جمعيات نفع عام و رقابة شعبية تطال كل شئ

إسلوب حياة ، و ليس إسلوب حكم

حلم جميل بوطن أفضل said...

Why me

توك تدرين؟ وينك طول هالمدة عيل؟ شتسوين و إنتي تتفرفرين في فريج المدونات؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

جبهة التهييس الشعبية

شوف ، أنا لدي سؤال أثير. أسأله لأصدقائي. و هو إن لم تعش في هذا الزمن فما الفترة التي كنت تود أن تخلق فيها

شخصياً ، وددت لو عاصرت جمل عبدالناصر لأكون فكرتي بصورة أفضل. التاريخ مزور. و حتى طاغية سفاح مثل صدام حسين ، ربما تثار التساؤلات حوله بعد مائة سنة

لكن من أسس للنظام العسكري القمعي؟ من مهد لما يحصل في مصر اليوم؟ من غابت عنه البصيرة و أخطأ في حق شعبه؟

أليس جمال عبدالناصر؟

من الخطأ أن نوقف الزمن و ننسب كل لحظة للشخصيات التي تعيشها. بل ما يجري هو نتيجة سلسلة تراكمات عميقة بدأت منذ عقود و قبل زمن الرئيس مبارك

بعد كل هذا النقاش. ما زلت ألومه و أرى أن كل حاكم ينتهك كرامة شعبه فهو ملام. و لن يخفف عن ذلك أي شئ آخر

الإنتاجية نحرت في زمن عبدالناصر و خدر الشعب بأغاني أم كلثوم و أفلام سعاد حسني و إستبدلت طبقة البشوات بطبقة البكباشية. كما هناك أشياء جميلة ، هناك أخطاء مرعبة. و من أجمل ما سمعت عن فترة عبدالناصر قول حسين الشافعي إن عبدالناصر قد حكم مصر بعقلية البكباشي

ربما كان مخلصاً في أهدافه ، و لكنه لم يكن بالكفاءة المنشودة أو على مستوى التحديات

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

قرار

أحوالنا في الكويت أفضل من كثير من الدول العربية و لله الحمد. لكن طموحاتنا أكبر من ذلك بكثير

Anonymous said...

جبهة التهييس الشعبية

رمضان كريم

الله أكرم

: )