Friday, 12 September 2008

الحكومة المشخال و الخيام الرمضانية النيابية

من منا لا يذكر الخيام الرمضانية التي كانت تملأ الكويت طولاً و عرضاً بصخبها و إزعاجها إلى أن تم منعها في العام 1999 إحتراماً للشهر الفضيل و لتسببها في إلهاء الناس عن العبادة. استرجعت ذكرى هذه الخيام "لا أعادها الله" مع الأيام الأولى للصوم و ذلك من خلال الممارسات "التصريحية" التي ظهرت فجأةً على الساحة من قـِبـَل أعضاء مجلس الأمة ؛ لتلهينا بفواصلها عما نحن فيه من ذكر و نـُسُـك.
نوابنا الأعزاء الذين غابوا عن المشهد السياسي تماماً في فترة الصيف ؛ أدرك كل منهم بأن بداية دور الانعقاد الجديد في الحادي و العشرين من اكتوبر أصبحت على الأبواب ولا بد من بعض الإثارة للاستفراد بلقب نجم الشباك مبكراً. فالنائب أحمد المليفي الذي رجع للتو من إجازته في الجولد كوست الاسترالي عاد ليطرب مسامعنا من جديد بـِوَصلة هجومه على رئيس مجلس الوزراء و التي كانت قد خفتت تماما بعد فوزه بالانتخابات ، و النائب مرزوق الغانم لم يجد فجأة سوى "دروازة" وزارة الصحة "المشرّعة و المتشلخة" من آثار الفساد السابق لكي يبدأ "بتحذّف" وزير الصحة التربوي المسكين الاستاذ علي البراك بأسئلته "الشلاّلية" لأسباب ما زلنا غير متيقنين من خلفياتها ، أما النائب اللطيف د. ضيف الله بورمية فلم يعجبه أن يتفوق عليه النائب الظريف خلف دميثير بمطالبته في أن تقدم الحكومة مبلغ خمسة عشر ألف دينار منحة لكل أسرة و التي وجدت من يطبل لها على الفور ؛ فقرر أنه سيعود ليقدم إسقاط القروض مرة أخرى لعل وعسى يحصل بذلك على تصويت الجمهور و يحمل البيرق.
ما ذكر أعلاه هو مجرد غيض من فيض و أمثلة للحفلات النيابية الرمضانية الممهدة لحفلة العيد الكبير في خيمة مجلس الأمة مع بداية دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الثاني عشر ، فهل الحكومة "المشخال" مستعدة لها بغير التهديد بالحل الدستوري/غير الدستوري أو التلويح بالاستقالة و التدوير الوزاري؟
يعني السؤال باختصار : جهزتوا برنامج عملكم عالوعد ولا بنستمر بقرادتنا؟
****
خفة ظل نيابية
النائب الوسيم ناصر الدويلة والذي حذر سابقاً من التسليح الأمريكي للعراق ؛ ذكر وبصفته خبيراً عسكريا في السيناريو المرعب الذي خص به جريدة الوثن وضمن توصيات الخطة المقترحة للدفاع عن الكويت و التي قدمها لسمو رئيس مجلس الوزراء الأتي :
12- إجبار الولايات المتحدة على تقديم معدات دعم هندسي وإداري ومدفعية ميدان مقطورة لتغطية احتياجات الحرب للجيش الكويتي.
التعليق
لما ربعك يعرفون يستخدمون الزورق "منجد" بالأول بدون مساعدة الأمريكان في إنقاذ بحارة غرقانين قبال الفنطاس ، حزتها قول حق حكومتك " إجبار الولايات المتحدة" !!

31 comments:

حسام بن ضرار said...

اجبار الولايات المتحده

الله يهداه و الولايات المتحده واحد من شباب الديوانية؟

انا اعتقد الشرهه على الولايات المتحده نتائجها راح تكون افضل

eShamiYa_RockS said...

الله يهداكم على الكلمة تحاسبونه..الكلام المباشر مو مثل الكتابة ..حتى بالكتابة يخونا التعبير أحيانا

__

و أما عن النواب
فالشعب "زرع" و هذا هو "الحصاد" فليأكلوا من ثماره
لعل عسى.. يذوقون المر..فيزرعون ما هو أفضل بالمرة القادمة

nanonano said...

ناصر الدويله بعد أحّد يشره عليه
,,,,,,,,,,,

و النواب عقب ما طشّوا طول الصيف..و خلّونا نطحس بصيف الكويت..الحين يايين يعوضون ال 3 الأشهر السابقه

why me said...

اجبار الولايات المتحده


يمكن يقصد يعني .. اخذ خطوه جديه


والله مادري


:(

Yin said...

إنت من قلت الوسيم ناصر الدويلة أنا قمت أضحك
:)

خلها على الله هذي تصاريح عالماشي
take away
على شوية تهويش على حبتين أنا أتكلم إذا أنا موجود

هدئ من روعك
الخير نو ما بلش ينهل
:)

ما شفت تصريح المزيني قبل شهر رمضان؟
إذا ضايق خلقك إقراه على يوم

ZooZ said...

نصيحتي انا
يقرون المانوال مال "منجد" يمكن يفيد
هههههههههههههههههههههه
اللي ما قدروا عليه بساعات
الامريكان قدروا عليه باربعين دقيقه بس
هذا فقط لانهم طلبوا من خفر السواحل يسحبون المروحية وزوارقهم من البحر ويخلونهم يشتغلون
الحمدلله ما تشمتوا فينا

Yang said...

انا تقريبا صار عندي قناعة, بأن أعضاء مجلس الأمة جميعهم بلا إستثناء

بس كلام


والضرب في الميت حرام

Safeed said...

ميكافيلي يقول : لا توجد طريقة أخرى ليقي المرء نفسه شر التملق سوى أن يدع الناس يفهمون ان قولهم الحقيقة لك لا يؤذيك .
.
.
لو الجو العام في الكويت يسمح بأن يعرف كل شخص حجمه و مكانته الطبيعية ما كان هذا حالنا .. و لكن هناك من تعود على كلمات " التملق " و لا يستطيع العيش من دونها
.
.
منعنا الحقيقة لأن مجتمعنا الآن أصبح ركيكا و هشا ، قابلا للانقسام مع أي ريح آتية .. شيعي / سني .. سلفي / اخواني .. بدوي / حضري .. مناطق داخلية / مناطق خارجية
.
.
فشلنا في خلق مجتمع صحيح ، فكانت نتيجته ما تراه على الساحة الآن

Anonymous said...

بالحل الدستوري/الغير الدستوري

تصحيح تاني مرة يا دكتور

غير الدستوري

رمضان كريم

الله أكرم

مُحَسّدْ said...

مت من الضحك على كلمة " اجبار " .. من صجه ؟

الولايات المتحدة الكويتية العظمى

كلش مو راكبة

سؤال said...

لم تعد هذه التصاريح غريبة بالنسبة لي فقد تعودنا عليها :)

إلحين الغريب الذي يأتي بمشاريع إصلاحية ويلتفت إلى تنمية البلد وغيرها..

كويــتي لايــعه كبــده said...

"يعني السؤال باختصار : جهزتوا برنامج عملكم عالوعد ولا بنستمر بقرادتنا؟"

لا طبعا بنستمر
برنامج عملهم اذا هو موجود تتوقع مسويه آلن جرينسبان والا وارن بافت؟

حين تستبعد الكفاءات ورجالات الدولة وتقرب المتردية والنطيحة تصبح البلد تهب بين الرياح والامواج وهم طاقم السفينة الغير كفؤ

الفساد اللي حنا فيه أكبر من تصريحات الدويلة الغبية والا غيره
الفساد مدعوم ومقنن
أكل من البلد ما أكل واليوم أقوى من ما كان

الفساد هو من دعم فلان ودفع لفلنتان وغض النظر عن ممارسات فلان الثالث وهلم جرى بهدف تعزيز نفوذهم على الدولة وما تملك من أموال رهيبة الكمية

نحن نعيش اثار سوء ادارة متعمده

بروفسور حمادو said...

حسام بن ضرار

ههههه
والله قتلتني من الضحك بسالفة الشرهة على الولايات المتحدة

:)

بس خوف إن شرهنا على أمريكا تشيل بخاطرها و تزعل ، آنا أقول "مـْساحل" الولايات المتحدة أوقع مع حبتين عالخشم

تحياتي

بروفسور حمادو said...

eshamiya_rocks

لا حشا ما نحاسبه ، الريـّال اللي يقول إجبار الولايات المتحدة و في خطة عسكرية المفروض تكون دقيقة جداً بمصطلحاتها و تكتيكاتها و فيها مصير البلد إحنا نقدر نحاسبه؟

لو قايلها واحد من أعضاء الحكومة كان داسوا ببطنه

:)

بالنسبة لما زرع الشعب ، فنحن متقبلينه بكل رحابة صدر ، بس قاعدين نتسلى

:)

تحياتي

بروفسور حمادو said...

nano_nano

لا أبد ما ينشره عليه ، بس ينشره على الولايات المتحدة على قولة حسام بن ضرار

:)

النواب ترى كانوا مسافرين بالصيف يساهمون بحملة ترشيد ، الحين ردوا عشان يشاركون بحملة هدّه خله يتحدى

تحياتي

بروفسور حمادو said...

why me

يا حلاتج والله ، زعلانة على النائب يمكن يقصد شي ثاني؟

يبا ترى إحنا بعد نتغشمر وياه مو من صجنا
:)

بس تدرين ، خلاص مسامحينه عشان خاطرج ، كله ولا زعلج ياخوج

بروفسور حمادو said...

yin

والله يا اختي ما جذبت ، شوفي أخوه مبارك و بتعرفين إنه وسيم

بس أحلى شي جريدة الوثن حاطين صورته القديمة باللبس العسكري مع خطة السيناريو المرعب ، حركات يعني ترى صج خبير عسكري محنا قاعدين نألف عليكم

:)

أدري الخير السياسي ياي لا جدام ، لكن الخوف لا إيينا عافور مو محسوب حسابه

بالنسبة للمزيني ونيس الله يحفظه ، بس الظاهر طافني تصريحه الأخير ، شيقول؟ ما أتصور بيكون أكثر من اللي قاله عن اقتسام النفط مع الولايات المتحدة نفس تمر و خلال خيبر مع اليهود
:)

تحياتي

بروفسور حمادو said...

zooz

ههههه

مو قادر أتخيل عملية إنقاذ باستخدام المانول .. لا و بعد ثقافة ربعنا بالانجليزي الله بالخير ، واحد ماسك المانول والثاني يتصفح المعجم يترجم له الكلمات ، جود البحارة طلع الماي المالح من خشمهم وهذيل ما لقوا سويج الرادار

أمريكان و ما تشمتوا؟ ما يصيرون أمريكان ،، أتحدى إذا مو مصورينه بلوتوث

تحياتي

بروفسور حمادو said...

yang

الضرب مو في الميت وانا اخوك ، لكنه التذكير للحي عسى يحسن اختياره و يساهم في تغيير الوضع المزري

تحياتي

بروفسور حمادو said...

safeed

خلق مجتمع صحيح هي مسؤولية النظام الحاكم عبر حكومته بمشاركة الشعب ، فإن لم يفعل جاء دور المثقفين و أصحاب الرأي لإبداء المشورة و من ثم توجيه الشارع نحو مصالح البلد العامة المرتبطة بمصالحهم كما حدث على سبيل المثال في بداية الثلاثينات في الكويت و الذي جنينا منه الدستور و الطفرة الرائعة في الستينات .. كلما ظهر الانجاز و انشغل الناس بالعمل الحقيقي المنتج قلت أرجحية الفرقة بين الشعب

مثلما ذكرت هناك حالة من التملق سائدة ، لكن هذه الحالة تقابلها للأسف حالة من التغييب لذوي العقول النيرة و الرأي الرشيد في الحكومة و الشعب .. قد يكون رأي مكيافيللي صحيحا حين يقول لا توجد طريقة أخرى ليقي المرء نفسه شر التملق سوى أن يدع الناس يفهمون ان قولهم الحقيقة لك لا يؤذيك ، لكن هل من هم في مواقع القيادة يريدون فعلياً أن يقوا أنفسهم شر التملق؟

الواقع المر الذي لدينا يقول بأننا كشعب ما زالت لدينا القدرة لقول الحقيقة و نتمتع بقدر جيد من الحرية لكن ذلك لا يؤذي أحداً بالمطلق في الحكومة وإن كان به بعض الازعاج ؛ فنحن في النهاية نعارض لأننا نريد الإصلاح لا أن نكون مشاريع حكم جديدة ، وهذه الحالة الفريدة التي نعيشها و المتصاحبة مع الوفرة المالية تعطي احساس تام بالطمأنينة لمن هم في مواقع المسؤولية ، فتجدهم يستمتعون أكثر بالتملق و مسح الجوخ مقارنة "بسوالفنا" التي تأتي بالصداع

أختصر القول ، نحن نفتقد في الكويت القدوة التي بإمكانها التأثير في الشعب

تحياتي

بروفسور حمادو said...

غير المعرف anonymus

يبا غير الدستوري و الله غير الدستوري و دفنة أبوي الله يرحمه غير الدستوري :)

صايم و متسحر
Fish and Chips
عدها يا خوي

لو قايل إجبار الإتحاد الأوروبي كنت عديتها

:)

تم التصويب .. عساك سالم و تقبل الله طاعتك

بروفسور حمادو said...

محسد

بعد هذا كلامه و بالجريدة في خطة استراتيجية لحماية البلد

على قولة عبدالحسين : بـَصَقَ ولا أكـَلَ ؟ بـَصـَقَ ولا باسَ؟ يقول إجبار
:)

صدقني لو بالستينات و السبعينات أو حتى أول الثمانينات أيام ما كنا ثالث دولة عظمى بالعالم كنت صدقتها ، لكن الحين حكومة سنتين تناقش زيادة الخمسين دينار و مكاسر مع المجلس و تجبر أمريكا؟

يا حلات نوابنا

تحياتي

بروفسور حمادو said...

سؤال

من ناحية التصريحات مو غريبة فـ فعلاً مو غريبة ، لكنها تأثر عالصيام شوي

:)

أما قولك الغريب الذي يأتي بمشاريع إصلاحية ويلتفت إلى تنمية البلد وغيرها ، فأشكرك عليه من صميم قلبي ، فهو فسر لي سبب شعوري و أقراني بالغربة في الوطن

تحياتي

بروفسور حمادو said...

كويتي لايعة كبده

كلامك مية بالمية صح ، و أتمنى تقرأ تعليقي للزميل سفيد بالأعلى

اللي ودي أضيفه بس إن أحد أسباب سوء الإدارة المتعمدة هو ارتفاع سعر البترول فجأة من 5 و 10 دولار إلى 130 دولار ، لو تذكر البلد كان يعيش على حافة هاوية اقتصادية و مرحلة شد الحزام لو مو الارتفاع المفاجئ للأسعار اللي أنقذ الحكومة المكشوفة و غطى على سوء تخطيطها و إدارتها .. هذا الارتفاع لا بد يصاحبه نوع من الجشع و الطمع و الرغبة في المشاركة في الكيكة ، وأحسن طريقة لذلك هي زرع الأشخاص الغير مناسبة في الأماكن الراهية

المشكلة الحقيقية تكمن في الشعب نفسه ، لأن الفساد المسيطر هو في النهاية ممهور رسمياً ياختيار الشعب و من فرز الديمقراطية

تحياتي

Safeed said...

السلطة الحاكمة هي جزء من نسيج الشعب ، المجتمع الكويتي ليس روما في عهد يوليوس قيصر ، و لا فارس بعهد يزدجر ، و لا بريطانيا في عهد فيكتوريا .. بل هو مجتمع صغير منضوي ، السلطة الحاكمة ، و النخب " المسؤولة " فيه تعبر بصورة أو أخرى عن حاله
.
.
هناك نخب ثقافية و غيرها تقول كلمة الحق ، و لكن هذه النخب لا تمثل ثقلا كبيرا على أرض الواقع ..
.
.
اتفق معك بالباقي ، نحن نفتقد القدوة .. لأننا لا نحب أن ياخذ أحد " كيكة " التحلطم كلها
نفتقد القدوة .. لأننا تعودنا على مفاهيم " الهبات " و الاعطيات
نفتقد القدوة .. لان داء التملق أصبح عادة اجتماعية عند أغلب الشعب ..
و من استمرأ التملق ، ما عادت هناك حاجة عنده لقول الحقيقة طالما أنه يصل بها لما يطلبه
.
.

Yin said...

أخ حلم هذا هو تصريح المزيني نفسه صراحة كل ما ضاق خلقي رديت قريته
لول
أنا شفتك محتر قلت تتسلى

وكما قلت
الخير السياسي راح يهل قريبا
وإن كان على عافور مو محسوب حسابه!!! تتوقع أسوأ من إللي موجود؟؟ كلي أمل إن هذه أوطى حدود نوصل لها لأن ما في مجال بعد طاقين القاع من زمان مفروض نصعد ونطفح بعد
طبعا المفروض شيء والواقع شيء آخر تماما

:)

why me said...

لووول


لا مو زعلامه

بس كنت ارقع له .. لاني اتوقع ان مو عند كلمته


والله اعلم




;pp

بروفسور حمادو said...

الزميل العزيز سفيد

تحية طيبة

أنا لم أذكر مطلقا بأن السلطة الحاكمة هي ليست جزء من نسيج الشعب ، لكن رأيي كان بشأن دور السلطة الحاكمة في خلق مجتمع صحيح

أعدك بأني سوف يكون لي مقال قادم حول دور السلطة الحاكمة و الحكومة في توجيه الشعب ، فكما قيل الناس على دين ملوكهم

تحياتي الحارة

بروفسور حمادو said...

الاخت العزيزة yin

ما سمعتي المثل اللي يقول عساكم من هالحال واردى؟

يعني فيه أردى

:)

إحنا بعد قاعدين نتسلى بالسياسة ، عشان لا يوصل حال بلدنا أردى

:)

شاكرين اهتمامج الاخت الزميلة

بروفسور حمادو said...

why me

يعني مو زعلانة على حاله لكن ترقعين له

ما طاح الا انبطح

بس أقول

لا تكونين مصوته حقه بالانتخابات و متحسفة على صوتج يكون راح خرطي
;)

تحياتي الزميلة

Anonymous said...

بصفتي ...
خبير سياسي
و بصفتي ناشط سياسي
و بصفتي خبير اقتصادي
و بصفتي مناضل معتق سابق و قادم و متشكل ..
أحب أقول لكم
.. إن اللي سواه الدويله سواد ويه و زعّـل ماما أم ريكا علينا ، و شوفوا بعد ما زعلت نزل سعر النفط شلون ، فعشان هالتهور بالتصريحات أنا أدعو الحكومه الى إعادة سياسة شد الحزام ، و التقضف مره ثانيه ، و الغاء مشاريع مدينة الحرير و المدينه الجامعيه ، و المصفاة الرابعه ، و استاد جابر الاحمد ، و المدن الجديده ، و المدن القديمه ، و ايقاف المعاشات ، و وقف النسل ، لمّـا يقوم صاحبنا و يجبر روحه على الاعتذار لجميع الخبراء الحقيقين ، ابتداء الضفدع كامل و مرورا في أنيس و انتهاء في كعكي


و دمتم سالمين