Sunday, 22 March 2009

"الآنـِسْ" عباس

إنتهى دوامي بالضبط قبل حوالي ساعة من بداية كتابتي لهذا البوست. و حيث أن موقع عملي يبعد حوالي عشرين ميل عن المنزل ، فكان لا بد لي كالعادة أن أتسلى بالاستماع إلى محطة الـ
بي بي سي الخامسة المباشرة. وهذه المحطة باختصار لمن لا يعرفها هي محطة إذاعية بريطانية ذات بث مباشر أربع و عشرين ساعة يومياً تغطي الأخبار و الرياضة ، يتخلل ذلك بعض البرامج الحوارية ذات الصلة.
و بعيداً عن أجواء التهزيء الذي طال كفار مانشستر يونايتد بـأقدام ثلة من بررة فريق الفول تبع محمد الفايد "فولهام" ، فقد استمتعت بنقاش مسلي جداً كان يدور بين المقدم ستيفن نولان و إحدى السيدات حول أمر متعلق بمساواة الرجل بالمرأة.
تقول السيدة ، لماذا يطلب من المرأة عند ملئها لأي طلب أو استمارة أن تكتب في البيانات Miss or Mrs
و لا يتم الاكتفاء مثلاً بـ
Ms؟؟
فالرجل على سبيل المثل يكتب فقط
Mr
وهذا بالطبع لا يحدد حالته الزوجية ، فلم يــُطلب من المرأة ذكر ما يحدد ذلك؟
في الحقيقة دفاعها المستميت عن القضية المهمة جعلني أفكر ماذا لو تم تعريب النقاش السابق و طرحته مجموعة الناشطات المؤمنات بمساواة الرجل بالمرأة في الكويت و بقية الدول العربية للبحث؟ عندها بالتأكيد سيتحول السؤال ؛ لماذا يطلق لدينا على الرجل بكافة أوضاعه الاجتماعية لقب "السيد" فلان و في مقابل ذلك يطلق على المرأة بصورة مغايرة لقب "الآنسة" للعزباء و "السيدة" للمتزوجة؟ لماذا لا يطبّق على جميع النساء المبدأ ذاته فيصبح لقب سيدة فقط و بس هو السائد؟ أو بعكس المبدأ السابق لماذا لا يطلق على الرجل الأعزب مثلاً لقب "آنـِسْ" مساواةً بالمرأة العزباء فيصبح لدينا الآنس عباس و الآنس مشعل و الآنس مطلق أسوةً بالآنسة دلال و الآنسة كبرى و الآنسة شمة؟
الموضوع يستحق الاهتمام العميق ، ومنا إلى جميع المترشحين لمجلس الأمة "من اللي ما عندهم برامج انتخابية" لتبني هذا القضية "الحيوية الحساسة جداً" ، وانشالله نشوفكم بعد النجاح تستجوبون وزير العدل عليها

13 comments:

مركبنا said...

اي والله ليش

هكتور said...

الله يستر من الفيلا اليوم

وكلنا ثقة وأمل بقائد مسيرتنا المنصور باذن الله جيرارد

ولاعزاء لابليس وحزبه

ma6goog said...

بي بي سي

هالاذاعة نعمة من الله

why me said...

اي والله

نقطه حساسه جدا


ليش ليش ؟؟


اللي راح يتبنى هالقضيه بيوقفون وياه نساء كثيرات



hehhe

بو محمد said...

الإجابة على تساؤلك سهل جدا
و إن تم استجواب الوزير عليه فراح يطق اصبع إن كان فطنا لأنه سيحرج مستجوبه تماما، و التي ستتبنى هذه القضية في برنامجها الإنتخابي خاسرة
و السبب بكل سهولة هو
أن كلمة السيد أو السيدو أو الآنسة
كلها لا اصل لها في اللغة العربية فكل هذه الألقاب دخيل عليها، ولج إلى اللغة عن طريق اندماج المجتمعات أثناء فترة الإستعمار، تمام كلقب الباشا و أفندم و سعادة و سيادة و معالي و بيه و أفندي
فالرجل و المراة في اللغة العربية لا يتم الإشارة إليهما أصلا إلا باسمهما أو بأخ أو أخت و هذا أتى بعد الإسلام
فبكل سهولة سيلقي الوزير اللوم على الحركات الإستعمارية و الإنفتاحية المتأثرة بالمجتمعات الأوروبية و التي منها اقتبس اللقبان
هكذا رأيت
دمتم و الأهل و الأحبة برعاية الله

المقوع الشرقي said...

عباس الأونس
:)

بروفسور حمادو said...

مركبنا

تحتاج القضية حملة في ساحة الإرادة نسميها إي والله ليش

بروفسور حمادو said...

هكتور

المعركة لأبناء الأنفيلد محسومة ، و ستركع فرق الأحزاب مهزومة ..

خالصين من فريق الـ رايبينا أستون فيلا بهمم صقورنا البواسل

و مسير أباليس مانشستر جهنم و بأس المصير

بروفسور حمادو said...

ma6goog

صل ركعتين شكر عقب كل برنامج تسمعه

:)

بروفسور حمادو said...

why me

أهم شي انتي لا توقفين معاهم ، تراج محسوبة على بني أنفيلد و مواقفج كلها متسجلة

بروفسور حمادو said...

بو محمد

بالعكس ، عدم وجود هذه الألقاب في اللغة سيدعم الاستجواب و المطالبة بحذفها ، و سيؤيد الليبراليين هذا الطرح ، و يخرج بعد ذلك الإسلاميين للمعارضة حيث أن التفرقة مهمة حتى لا ينظر إلى المرأة نظرة شهوانية جنسية و أهم شي نعارض الليبرليين ، وتتخسبق الحكومة و الاستجواب رح يتحول المحكمة الدستورية حيث إن المسألة مرتبطة بمنظمة حقوق الانسان و المواثيق التي وقعت عليها الكويت ، و بعدها بشهر ينحل المجلس و نرجع ننتخب أعضاء جدد

:)

تحياتي الحبيب

بروفسور حمادو said...

المقوع الشرقي

اللي بفريج المطبة قبال دسمان؟

:)

why me said...

لا تحاتي هذا موضوع احنا خالصين منه

:)