Saturday, 28 March 2009

ورثة ابليس

هذا البوست برعاية غرفة تجارة و صناعة الكويت - فخر هذه الأمة
لن أصف إقرار مرسوم الضرورة بما يسمى مشروع الإستقرار الإقتصادي بأنه سرقة. فلكي تكتمل أركان السرقة لا بد هناك من سارق ، و لكنني ببساطة لا أعلم إسم هذا السارق. لكن ما يحدث هو عبث بالمال العام لإنقاذ "الطرارين و الشحاتين" من أفشل تجار العالم الذين يتغنون بعقلياتهم الفذة و كيف إنهم جابوا العالم طولاً و عرضاً بأموالهم و مشاريعهم التي لا تقدرها دولتهم الكويت !! و لكن هاهم يمدون الأيادي و يستنجدون بحنفية المال العام المفتوحة على الآخر. 9

قبل سنة بالضبط حل مجلس الأمة و أصدر مرسوم ضرورة آخر بمنع التجمعات و أقرت أكبر ميزانية في تاريخ البلاد بتسعة عشر ملياراً كويتياً فقط لا غير ، ذهبت هباءً منثوراً في جيوب المتنفذين دون أن نرى أية مشاريع تقام أو تنفذ أو حتى تقر. بل على العكس ألغيت المشاريع التي تم رصد المليارات لها و سمعنا عن توريدات البخور و المسابيح و السيارات المصفحة و ميزانية القمة الإقتصادية و شيكات النواب الستة. حين إنتفض البعض آنذاك ألغي قانون التجمعات لكن مر مشروع الميزانية برداً و سلاماً بموافقة لجنة المجلس الذي أقرها في دقائق معدودات و بمباركة رئيس لجنة الميزانيات آنذاك السيد عدنان عبدالصمد و الربيب الحالي للسلطة . 9
اليوم يتكرر السيناريو عبر مرسوم الضرورة المخالف لنصوص الدستور و الذي يمنح سلطات واسعة لأصل المشكلة و هو البنك المركزي لكي يمنح الضمانات لإقراض الشركات المتعثرة دون أن نعرف أسماء هذه الشركات أو المستفيدين من ملاكها أو حتى أسباب تعثرها و في نفس الوقت تقر ميزانية الدولة بقيمة اثنا عشر ملياراً من الدنانير الكويتية عداً و نقداً دون رقيب او حسيب للمرة الثانية على التوالي دون أن نعرف ما هية تلك المشاريع التي تستلزم كل تلك الأموال الضخمة فلا خطة حكومية اقرت و لا برنامج عمل أقر في السنتين الماضيتين و نحن ماشيين على البركة و نعتقد بأن هذه الأموال ستمول مزيداً من صفقات البخور السياسي و توريدات السيارات الفاخرة و مناقصات تبليط الصحراء القاحلة و صيانة المباني المتهالكة. مئات الملايين في بنك الخليج قد طارت بسبب قروض أعطيت الى بعض أعضاء مجالس إدارتها دون ضمانات و مرت هذه القضية برداً و سلاماً فلم نسمع عن محاسبة أحد أو إلقاء القبض على أحد. و اليوم تواترت الأخبار عن إلقاء القبض على عمر القوقة الذي جنس بسبب خدماته الجليلة لعلية اليوم بينما هو قد تورط في فضيحة شركة مزايا بالإضافة الى مرؤوسته السيدة مها الغنيم التي فرت الى أوربا. 9
أين كانت رقابة البنك المركزي ؟ من تسبب في هذا الخلل ؟ هي هذه البلاوي التي نسمع جديدها كل صباح هي نتاج للأزمة المالية العالمية أم إن الأزمة قد قامت بكشف الغطاء عن هذه التجاوزات فحسب ؟ هل من الحكمة أن أطلب ممن تسبب بالمشكلة بأن يقوم بحلها لي ؟ أليس من المنطقي بان يندفع هذا المتسبب في مشاريع تمول من المال العام حتى يداري سوءاته و تقصيره ؟
ألم يقر مجلس الأمة قانوناً بضمان ودائع البنوك ؟ ما تأثير قانون الإستقرار الإقتصادي على الدولة ؟ بل هو قانون إستقرار إقصادي أم قانون تمويل مالي ؟ هل مس هذا القانون النظام الإقتصادي للدولة بشئ أم إنه مجرد ضمان حكومي لضخ المزيد من الأموال منعاً لعدم تسييل الأصول. هذه الشركات التي يسميها القانون بالقطاعات المنتجة ، ما هو حجم إنتاجها للناتج القومي ؟ ما هي إسهماتها في تدريب و توظيف الكويتيين ؟ ألم نسمع عن مجازر الكويتيين فيما يسمى مجازاً بالقطاع الخاص ؟ ما هو حجم الضرائب التي تدفعها هذه المؤسسات المالية ؟ و ما هو الدعم الذي تتلقاه من الدولة من ضمان صحي رخيص و بنى تحتية مجانية و ضرائب شبه معدومة و غيرها من التسهيلات؟ هل الحل في إنني أحجب عورات هذه المؤسسات المتعثرة وأن أساهم في زيادة حجم المشكلة حتى أقع في كارثة أكبر ؟ أم في أن اكشف للجميع من كان يعمل و ينتج و من كان يضارب و يوهم الناس بأخاديعه؟ قانون يضخ ملياراً و نصف من الدنانير الكويتية تبلغ حجم العقوبة المالية القصوى فيه ثلاثة آلاف دينار كويتي ! 9
عندما يقول محمد صباح السالم بان هذا القانون يحمي مدخرات أهل الكويت ، رغم إنني أعلم علم اليقين بأنه لا يحمي مدخراتي ، بل ما حماها هو قانون ضمان الودائع في البنوك الكويتية .. فإنني أعلم بأن سعادة دكتور الإقتصاد يعني حماية مدخرات تجار الكويت ! 9
عندما يتحدث أسوأ كاتب صحفي السيد محمد مساعد الصالح عن الأمم الحية فأظن بأنه يتحدث عن إنتفاضة الشعب الفلسطيني أو ثورة الشعب اليوناني لمقتل طفل أو الحملة البرتقالية في أوكرانيا ،، و أعتقد بانه يقارنها بالمآسي التي تحدث في الكويت في كل يوم من حرائق و إهمال و غيرها من المصائب ،، فأفاجأ بأنه يقصد ثورة الجياع التي قام بها "صغار المستحمرين" في البورصة ،، فإنني أعلم بأنه بقصد مصالح أبناء عمومته ، لا سيما السيد خالد السلطان الذي لم يصبه شئ من حمم النقد التي يصبها في مقالاته على الإسلاميين كل يوم لكنها تنزل برداً و سلاماً على أبناء العم و لا فيفا وطنية با بو طلال. 9
عندما يكتب سعادة "المفكرالعظيم" علي البغلي عن ضرورة تدخل الدولة لشراء الأصول المسمومة في نفس اليوم الذي أعلنت فيه عن خسائر الشركة التي يرئسها المستر بغلي فإنني اعلم تماماً بأنه لا يقصد أصولي العقارية التي هبطت أسعارها بعد أن دفعت دم قلبي و أهدرت العرق من أجل توفير ثمن أقساطها ، بل هو يقصد الخسائر التاريخية التي حققتها تلك الشركة و يا عيني على هيك مبادئ ليبرالية . 9
عندما أصم أنا (الحلم الجميل) من إفترش الأرصفة و الشوارع من أجل المطالبة بإسقاط القروض بأنهم "قرود" فإنه من الواجب أن أبحث جاهداً عن لقب يناسب شحاذي الدماء الزرقاء الكويتية و على لقب آخر على من يشارك في هذا العبث واهماً بأنه سيعوض دنانيره القليلة التي خسرها في صالة سوق الأوراق المالية للبوكر و البلاك جاك و على من شارك في صياغة هذا القانون المعيب و على من صمت من أعضاء و مرشحي مجلس الأمة على هذه الفضيحة و على كل من حجب قلمه و عقله و ضميره عن مناقشة هذه الجرائم التي ترتكب ضد مصالح الشعب الكويتي و على كل شباب الحركات السياسية التي إنتفى الحياء من وجهها و هي تطالب بالإصلاح لتسقط حكومة ثم تغط في النوم بالعسل و كأن الأمر لا يعنيها في هذه المسألة. 9
و عندما تزور جريدة رصينة كالقبس مضمون حديث الخبير الإقتصادي السيد جاسم السعدون على هذا المشروع الذي قال بأنه ما هو "إلا تحصيل حاصل" لكي توهم الناس بأن في عدم إقرار المشروع هدرٌ للمال العام (لاحظوا إن الهدر لا يطال نقود التجار ، بل يطال أموالنا العامة). و عندما يتحدث السيد السعدون عن حجم المبالغة في التهويل على إنعكاسات الأزمة على إقتصادنا الوطني و ان ما نمر به يا دوب يكاد أن يسمي تباطؤاً في النمو و بأننا بعيدون تماماً تماماً عن مخاطر الركود أو الكساد فيأتي شخص بحجم السيد هيثم الشايع و يقيم ما تفضل به السيد السعدون و الذي زورت صحيفة القبس التي أحد ملاكها عائلة الشايع الكريمة ، فهذا دليل لي على أن لا أثق بتاجر فيما يخصل المصلحة العامة. فالتاجر سيبقى دوماً أسير مصالحه و إن لن ينطق يوماً ما بلسان مصالح الشعب إلا إذا تطابقت مصالحه مع مصلحة الشعب. 9
و عندما يرفض السيد محافظ البنك المركزي الإفصاح عن أسماء الشركات المستفيدة في هذا القانون متذرعاً بالقانون الذي أقره الكونغرس الأمريكي لضخ مبلغ سيعمائة مليار دولار أمريكي لوقف إفلاس الشركات الأمريكية التي هي عماد الإقتصاد الوطني لا حقول برقان و المناقيش و الروضتين و يتناسى أن هذه المبالغ لم تصرف إلا عندما مارس الشعب الأمريكي حقه في أن يعرف أسماء البنوك والمؤسسات المالية المستفيدة من خطة التحفيز الاقتصادية التي أقرتها الحكومة الأميركية لإنعاش الاقتصاد و أستدعي على أثرها رؤساء الشركاء الى الكونغرس و قذف بالمزورين و النصابين من امثال مادوف (و ما أكثرهم عندنا) الى غياهب السجون فإنني أعلم تماماً بأن هذه الأموال ما هي إلا مال سياسي المقصود منه شراء ذمم و ضمائر التجار و عامة الناس. 9
و عندما يصرح السيد محمد الشايع بأنه اذا انهار التجار .. إنهار إقتصاد الكويت و كأننا سنعود الى الغوص عن اللؤلؤ و رعي الغنم كما تهكم دكتور الإقتصاد السيد طارق العلوي فإنني أعلم الحل تماماً : إعادة هيكلة الإقتصاد الوطني لخلق قطاع خاص حقيقي يقوم على الإبداع و الإنتاجية لا على حسنات الحكومة و تصدقها عليه بالمناقصات ، مكافحة الإحتكار و تعديل قوانين الوكالات التجارية و الشركات و إنشاء هيئة سوق المال بما يحقق مزيد من الرقابة و الشفافية ، فتح البلاد و تعديل النظم التجارية و الأمنية و تلك المتعلقة بالهجرة و العمالة الوافدة و الأهم من هذا كله هو التوسع في توسع كبير في الإنفاق الحكومي على المشاريع التنموية والحيوية للدولة بل و التسريع في وتيرة تنفيذ المشاريع العملاقة للبنية التحتية بدلاً من أن نتفاوض مع صاحب مقهى لتنفيذ مشروع الدائري الأول و نتباكي على كلفة محطة الصبية و إجراءات المصفاة الرابعة و نتبادل الإتهامات على عمولات مشروع الداو و نبخث على تراخيص البلدية لمستشفى جابر الأحمد !! 9
أين التحالف الوطني و أين حدس و أين السلف و أين جماعة مغنية و أين المنبر و ديوانية المنيس و أين معك و محك و غيرها من تكتلات الهلام السياسي ؟ ألهذه الدرجة ترتضون لأنفسكم الصمت بإسم المادة ؟ كالعادة نصيح و نتغنى في حب الوطن ،، ثم ننتهز أدنى فرصة لنغمز سكيننا في جسد هذا الوطن حتى نظفر بقطعة من موارده. لا بارك الله في كل من خطط و عمل و شارك أو حتى سكت عن هذه الجريمة فجميعهم "ورثة إبليس" في هذا الوطن ! 9

39 comments:

سوق المناخ said...

الحام الجميل:
عزيزي ترى الديرة مختطفة من سنين طويلة و هلي خطفوها نسوا يغيرون إسم ديرتنا من الكويت إلى البقرة الحلوب مثل ما هم يشوفونها او يسمونها. سالفت الاقتصاد و ضررة على ديرتنا، إلى الان محد قال عنه كلام يدش العقل و محد حلله تحليل واقعي(على الأقل بالنسبة لي شخصياً). فيه ناس تشوف إن هذي فرصتها، فيه أزمة عالمية، فلوس بالهبل بالديرة، ماكو رقابه ولا تخطيط ، أكبر ميزانية و اقرت ، إشيبون بعد. مجلس أمة متعاون مع التجار والعصابات على حساب الشعب و الكويت، حكومة تبي رضاهم و تدوره ادواره. تدري إن الحين في الولايات المتحدة الأمريكية قايمة الناس على اوباما وربعة والسبة إن فيه ناس بهذه الشركات الخسرانة ماخذه بونص بالهبل، في ناس منهم رجعوا البونص و في ناس منحاشه، ليش و اشلون إعرفوا، لان عارفين الفلوس وين راحت و حق أي شركة، فيه شفافية، يعني يوم قالوا نبي مليارات حق شركات، قالوا له عطنا أسامي الشركات و وضعهم الاقتصادي و كل شركة بتاخذ جم. احنا عندنا المشرع هو نفسه القاضي هو نفسه المالك، هو نفسه الشاكي هو نفسه رئيس مجلس الادارة و هلم جرا... ديرة مؤقتة للاسف و الله يعينج يا كويت

حـمد said...

اعتقد بأن اكبر شبكة مافيا بالتاريخ موجودة بالكويت

بو محمد said...

عزيزي
لك مطلق الحق في تقدير تقديم التاجر مصلحته على المصلحة العامة و أجد في كلامك الحقيقة
مو قالوا "تموت الديايه وعينها على السبوس " أن على يقين تام بأن ما يخص عامة الشعب لا يعني لهم شيء إطلاقا

دمت و الاهل و الأحبة رعاية الله

Anonymous said...

صغار المستحمرين يعني ثلاث ارباع اهلك وجماعتك من ذوات الأربع يعني انت والخرفان طلعتو نسايب
:>

حـمد said...

القانون كان في طريقه لللاقرار كضرورة وهذا ما حدث ولكن ,

ماذا سيحدث بعد عودة المجلس

-mate said...

أنونيموس اللي فوقي

لو كنت رجلاً وأبوك رجلاً وجدك رجلاً لعرفت عن نفسك وأنت تكتب هذه البذاءات

أنت مجرد نكرة، تعكر صفو المدونات الجميلة

Anonymous said...

حلم

مؤسسة التأمينات الأجتماعية ومن خلال حساباتها الأكتوارية تدعي منذ سنوات وجود عجز أكتواري متراكم في صناديق المعاشات عن سنوات مالية سابقة بمبالغ تتجاوز 12 بليون دينار ! نتيجة لزيادة ايرادات الدولة بسبب أرتفاع أسعار النفط خلال السنة الماضية تشجعت الحكومة لتسديد هذا العجز الأكتواري على دفعتين بمعنى توزيعه على ميزانية سنتين ماليتين بدلا من ميزانية سنة مالية واحدة . لذلك تم تخضيض مبلغ 6 بليون دينار ضمن ميزانية الدولة البالغة 19 بليون على أن يتم تخصيص بقية المبلغ ضمن الميزانية القادمة . وجرت الرياح بما لا تشهي السفن ! فكان لهبوط أسعار النفط مؤخرا أثرا سلبيا في أرجاء تسديد بقية العجز الأكتواري ولذلك لم تدرج ضمن ميزانية السنة المالية 2009-2010
وتلاحظون جميعا نزول رقم الميزانية الجديدة عن الميزانية السابقة لعدم اشتمالها على بقية مبلغ العجز الأكتواري والبالغ 6 بليون

الطريف في الموضوع أن السيد عدنان عبد الصمد رئيس لجنة الميزانيات يكرر دائما في مجالسه وفي وسائل الأعلام عدم فهم جميع أعضاء مجلس الأمة بما فيهم أعضاء لجنة الميزانيات عن الطريقه التي يتم فيها أحتساب العجز الأكتواري

Anonymous said...

معلومات عن ميزانية الدولة

تشتمل الميزانية العامة للدولة على خمسة أبواب للمصروفات أضافة الى باب للايرادات . في الباب الثاني للمصروفات يوجد بند رقم 6 ويسمى بند المصروفات الخاصة ويصرف منه فقط للموعودين
وهذا البند مخصص فقط لعدد من الجهات الحكومية والتى تسمى مجازا بوزارات السيادة مثل وزارات الداخلية والخارجية والأعلام والديوان الأميري وديوان ولي العهد ورئاسة مجلس الوزراء



في الباب الخامس من الميزانية توجد جميع أنواع البنود أو ( حنفيات الهدر ) التى لا تخطر على البال

q8ity said...

كل السياسين هم تجار او ابواق لتجار
و كلهم خلف ما يسمى المال العام و هو الادق وصفا هو المال السايب
رموز التيارات السياسيه تحت شعارات مختلفه سرقت المال العام من بعد الغزو حتي الان بدء من قانون المديونات حتي قانون الاستقرار الاقتصادي
مرورا بتعطيل قانون الشفافيه بتداولات الاسهم و حوكمه الشركات ناهيك
يا عزيزي تيارات السياسيه متخمه بالمال العام
بس المشكله عندنا حرامي واحد و لا طلع براءه لعدم كفايه الادله

Safeed said...

ما ادري يصح اقولها أو لأ .. لكن من اللي اشوفه .. إن الديرة ديرة عيالهم .. و الباجي هيلق و لفو و عذرا على المصطلح!

دولة تنتفض لأجل بضع مئات على حساب مئات الآلاف ، هي اقطاعية و ليست دولة مدنية

Anonymous said...

we used to help the emirates yemen oman bahrain kuwair used to build schools, hospitals, roads, and we used to pay the salary to the doctores, theachers, and to everybody work in the projects now these contry ther much better than us and still kuwait help alot of contry it is very sad and as akuwaity i feel mesrable spiecaily when i remeber kuwait in the 60,70,80,90 of the last decat believe me i cry when i read what you wright

lwatan-ajmal said...

اخي العزيز الحلم الجميل ...
شنو كنت متوقع بالضبط من ناحيه القانون هذا ؟؟
يحميك انته ولا انا ولا غيرنا من موظفين الدوله .. ؟؟
مدام اقتصادك راح على البخور والهدايا والسيارات الكلاس ومحطة البانزين الخاصه اللي يم البيت .. شدعوه خل تجار الديره بعد ياخذون نصيبهم من الكيكه .. اللي انا وياك وغيرنا نسيمها الكويت

Anonymous said...

correction

wright : wrote

Anonymous said...

أكتفي بقول مظفر النواب
" لقد قبضوا كلهم وأحطهم من يدافع عن قبضة المال مدعياً أنها الماركسية أم العرافة "

شكراً لك
( ناصر )

bo bader said...

تقنين البوق !!

تحليل الحرام !!

تنظيف القذرين !!

هذا اللي قاعد يصير الحين بالكويت

ما نحتاج قانون استقرار مالي لأن ما عندنا أزمة مالية مثل باقي دول العام.

ليش نضحك على نفسنا ؟؟

اقتصادنا معتمد بنسبة ٩٥ % على النفط ، والنفط لا زال سلعة مطلوبة وبقوة !!

شكو نساعد الخمة والقمارة والحرامية والأغبياء اللي ما يعرفون يديرون شركاتهم !!

الله يعينك يا كويت

تحياتي على البوست الممتاز

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Salah said...

يعني نقدر نقول ان موقف التكتل الشعبي هو الأفضل بالنسبة لهذه القضية؟

فريج سعود said...

فجائية اقتراح مرزوق الغانم وعلي الراشد بقانون بوعشرة الاف المتزامن مع قانون الاستقرار الاقتصادي يثير علامات الاستفهام

اشوف الزوار الجدد ما اشتغلوا عليك لما سميت عدنان ربيب السلطة

اكيد بسبب القاسم المشترك الي بينكم وهو ناديك نادي البيرة النجس

كويــتي لايــعه كبــده said...

الكويت تاريخيا وحتى اليوم حكوماتها من والى التجار. تضارب المصالح أصبح هدفا لا سببا للنقد. الصراع على السلطة اليوم هدفه المال أصلا. اليوم الكثير يحاول اقناع العامة ان الاقتصاد = التجار وهذا أبعد ما يكون من الواقع. هذه هي محاولة تبريرهم للاسنحواذ على اموال أجيالنا القادمة. الدينامو المحرك لأي اقتصاد رأس مالي هو المستهلك. ما يحتاجة الاقتصاد الكويتي هو الاصلاح كبقية الدولة المتهالكة عمدا وبشكل منطم. الاصلاح الاقتصادي يبدأ بتطبيق القانون أولا والموجود على الكتب لكن لا بالواقع المطبق ابتداءا بإلزام البنوك بالعمل بالتفويض الرسمي من قبل الدولة (مخالفة صريحة مثلها مثل نسبة التكويت فيه 49% بدلا من الـ60% التي ينص عليها القانون) وحتى كشف وملاحقة الشركات الورقية الوهمية. "بعد" تطبيق القانون يأتي العمل على خطة جديدة لإنقاذ الاقتصاد من وضعه الحالي من أزمة ثقة. ما تعمله الحكومة اليوم هو نفسه في الأمس وهو حماية المشكلة والمساهمة في تفاقمها مثل ما فعلت في أزمة المناخ سابقا وسوق العقار ذو الاسعار الفلكية حاليا (والتحكم بجانب العرض من المعادلة منه بوجه الطلب الثابت النمو وذلك حماية لتجار جملة العقار من كبار الشخصيات ونفوذهم) بدلا من تنظيف الاقتصاد من شوائبه او السماح للدورات الاقتصادية لأخذ مفعولها. الفقاعات الاقتصادية من الطبيعي ان يفقعها الاقتصاد من ذاته في صغرها لكن في السماح لها بالنمو بل حمايتها حتى تكبر فقعها يصبح انفجارا.

مشكلة الاقتصاد الكبرى وكأن كل ما سبق لم يكن كافيا هي ان في حين فشل هذا القانون لتعزيز الاقتصاد من أن يعيد الاقتصاد الى الخانة الخضراء وهو بالفعل مصيره الفشل سوف يساهم في تعزيز المشكلة وهي عدم الثقة في الاقتصاد والتي لم يتطرق لها أساسا!!! أهديت أموالا لكبار الشركات أم لم تهدي ذلك لا علاقة له بسلوك المستهلك واسترجاعه للثقة في الاقتصاد وسلوك هذا المستهلك الى الرجعة بتحريك الاقتصاد من شراء مواد البناء لسكنه او تقسيط شراء مركبة او استثماره في مشاريع صغيره هي بدورها مستهلكة ايضا.

هل يكون تعزيز الاقتصاد بمكافأة بنك الخليج بعدم الالتزام بقوانين الدولة ولوائحه التشغيلية الداخلية والخسارة الناتجة عن اهدار أموال المودعين لديه في تمويل محمود حيدر وأبناء الغانم في عمليات قمار تجاري؟

هل يتطرق هذا القانون بأي شكل من الاشكال الى مشكلة آلية الاقتراض في الكويت والتعمد في اشباع السوق في الدين المدعوم؟

نفع التجار لا يساوي نفع الاقتصاد

هذا القانون يرهق الاقتصاد أكثر لا يعززه

abu eldestor said...

ماني ملم بالاقتصاد
لكن انتقاد القانون ينصب على انه حنفيه بيد المحافظ
يفتحها متى يشاء

bisso said...

حبيب عمري انت ليش معور قلبك , شنو كنت متوقع من الحكومه انها تسوي في ضل وجود أعضاء أسميهم انا المخربين ماكو قانون حاولوا يقرونه الا لقيت المجلس انعفس فوق تحت وكل واحد سوه من الحبه قبه , انا اقول خلونه نشوف جدام شوي مانبي نفترق ونسوي احزاب اكثر من جذي الكل هاليومين قاعد يتكلم وهذا اكبر غلط انا اقول خلونه من الطب في هالمرشح وفي هالعضو السابق , نبي نمدح الزينين ومالنه شغل بالباجين تكفون لاتزيدون النار .

حلم جميل بوطن أفضل said...

سوق المناخ

هل سمعت حديث اوباما اليوم الى مدراء بعض الشركات العملاقة و منها شركة جي أم ؟؟

http://www.youtube.com/watch?v=H380jTwp1xM

هكذا هم القادة و إلا فلا

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

المال السايب يعلم البوق

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو محمد

إذاً يجب علينا إبعادهم عن تمثيلنا شعبياً

تابع المدونة و سترى المزيد مما أعني

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

اللائحة التنفيذية ستصدر بعد 3 أسابيع - مضى منها اسبوع - في حين إن باقي القوانين تأخذ أكثر من ستة اشهر لإصدار لوائحها التنفيذية

هذا سيعني إن القانون سيدخل حيز التطبيق قبل إنتخابات مجلس الأمة و إعلان النتائج و مرسوم الدعوة و الجلسة الإقتتاحية ثم عرض مراسيم الضرورة

حينها ستكون الفاس وقعت في الرأس

dejavu

مجلس 1992 و قانون المديونيات الصعبة

نفس الشئ تماماً

حلم جميل بوطن أفضل said...

ميت

طاف يبه طاف

:)

أرسين فينغر على راسي .. إنت بس لا يضيق خلقك

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف

شوية تصحيحيات .. إجمالي المبلغ المخصص لتغطية العجز الإكتواري هو 12 مليار دينار. خصص منها خمس مليارات في الموازنة الحالية و التي حققت فوائض ، ما يعني إن هذا المبلغ سيدفع

لكن لو أخذنا هذا المبلغ بره الحسبة ، هذا سيعني بأن المزانية الفعلية كانت 14 مليار و هو ما لم يحدث في تاريخ الكويت أبداً إذ لم تكن الميزانية تتجاوز ستة مليارات بالكثير أي مجرد النصف

إذاً ما سبب الزيادة ؟ أين المشاريع ؟ و هل خصصت الزيادات الهائلة هذه للإنفاق الإستثماري أم للتبربس و الحرمنة؟

لهذا كنا نقول .. من حقنا أن نعرف .. و لهذا ساندنا إستجواب حدس

أهم شئ في الموضوع تصريح أحمد لاري بأن إصدار الميزانية الجديدة ب 12 مليار هو أمر واجب و مستحق

حتى لا تسقط الراية

!!

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

للأسف لا أملك الرابط لتقرير ديوان المحاسبة السنوي لميزانية 2006/07

المهم بين التقرير أن أكبر وجه للهدر كان في باب النثريات و المصروفات

حلم جميل بوطن أفضل said...

كويتي

على قولة ربع حدس : عندك دليل ؟؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

سفيد

طراريـــــــــن

هؤلاء هم إقطاعيينا

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 3

ليش زعلان ؟ الحين عندنا علاقات مميزة مع منغوليا و نجحنا و لله الحمد في نقل التجربة السنغافورية أما مشروع الحكومة الالكترونية فسننقله الى جمهورية خروفستان في القريب العاجل

حلم جميل بوطن أفضل said...

لوطن أجمل

لم أكن متوقعاً لشئ لا من السلطة و لا من القوانين. أنا لم أتوقع هذا الصمت المخزي من الحركات السياسية

حلم جميل بوطن أفضل said...

ناصر

من روائع أحمد مطر

+++++++++++++++++++++++++++++++++++

قرأتُ في الجرائدْ

أنَّ أبا العوائدْ

يبحثُ عنْ قريحةٍ تنبحُ بالإيجارْ

تُخرجُ ألفي أسدٍ منْ ثقبِ أنفِ الفارْ

وتحصدُ الثلجَ منَ المواقدْ

ضحكتُ منْ غبائِهِ

لكنني قبلَ اكتمالِ ضحكتي

رأيتُ حولَ قصرهِ قوافل التُّجارْ

تنثرُ فوقَ نعلهِ القصائدْ

لا تعجبوا إذا أنا وقفتُ في اليسار

وحدي ، فرُبَّ واحد

تَكثُرُ عن يمينهِ قوافل

ليستْ سِوى أصفارْ !!

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

أنت طبقي و طائفي و تفتت اللحمة الوطنية

و يا عيني عاللحمة

حلم جميل بوطن أفضل said...

صلاح

هما اللي يحدونا نصير مع مسلم البراك و لا حنا ما ودنا

لكن للأمانة التكتل الشعبي مميز جداً في هذه القضية

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

الربيبات هالأيام على قفا من يشيل لأن مخبة الحكومة راح تقرقش

حلم جميل بوطن أفضل said...

كويتي لايعه جبده

كلام ممتاز و لدي الكثير أقوله في مقالات قادمة إن شاء الله

حلم جميل بوطن أفضل said...

أبو الدستور

و هذا ما يسمونه مال سياسي ؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

بيسو

ماكو أحد زين 100%. نحن لا ننتقد الأشخاص بل ننتقد المواقف. قضية مثل هذه لا يمكن تمر مرور الكرام و إلا اصبحنا كوبري للي يسوى و اللي ما يسوى