Sunday, 8 March 2009

أكلنا يوم أكل الخروف الأبيض

هذا البوست برعاية شركة نقل و تجارة المواشي – نحن نعارض قانون الإستخراف التدويني
كنت قد كتبت هذا المقال قبل المقال السابق و ما إن وصلت الى منتصفه حتى أدركت الحاجة الى إستعراض حجم الدمار الذي خلفته قيادة ناصر المحمد للحكومة الكويتية على موازين الأمور. و كان هدف المقال السابق لا تأكيد الأثر السيئ لناصر المحمد ، فهذا شئ واضح للجميع و لا يحتاج الى مقال منفرد ، و لكن الهدف كان لتاكيد بأن من رغم إستقرار حقيقة إن ناصر المحمد لا يصلح لقيادة الحكومة ، فإن هناك من لا يزال يخشى التغيير لأسباب بنيوية و تكوينية تتعلق بالضعف الإنساني فينا. 9
يتحدث الجميع عن نوايا حدس و فيصل المسلم و إثارتهم لقضايا كانت مطروحة في الساحة من قبل و لم تثير حفيظتهم أو إهتماماتهم حين كانت العلاقة سمناً على عسل مع حكومة ناصر المحمد. يدور الحديث أيضاً عن تخلي السيد أحمد المليفي عن إستجوابه لأسباب باتت جلية للجميع و يدور الهمس حول الأطراف الواقفة خلف السادة محمد هايف و وليد الطبطبائي. حسناً أنا أتفق و جميع هذه الدعاوي و لا أستطيع أن أنكرها. لكن هل لنا ان نفكر للحظة في ما نريده نحن ؟ في ما تريده الكويت ؟
نتحدث كثيراً عن سوء الأوضاع رغم إننا نعلم من بيده إصلاح الأوضاع و من هو مهيمن على إدارة البلد كما رسمت نصوص الدستور. و رغم ذلك فإننا نخشى المساس بمنصب هذا الرجل. لا لعدم قناعتنا بسوء أدائه و لكن لخوفنا من مقاصد من يحاول إستجوابه. نتحدث كثيراً عن نقمة حدس على ناصر المحمد و محاولتها لتبرئة ساحة وزيرها السابق و عن دهاء و حنكة فيصل المسلم الذي يعرف من أين نؤكل الكتف و عن مزايدات أحمد المليفي التي شبعنا منها و مللناها و عن عدم سماح التكتل الشعبي لكائن من كان أن يغنم بكيكة الرصيد الجماهيري عبر الإطاحة برئيس مجلس الوزراء. نسهب في هذا كثيراً ، لكن حين تحين ساعة الحقيقة فإننا نختلق الأعذار ، فقط لكي لا نواجه التغيير الذي نخشاه. 9
أنا لا آبه لحدس و لا لفيصل المسلم و لا لأحمد المليفي و لا للتكتل الشعبي و لا لوليد الطبطبائي وعبدالله البرغش أو محمد هايف. لكنني أعلم تماماً بان ناصر المحمد هو عائق في طريق الإصلاح. أعرف تماماً ما أريده ، و أعرف إنه متى ما دعا أي نائب الى ما أريد فإنني سأناصره مثلما ناصرت أحمد المليفي حين كان الجميع صامتاً و كان الخرفان يهشون الذباب المتطاير حولهم بذيولهم ، و اعرف تماماً متى ما تخلى هذا النائب عما يدعو إليه فإنني سأبحث عن غيره يطالب بما أطالب و يسعى الى تحقيق ما أصبو إليه. و أعرف تماماً بأن ما أريده و يريده الجميع لن يتحقق في ظل قيادة ناصر المحمد ، و لن يطالب به لا صالح الملا و لا علي الراشد و عدنان عبدالصمد و لا محمد الصقر و خالد السلطان و لا ناصر الدويلة و لا حسين القلاف و لا حسين القويعان و لا عسكر العنزي و لا صالح عاشور. فلن تقر خطة التنمية ، و لن تطلق المشاريع الكبرى ، و لن تقلم أظافر قوى الفساد و لن يحاسب المقصر على قصوره ، لن يكافأ المجد المخلص في عمله. فما حدث خلال السنوات الثلاث الأخيرة هو النقيض تماماً لذلك. 9
أتكرهون حدس للدرجة التي تجعلكم تؤازرون ناصر المحمد و تسكتون على المصائب التي تحل بالشعب الكويتي ؟ من وزر إسماعيل الشطي و جعله رئيساً للبلاط و مستشاراً من الدرجة الرفيعة ؟ من اوصل نواب حدس الى سدة منصب نائب المجلس التشريعي ؟ من أسلم قطاع الماء و الكهرباء و النفط الى تيار الإخوان المسلمون ليزرعون الأعوان و النصار فيها ؟ من جنس الطباخ و السواق و سمسار العقار ؟ من سحب الجناسي فيما بعد ؟ من يخضع و يركع لمحمد هايف و يصرح بأنه سيعيد بناء مبنى غير مرخص و مخالف لأدنى مقومات الأمن و السلامة على حسابه الخاص في الوقت الذي لم تبرأ فيه الكويت من فجيعة حريق صالة الجهراء غير المرخصة التي راح ضحيتها العديد من الأبرياء. 9
لن تزيد الأمور إلا سوءاً و لن تزداد المشاكل إلا تعقيداً و لن يسير الأداء إلا في طريق الإنحدار. من يظن بأنه بوسعه إستغلال الأوضاع و إقناع قيادة الحكومة بإتخاذ خطوات إصلاحية فهو ليس مخطئ في ظنه فحسب ، بل هو مراوغ متخاذل يحاول أن يأكل من نفس الصحن الذي اكلت منه حدس. علي الراشد ألقى بنفسه في حضن الحكومة ، تخلى عن مبادئه و يدافع اليوم عمن يدعو صراحة الى تعطيل الدستور بعد ان دعا السيد الراشد في وقت سابق الى خيارات تعطيل المجلس و لا تفريغ النصوص من محتواها. السيد عدنان عبدالصمد شيطان أخرس ساكت عن قول كلمة الحق أما صالح الملا فقد صرح قبل إسبوعين بأن قانون تعزيز الاستقرار الاقتصادي لن يمر بصيغته الحالية حتى وان "ادى الامر الى حل مجلس الأمة" ليعود و يصرح بعد أيام بأن ما يحدث الآن استهتار واستخفاف بالحياة البرلمانية و أن هناك من يخطط "لحل البرلمان حلا غير دستوري". تكفه إذا أحد فاهم حقيقة موقفه يفهمني ، الرجل مهتم لأمر حل المجلس ام غير مكترث لعواقب الأمور؟
أنا كنت مع إستجواب أحمد المليفي و كنت مناصراً للقضايا التي طرحها منذ البداية. و كنت مناصراً لإستجواب نواب الثلاثة + واحد. و الآن أقف مع إستجواب حدس المستحق تماماً و أرفض تماماً أية محاولة لتأجيل هذا الإستجواب عبر الإحالة الى اللجنة التشريعية أو المحكمة الدستورية أو تأجيل المناقشة مدة تزيد عن المدة القانونية. كنت و ما زال مع الإستجوابات الثلاثة لأنني مع مبدأ محاسبة رئيس مجلس الوزراء على تخبطه و سوء ادائه و أرى بضرورة تقديم كتاب إعلان عدم التعاون معه خصوصاً بعد أن دعا الى تعطيل النصوص الدستورية. 9
لست خروفاً ، حتى آتي في الوقت الضائع لأساند إستجواب السيد أحمد المليفي و أصيح و أنوح ثم أصمت صمت الحملان حين يقبض غيري الثمن. ثم حين تثار ذات القضية من قبل حدس أقف معارضاً لأنه حق يراد به باطل ، و لا اتكلم بكلمة عن إستجواب فيصل المسلم الذي يحوي نفس القضية. ما تحركنا هي القضايا و المبادئ و المصالح العامة. فلا شاوي يشير علينا من أين نأكل و الى أين نسير و نمضي. عقولنا ملكنا ، كما هي أفئدتنا و ألسنتنا ، و ليست مؤجرة لغيرنا. 9
آخر قولي ،، أكلنا يوم أكل الخروف الأبيض !! أكلنا حين عطل الدستور و صمتت القوى الدينية على ذلك في السبعينيات فتممدت و أكلت و شربت حتى شبعت ، أكلنا حين تم إغلاق جمعيات النفع العام كنادي الإستقلال ، أكلنا حين تم التخلي عن قضايا كثيرة من أجل إعادة جمعية الثقافة الإجتماعية ، أكلت حين كسرت المبادئ الشرعية من أجل الإنتخابات الفرعية ، أكلت حين تم إقتياد الخرفان الى مقصلتها دون أن تفهم أو تعي حقيقة مصيرها و كيف ستباع قطعة قطعة لمن يدفع أكثر. نحن نأكل في كل زمن تذوى فيه قدسية المبادئ امام مصالح الأشخاص و حين نفضل مصالح طوائفنا و قبائلنا و عوائلنا و أفكارنا و حركاتنا السياسية الخائبة أمام مصلحة الوطن ! 9
إليكم القصيدة التالية في رثاء الخرفان الثلاثة من نظم شاوي المطبة : 9
تلات خرفان
ودي حكاية
وكان يا ما كان
ولا يحلالي اي كلام
الا بذكر النبي الهمام
عليه الصلاة والسلام
تلات خرفان
و معزاية
و شجراية
وديب فجعان
تلات خرفان
ما يتاكلوش في يوم واحد
ما يتهضموش
راح الديب للخروف
أتخن خروف
قال يا خروف ؟؟؟
عيال اخوك متنعنعين ومتنغنغين
وانت هنا في اسوأ ظروف ؟؟؟
يادي الكسوف !! 9
علشان خروف
الديب حيسكت ؟؟؟
راح للخروف
أحميك انا
وأبات معاك في الدار هنا
وإديني بس إنت مكان
علشان خروف

18 comments:

Anonymous said...

اغلاطك الاملائية الكثيرة دليل على وصولك الى مرحلة التناطح السلبي
شاوي المطبة وحروفه تذكرني بصاحب
الاصالة الذي نعته يوما بالخروف
يوما بعد يوم تكشف ستر عورتك يا جميل
:>

ma6goog said...

لول

استخدام مفرط للخرفان في المقالة

لو انا كاتبها جان حطيت صورة الشايب المحشش و كتبت

مع استجواب المليفي

مع استجواب المسلم

مع استجواب حدس

لا لناصر المحمد

مختصر مفيد

abu eldestor said...

امنيتي تقديم كتاب عدم التعاون من قبل المجلس

حـمد said...

عزيزي الحلم الجميل

دعني اختلف معك في جانب النظرة الواحدة لكل الاستجوابات و انتقادك للنظرة ( المتلونة ) والتي تتشكل حسب شخصية مقدم الاستجواب لا المحاور فقط .

وانا أقرأ مقالتك تخيلت لو انني في يوم من الايام سأستشهد بمقالة لفؤاد الهاشم او لقضية تتبناها جريدة او قناة الوطن او ان احيي صورة علي الخليفة لانه شارك باقامة الحفلات الغنائية وأيد الانفتاح .

المصداقية امر مهم جدا اخي الكريم و ما اعتقد بأن هناك من يقبل انتقاد حرامي لحرامية اخرين , حتى ان من يشهد زورا لا تقبل له شهادة في أي محكمة ولسنا افضل من المحكمة اخي العزيز .


اولا :

لماذا لم يتقدم السيد فيصل المسلم بالاستجواب بعد تراجع المليفي , لماذا هذا التأخير ولم يعد الا لمسابقة استجواب حدس والشعبي ؟ .


ثانيا :

ما الذي قدمته حدس باستجوابها ؟
انتقاد سياسات سمو الرئيس بعد استذكار تاريخ رئاسة الرئيس السيئة بالوقت الذي تجاوزت به تبيان موقفها من كيفية ان يكون الرئيس سيئا وهو من اختار وزيرا يعتبرونه اصلاحيا مثل العليم , ولماذا لم يكتشفوا سوءة الرئيس الا بعد ان كشفهم في قضية الداو ؟ , بل ليست حدس وحدها بل كتلة التسعة والعشرين التي كانت ستستجوب الرئيس بسبب خضوعه للضغوطات في مجلس الوزراء والتي ادت الى استقالة انس الرشيد , وهو الرئيس نفسه الذي اتى بخبير تربوي الى وزارة الصحة , وهو الرئيس نفسه وبمعرفة ليدرهم الدويلة الذي عندما عرضت عليه الوزارة رفض ورشح اخيه , وهو الرئيس نفسه الذي لم يقدم شيئا في قضية العمال البنغال وغيرها من القضايا .

وين حدس الاصلاحية عنه طوال تلك الفترة ؟ ام انها كانت تتأمل بان تنطلق شرارة الاصلاح من خلال بقاء العليم بالوزارة في تلك الفترة واستمرار تضبيطاته النفطية ؟ .


كنت اتمنى فعلا لو ان حدس قد خصصت استجوابها لقضية الداو وهي القضية التي حركتها لا ان تلصق القضايا حتى تظهر باستجواب بمظهر قوي , لكنها البطحة يا زميلي العزيز وليتها لو جربت الشعور بالثقة لو كانت صريحة مع نفسها ومع الناس , حتى ان احدهم يتحدث هنا ويقول ان الاستجواب اتى بعد ان نفذ صبر حدس على سياسات الرئيس وكأنها اكتشفت البارود منذ زمن طويل وسحبت العليم من زمان !.


ثالثا, ما القضية التي حركت ثلاثي الاستجواب ؟

قضية الفالي ام رغبتهم بالتغيير والاصلاح ؟

حتى المليفي الذي تراجع عن استجوابه الذي ايدته معك , تراجع وتناسى قضية سوء ادارة الدولة .

عزيزي الحلم الجميل

جميع المذكورين اعلاه ماهي مواقفهم الحقيقية من احترام الدستور والقانون ؟
من منهم أيد الفرعيات وشارك بها ؟ ومن منهم طائفي الى اخر قطرة فيه ؟ ومن منهم لا يتحرك الا حسب المصلحة الانتخابية ؟

لنكن واقعيين عزيزي الحلم , لا الرئيس اصلاحي و زين ولا هؤلاء في مقام محاسبة الرئيس , فهم اول من يستحقون محاسبتهم على جرائمهم بحق الوطن والناس
.

تحية لك ..

Anonymous said...

مقالاتك الأخيرة ياحلم وايد طويلة ومكررة . عموما صوتك وصل

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 1

تشكر يا حلو. حاول أن تقرأ هذا البوست مرة أخرى و أرجو أن توضح لي متى نعت الزميل الذي ذكرته بهذا الوصف؟ لم أتعرض لهذا الزميل إطلاقاً

http://7ilm.blogspot.com/2008/08/blog-post_10.html

إقرأ ملياً حتى تعرف من الخروف

حلم جميل بوطن أفضل said...

مطقوق

المشكلة إنك لم تكتب الحروف المختصرة هذه. بل قلت بأن الوضع عاجبك

:)

عموماً ، ليس لدي من حكمتك شئ. فقط أحاول أن أشرح وجهة نظري حيال مسائل كثيرة و أناقشها ، لأتعلم أنا من التعليقات. لا لكي أعلم غيري حكم كونفيشيوس

غلطتي التدوينية إني ما أعرف حق الفوتوشوب و إلا لنقلت حكمي على لسان خروف بدلاً من الشيخ إمام تبعك

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

أبو الدستور

ما راح يصير

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

إختلف يبه ،، أحد ماسكك

:)


لكن دعني أدينك من فمك

عزيزي أنت إنتقدت حماس خلال أحداث غزة. فؤاد الهاشم فعل ذلك أيضاً. فماذا تقول عن ذلك؟ أنا أعرف مقاصدك و أعرف فساد فيفي شلاطة. لدي العقل لكي أميز بينكما. لكن هل توافقك مع فؤاد في لحظة معينة يجعلك تتردد في التصريح عما تود قوله و التخلي عنه

هناك تسابق على الإستجوابات ،، أي نعم. لكن مالي أنا و مالهم ؟

أنت تريد أنت تنتقد الحركات السياسية الإسلامية دون ان تنتقد من شجعهم. تريد أن تحارب المفاسد دون أن تعاقب من سمح للمفسد بالإفساد. تريد أن تكشف عديمي الكفاءة دون أن تزيح من وضع الرجل غير المناسب. من زرع و شجع الطائفيين؟ أنا أم أنت ام هم؟

أنت تريد أن تبحث في آثار المشكلة دون أن تحل أصل المشكلة. أنا أقول لنتحلى بمزيد من الشجاعة و نسمي الأمور بمسمياتها. و لنحاول أن نعيد الثقة في بعضنا البعض. كفانا إختلاف و إنشقاق

إنظر موقف ناصر المحمد من قضية المساجد المخالفة. ما موقفك الآن؟ تريد ناصر المحمد في كرسيه أم لا؟

إذا لا ، أين نوابنا الوطنيين من محاسبة ناصر المحمد؟ هل هناك نائب واحد يتمتع بالمصداقية الكاملة؟ شوف الطرطور علي الراشد. شوف تقلبات صالح الملا. شوف تراجعات أحمد المليفي

بإختصار

يا يمين ،، يا يسار

إنت شنو تبي بالضبط ؟

أنا أعرف ما أريد تماماً و هذا لن يتحقق و ناصر المحمد موجود. لكن هل يعني إن حدس هي البديل؟

أظنك تعرف إجابتي مسبقاً

تحياتي يالحبيب

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

حده كلامك عدل. أنا مدرك لهذا الشئ تماماً. أحس لا جديد في ما أقوله إنما تكرار لموقف سابق إتخذته من زمان و أحاول أن أعيد تقييمه. و في كل مرة يزداد إقتناعي

إنتَ صوتك وصل بعد

:)

حـمد said...

عزيزي الحلم الجميل

فؤاد الهاشم خصص اغلب مقالاته في تلك الفترة للحديث عن احداث غزة , وانا ايضا تحدثت عن الموضوع ولكني لم استشهد بتاتا بكلمة كتبها فؤاد الهاشم او بسر يزعم الهاشم اطلاعه عليه حول تلك الاحداث ولم اوظف اي شيئ قاله الهاشم لخدمة فكرتي .

الرئيس ضعيف ويفشل واختياره بالاساس كان غلط واتذكر ( للاسف الارشيفات ضايعة) اتذكر اني كتبت اول ما استلم الرئاسة بأن وضعه بهذا المكان هدفه كسب الوقت لاعادة ترتيب الاوراق بعد ( دوشة ) ازمة الحكم , فالدولة في ذلك الوقت كانت تحتاج للانتشال و السلطة كانت عاجزة عن ابراز احد المحسوبين على الجماعة اياها وبنفس الوقت لم توجد دلائل على وجود اي توجه اصلاحي في ذلك الوقت ولذلك قبلت بتوجههم باستبعاد ترشيح شخصية قيادية حقيقية .

اليوم نحن نعايش دلائل جديدة فاليوم اصبحت القلة هي التي لم تتذمر على اداء المجلس والديمقراطية بل ان هذه القلة ستختفي مع الوقت ان جربوا الناس التغيير في مجلس الامة ولم يروا اي نتائج وهذا هو المتوقع وبالتالي فإن الديمقراطية هي التي ستدفع الثمن وسيتحقق الحلم الديكتاتوري , وهو كما تعرف حلم قديم يسبق مرحلة ناصر المحمد بسنوات طويلة .

اما القوى الديمقراطية , فهي تبخرت وانا عن نفسي فقد غسلت ايدي من ال 52 عضوا وغاسل ايدي من الان من اغلبية مرشحي المجالس القادمة الا من رحم ربي منهم وهذا ان كانت لديهم الفرصة بالفوز , غاسل ايدي لان الاساس خطأ الناس ماشية بتنظيمات شعبية خطأ لا مبنيه لا على كفاءة ولا على نظافة مبنية في غالبها على امتلاك المرشح للمال الاعلامي وللقبيلة والطائفة والعائلة ودرجة التدين وغيرها .

ماراح اقدر اكون اما مع او ضد احد الطرفين فلا الرئيس يستحق ان نقف معه والا حدس وغيرها يستحقون غض النظر عن اهدافهم الخفية فالطرفين بلاء على الوطن.

تحية لك اخي العزيز

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

و متى دافعت أناعن نوايا المستجوبين ؟ لا تهمني نواياهم بل تهمني نيتي أنا. مثلما لا تهمني نوايا فؤاد الهاشم لكن تهمني نواياك أنت و التي لا أشكك

و تحليلك هذا و الذي يتطابق مع تحليلي هو ما يردده محمد عبدالقادر الجاسم الذي تتفق آرائي و آرائك بشأنه

ما راح نخلص إن إستمرينا بنفس طريقة تفكيرك. أنا لا أنظر الى مواقف حدس لأتخذ عكسها كما لا أنتظر بيانات و فاكسات سماحة السيد المهري (كما تفعل أنت و ليس أنا) لكي أصرح بموقفي

ببساطة لقد إستعرضت أنت المشكلة جيداً. لكنك لم تقل بالحل. بل إتخذت موقف الصمت السلبي

و سأردد أنا ما كتبته أنا منذ سنتين و نقلته أنت في مدونتك مؤخراً

المقومات التي قامت عليها هذه الحكومة ضعيفة و لا تلبي أحتياجات هذه المرحلة .. مما يجعلها هشة و عرضة للتكتيكات السياسية سواء من حدس أو غير حدس

http://sandoog.blogspot.com/2009/03/blog-post.html


هذا الشئ الذي سمح للجميع بالإبتزاز كما رأينا من هايف. الحل ليست في مكافحة هايف و إطفاء عطش بو رمية و إلغاء ناصر الدويلة

الحل في حكومة سنعة مثل الأوادم لا يجرؤ مثل هؤلاء على إملاء الأوامر عليها

هذا موقفي منذ سنتين و لم أتزحزح عنه

حـمد said...

للاسف عزيزي الحلم

الحكومة القوية وحدها لا تكفي

اقول هذا الكلام وانا اتذكر كيف خلع سعود الناصر من الاعلام لسبة لا تستحق , واقول هذا الكلام واليوم نرى بأم اعيننا كيف ترصد هايف للبدر والسبب كراهية بعض ناخبي هايف لمن ازال الدواوين .

لو كان مجلسنا قوي لكنا نستحق الحكومة القوية التي نحلم بها , ولو كانوا المستجوبون من الاقوياء لما استجوبت حدس الرئيس على المصروفات بسبب تراجعه عن الداو , ولما انفرد المسلم باستجوابه ودون ان ينسق مع حدس التي تفكر بترشيح اربعة مرشحين في دائرة المسلم !.

عشان جذي قاعد انطر وانشالله اكون غلطان

تحية لك اخي العزيز

Anonymous said...

اطلاقا
نعم عرفت من المقصود بالخروف

ولد الديرة said...
تلبس خزامة

نعال ربل

المهم ما تصير وكيلة حق ايران

انا متعلم ان اذا شيء يشبه البغل كرمك الله

ويمشي مثل البغل

يكون فعلاً بغل

يوز عن التحلم

انت على راحتك

بتنحاش من الواقع كيفك

لكن يا بختك وانت تحلم يومياً وما عندك إلا الحلم

عطني شيء واقعي واللي يرحم والديك

عاد عمامة لها قدسية

لها متبل

عندي ابوي العود

يا بختك مرةٍ لوخ

انت و ماجدة الرومي تتشاركون بنفس الهواية

قالتها

انا عم بحلم ليل نهار

امباع يبه :>

August 11, 2008 10:33 PM

زميلك ختم تعليقه

بوصفك بالخروف بيه الحالم

:>

فريج سعود said...

صرنا بين مطرقة الاستجوابات وسندان بقاء سموه


يقول علي بن ابي طالب كرم الله وجهه

اعرف الحق تعرف اهله

وكلمة حدس يراد بها باطل

تخيل معي لو ان حدس والمسلم سحبوا استجوابهما وبقي اسجواب مساجد الكيربي

هل ستقف مع محمد هايف بحجة ان استجوابه كفيل باطاحة سموه


لا يا عزيزي

انا مع اني اول المطالبين بتنحية سموه بسبب تأخر صرف الخمسين وليس توقف التنمية فحسب

الا انني افضل ناصر المحمد على نية حدس باستبداله بوزير شعبي من المأكد انهم سيطالبون بان يكون حدسي

وانا مع بقاء المحمد على ان اكون مع فيصل المسلم في استجواب ردة فعل على هجوم الاعلام عليه

ومستعد ان اصف في صف سموه على ان ينجح هايف باستجوابه الهايف

ولكنني في نفس الوقت مستعد لجمع تواقيع تطالب باقصاء سموه من قبل اصحاب الماشية اذا كانوا على حق

فانا لا ارضى بان اكون جسر لغير اصحاب الحق

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

و متى نتخلص من عقيدة الإنتظار تلك؟ يا اخي العزيز الحل بيدك لا بيد غيرك. الحل في ان نغير أنفسنا أولاً قبل أن نطالب غيرنا بالتغيير

أرجو قراءة المقال الجديد : الحل ؟

لكن يا عزيزي

أنت تطالب بالتغيير عن طريق الصمت. عن طريق عدم فعل شئ. عن طريق إعطاء مساحات إضافية لأعضاء مجلس الأمة همهم الأول و الأخير عدم حل المجلس حفاظاً على كراسيهم

هل تريدني أن أنتظر التغيير من أشخاص متنفعين بما يجري؟

نحتاج الى نظرة أكثر شمولية و نحتاج أن نركز على ما نريده نحن ، لا ما يريدونه هم

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 3

الصراحة أمر لا يصدق ما تفعلونه. يا أخي ناقش الأفكار المطروحة. علاقتي بفلان و علان ليس من إختصاصات احد. مع من أجلس ، مع من أتناول العشاء ، مع من أخرج ، مع من أضحك .. كلش مو شغل أحد

علاقتي مع كائن من كان أمر خاص و بالذات علاقتي بالزميل ولد الديرة هي خط أحمر غير مسموح للخرفان بتجاوزه

تحياتي

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

ببساطة لست مع إستجواب هايف الأخير لأنه القضية التي فيه مفتعلة و تناقض صريح نصوص القانون


لكنني مع المحاسبة على المصروفات. مع المسائلة على تعطيل المشاريع و عدم تقديم خطة التنمية و لا حتى برنامج عمل الحكومة

اذا انت مع ناصر المحمد و تفضل على غيره ، فإذا كف عن التحلطم. تجرع من نفس الكأس

نحن نفضل المحمد على نوايا الشيعة المدفوعين من ايران

نحن نفضل المحمد على نوايا عاشور المدفوع بنار إنتقام الفالي

نحن نفضل المحمد على الليبراليين التغريبيين الذين سيدعون للتفسخ و الإنحلال

نحن نفضل المحمد على التيار التكفيري الذي سينشر أفكار طالبان

نحن نفضل المحمد على النواب البدو الذي إختطفوا الديرة و إكتسحوا الساحة

نحن نفضل المحمد على نواب الدماء الزرقاء الذين لا يبحثون إلا عن مصالحهم

و هكذا هو حالنا فرقة و إختلاف و تشكك و كل من يظن بأنه ضرب أروع المثلة في الوطنية بحسب مفاهيمه الخاصة

و في النهاية نرفض أية محاولة للتغيير

بيدنا نحرنا الكويت. نحن من قتلها

العيب فينا و نحن من يرفض التغيير

خلك على ناصر المحمد بس لا تتكلم عن الفساد و لا الحرمنة و لا سوء الخدمات

خلك إنت و نايف الركيبي في فسطاط واحد حتى تعرف الحق و أهله

تحياتي