Monday, 25 August 2008

العليم يقع في مصيدة التسلل

حكومة التسعة عشر مليار دينار تغرق في شبر مية. فلقد إصطادها التكتل الشعبي عبر مصيدة كشف التسلل التي يجيدها و ما لبثت إن رضخت و إنصاعت حكومة الإصلاح الى الغوغائية الشعبية التي قادها السادة أحمد السعدون و مسلم البراك بإمتياز و بمساندة غير مسبوقة من صحيفة "حرامية الوثن". مشروع المصفاة الرابعة ضرورة هامة لمستقبل الكويت ، فمن المقرر أن تعمل هذه المصفاة على تبديل النقص الذي سيصيب الطاقة التكريرية بسبب تهالك مصفاة الشعيبة و تنفيذ مشاريع الطاقة النظيفة ، كما إنها ستسهم في تحسين مستويات جودة الهواء عبر خفض نسب الكبريت لتتوافق و المعايير العالمية. و الآراء التي نشرتها صحيفة "العفن" بأن إكتشافات الغاز الأخيرة ستغني عن مشروع المصفاة الرابعة هي آراء مضحكة لأن مشاريع البتروكيماويات في الكويت متعطشة لكل قدم مربع من الغاز يتم إنتاجه ، كما إن نسباً كبيرة من هذا الغاز ستذهب الى محطات الكهرباء المزمع بناؤها مستقبلياً. 9

المشروع هو الأضخم مالياً حتى يومنا هذا. و من الطبيعي أن تختص شركات معينة بذاتها بهكذا مشاريع. و من الطبيعي أيضاً أن يسيل لعاب تجار الكويت على إقتسام الكيكة. و من يقول بأن لا صراع إقتصادي يحوم حول الأزمة الحالية هو مخطئ تماماً في رأيه. فالكيكة تتعدى المصفاة ، و الكويت هي بمجملها كيكة يتقاسمها المتنفذون. فلا جديد في هذا الأمر. لكن فشل في تمرير المشروع سيكون ضربة قاصمة الى الحكومة المهترئة التي لا تستطيع الدفاع عن خططها و لا إجراءتها و تترك وزراءها وحيدين في الساحة ، و يعتمدون بصورة أساسية على دعم حركاتهم السياسية و قبائلهم. 9
و الى اليوم لا توجد إعتراضات محددة على المشروع حتى يمكن مناقشتها. فالمناقصة قد إستوفت حقها من النقاش و التحليل و التقييم. لكن الجلبة الحاصلة هي بمثابة إبتزاز لرئيس الحكومة و محاولة تسجيل النقاط على حساب التنمية في الكويت. و هو ما يريد أعداء الديمقراطية تأكيده ، بأن الطريق الأمثل للتنمية يكمن في إستبداد السلطة التنفيذية و تفردها بمقاليد الأمور رغم إن جميع الأمور تشير الى عدم إستطاعتها إدارة بقالة أو جمعية تعاونية ! 9
الوزير العليم يدفع ثمن ضعف حكومته و ترددها و تخبط المسئولين فيها. هو من قبل التوزير و حركته هي من تدعم الحكومة و تظن بانها قادرة على إدارة شئون البلاد ، و لا إعتبار لمصلحة البلد تماماً فيما يجري من صراع سياسي رخيص. 9
إذاً ما المشكلة؟
للحديث بقية ،، 9

27 comments:

lwatan-ajmal said...

اعتقد المشكله كما ذكرت .. هي كيفيه اقتسام الكيكه ونصيب كل واحد من الكيه هذي
شرايك؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

لوطن أجمل

كنت دائماً ما أقول بأن الصراع في الكويت إقتصادي بالدرجة الأولى و ليس سياسياً

و الصراع على الكيكة أمر طبيعي. ما هو ليس بطبيعي أن تتوقف المشاريع من دون سبب واضح ، فقط لأن أحدهم زعلان

الى الآن لا توجد تهم واضحة. فقط إسترسال و مسائل عمومية

المشكلة في ضعف الحكومة

مُحَسّدْ said...

هل تعتقد أن مشروعا ضخما كهذا ويكلف مليارات الدنانير وليس الدولارات يجب أن يمر مرور الكرام هكذا ؟

ديوان المحاسبة عزيزي سيبين ان كان التكتل الشعبي على صواب أم خطأ

وغالبية من النواب باركت إحالة ملف المصفاة لديوان المحاسبة

kila ma6goog said...

حكومة تفشل

خلني ساكت حالف ما اسب من السنة اللي طافت

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

و هل تعتقد بأن الدولة الوحيدة التي تبني مصافي بمليارات الدولارات؟

دعني أسئلك ، ما وجه الإتهام؟ و في ماذا سيحقق ديوان المحاسبة؟ و ماذا إن كانت النتائج سلبية ، أي لا شبهات ، فمن سيدفع الثمن؟

هل تعلم أن مدة العروض ثلاثة أشهر فقط يحق بعدها للشركات الفائزة زيادة عروضها بدعوى ارتفاع الأسعار

و ماذا عن سمعة الكويت؟ هل ستعتقد بأن هذا الأمر سيحفز الشركات الأجنبية على دخول أسواقنا

و إن كانت النتائج إيجابية و هناك أخطاء ، فهل ستعتقد بأن أحداً سيحاسب؟

على العموم الحكومة إتخذت قرارها. و فعلاً فعلاً فعلاً حكومة ضعيفة

زين يسوون فيهم

حلم جميل بوطن أفضل said...

مطقوق

و من يدفع الثمن غير الوطن المسكين

مُحَسّدْ said...

لسنا الدولة الوحيدة لكن ارتفاع سعر بناء المصفاة بهذه الصورة السريعة والدراماتيكية يطرح المزيد من الأسئلة ومقارنة السعر مع مصاف اخرى يطرح ايضا المزيد ولك ان تتصور فقط ان الاوامر التغييرية قد كلفت الدولة ما يقارب النصف مليار دينار !!!
وهناك من الدول المجاورة قد شيدت مصاف اقل من سعر هذه المصفاة المبالغ فيه كثيرا

لست انا مخولا بطرح اوجه الاتهام كوني بعيد جدا عن حثيثيات المشروع لكن الكثير مثلي والمقربين ايضا من دائرة القرار قد طالبوا بإحالة المشروع للمحاسبة

وكون النتائج سلبية كما ذكرت لا يعدو عزيزي ان يكون رجما بالغيب .. وماذا لو كانت النتائج ايجابية ؟
ألا تستحق المحافظة على مئات الملايين من الدنانير هذا الإجراء ؟

ثم من قال ان دراسة ديوان المحاسبة لمشروع المصفاة ستستغرق اكثر من ثلاثة شهور ؟ وبلا شك سيضعون في حسبانهم المدة المذكورة للشركات

ولا اعتقد ان مشروعا كهذا سيضير سمعة الكويت بشيء طالما الدولة لا زالت مليئة فالشركات العالمية تبحث عن الفرص المتاحة ومتى ما ضمنت عائداتها المالية لن يثنيها شيء عن الدخول في المناقصات

وبصرف النظر عن المحاسبة اعتقد ان كشف التجاوزات وحفظ المال العام اهم في الوقت الحالي على الاقل

ملاحـظـة said...

الحكومة متهمة بضعفها
المجلس متهم بإنتهازيته
الشعب متهم بلا مبالاته و سوء اختياره
المتنفذون متهمون بالركض خلف مصلحه عامه


الكل مسئول
ولا حياة لمن تنادي

AK-47 said...

خوش بوست
وتعليق (ملاحـظـة) وايد قوي

حـمد said...

كما قال الزميل ملاحظة ولذلك فإن الثقة معدومة لكون جميع الاطراف لها يد بالوقت الحالي او لها سوابق .

كل ما اخشاه ان تكون يد الفساد قد وصلت الى ديوان المحاسبة فلم يتبقى لنا الا هو وهو المزعج الوحيد بالوقت الحالي لقوى الفساد والسيطرة عليه ستعني السيطرة على كل المشاريع الكبيرة , حتى ان مطلب الديوان باعطاءه صلاحية تحويل الملاحظات مباشرة الى النيابة لم ينفذ وهذا يوضح لنا بشكل جلي خوف بعض الاطراف من اعطاء الديوان مثل هذه الصلاحية المهمة .

تحية لك ..

Anonymous said...

أي جون انتا
لا تتاخر في تكمله الموضوع بليز
تحليلك مهم ل... وتسليمه قاب قوسين او ادني
طبعامن بعد اذنك اسمح لي اقتبس تحليلاتك
واعرف انك كريم جدا وانا اعتبرت روحي استاهل وشكرا لك ملايين المرات
:*
هغز وكسز مع بلوبيري مفن كيك اونلاين

Bo Jaij said...

مشروع المصفاة ماشى ماشى و لو إستدعت الحاجة لحل المجلس حلا غير دستورى

و مخطئ من يتصور بأن الصراع هذا بدأ مع مشروع المصفاة أو سينتهى عندها

و مخطئ من يعتقد بأن هذا المشروع الضخم سيستفيد منه الفائزين (رسميا) بالمناقصة فقط

إحالة المشروع لديوان المحاسبة هو شراء للوقت لا أكثر

على حسب معلوماتنا الخاصة و المتواضعة...المشروع ماخذ الــ(أوكى) و (الأبروفال) من ديوان المحاسبة و من زمان...و الضجة هدفها محاسبة من مرر مشاريع (سابقة) و مثيرة للشبهات حتى أكثر من مشروع المصفاة

كويــتي لايــعه كبــده said...

أتفق مع كل كلمة تفضلت بها... دون مبالغه.
اتفق مع نقاطك واحدة تلو الأخرى
ورأيي مطابق

وأقرأ التعليقات وأهز راسي من الأسف!

"هل تعلم أن مدة العروض ثلاثة أشهر فقط يحق بعدها للشركات الفائزة زيادة عروضها بدعوى ارتفاع الأسعار"

من له حيله فاليحتال
والبلد ماسكينه الحياله!

وملاحظة ملاحظة صحيحة

واشارك العزيز حمد خوفه على ديوان المحاسبة واستهدافة مؤخرا من قبل الفساد بالتزامن مع نية رئيسة المرزوق الطيب السمعة بالتقاعد

وكملها بوجيج الصديق بـ"و مخطئ من يعتقد بأن هذا المشروع الضخم سيستفيد منه الفائزين (رسميا) بالمناقصة فقط"

مو ذابح البلد ودازه نحو الهاوية الا البوق واللعب "الغير رسمي" اي المن تحت الى تحت ولو انه مكشوف

---
لي رجعة على الموضوع السابق ان شاء الله

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

لم يرتفع السعر :) كذب من أوهمك بهذا الأمر. هناك ما يعرف بال
FEED
و للأسف عادة ما يوكل هذا الأمر الى شركة إستشارية كل همها تقليل المبلغ حتى تتم الموافقة على الميزانية و من ثم تحصل على العقود الهندسية الخاصة بالتصميم النهائي

كان يجب طرد مستشار المشروع بعد فضيحة الأسعار الخيالية و الرخيصة جداً. أسعار الحديد إرتفعت بسبب أولمبياد بكين و الإسمنت السعودي تم حظر تصديره و العمالة إرتفعت أسعارها بعد موجة التضخم الجديدة

الدول المجاورة قدرت أن تستقطب شركات إنشاء عالمية. نحن فشلنا في ذلك و ما زلنا نعتمد على نفس الشركات : هيونداي ، تكفن ، جي سي اي ، ديلم ، سنامبروجيتي و هذا ما يسبب قلة العروض و إرتفاع الأسعار لأن ما يحكم السوق لدينا هو تجار الكيكة و المتنفذين الذين يعيثون فساداً في ظل التخبط و الضعف الحكومي

أنت تقول و ماذا إذا كانت النتائج إيجابية. أنا أقول و ماذا إن كانت النتائج سلبية. يجب أن نتحلى ببعض الثقة ، لن نستطيع إنجاز شئ في ظل نبرة الإتهامات الحالية. و هي للأسف إتهامات فارغة

دعني أسئلك مجدداً : في ماذا سيحقق ديوان المحاسبة؟ أريد شبهة محددة ، و لا يعقل أن نوقف مشروعاً حيوياً فقط للتأكد. يمكنا التأكد في وقت لاحق و يمكننا ملاحقة المفسدين ، هذا إن كنا صادقين في الإصلاح

لكن صدقني ، النية هنا ليست للإصلاح. جريدة العفن و الفزيع وين و الإصلاح وين. النية هي للإحراج و التخريب لأن الكيكة لم تشملهم هذه المرة

في كل الأحوال الخاسر واحد و هو الوطن

ديوان المحاسبة لا يمكنه الإنجاز في ثلاثة أشهر. ديوان المحاسبة دقيق جداً و لن يصدر تقريراً قبل أن يتأكد من كل جزئية و تأكد في ظل مشروع معقد كهذا ديوان المحاسبة يحتاج ترجمة و خبرات هندسية غير متاحة له. فهو جهاز للتدقيق المالي و ليس الهندسي. لا يمكنه المفاضلة بين أنواع الصمامات و لا طرق اللحام و درجات المواد المختلفة

المنطقة تعج بالفرص المتاحة. و أنت مخطئ حين تظن بأن الشركات العالمية واقفة على بابنا تنتظر تكرمنا و تفضلنا عليهم بالمناقصات. من يتنافس في الكويت هم أرخص الشركات الكورية و الإيطالية. الشركات العالمية لا تريد تضييع وقتها في الكويت

النقاش معك ممتع. أرجو أن تستمر بالمتابعة لأنني سأضع بوستاً فيه المزيد من المعلومات بصورة يومية

و على فكره مسألة الأوامر التغييرية التي جاوزت النصف مليار دينار معروفٌ تماماً من المسئول عنها و من عينه في منصبه. العليم لا علاقة له بهذا الأمر و إن كان يتحمل وزر سكوته عما جرى

إبحث عن سمو الشيخ جاسم حتى تعرف مقدار العبث في مواردنا الوطنية

حلم جميل بوطن أفضل said...

ملاحظة

من قال؟ حنا أجدع ناس. ديمقراطية و صحة و تعليم و حرية رأي. ماكو فساد ماكو حرمنة ماكو هدر. شوارع نظيفة مشاريع تنموية

من يجرؤ بالهمس شاكياً فهو غير وطني و ولاءه مشكوك به

الله يعز العمام و يديم رضاهم علينا

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

AK-47

ملاحظة طلعت ميااااااااو

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

أنا الثقة معدومة لدي بالحكومة. لكن لا يمكن أن نسمح لأحد بأن يعيق مشروعاً إستراتيجياً كهذا. المسألة ليست خصومة او ثقة بالحكومة. المسألة مسألة مصلحة وطنية

كفانا عبث سياسي من التكتل الشعبي و غير التكتل الشعبي. من متى السعدون و العفن يتكلمون بنفس المنطق

و نعلم تماماً عن إستقصاد العفن و بودي لديوان المحاسبة اللي عور الخرافي. لكن يجب أن نكون واقعيين. ما سبب تصريح وكيل الديوان؟ التصريح سياسي مئة بالمئة و لم يستند لا على دراسة. يجب أن نبعد ديوان المحاسبة عن التسييس فهو جهاز فني

هذه آفة الكويت. تسييس كل شئ و إعتقاد البعض بأنه بإستطاعتهم إدارة البلد بهذا الإسلوب

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 1

اليوم سأنشر بقية ما كتبت و ساستمر بالنشر بصورة يومية

ممكن كاروت كيك لو سمحت؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو جيج


و مخطئ من يعتقد بأن هذا المشروع الضخم سيستفيد منه الفائزين (رسميا) بالمناقصة فقط

+++++++++++++++++++++++++++++++++++

هذا ما يغيب عن أذهان الكثيرين. و هذه سياسة الخرافي في تقسيم الكيكة. المقاول الرئيسي واجهة. و كثير من الأموال ستذهب الى مقاولي الباطن. عاد إتعب على مقاولي الباطن. إذهب الى موقع أي مشروع و شوف الحفارات و مكائن اللحام و الفنيين من أي شركة؟

الخرافي انترناشيونال

:)

و في الدار و في الأحمدية و سي سي سي و المير و كوبري و غيرها من الشركات التي ستحصل على أجزاء من الكيكة

أبي اسأل سؤال بسيط

كيف حصلت شركة هيونداي على عقد مشروع مرافي التصدير (قيمته مليار دولار) بعد إن تم إلغاءه و مضاعفة الأسعار فيه؟ و من إستثنى هيونداي من شروط الملاءة المالية و غض النظر عن خطابات الضمان غير الكافية؟

الحين بس تكلمتوا؟ صج خوافين و يبون يلعبونها سياسه

حلم جميل بوطن أفضل said...

كويتي لايعه جبده

إرجع يبه شورانا غير الرجوع الى الخلف

:)

كويــتي لايــعه كبــده said...

أفا

كنت أقصد ان الموضوع طويل وبرجع أقراه وأعلق عليه بوقت ثاني

لكن لا يهمك
لاني قاريه
ولاني راجع للخلف

الحين ما لقيت بتعليقي الا هذا؟

مُحَسّدْ said...

الشركة الاستشارية هي فلور دانيل الامريكية ولم تقلل الشركة الميزانية كما ذكرت انت بل صرحت الشركة ان الميزانية المرصودة للمشروع قد لا تكفي لبناء المصفاة بطاقة 615,000 برميل
كما جاء على لسان نائب العضو المنتدب اسعد السعد

والشركات الكورية او غيرها ان استطاعت تنفيذ المشاريع الحيوية للكويت وبأسعار اقل من غيرها وبالشروط التي تكفل انتهاء المشروع كاملا فلم لا يتم ارساء المناقصات عليها بصرف النظر عن جنسيتها

وانا عزيزي لا اطرح اتهامات مسبقة ولا اشير الى اسماء بعينها بقدر ما اطرح تساؤلات تعتبر في نظري على الاقل مشروعة

ولست ضليعا بما يجب ان يحقق فيه ديوان المحاسبة لكن على الاقل يتم الاطمئنان الى معقولية الاسعار وانتفاء المبالغة الخيالية فيها كما ذكرت ذلك مؤسسةالبترول على لسان الوزير السابق الجراح

وهل من المنطقي عزيزي الحلم مقولة ان بإمكاننا التأكد لا حقا ؟ !!!
هل تقصد بعد ارساء المناقصة رسميا وتوقيع العقود الملزمة بالسعر المبالغ فيه والمتفق عليه مسبقا !!
وماذا يفيد التأكد لاحقا بعد ان تذهب الاموال الى ارصدة الشركات والى ارصدة وكلائها في الكويت ؟ !!

ولا علاقة لي بجريدة العفن والمرشح الفاشل الفزيع بقدر علاقتي بالاطمئنان الى الاموال العامة وكيفية انفاقها بالطرق القانونية السليمة
واصدقك القول ان جريدة العفن ومالكيها ثائرون لا خوفا على المال العام .. كيف وهم اول من نهبه وسرقه .. بل لأنهم لم يحظوا بشيء من الكيكة النفطية او ربما لتصفية حسابات كلنا يعلمها ويعلم اسبابها
وليس بالضرورة ان كل ما تعارضه هذه الصحيفة الصفراء وتثيره يكون باطلا وكذبا

وديوان المحاسبة اعلم مني ومنك بطريقة مراجعته لعقود المصفاة وهو كما ذكرت للتدقيق المالي ولهذا السبب تم تحويل المصفاة له ويمكنه استشارة الخبراء فيما يتعلق بالامور الهندسية الدقيقة
فلم اصدار احكام مسبقة بالوقت الذي يستلزمه النظر في عقود المصفاة وما اذا كانت موافقة للإجراءات السليمة ام لا ؟

وبخصوص اعراض الشركات العالمية عن المشاريع النفطية الكويتية
اقول انتظر فحسب فتح الباب لمناقصات حقول الشمال وسترى حينها كيف تزدحم كبرى الشركات العالمية للفوز بها
ومتى ماكان المال متوفرا والفرص متاحة سترى الشركات العالمية تستلذ بالانتظار

مُحَسّدْ said...

اتفق معك تماما في اهمية هذا المشروع وحيويته بالنسبة للتوسع في مشاريع الطاقة المستقبلية ودوره الحضاري في الحفاظ على البيئة لكن التأكد من انفاق ما يقارب 20 مليار دولار وذهابها الى الجهات السليمة تستحق الانتظار قليلا
والمشروع في الاصل قد تأخر كثيرا لأن الميزانية المرصودة سابقا كانت اقل بكثير من العروض المقدمة فلم لا نتريث قليلا علاوة على هذا التأخير ؟

انا اتفهم تماما ارتفاع الاسعار العالمي بسبب ارتفاع اسعار المواد الاولية والحديد وكثرة بناء المصافي الاخرى العالمية وأؤكد لك متى ما تبين صحة الاجراءات المتخذة بشأن المصفاة الجديدة فلا مانع لدي ان تبلغ تكاليفها 30 مليار لأهميتها الكبيرة في مسايرة النمو والتطور واحتياجات الطاقة في الكويت كما اسلفت

ومليوووووون عافية على الشركات و وكلائها في الكويت طالما تساهم في اتمام هذا المشروع الحيوي

حلم جميل بوطن أفضل said...

كويتي لايعه جبده

يبه نتغشمر

الشعب الكويتي بكبره راجع قري. أكرر يبه إرجع و علق مثل ما تبي

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

أقصد الشركة الإستشارية التي قامت بعمل دراسة ال
FEED
في عام 2002 و قررت الميزانية الإبتدائية للمشروع ، هل هي نفسها فلور دانيال؟ أنا نفسي لا أدري و إن كنت أعتقد بان فلور تعاقدت مع البترول الوطنية بعد ذلك

الميزانية التقديرية كانت غير صحيحة و الدليل إن أقل العروض كان ضعف الميزانية التقديرية. ما يعني خللاً كبيراً إستلزم التأخير في ترسية العقود و زيادة الكلفة. هذا الخطأ الفادح يتحمله من قام بالدراسة و صدقني هذا أمر شائع مع هذه المكاتب الهندسية لأنها تطمع في تنفيذ المشاريع بسرعة كبيرة و دون تعقيدات قبل أن تنتهي فترة عقودها. و هذا خطأ آخر بأن عقود البيوت الإستشارية محددة بمدة زمنية و مرتبطة بعدد العمالة و ليس المشاريع المناط بها. لذا هي تعمد الى زيادة وتيرة التنفيذ دون الإهتمام بالجودة المطلوبة مخافة أن تنتهي فترة عقودها الزمنية

عزيزي

هناك إجراءات واضحة سأبينها في المقال القادم. و لا يوجد مشروع في الدنيا يشتمل على التدقيق قبل الترسية. هذه ما تصير إلا في بلد الديمقراطية

من لديه شبهة فليطرحها. اللي عنده استجواب خل يتقدم فيه. لكن أن نعطل المشاريع التنموية الضخمة بدون سبب واضح و ندخل في لعبة الصراعات السياسية التي بدأها التكتل الشعبي و جريدة العفن هو ما لا نقبله

لن نسكت عن الخطأ. و لدينا عقل يمكننا الإحتكام إليه

بالله عليك يا محسد ، كيف تقبل بأن يتم إيقاف المشروع دون أي سبب واضح؟

الشئ الوحيد الذي ساعد على سطوة التكتل الشعبي هو ضعف الحكومة و رداتها. ناس ما تعرف كوعها من بوعها و مخليه الوزير بروحه و يعتمد على قبيلته و حركته السياسية

كيف تريد أن تشيع مفهوم المواطنة و حكومتك تمارس عملها بمثل هذه الطريقة؟

الفلوس لازم تذهب الى الشركات المنفذة. هذه سنة الحياة و لازم نرتقي بطريقة تفكيرنا و إنفاقنا. تبون الشئ الزين لازم تدفعون ، تبون الشئ الردي و الرخيص عيل خلوكم على البنغال

أما الوكلاء و دورهم فقد سبقتني و أتفق و ما كتبت. إنتظر و ستقرأ ما يعجبك. لكن دعني أسألك ، هل إذا أخرت المشروع و أحلته الى ديوان المحاسبة ، ستتخلص من الوكلاء؟

المشكلة تكمن في الوكلاء و صراعهم على الكيكة و هو ما لن يحله ديوان المحاسبة. آخرتها اللقمة بتطيح ببطن أحدهم و نقوله عليك بالعافية. لكن لا يجوز تأخير المشروع بهذه الطريقة

و على فكرة شركة بي بي أنهت عقودها مع شركة نفط الكويت و إنسحبت من الكويت. مشروع الشمال لن ترى فيه إلا المتردية و النطيحة و أنا شخصياً لست مقتنعاً به

و فترة تنفيذ المشاريع من فكرة أساسية و تصميم مبدئي و إقرار ميزانية و تصميم نهائي و طرح و ترسية عقود و تنفيذ و تشغيل هي لا تتجاوز الخمس سنوات بالمعدل العالمي

نحن في الكويت يتجاوز الأمر ثمان و تسع سنوات. و لاتنسى اليوم سعر برميل النفط بمية بكره يمكن أقل من عشره. حزتها من وين لك 30 مليار تبني فيهم ؟

الوقت له ثمن و لازم نستغله قبل لا يسبقنا الجميع

ما زلت مستمتعاً بالنقاش معك و ترقب باقي المقالات

Anonymous said...

سبحان الله
أي جون انتا كأنك كنت تكتب نقاط البحث معاااااي قبل شوي هههه قبل لادش النت واشوف موضوعك وايضا ردك الاخير
ماشاءالله عليك مليون مره
وشكرا لطرحك بقية الموضوع بهالسرعه وليعذروني البلوغرز لاني استعيلتك

هغز
مع كاروت كيك ليش لأ!تستاهلها اونلاين واوفلاين
يا ارنوب:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

يه إذا يت على الكاروت كيك فأنا ما أقاوم. و يا حبذا أم علي بعد