Friday, 29 February 2008

الكراديب لتركي الحمد

الكراديب هي الجزء الأخير من ثلاثية أطياف الأزقة المهجورة للكاتب السعودي تركي الحمد. و هي تتناول حياة الشاب السعودي هشام العابر في سجن الكراديب بجدة. بعد أن تم إلقاء القبض عليه لعضويته في حزب البعث عندما كان يعيش مع والديه في الدمام. و قبل أن ينتهي من دراسته الجامعية في علم الإقتصاد في الرياض. 9

الثلاثية كما أسلفت ، تتناول المحرمات الثلاث في المجتمع السعودي ، السياسة ، الجنس و الدين. في الجزء الأول (العدامة) عرفنا كيف إنتمى هشام الى حزب البعث رغم إنه أفكاره كانت خليطاً من الإشتراكية و الماركسية و القومية. و في الجزء الثاني (الشميسي) شاهدنا كيف تفتحت عيون هذا الشاب على ملذات الحياة كالجنس و الخمر و سهرات الشباب الصاخبة و كيف كان يتنازع قلبه هوى بنت الجيران نورة و مودة بنت خاله موضي و حب جارته المتزوجة سارة و إغواء الغانية رقية. 9
لكن في هذا الجزء ، و بعد إلقاء القبض على هشام ، يتم نقله الى جدة الى سجن مملوء بالمساجين السياسيين حيث يلتقي برفاقه في نفس التنظيم أو من تنظيمات أخرى كالأحزاب الشيوعية و الأخوان المسلمين. يتعرض هشام الى تعذيب نفسي و بدني من عقيد السجن و مساعده جلجل. و يمضي في حوار فلسفي حول الهدف من الحياة و أمور كالحتمية و القدر و العبث و العدم. يحاول هشام أن يعيد إكتشاف نفسه مستعيناً بحواراته مع أناسٍ ينتمون لمرجعيات مختلفة. 9
يطغى على هذا الجزء ، الجانب الفلسفي الذي هو أقرب الى الهلوسة. يستخدم الكاتب أسماء مفكرين و يقحم أسماءهم عنوة في النص دون أن يستعرض أفكار هؤلاء المفكرين و مدي إتفاقها أو تضادها. و أعتقد ان الكاتب هنا فقط أراد إستعراض عضلاته الفكرية و أن يؤكد أنه قرأ لجميع هؤلاء المفكرين و أستوعب نظرياتهم المختلفة. لذا فإن الجرعة المعرفية شبه منتفيه من الرواية و هي أقرب الى السيرة الذاتية للمؤلف الذي مر بنفس تجربة السجن في الستينيات. و يبدو أن الحوار الدائر في الرواية ماهي الى إستذكار لحوارات تركي الحمد مع نفسه في السجن. 9
الجزء الثالث ، رغم إنه يتناول مسألة جدلية هي الدين ، فإنه يبدو أضعف أجزاء الثلاثية و أسوأها. 9
هل سأقرأ مرة أخرى لتركي الحمد؟ لا أعتقد ذلك و لو إنه تم إهدائي كتابه " ريح الجنة" !! 9
Password : Tipsclub

20 comments:

Anonymous said...

ياروحي وينك....ولهنا عليك

اممم ماتشدني مثل هالكتابات



‏*انجلو من سريرستان

حلم جميل بوطن أفضل said...

أهلاً أهلاً بأنجلو

أنا أحتفلت بالعيد الوطني على طريقتي الخاصة. إشتريت كتابين لماركيز

لكن الهدف القادم هو كوخ العم توم

قريتها؟

a7La eNG said...

نقد مميز
:)

هل من الصحي قراءة رأي متخصص عن رواية و من ثم قراءتها ؟؟

و الا راح تتكون فكرة مسبقة و يمكن نظلم والظلم شين
:D

المهم انك مرجعي الشخصي في الأدب
و اهتم بقراءة رأيك فيما تنتقيه

شكرااااااااا

A Black Honey Jar said...

كنت أمر على كتب تركي الحمد و لا أنجذب إليها ، و لكن بفضل ما نشرته سابقا قلت لنفسي أن علي أن أقرأ شيئا له الشهر القادم ، و الآن تقول أنك ستتوقف عن القراءة له ! على أية حال لدي الكثير من الوقت لأهدره على القراءة له، و لهذا سأفعل.

Anonymous said...

كوخ العم توم : رواية رائعة للكاتبة الأمريكية هاريت بيتشر ستو

قمت بأستعارتها من مكتبة مدرسة المتنبي و قرأتها ايام المرحلة المتوسطة !

ذيج الأيام كنا متولعين بقراءة الكتب
لعدم وجود ما يشغلنا من وسائل كالتلفاز أو الأنترنت وغيرها

يكفينا عبرة أن أول سورة نزلت في القرآن الكريم بدأت بكلمة : أقرأ

حلم جميل بوطن أفضل said...

أحلى مهندسة

ما أكتبه هنا هو خياراتي من الكتب و رأيي بها و يمكنكم المشاركة بما تحبون أيضاً. رجاءً لا تكوني أية أفكار مسبقة فهذا خطأ كبير و أتمنى أن لا تشاهدي الأشياء و تحكمي عليها بعيون غيرك

شعليه صرت مرجع شخصي. آخ بس لو تحصلين على آراء مستشاريني في الثقافة و الأدب ، فتجاربهم لا تقدر بثمن و مفيدة جداً خصوصاً لمن لا يملك الكثير من الوقت

حلم جميل بوطن أفضل said...

قنينة العسل الأسود

لا أرجوك إقرأ و أتمنى أن أقرأ رأيك في ما يكتب. أرجو أن تطلع على المواضيع السابقة أيضاً. هناك زملاء أطلعوا على كثير من كتابات تركي الحمد و علقوا عليها. أتذكر إسم رواية كانوا يخصونها بكثير من المدح و الثناء و هي شرق الوادي و شخصية سميح الذاهل. رأيتها قبل أيام و لكنني لم أشترها. و هناك رواية أخري كتب فيها الحمد بروح شخصية البطل النسائية و يقولون إنه أجاد

أنا ظلمته منذ البداية بمقارنتي به مع غازي القصيبيي و كنت قد كتبت هذا في حديثي عن رواية العدامة

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف

معلوماتك صحيحة
:)

ربما كنت الوحيد الذي يستعير الكتب في المرحلة المتوسطة و الثانوية. آنذاك كان لدينا الكثير من الوقت خصوصاً وقت الظهيرة. و لكن للأسف لم يكن هناك من يوجه قراءاتنا. جل ما قرأته كان لنجيب محفوظ و احسان عبدالقدوس و يوسف السباعي وخالد محمد خالد

لم نكن نعرف عن الأدب العالمي شيئاً

قبل فترة قرأت نقداً عن كوخ العم توم و شدني فيها أمور كثيرة لن أتكلم عنها و لكن سأكتب عن هذه الرواية في القريب العاجل خصوصاً إنني قد وصلت الى نصفها تقريباً

أتمنى المتابعة و التعليق حين أكتب عنها

a7La eNG said...

لا تحاتي كان مجرد تساؤل
طبيعي ان تحاول البحث عن نقاط الانتقاد التي قرأتها حتى لو لا شعوريا

:)

و الحكم المسبق على الاشياء
قاتل لأي فائدة ممكنة

فما بالك رؤية الاشياء بعين الغير
!!!!!!!

شكرا

Salah said...

بالرغم من الانتقادات التي ذكرتها عن الكتاب، هل تنصح بقرائته؟

أقصد هل هناك أي ميزة أو ايجابية تستحق أن نبحث عنها.

ملاحـظـة said...

ريح الجنة جميله
الجميل فيها
ان الشخصية البطلة إمرأة
و تركي الحمد اتقن كثيرا
الكتابة بمشاعر إمرأة
بالفعل تفوق بالتجرد من مشاعر الرجل
و تقمص الانثى و الام

لكن لا ادري لماذا
لو سألت عن تركي الحمد
سيكون اول كتاب انصح بقراءته
هو
سفر الوادي

حلم جميل بوطن أفضل said...

أحلى مهندسة

جذي أوكي

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

صلاح

بصراحة لأ. أعتقد أن هناك ما هو أفضل

حلم جميل بوطن أفضل said...

ملاحظة

عندي ريح الجنة. ربما أقرأها فيما بعد. قبل فترت وجدت شرق الوادي و قاومت الرغبة في شرائها

حان وقت الإنتقال لكتابات أخرى

فتى الجبل said...

دايما تتحفنا بالروايات الحلوة

حلم جميل بوطن أفضل said...

فتى الجبل

و إنت ليلحين متنيحص معانا و مو راضي تكتب عن الأفلام

:)

Mai said...

تركي الحمد !

بدأت في كتابه و يبقى التاريخ مفتوحاً و لم أتحمل أن أكمله

:|

اتفق معك في انه يحبّ أن يبين من هو و ماذا يعلم ، يحق له ، لكن البشر لا يحبون الزيادة عن المعقول

يبيلك مجموعة القراءة على هذه القراءات :)

حلم جميل بوطن أفضل said...

مي

لا أعرف الكثير عنه و لكن فعلاً يبدو أن لديه الكثير ليقوله كسيرة ذاتية أو كأفكار. و لكن كروائي أو قاص ، فهو ليس بتلك الجودة و الإبداع كغازي القصيبي

Anonymous said...

أقرأ له جروح الذاكرة فهي أجمل بكثير ,,

فعلا الجزء الأخير من الثلاثية قرأته بتملل شديد على عكس الشميسي و الكراديب ..

لكن يبق تركي الحمد أديب له وزنه ..

أقرأ له حاليا رواية إسمها شرق الوادي ,, أنا في الصفحة الخامسة و السبعون ,, و أجد نفسي ضايعة بتفاصيل تاريخية لا تهمني أبدا لكن الأسلوب الأدبي جيد ..

تحياتي لك .. مدونه جيدة ..

مها

حلم جميل بوطن أفضل said...

شكراً مها على تعليقك

إسمح لي بأن أختلف معك في وزن تركي الحمد الأدبي. مشكلتي بأنني ظلمته بمقارنتي له مع غازي القصيبي منذ البداية. قد يكون تركي الحمد مفكراً له أراؤه و لكن مفرداته اللغوية ضعيفه و تصويره الأدبي غير موجود

الثلاثية أراها بمثابة سيرة ذاتية عمل تركي جاهداً فيها على إبراز عضلاته الفكرية. قرأت 20 إسم لمفكرين و أدباء في صفحة واحدة من الكراديب : كنيتشه ، و سارتر و برنارد شو و داروين و ماوتسي تونغ و تروتسكي الخ

و لكنني لم أراه ينقل لنا ماذا تعلم منهم أو يحاول أن يسقط أفكارهم على أحداث الرواية و يناقشها

و مرة أخرى نقدي هذا يأتي بعد قراءة الثلاثية. لا أدري عن باقي أعماله ، ربما أكون مخطئاً

لدي ريح الجنة و ربما أقرأها فيما بعد. حان الوقت للإطلاع على أعمال أخرى