Monday, 17 March 2008

إني أرفض

* تنويه : المقال كتب يوم الجمعة ، قبل إعلان الحكومة إلغائها لكذبة أبريل ، أقصد قرار إزالة التعديات و قبل نبأ تقديم إستقالتها و لكنني تأخرت في نشره. الآن أنشره فقط للتاريخ الذي لن يرحم سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح
عاب علي البعض اللهجة أو النفس التي كتبت بها آخر موضوعين سياسيين في المدونة و هما نهاية الدولة و لكل حادث حديث. فاللهجة كانت مفرطة في التشائم و قاتمة و تصور الأوضاع على إنها سيئة للغاية و تتغاضى عن المظاهر الأخري الجميلة في حياتنا. و الأدهي إنها معاكسة لما كنت أكتب و أحلم به سابقاً. 9

حسناً ، لم أود أن أكون عنيداً و أرفض هذا النقد و أبين صوابية ما كتبت. لكن أخذت وقتي في التفكير و المراجعة و إنتهيت الى ما أريد أن أكتبه الآن. 9
حلمنا هو أن تكون هذه الدولة ضامنة للحريات يعيش فيها أفراد الشعب بسعادة و إطمئنان. الرخاء الإقتصادي هو عنوان الدولة. و التقدم التكنولوجي و المعيشي و الخدماتي هو مظهرها. السيادة فيها للأمة التي تعتبر الدستور و سيادة القانون مرجعيتها. الفرصة فيها متكافئة للجميع و التمييز بكافة أنواعه منتفي في مؤسساتها. تنشد العدالة و تكفل الحياة الآمنة لكل فرد منتج إختار العيش على أرضها. يسود فيها الأمن و الحب و الوئام. ترى السعادة على وجوه أطفالها الذين يتلقون أفضل طرق التعليم و يتمتعون بالخدمات الصحية المميزة و ينعمون بمرافق الترفيه المتنوعة. 9
بعيد وفاة الشيخ جابر الأحمد رحمة الله عليه. أطلقت الوعود بعهد جديد يعيد للكويت رونقها و إبتسامتها المشرقة و أسرف المسئولون في الحديث عن المركز المالي الضخم الذي سيكون همزة الوصل بين الغرب الأوربي و الشرق الآسيوي الذي سيعيد الأمجاد لطريق الحرير. ستنشئ المدن المتمدونة كمدينة الحرير و الصبية و الخيران و تعمر الجزر لتصبح آية الله في أرضه. سنقضي على الفساد و نعيد للقانون هيبته المفقودة. سيكون الإنسان الكويتي هو محور التنمية و ستبدأ مناخات الحريات بالتمدد. 9
تزامن كل هذا مع أوضاع إقليمية إستثنائية تمت الإطاحة فيها بنظام صدام البعثي لنتخلص بذلك من هم أمني كبير. و تدفقت القوات الأجنبية و تجارها الى الكويت التي أصبحت بوابة العراق الجديد. تنقل إليه البضائع و فتحت الأجواء و إرتفعت نسبة إشغال الفنادق و عادت الكويت الى خارطة الأحداث من جديد. و في نفس الوقت إرتفعت أسعار النفط بطريقة إستثنائية فتضاعفت موارد الدولة و بات الجميع يتكلم عن التنمية و إستغلال هذه الفوائض المالية الضخمة. 9
و في غمرة ثورة الإتصالات و تكنولوجيا المعلومات ، أصبح العالم قرية صغيرة تنتقل فيها الأخبار و الآراء بسرعة فائقة و أصبح الإعلام بكافة أشكاله هو سلاح الأمم. فأقرت قوانين جديدة كقانون المطبوعات و حقوق المرأة السياسية و ألغيت أخرى كقانون التجمعات لتدشن بذلك مرحلة جديدة لم تسبق للكويت أن ألفتها في حرارة و حجم التعاطي السياسي مع القضايا المحلية و الإقليمية. أصبح الجميع لديه رأي ، و هذا الرأي إما مكتوب أو مسموع او مقروء. يطرق الأبواب بلا إستئذان و يدخل العقول قبل القلوب. 9
حينها ، تراءت أحلامنا أمام ناظرينا و صدقنا الوعود ، حتى كشرت فوى الفساد عن أنيابها يوم خضنا معركة الدوائر معها. توحدت الكويت تحت الشعار البرتقالي. و إختفت قوى الفساد التي عرفناها بالإسم تحت اللون الأزرق الذي كان وهمياً. السلطة يومها إنتصرت للفريق الأزرق في جلسة الخامس عشر من مايو 2006. إنتفض الشعب و أراد أن يوصل كلمته. و في التاسع و العشرون وصلت الكلمة. لتوافق الحكومة على تعديل الدوائر كمدخل للإصلاح السياسي و نُظّفَت الحكومة (أو هكذا تراءى لنا) من رموز الفساد. ليغمر الأمل قلوبنا من جديد و ترتفع مستوى التوقعات في ذلك الغد الجميل. 9
منذ ذلك الحين و نحن نرى الهجمات المعاكسة لرموز الفساد. كيف تحاول ان تتغلغل مرة أخرى و تعود. بمساندة كاملة من السلطة. و أصابتنا الشيزوفرينيا و نحن نرى حكومة الشيخ ناصر المحمد و هي تخترق مرة تلو الأخرى و تظهر بوجهين كما كان الحال لدكتور جيكل و المستر هايد ، تقول شيئاً في الصباح و تفعل نقيضه في المساء. 9
هذه الحكومة التي حاولت الدفاع عن علي الجراح و تصريحه المشئوم. الحكومة التي رفضت قانون شركة الإتصالات الثالثة و التي درت مئات الملايين من الدنانير على الدولة. الحكومة التي لا تقدر على مواجهة إسطبل الشهيد لتطبيق قوانين الرياضة. الحكومة التي سكتت عن مخالفات المعتوق و دورت بدر الحميضي و لم تعين وزير أصيل للنفط عما يزيد عن السنة. الحكومة التي حلت وزارة التخطيط و لم تتقدم بخطة التنمية الموعودة حتى يومنا هذا في مخالفة دستورية واضحة. الحكومة التي سكتت عن تجاوزات دورة الخليج السادسة عشر و المبنى الأولمبي الآسيوي و خبر الأهرام. الحكومة تتغنى بسيادة القانون و مسطرة ديوان المحاسبة و عجزت عن مواجهة المتنفذين في المنطقة الحرة و عريفجان و الصبية و مبنى المارينا بل و مسحت هيبة القانون فيما يتعلق بتجاوزات الدواوين في المناطق السكنية. الحكومة التي تقر مكرمة أميرية قدرها مائة و عشرين دينار لتأتي و توقفها بعد أيام قليلة. 9
هذه حكومة دولة الكويت التي كنا نحلم بها. حكومة يوم الأثنين كما قال أحد الأصدقاء. فهي تجتمع صبيحة الأحد لتقرر. فيستمر تأثير هذا القرار الى الإثنين فقط. ليجتمع مجلس الأمة يوم الثلاثاء فتخاف الحكومة من ظلها و تهرب و تدور حول نفسها بلا رأس كما هو الحال بالنسبة لدجاجة براقش. فتلغي قرارها يوم الأربعاء و تنصرف الى شاليهاتها يوم الخميس لتترك المواطن في حيرة ٍ من أمره. 9
حان الوقت لنرفض هذا العبث. فهذا ليس ما كنت أحلم به و كتبته في بداية الموضوع. ترتكب هذه الجرائم بحق الوطن و بحق مستقبل أطفالنا و تبرر تحت عنوان مكافحة عودة رموز الفساد ! لأكون واضحاً : لن نسمح بعودة رموز الفساد فهؤلاء لفظهم الشعب الكويتي بلا رجعة. لكنني أتساءل هنا ، هل ما يجري اليوم هو بمثابة جزاء للشعب الكويتي على موقفه هذا؟ خصوصاً بعد أن رأينا كيف ينظر أحمد الفهد و يخطب بدعوة كريمة من قائد التيار الليبرالي - أخاف صج؟؟!! - و حامل لواء المعارضة السيد محمد جاسم الصقر. و رأينا كيف يرعى أحمد الفهد أنشطة حدس بمناسبة و بغير مناسبة. و كيف يقيم مهرجانات مزايين الإبل و يوزع العطايا على كريم شانتيه المجتمع. و كيف يساند وليد الطبطبائي و محمد باقر المهري في خلافهما الديمقراطي ! لكن حين يتعلق الأمر برئيس مجلس الوزراء و أدائه الضعيف فإننا ننسى كل شئ و نتذكر أحمد الفهد و لا شئ سواه و نستذكر كلمة عبدالله الرويشد و هو يصدح ،، تصور لو خلت هالدنيا من غيرك ! 9 9

من وزر جابر الخالد و أبعد جابر المبارك عن سدة وزارة الداخلية؟ هل من أقترح هذه التشكيلة هو ناصر المحمد أم احمد الفهد؟ من صبر على صباح الخالد و صمته في وزارة الشئون و تهربه من المواجهة في ما يخص قوانين الرياضة و نقله لوزارة الإعلام ليمارس نفس الدور تماماً في أزمة التأبين المشئوم؟ من جعل عبدالله المحيلبي جوكراً يتنقل بين خمس وزارات و كأنه الحل السحري لمشاكل البلد؟ و من صمت على مخالفات فلاح الهاجري الذي يتخبط في مكافحته للغلاء و قانون هيئة سوق المال و تفرغ فقط لتعيين عوير و زوير من أبناء قبيلته المبجلة؟
أنا لن أسمح لأحد بأن يقتل هذا الحلم فيني. لن أخفض من حجم طموحاتي و توقعاتي لأطفالي. سأظل أحكي لهم عن ذلك الوطن الجميل الذي كان. سأظل أرفض الأخطاء مهما كبرت أو صغرت. لن أبررها تحت أي مسمى كان. 9
كل يغني على ليلاه من القوى السياسية المستفيدة من سوء الأوضاع و ضعف الحكومة. فهي تحاول مقايضة أي شئ بأي شئ. حدس ترفض حل المجلس فلديها ستة نواب منهم نائب لرئيس مجلس الأمة و وزير سمح لهم بالتمدد في القطاع النفطي. التحالف الوطني وزر بعضاً من أصدقاءه و يخوض معاركه الوهمية محاولاً بأن يضحك على ذقون مريديه و يدافع عن رئيس مجلس الوزراء برغم كل الأخطاء الشنيعة بل و يخاطبه بكل حنية في إفتتاحيات صحيفة الجريدة. و التكتل الشعبي و ضمير الأمة رأى في ضعف الحكومة فرصة ذهبية لحصد المزيد من التجاوزات و شرعنتها و إتباع سياسة الصوت العالي لترهيب الوزراء. و بو راكان ما زال يتأمل الخير في القوى الوطنية التي خذلت أحمد المليفي و رأينا مشاري العنجري يدافع عمن أوصلنا الى سوء الأوضاع هذا !! و أقول لبو راكان ، القوى الوطنية التي تحاول أن تستنهضها هي نفسها من خذلتنا في الثمانينيات و المكتوب يقرأ من عنوانه ، لا فائدة ترجى في هؤلاء المصلحجية !! 9 9
ذكرني بعضكم بمقولة المرحوم أحمد الربعي "تفائلوا فالكويت ما زالت جميلة" ، بل و عنونها كمقالته في رثاء الدكتور. حان الوقت لي أن أذكركم في مقولة أخرى للدكتور الربعي حين كان يواجه أعداء الكويت على الفضائيات : 9
إنني أنتقد من أريد ان أنتقده و أتكلم بحرية بالكويت و أذهب الى بيتي و أنام من غير خوف أن يصيبني شئ
اليوم أصبحت هذه الكلمة ليس لها مكان في قاموس مباحث أمن الدولة كما قال صديقنا فريج سعود. فرحمة الله عليك يا دكتور عندما إختفت مصادر فخرنا في هذا الوطن. كويت اليوم ليست مثل كويت الأمس. كويت ناصر صرخوه تختلف عن كويت أحمد الربعي. فكويت الأمس إحتضنت شاباً نحيلاً ماركسياً سجن في عدن و زرع القنابل الصوتية و أرشدته الى الطريق الصحيح ليتخرج دكتوراً في الفلسفة الإسلامية من أرقى الجامعات (هارفارد) ليربي و يعلم الأجيال و يلهم الشباب بل و أصبح وزيراً في حكومة دولة الكويت. حولته من خريج سجون الى دكتور جامعي محترم يشار له بالبنان و يصدح بالحق مدافعاً عن وطنه في كيل ميدان. نعم هكذا تبنى الأوطان. لكن كويت اليوم على العكس ، تلقي الدكتور الجامعي المحترم (صرخوه) بالسجن و كأنه مجرم. ولم يشفع له علمه و حصوله على جائزة الدولة التشجيعية مرتين و لا دوره في المجالس النيابية. 9
إنه ليس التشاؤم يا رفاق. إنه الرفض لما يجري لهذا الوطن حين تستباح حرماته و تهدر موارده و تقتل سعادة أطفاله. إنه نفس صوت المعركة الذي علا سابقاً في مواجهة من لم يتحلى بالنزاهة. الفارق اليوم ، هو إننا نواجه من يتحلى بالنزاهة و لكنه لا يتحلى لا بالكفاءة و لا الشجاعة. 9

أسألكم و أنا أستصرخ عقولكم ، هل أصبح إبعاد أحمد الفهد و رفاقه هو منتهى طموحنا؟ هل هذه هي قضيتنا الوطنية الأولى أم هي التنمية التي توقفت في ظروف إستثنائية شرحتها في صدر الموضوع و لم يستغلها سمو الشيخ ناصر المحمد؟ ولم إخترنا إبعاد أحمد الفهد؟ هل ذلك لأننا لا نحبه و نعتقد بأننا أكثر وطنية منه؟ أم لأننا نعتقد بأن مشروعه و أفكاره تختلف عن رؤيتنا لكويت الديمقراطية و القانون و النزاهة؟ الآن هل وجود هذه الحكومة بأشخاصها و رموزها و ممارستها حقق لنا مزيداً من الديمقراطية أو فرض سيادة القانون و ضمن النزاهة في العمل؟

للأسف أرى الغشاوة تحيط أعينكم في مظاهر البهرجة الزائفة. هل تعتقدون أن رقي الأمم يكمن في وفرتها المالية التي تعتمد على نفط ناضب؟ إن التنمية الحقيقة تكمن في إحترام الإنسان الكويتي. للأسف ، للأسف ،، للٍأسف ،، قلبي يعتصر حين أرى نوائب الأمة و راقصي حفل الزار يهيجون و يطالبون بإقامة المقاصل و إستجواب رئيس مجلس الوزراء من أجل زيادة تبلغ قيمتها خمسون ديناراً. و يستنكر الجميع حين يطالب شخصٌ شريفٌ إستجواب رئيس مجلس الوزراء أو إقالته عندما تنتهك آدمية البشر ! أصبح ثمن الإحترام يقل بكثير عن خمسين دينار. أصبح شغلنا الشاغل زيادة رواتبنا التي تصرف بحلول العاشر من شهر و تذهب فداءً لقرض طويل الأجل يجعلنا ذليلين و رهيني عطف الحكومة علينا. 9

نحن نرفع العقال مع الدكتور ساجد العبدلي لك يا أحمد المليفي ، رجل في زمن عز فيه الرجال ،، و ليذهب العنجري و البراك و البصيري و كل من دافع عن هذه الحكومة الا إصلاحية الى الجحيم. سنكون معك يا بو أنس نغرد خارج السرب ، أما أنتم يا أعزائي ،، فأنتم من أرتضيتم هذه المعايير المعيشية و قبلتم بها بحثاً عن سعادة زائفة فلا تلوموا إلا أنفسكم ! 9

الكويت تستاهل أكثر من ذلك بكثير ،، فلا تتخلوا عنها ،، و أرفضوا سوء الأوضاع ،، و أسمعوهم صوتكم ! 9

26 comments:

حلم جميل بوطن أفضل said...

بوست ذو صلة في ساحة الصفاة

http://kuwaitjunior.blogspot.com/2008/03/blog-post_16.html

لكن شعقبه؟

يجب علينا أن نتذكر جميع من إنتقد بيان أحمد المليفي. جميعهم. صدقوني هؤلاء كلهم كانوا مستفيدين مما يجري

أنا عتبي على مشاري العنجري بالذات و خطئه لا يغتفر
!!

Salah said...

http://www.myspacehippo.com/files/comments/congratulations/MShippo37915.jpg

Anonymous said...

س: لماذا ظل أحمد المليفي ساكتا عن قول الحق كل هذه المدة ؟ ولماذا صرح أخيرا و قبل أستقالة الحكومة بوقت قصير ؟

شخصيا أتمنى حل مجلس الخمة والدعوة لأنتخابات جديدة على أساس الخمس دوائر لعل وعسى يتحقق جزء من حلمك الجميل بوطن أجمل

تحياتي

Mai said...

Abaiii!!

الكلام يبكي القلب قبل العين

أمور كثيرة لم أكن اعرفها ، اكتملت صور كثيرة

امانة شنو بصير بالكويت ! أبيـــــــه!!

و توني أدري إنك هاجرت !! اذا أطفالك يهمونك الهجرة أكبر عذاب لهم ! ياما ناس عاشوا في بلد غير الكويت و ردوا ماكو شعور انتماء ! لأن الوطن اذا بنعرفه اهوا الي عشت فيه و شفت منه اشياء محتاجها !! مو شرط نفس جنسيتي ! ياما كويتين و امريكا فوق الكويت عندهم !

ترى انا بعد اخاف الا اموت على عيالي و مابي يصير لهم اي صدمة نفسية !! الحل تبصيرهم و توعيتهم و تربيتهم إنهم يصيرون أبطال ، مو أوخرهم عن الكويت

ابيه والله ضاق خلقي بليون مرة زيادة على وضع الكويت

هذا و انا قايله ما ابي اقرا شي سياسي ، لكن المقال منطقي جدا و فيه واقع كثير

ابيه لا أمانة الكويت وين بتروح
اذا الوزير قاموا يدقون على أوادم يقولولهم تبي تصير وزير؟ شنو ننطر من هالوزير عيل !!

يارب ترحم حالنا

حلم جميل ، صدقني لو كل واحد مثلك عنده حرقة على الكويت ، الي بينت من خلال مقالك هذا بين شكثر قلبك متقطع على الكويت و منقهر ، هاجر ، ، جان راحت الكويت و ماتت الله لا يقول

ما ادري شنو الحل و لا أدري شنو النتيجة

صدقني ، كل السبب الفلوووووووي و البوق كله السبب
عطوهم فلوس و خل يمارسون "خياسهم" بره الديرة مو على حسابها و حساب أهلها الي يحبونها

لا حول و لا قوة إلا بالله ..

Mai said...

أنا لن أسمح لأحد بأن يقتل هذا الحلم فيني. لن أخفض من حجم طموحاتي و توقعاتي لأطفالي. سأظل أحكي لهم عن ذلك الوطن الجميل الذي كان. سأظل أرفض الأخطاء مهما كبرت أو صغرت. لن أبررها تحت أي مسمى كان.

تعور القلب

: (((((((((((((

قصيدة

مُحَسّدْ said...

الحديث بهذا الاسلوب المتشائم لن يصلح الاوضاع بقدر ما يزيدها سوءا

نتفق معك في بعض جوانب المقال لكن لازلت على امل في الشيخ ناصر المحمد

المجلس الحالي يتحمل الكثير من التبعة في تردي الاوضاع وليس الحكومة فحسب

مجلس يجعل اول اهتماماته التصدي لتنفيذ القانون لا يستحق ابدا ان يبقى ولو للحظة واحدة وهو الذي اقسم على احترام القانون وحفظه من الانتهاك

اصبحت دواوين الكيربي والتصدي لإزالتها مشروعا قوميا لدى بلهاء المجلس وما اكثرهم

حمد said...

ليس لي تعليق يا عزيزي الحلم

كفيت ووفيت

دولة يديرها علي الخليفة

الله يستر من اللي ياي فهو اعظم بلا شك

فكل ما نراه ليس سوى فواتير ندفعها الان بسبب سياسات السنوات الطويلة الماضية وهناك مستحقات اكبر

وللاسف لازلت ارى الحل بعيد عن تقبله عند الناس لانهم لايريدون التمسك والالتزام بكامل الدستور

الكثير منهم عزيزي يريد الانقلاب على هذا الدستور فكيف سنتفق في هذه المرحلة التي تعتبر فرصة ذهبية لاعداء الدستور من الفاسدين وحبايبهم الاسلاميين .

تحية لك ..

فريج سعود said...

الحمدلله على انني وجدت من اكون متفائلا اذا قورنت به
:)
استغرب معك هذه الهجمة على النائب المليفي فبيانه وضع النقاط على الحروف واجدني اتفق معه في بيانه عدا انه حدد رغبته في رئيس للوزراء من خارج الاسرة
فمنصب رئيس الوزراء يجب ان يطالب بشاغله ان يكون كفؤاً وجزء من الكفاءة المطلوبة للمنصب هو الحياد والقبول وفي الوقت الحالي لا يمكلك هذه المواصفات احدا من خارج الاسرة ربما بالمستقبل لكن الان الوضع جدا لا يسمح

حلم جميل بوطن أفضل said...

صلاح

عقدتني :) قلت ما تريد المرة القادمة من غير روابط. أنا ضعيف جداً تكنولوجياً

Salah said...

ان شاء الله
عمي

:)

Someday said...

We need a strong man! With enough power to enforce law! (period)
Amazingly with one million people in this country there is none!!?!?
I’d want development as a vision for the future! But now! It’s time to rule this country by the book with no compromises for who ever!! And people should learn to respect the laws of this land and if not they better fear it!!
p.s.
ظننتك أصبحت قاسيا حتى رأيت اليوم انه ليس انت بل هي الحقيقه التي نعيشها!!

فتى الجبل said...

معاك باللي قلته وان كل القوى السياسية ما تهمها مصلحة الكويت
ما يهمهم الا مصلحتهم وبس

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف

حل المجلس و الدعوة إنتخابات على أساس الدوائر الخمس لهو أمر ملح أكثر من إستقالة الحكومة

لا أستطيع الإجابة بدلاً من النائب المليفي على تساؤلك و لكن سأعتبر السؤال موجه لي

ببساطة لم يكن أحد منا يتوقع أن تنهار الحكومة بهذه الطريقة. نعم هي رحلت و رحيلها غير مأسوف عليه. فلقد صدقنا وعودها و ساندناها. و تغاضينا على الأخطاء حتى بلغ السوء مداه

الرجل خبص الدولة بتطبيق القانون و الديوانيات و يذهب للإجتماع مع من يريد ان يكسر القانون من غير علم الوزير و يسويها مسرحية

الرجل لا يجيد قراءة الأمور

الرجل لا رؤية لديه و تعوزه الشجاعة

طبعاً راح ندخل في حسبة أحمد الفهد و ناصر المحمد. لكن أنا أقول : و هل خلت الدولة إلا من هذين الإثنين؟

نحن لا نستطيع أن نحاسب سمو رئيس مجلس الوزراء لأنه مسير لا مخير. خلاص ، وزروا من بيده الأمر علشان نعرف نحاسبه

بإختصار دعمنا ناصر المحمد حتى إكتشفنا أن لا فائدة ترجى. حينها ان نتردد و توقفنا عن دعمه بعيداً عن أية حسابات سياسية. ما كان يهمنا هو مصلحة الكويت. لا مشاري العنجري و مسلم البراك و لا جمعان الحربش

حلم جميل بوطن أفضل said...

مي

صالح الرويشد هم ممن أعتز بمعرفتهم شخصياً. و هو شاب دمث و حسن الأخلاق و ترين البسمة دائمة على وجهه

شكراً على الرابط

حلم جميل بوطن أفضل said...

محسد

فكرت أن أكتب أول تعليق طالباً منكم عدم نعتي بالتشاؤم لكنني لم أشأ أن أحجر على آرائكم

صدقني ليس هو التشاؤم. في حياتي لم أكن متشائماً. لكنها الواقعية. ما أحاول أن أبين له إنني أرفض أن أخفض من توقعاتي لأي سبب كان و لن أكذب على نفسي و أصور الأمور بعكس ما نراه جميعاً من سوء

سأظل أحلم بذلك الوطن الأفضل

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

الكل خارها. إسلاميون و غير إسلاميون. لازم نسوي فورمات و نسوي ريستارت حق السيستم. لكن بعد ما نركب الإنتي فايروس لزوم ضيف الله شرار و فرقة الجوالة مالته

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

من يختار سمو رئيس مجلس الوزراء هو سمو الأمير. هذا لا يمنع بأن نوسع مساحة الإختيار لتشمل الشعب. الأسرة فقيرة بالكفاءات مع الأسف. و نحن في مرحلة إستثنائية و قد أضعنا من الوقت ما يكفي

حلم جميل بوطن أفضل said...

صلاح

لا عمك و لا خالك. إنت اللي عمي

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

Someday

I'm not optimistic about the new PM. But we have to keep trying !

And am not harsh, I just want to grab everybody's attention to what is going on

حلم جميل بوطن أفضل said...

فتى الجبل

مصلحجية. و الإنتخابات المرتقبة يجب أن تكون بمثابة جلسة الإستجواب لهم

بوحيـدر said...

الحل هو الحل
و لكن
هل نريد تصحيح الامور فعلا
إذا لم يحل المجلس هذه المره
فالمعنى الصريح
إننا نريد ان تبقى الامور على ما هي عليه
و ربما الى الاسوأ

Black Honey said...

العزيز حلم ...
الباطل زبد ، و الحق هو ما يمكث في الأرض ، كل المتبطلين و اللاعبين بمستقبل الوطن زائلون ، و كل الأحداث الحالية هي أحداث مؤقتة ، ربما طال بنا الزمان كثيرا ، و سيطول ، و ستسوء الأمور حتى يدرك الناس العاديون أمثالنا ، أن لهم يدا في ما يحدث و ما سيحدث و يحاولوا بأقصى قواهم إحراز التغيير ... يجب أن نخرج من لا مبالاتنا ، و من عبوديتنا للشركات و البنوك ، و من حياتنا الاجتماعية المبهرجة و المكلفة التي تخلت عن بساطتها الأصيلة ، و أن نخرج من التخلف و القيود التي نقيد بها أنفسنا ، حينها فقط يحدث التغيير ، لأن قلة الاحترام تغدو مرفوضة ، و الاحترام يتحول إلى فريضة

bo bader said...

تبي الصج !

لا زال عندي أمل بوطن أفضل - لعيالي إذا مو لي لأني ما أشوف هالوطن الأفضل بالمستقبل المنظور ( - ) لأني وصلت سن الخمسة وأربعين فما أظن ألحق على شي

لكن سأقاتل لتحقيق الحلم بوطن أفضل لعيالنا وعيال عيالنا .

" زرعوا فأكلنا ونزرع ليأكلون "

حافظك الله ...

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو حيدر

راجع ردي على حمد. الحل هو العودة الى الأساسيات. إستقالة الحكومة و إختيار الرجل المناسب لقيادتها. حل المجلس و الدعوة الى غنتخابات جديدة على أساس الدوائر الخمس. و إقرار خطة تنمية خمسية تكون مرجعاً للجميع في عملهم

تبقى خلافات الأسرة التي لا نرغب في الحديث عنها لأننا لا نمتلك الحق في ذلك

حلم جميل بوطن أفضل said...

العسل الأسود

أتفق مع ما سطرتي. إيماني عميق بأن لكل شئ نهاية. لكن هذا لا يعني الرضوخ و الإستكانة و إنتظار ذلك الشخص الذي سيقودنا الى طريق الخلاص

أنا أحاول أن أدعو الجميع الى رفض الأوضاع و عدم خفض توقاعتهم و الإيحاء لأنفسهم بان الأمور في خير

الأمور ليست بخير

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

لا خيار لنا غير التمسك فيما ندعي و نقول. و فعلاً كلامك الصحيح. من السذاجة أن نطالب بإصلاح الأمور الآن من أجلنا. يجب أن نتحلى ببعضٍ من روح التضحية و ان نعمل من أجد مو بس الغد ،، إلى بعد الغد

تقبل تحياتي

:)