Sunday, 3 May 2009

صوتكم وصل ؟

ان جيت الصمان و الجير حاديك اشرب حليب نياق و اترك الميرندا

بعد قرائتي للبرامج الأنتخابية لبعض مرشحين الدائرة الثالثة و انجازات الأعضاء السابقين وجدت أن أقوى برنامجين يعودان الى الدكتورة رولا دشتي و محمد عبدالقادر الجاسم، و قد يقول البعض ان الساسة يجب أن تأخذ منهم الأفعال أما الكلام فمأخوذ خيره و لهذا لا يشكل ذلك لديهم أي أهمية، و لهذا سأستعرض أسبابي لمن سأصوت لهم لكي تتضح الصورة للأخوان و انوه بأن مقياس التصويت للعضو السابق تختلف عن التصويت للمرشح الجديد.

صوتي الاول سيذهب الى العم أحمد السعدون بلا شك فنظرة واحدة الى انجازاته التي تهدف الى صيانة المال العام و حماية الطبقة المتوسطة و فك الأحتكارهي من الأسباب التي ستجعلني ان أصوت له و أنا مغمض عيني، بداية بمساهماته بأقرارا قانون تخصيص الخطوط الجوية، و قانون أملاك الدولة و ا لبي أو تي، و قانون الرهن العقاري و الضريبة الأسكانية، و شركة الاتصالات الثالثة و فك الاحتكار لمزودي خدمة الانترنت، فكل هذه أسباب كفيلة بأن أصوت لهذا الرجل و أنا مرتاح رغم سلبياته الكثيرة و التي بالنسبة لي لا تشكل أي خلل بميزان تصويتي لأنها لم تخل يوما من الأيام بالعمل البرلماني و الدستور و في قياس الايجابيات رجحت الكفة فوجدت الايجابية طاغية على أغلب اعماله. و هناك فئة أخرى دائما تردد بأن أحمد السعدون يجب ان يتنحى لأنه كبير بالسن و يجب أن يعطي فرصة لغيره، و هذه سذاجة أخرى غير عقلانية هدفها محاكاة ما يتقوله الكثير من الناس دون تمحيص أو وعي، فنائب يستطيع ان يعطي و ينجز بهذا الشكل، لماذا لا أتمسك به ؟ ففعلا الناخب الكويتي يصوت على حسب المزاج و الذوق و لم يصل لمرحلة اليقين و الوعي الكافي ليفهم ماذا يقول ! فماذا لو كان يصوت ؟ .

أما صوتي الثاني فسيذهب الى الدكتورة رولا دشتي، هذه الطاقة التي افتقدناها و أعتقد بأنها تهدر في غير موضعها في اروقة جمعيات النفع العام لأن المرحلة القادمة تحتاج الى من هو قريب من الحدث و لديه القدرة و الكفاءة لينهض بالدولة اقتصاديا و صحيا و تعليميا و الخ من أمور تحتاج الى أعضاء مخضرمين و لديهم الخبرة العملية و الأهم من ذلك النشاط و الطاقة و الارادة، كل هذه الصفات وجدتها في دكتورتنا التي تتعامل مع الكل وفق مسطرة واحدة قوامها العلم و تحديد الاهداف و الوصول اليها. و أكثر ما جذبني محاولاتها للنهوض بالشباب الكويتي و تشجيعه على الخوض بالتجارة و محاولاتها لفك الاحتكار و خاصة قانونها المقترح بجعل أي مناقصة توريد أو عقد جكومي بقيمة 20 ألف دينار وما تحت خاصة لشباب المشروعات الصغيرة،و هذا جزء بسيط من برنامجها الجميل و الذي اثق بأنها ستعمل عليه نظرا لأعمالها السابقة و التي تؤكد ان مرشحتنا تقول و تفعل، و لقراءة البرنامج كاملا اضغط هنا. اذا كان هدفنا فعلا لجعل الكويت مركز مالي فيجب ان نوصل هذه النماذج الى المجلس.

أما الصوت الثالث و أقولها للأسف بأنني سأصوت الى د أسيل العوضي، أقول للأسف لأنني مجبر على اعطائها الصوت و قد يستغرب العديد من كلامي هذا الا ان الناخب يجب ان يلعب سياسة ايضا و يجب ان يضحي أحيانا من أجل المستقبل، فكما فعل البطل محمد البراك فمن كان يريد مجابهة الطاغوت كان عليه ان يتحمل تبعات قراره و لكنها العزة و الكرامة التي تأبى ان يتحكم بها من يريد، و ها نحن نجني ثمار ما فعله هذا الرجل رحمة الله عليه فبأستطاعتنا ان نتظاهر و ان نقول ما نريد بسبب هذا الرجل الذي عذب على يد السلطة و مات بعدها بعد أن سجن، و هناك أمثلة كثيرة أخرى تؤيد ما أذهب اليه الا ان هدفي هو كسر الحاجز النفسي لوصول المرأة و بما أن أسيل أقرب الى النجاح قررت أن أصوت لها و أنا متألم لأنني أعلم أن وجودها بالمجلس لن يقدم و لن يؤخر و لكنها مرحلة أولية نكسر فيها هذا الحاجز و كما تعلمون فالحرب تتخللها معارك و هذه هي احد المعارك.

الصوت الرابع سيذهب الى محمد الجاسم، نعم سأصوت لمحامي الشيطان الذي دافع عن علي الخليفة و لم يكن يوما من الأيام موفق بموقفه السياسي و ليس القانوني، أما لماذا محمد الجاسم فدعونا نتفق ان مستوى الخطاب قد أرتفع مؤخرا من قبل حركة نبيها خمسة عندما بدأ الجاسم كتابة مقالاته في موقع الميزان بعد ان طرد من جريدة الوطن من قبل السلطات العليا و أراد ان يرد الصاع صاعين و لقد نجح بكتاباته حيث لم يتعود على هذا المستوى العالي من النقد الموضوعي و الغير موضوعي احيانا، فكونه محلل سياسي من الطراز الأول لا يجعله سياسي ناجح أيضا الا ان هدفه برفع سقف الحوار و تكسير حواجز النقد كانت من أبرز الايجابيات التي حصدناها مؤخرا. ان التصويت لمرشح لأعتقادنا بأنه يحبنا فقط لسبب ساذج لا أجد فيه أي واقعية، فالسياسة بالنهاية هي فن الكذب و يجب ان يعلم الناخب ذلك جيدا و لهذا أجد نفسي ملزما بأن أجعل حسبتي سياسية و أن أحاول ان أحقق اهداف طويلة و متوسطة المدى مع تحمل خسائر قصيرة المدى و أهم هذه الاهداف رفع سقف الخطاب للتأكيد على أن حرياتنا هي الأهم، و بما ان محمد الجاسم نجح بترسيخ هذا الاعتقاد فأجد نفسي ملزما بأيصاله للمجلس ناهيك عن برنامجه الانخابي و اقتراحاته بالتعديلات القضائية و الدستورية و التي أجد فيها كثير من العقلانية، و نظرا لانه يركز كثيرا على هذه النقطة و يضغط باتجاهها سأحاول ان اعطيه ما يريد و أن أخذ منه ما أريد و هيك نلعبها سياسة و نقطف الثمار.

أما حدس ... فيايكم الدور فكما توقعت سابقا بأن التيار الاسلامي سيخسر الكثير و بقي على توقعاتي 3 سنين كما أوردت هذا الكلام لأحد الأخوان في حدس قبل سنتين تقريبا و ها أنا أؤكد و أقول بأن الوعد قدام سترون انحسار التيارات الأسلامية و سقوطها كأحجار الدومينو، الا ان ابرز الخاسرين سيكونوا حدس بلا ريب و لي عودة للبت في امرهم لاحقا.

12 comments:

ma6goog said...

تفكيري متطابق مع تفكيرك

بس انا اضيف لهم صالح الملا اللي بالرغم من اداءه العادي في المجلس الا اني اعتقد ان يحتاج فرصة ثانية

محتار في الخمسة مادري منو اعطي و منو ما اعطي

أبو الدســتور said...

ركزوا على السعدون و الباجي كيفكم
:))

Nikon 8 said...

أكثر دائرة فيها إثارة ومنافسة
وتكاد النتائج تكون غير معروفة
وما أدري ليش فيها زحمة مرشحين ومرشحات

ولد الديرة said...

هذوله اللي بتصوت لهم؟

الف مبروك :)

شوف برأي متواضع

رولا انا شايفها وقت الصجية جنها مينونة

اسيل اخاف تبيعنا ببيتزا سوبريم

السعدون بدون تعليق

لكن محمد الجاسم
!

محمد الجاسم
!!!














قلت محمد الجاسم
!!!!

في هالمرحلة

لو يعطيني مليون الا ربع علشان صوت اقول له توكل على الله

لو الكلام فيه خير جان فاد المعتزلة قبله

:)

سوق المناخ said...

اسمحلي أخالفك الرأي (طبعاً الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية) .
خلنا نبدأ من الأخر.
الجاسم، محامي شاطر او محلل سياسي من الدرجة الاولى، ما عليه كلام. لكن(حط تحت لكن ألف خط)هل ممكن ننسى ماضيه؟هل ممكن ننسى موقفه مع الوطن و مالكها؟ هل يمكن ائتمانه؟هل راح يستمر بطرحة و مطالباته إذا وصل البرلمان(من الامور الغيبية، أدري)..

أسيل، أسيل عاد يا حجي؟!؟ والله مادري شقول..بس رجاءً لا تغتر فيها وايد، اقعد معاها و شوفها و كلمها، ترى يحركونها بالريموت.. متعارف اتقول شي موزون، و ماكو أي خطط ولا أهداف واقعية.

رولا: صح، اهي أحسن الموجود و عندها طاقات و مو مستغلينها لكن ليست كفاءة للمجلس

السعدون:؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟ لا تعليق غير انك إذا تعرفة شخصياً، او تصير له (قريب منه) ما راح تنتخبه.

تقبل تحياتي و ناطرين بوستاتك الياية.

Edrak said...

مطقوق

الحمدلله صرنا خوال عيل


أبو الدستور

طيعا طبيعي


نيكون

توقعاتي ان الدائرة هذه صعبة جدا و لكن يالامكان التكهن بها نوعا ما، و لكن عليك ان تكون قارئ جيد للساحة السياسية

ولد الديرة

الله يبارك فيك .. قولنا بارك الله في زرعك انت بتصوت حق منو و راح تجوف التعليق الي يبرد قلبك :D
رولا مينونة حلو .. هل كيف ؟ يعني حايشها جنون الصخل مثلا لما تاكل سيريلاك حلبي ؟

أسيل ادري و عارف ان بتعطينا بيتزا بيتزا و انا بروحي متحسف بس خطوة لا بد منها

السعدون بدون تعليق ؟ لا تكفى نبي تعليق :D

اما عن الجاسم فأنا معاك بس نفس ما قلتلك يجب ان تكون دبلوماسي و ان تلعب سياسة معاهم :)

سوق المناخ

هذي الساعة المباركة بالعكس قول كل الي بخاطرك .. أما عن أسيل انا قلت من قبل انا مو مقتنع فيها و لو 1% بس ارد و اقول خطوة لا بد منها .. انا عن السعدون و رولا فلم تقل ما يمكن ان نعلق عليه

و تقبلوا كل الاكرام

حـمد said...

عزيزي ادراك

ولو انني من المحسوبين ( جوازا ) و قررت التصويت لها لاعتبارات غير التي ذكرتها وقد افصل بشرحها لاحقا , الا انني ادعوك راجيا ان تراجع قرارك بالتصويت لها للاسباب التالية :

1- جميعنا ننشد اكبر قدر من التغيير , وحتى يكون التغيير للافضل فعلينا جميعا التعامل بحساسية بالغة بقراراتنا الانتخابية , وطالما انك لست مقتنع بأداء اسيل ولست واثقا من حسن ادائها بالمجلس القادم , فأنت بذلك تضحي بصوتك لمن تعتقد بأنه لا يستحق , ربما تستغرب من أنني ادعوك لعدم التصويت لها وبنفس الوقت اقرر التصويت لها ولكن هناك حقيقة وهي ان اختياري لن يكون هو الصحيح بالضرورة , وربما تكون قناعتك بمن هو افضل هي الافضل لمصلحة الكويت .

ولذلك ادعوك للتصويت لمن تعتقد بضميرك بأنه يستحق .

ثانيا

ربما تعتقد بأن وصول اسيل سيكسر الحاجز النفسي , ولكن ارجو ان لا تكون قد نسيت بأن إن كان اداء اسيل في المجلس سيئ فإنه سينعكس سلبا على نظرة المواطنين للسيدة النائبة وسيتحول الحاجز النفسي الى ( صبة ) خرسانية ستعاني منها الكفاءات النسائية بالمستقبل .

ارجوك , راجع قرارك وفي كل الاحوال انت حر فيه وله كل التقدير اكيد , وارجو ان لايفهم كلامي بأنه عمل ضد اسيل التي سأصوت لها وانما المهم هو الالتزام بحساسية الاختيار .

تحية لك

ولد الديرة said...

Edrak

انا اقول لك طال عمرك

رولا قصدت اني احس انها غير واقعية لأني شايفها ان آكشن والله اعلم

السعدون لا تعليق عندي فعلا

ولد الديرة said...

على فكرة

انا ما اصوت فما اقدر افيدك :)

bo bader said...

السعدون سيد الاختيارات ، وهم علشان يحترون بعض الناس اللي خبرك وعلمك

رولا أيضا اختيار جيد وهي فعلا كفاءة

الجاسم كاتب ومحلل سياسي ممتاز وقارئ جيد للأحداث لكن ماضيه الأسود يمنعني من اعطاءه الثقة

أما عن أسيل ، فأنا أيضا أختلف معاك في دعمها لأنها فعلا غير مقنعة وسطحية جدا

هناك كفاءات نسائية غيرها أتمنى وجودها بالمجلس مثل رولا دشتي وبالدائرة الثانية د. سلوى الجسار وهي فعلا مقتدرة وتربوية ممتازة
أرجو توجيه الأصوات لها بالدائرة الثانية

تحياتي

كويــتي لايــعه كبــده said...

السعدون
متفقين تماما

رولا
الاشاعات تروج بأنها متحالفة مع جمال العمر اما بالنسبة للكفاءة فهي على معيار عال

أسيل
"وجودها بالمجلس لن يقدم و لن يؤخر"
ولهذا السبب فهي لا تستحق الدعم
تصويت للمرأه فقط لأنها مرأة خطأ وعنصرية معكوسة

الجاسم
اختيار موفق كموقف جريء ضد الفساد والمفسدين وبحنكة سياسية ومهنية عالية

Anonymous said...

أثنين ممكن أصوت لهم وضميري مرتاح

ولد الديرة

وبومريوم

بس للأسف !!! الأثنين مو نازلين

: )