Thursday, 21 May 2009

سنة الفازلين

هذا البوست برعاية منتجات فازلين - اللهم يسر و لا تعسر
لا حديث للناس منذ ظهور نتائج الإنتخابات إلا عن إستمرارية المجلس الجديد المنتخب ، هل ستعدي السنة الأولى و يستمر الى نهاية مدته ؟ أم إنه سيتعثر كما فعل سابقه و يتهم بالتأزيم. و التأزيم كلمة مطاطة إحترت في تعريفها حتى أصنف النواب الى مؤزمين و غير مؤزمين. فالجميع للأسف إنساق خلف وسائل الإعلام الرخيصة التي تحاول زرع مثل هذه المصطلحات لكي تعيد تشكيل ذهنية الناخبين و هي ما نجحت فيه الى حد كبير. لكن هل يجوز لنا ان نحكم على مدة المجلس دون أن نعرف شيئاً عن الطرف الآخر في المعادلة (الحكومة) ؟؟ لهذا السبب كتبنا المقال السابق عن حسن الإختيار في تشكيل الحكومة. و الآن يمكننا ان نستشرق المستقبل المظلم الذي يفرض علينا و كأن السالفة عناد ! 9

يا اعزائي ، المجلس السابق لم يكن مؤزما ، بل إن عناصر التأزيم موجودة في الحكومة. فما الذي دفع الحكومة الى إقرار مشروع الداو ثم إلغاءه ، هل هو المجلس ؟ و ما الذي دفع الحكومة الى ترسية مناقصات المصفاة الرابعة ثم إلغائها ، هل هو المجلس ؟ و من أصدر مرسوم أمانة في العطلة الصيفية قبل أن يلغيه الديوان الأميري لأخطاء قانونية كبيرة ، هل هو المجلس ؟ و من جنس البنغال و طباخي الشيوخ قبل أن يسحب جناسيهم ، هل هو المجلس ؟ و من وزر أستاذ التاريخ وزيراً للصحة ، هل هو المجلس ؟ من كان يصوت "عمياني" لصانع الأزمات نيافة الدوق جاسم الخرافي الذي كان يحاول فرض أسماء الوزراء على رئيس مجلس الوزراء .. ألم يكن ناصر المحمد ؟ 9
طيب .. قام الناخبين بالتصويت تلبية للرغية الأميرية و أنتزعت "بؤر" التأزيم و فككت. لكن ، أليس في عودة ناصر المحمد أزمة جديدة سنعيشها حتماً في ظل تخبط سياساته ؟ أليس في ذلك عودة الى المربع الأول و هدر للطاقات و الجهود ؟ سيقول قائل : لنمنحه الفرصة الأخيرة. لكن ألم يكن لقب الحكومة الاخيرة التي قام بتشكيلها ناصر المحمد هو "حكومة الفرصة الأخيرة" ؟؟ أفبعد الفرصة الأخيرة .. فرصة أخيرة أخرى؟ و ما الذي يضمن عدم وجود فرصة أخرى أخيرة .. بعد هذه الفرصة الأخرى الأخيرة ؟؟
السؤال الأهم .. ما الذي تغير في هذه الفترة الزمنية القصيرة و التي لا تتعدى الستة شهور بين آخر تشكيلتين حكوميتين ؟ هل هناك بوادر للتغير غير الوعود التي سمعناها كثيراً و عرفنا و تأكدنا من زيفها و إنتفاء مصداقيتها. هل قام الشيخ ناصر المحمد في رحلته العلاجية الأخيرة بإجراء عملية حراحية أنتجت فكراً مغايراً للفكر الذي يؤمن به عقل ناصر المحمد ؟؟ رئيس حكومة عاجز عن تقديم خطة خلال فترة تكليفه التي إمتدت لثلاث سنوات. رئيس حكومة يغير وزرائه كما يغير الشايب ترتيب "حطب الدامة" في الديوانية. رئيس حكومة يخاف الإجابة و يخشى المواجهة و يتبادل الرسائل النصية إستجابة لتهديدات نائب يدعوه الى كسر القانون. 9
في المقابل طريق الإصلاح قائم أمام رئيس الوزراء المكلف و مفروش بالورود. إبتداءً من تشكيلة حكومية تلبي الطموحات و تقديم خطة تنموية واضحة المعالم مشفوعة بجداول زمنية يمكن محاسبة وزراء الحكومة المعينين على أساسها و تفكيك ملفات التأزيم عبر المعالجة الفورية لجميع القضايا التي وردت في صحف الإستجواب كتحقيق الدوا و تحقيق مصروفات الديوان و تحقيق ملفات الجنسية و محاسبة جميع المتواطئين أو من يتم إكتشف تخاذلهم فيها بصورة سياسية و إدارية قبل الخوض في المحاسبة الجنائية ، و أن يبتدأ رئيس الوزراء بنفسه كبادرة حسن نوايا. لكن هل تعتقدون بأن هذا سيحدث و سعادة القاضي المحترم علي الراشد قد نصب نفسه خليفةً لعلامة زمانه السيد ناصر الدويلة الذي ما زال يصرح .. ناصر المحمد لن يصعد للمنصة .. ناصر المحمد لن يصعد للمنصة !! 9
هل ما زالت مقولة "مجلس التأزيم" قائمة ؟ أم إننا تأكدنا بأن التأزيم قائم في عقول من يريد أن يفرض فشله قسراً على جموع الناس. من لا يستطيع ان يرتدي ثوب الدستور لأنه أطول منه و لكنه يريد تقصير هذا الثوب و إعادة تفصاله على قامة قصيرة و كرش إمتلأ بأموال الشعب. 9
اللهم إنني أبرأ من مثقفيين غاية في الجبن بحاولون تبرير الخطايا لهكذا حكومات و من إسلاميين يحللون و يحرمون بحسب رغبة السلطان و من ليبراليين إنتهازيين يحاولون التسلق بعد أن لفظهم الجميع و من كل شخص لا يجاهر برفضه للحل غير الدستوري الذي بات طريقه واضحاً أمامنا جميعاً. اللهم إنني أبرأ من غباوة و سذاجة لا تريد تصديق واقع الأزمة التي نعيشها و لا شخوص مؤزميها الحقيقيين فيندفعون في عالم الأحلام وراء السراب الذي لن يجدوه. 9
إنها المادة 102 و لا غيرها ، و من أراد أن يؤزم فليؤزم ، من أعتقد بأنه أكبر من هذا الشعب فليتجرأ. المخطط واضح و لكنه لن يردعنا. 9
اللهم لك الشكوى و إليك الملاذ. 9

10 comments:

سوق المناخ said...

عزيزي ،
ما أدري هل أنا في علم ام حلم..أكيد فيه شي غلط و أكيد أنا الغلطان مايصير إلي أفهم مني و هم اللي ماسكين مناصب و إدارة الدوله يغلطون.. معاذ الله...بس خلنا ننطر و نشوف أخر الفلم، البطل يموت او الجمهور ..! ناطرين و اللي بالجدر يطلعه المحمد

حـمد said...

عزيزي الحلم

ماعليه تحملوه هالمرة

شوية بوقت بس يجهز البديل بعد عودته المنتظره :)

تحية لك

فريج سعود said...

ما ادري شلون الناس نست ان الاخ سمو الرئيس كان عنده الاستعداد لاعلان عدم التعاون بسبب الخمسين ناهيك عن الاستقالة الفجائية قبل الاخيرة وغيرها من سقطات
فجأة صار رجل المرحلة
وفجأة راح يشكل حكومة التكنو قراط
نسوا كل الي قالوه

lwatan-ajmal said...

رجل المرحله الآتيه .. رجل المهمات الصعبه .. رجل الاصلاح ... رجل التنميه .. في احد عنده اعتراض؟؟؟؟
انا قلت .. بشوف ستار واتمعن بالصبايا احلى واحسن

أبو الدســتور said...

ركبوا المجلس السالفة
و اللي كلاها الشعب

Anonymous said...

حلم
تصحيح لغوي

و الآن يمكننا ان نستشرق المستقبل المظلم الذي يفرض علينا و كأن السالفة عناد !

يقال نستشرف المستقبل بدلا من نستشرق

: )

Anonymous said...

في حال انتصار نادي مانشستر على برشلونة يوم الأربعاء القادم ! عليك أيها الحلم الجميل أزالة شعار نادي ليفربول من مدونتك ! واستبداله بشعار نادي مانشستر

خل روحك رياضية وصوت للتغيير

: )

Anonymous said...

تعليقي على الرابط اللي حاطه لمدونة بوسند أن الأخونجي بعد الهزيمة النكراء لجماعته حاله كحال المنافق الذي يصدق فيه الحديث الشريف و اذا خاصم فجر

يا ساتر ! دا فيه غل ما حصلش

ولد الديرة said...

قــف للفازلين ووفه التبجيلا
كاد الفازلين ان يكون مسئولا

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.