Tuesday, 7 July 2009

احذروا جاسم الخرافي و مرزوق الغانم و زين العراق

يطل علينا رمز الفساد جاسم فتحي سرور الخرافي بأعمال تبين لنا مدى حرصه و فهمه للسياسة و التي هو بعيد عن فهمها، و الفضل لبعض ما يفهمه يعود الى المستشار المصري الذي يساعده من خلال سماعته التي تلازمه 24 ساعة في اذنه المينى و يقال انها اليسرى. لنبدأ مع هذا الخبر من جريدة الوسط:
في إطار تهدئة الاجواء التي شهدت توترا خلال الفترة الماضية، جاءت زيارة رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي الى الكويت امس، وذلك في محاولة للوصول الى حل لعدد من القضايا العالقة، التي تأتي في مقدمتها الحدود البحرية وتعديات بعض المزارع العراقية على الاراضي الكويتية. وكذلك الديون والتعويضات المستحقة على العراق، وأيضا قضية الاسرى... وهي الملفات التي كانت سببا في توتر الاجواء نتيجة وضع العراق تحت البند السابع للامم المتحدة، الذي تم تطبيقه على العراق نتيجة الغزو العراقي للكويت،وهو البند الذي يسعى العراق إلى الخروج من تحت طائلته، وذلك عبر اقتراح حل هذه القضايا والملفات من خلال لجان ثنائية مباشرة بين البلدين بعيدا عن مظلة الشرعية الدولية ومن جانبه أكد رئيس مجلس الامة جاسم الخرافيعقب استقباله السامرائي والوفد المرافق له، ان الكويت ستعمل على اخراج العراق من البند السابع بعد اتاحة الفرصة للطرفين، الكويتي والعراقي، لمعالجة الملفات بينهما بالحكمة والقرارات الاممية ذات الشأن. ورحب الخرافي بزيارة السامرائي «في بلده وبين اخوانه وعشيرته ونحن كنا في انتظار هذه الزيارة منذ ان اصبح رئيسا لبرلمان بلاده»، شاكرا له تلبيته الدعوة لزيارة الكويت. واستدرك: «نعم قد تكون هناك اختلافات لكن في الامكان ان تعالج بالحكمة ومن خلال القرارات الخاصة بهذه المواضيع». وأكد ان من مصلحة البلدين ان يكون هناك استقرار في المنطقة، مبينا انه «ما لم يتوافر هذا الاستقرار من خلال ايجاد حلول ايجابية لكل المواضيع، فإن الجميع سيعاني وليس العراق والكويت فقط، بل الامة العربية بصفة خاصة والمنطقة بصفة عامة ستتأثر بذلك». من جهته أكد رئيس مجلس النواب العراقي اياد السامرائي فور وصوله الكويت امس «من حق العراق السعي الى الخروج من البند السابع». مضيفا انه يعلم ان ذلك لا يكون الا بتنفيذ القرارات التي اتخذتها الامم المتحدة «وهذا يحتاج الى وقت». وأضاف ان بعض تلك القرارات الاممية جاء في مصلحة العراق للتخلص من الدكتاتورية «الا انها في جانب آخر تعمل على اعاقة كثير من الامور في الداخل.. نحن نقدر ان هناك اطرافا اخرى متضررة وتعتبر نفسها صاحبة حق وبالتالي على العراق ان يتعامل مع هذه المسألة».
و التناقض يأتي من ابن أخت جاسم فتحي سرور الخرافي:
فيما يخص خروج العراق من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ، فإن الموقف الكويتي واضح وثابت اتجاه أهمية عدم المساس بشرعية القرارات الدولية الصادرة من قبل مجلس الأمة ، وجميع قرارات مجلس الأمة ملزمة التنفيذ سواء كانت تحت الفصل السابع أو السادس وفقا للمادة 25 من ميثاق الأمم المتحدة، ومن يستطيع إخراج العراق من الفصل السابع هو الحكومة العراقية وسرعة تنفيذها لقرارات مجلس الأمن وليس للكويت أي دور في هذا الموضوع
من يتذكر الهجوم اللاذع لتيار الهكرة ( مرزوق الغانم و علي الراشد) على العم أحمد السعدون عندما أراد ان يفهمهم و يصلح اعوجاج عقولهم لفهم القوانين الدولية ؟ لماذا أتى هذا التناقض بين مرزوق و الخرافي ؟ انها النية المبيتة و التي كشفها أحمد السعدون لممارسات مراهقين سياسيين، ولا أعلم ان كان يعلم مرزوق و جاسم القوانين الدولية و التي أعتقد بأنهم يحتاجون الى مستشار مصري أفضل من الذي يلقنهم ! و لكن ما هو واضح ان الموضوع فيه خفايا كثيرة و ربما هذه احداها:
"زين" ترفض الغرامة العراقية وتنتقد الحكومة بغداد :رويترز انتقدت شركة الاتصالات المتنقلة "زين" الكويتية اليوم الحكومة العراقية لفرض غرامة ضدها بسبب رداءة خدمات الهاتف المحمول وقالت أنها ستستخدم كل الأسلحة القانونية المتاحة لديها للطعن في العقوبة. وألقى الرئيس التنفيذي لوحدة زين العراق باللوم عن تدهور خدمة الهاتف المحمول على التشويش من جانب القوات الأمريكية التي تحاول منع المتمردين من تفجير قنابل. وقال أن الطريقة التي تعامل بها الحكومة الشركة تظهر أن العراق ليس مستعدا لاستقبال المستثمرين الأجانب. وقال الرئيس التنفيذي علي الدهوي لرويترز "سكتنا طويلا طويلا عن النطق بالحقيقة لان ذلك له علاقة بسلامة الشعب العراقي. نحن متأكدون بنسبة مئة في المئة أنه التداخل والتشويش." وقال الدهوي أن زين العراق حاولت التحدث إلى الحكومة لتوضيح سبب أن خدماتها تعاني لكنها وجدت "آذانا صما". ثم اعلنت الحكومة في مايو أنها ستغرم الشركة 6ر18 مليون دولار وبنت قرارها على ما وصفه الدهوي بأنه "شائعة" وليس على دليل علمي. وأضاف "كلما تصرفنا بصورة مهذبة.. تعرضنا لمزيد من الإهانة." وتابع "يبدو لي انه يوجد أعضاء كثيرون في هذه الحكومة يتحدثون عن تشجيع الاستثمار لكن حين يأتي وقت الفعل فكل ما يهمهم هو وضعهم السياسي وليس العراق.. وكيف يعاد انتخابهم." وقال الدهوي أن الشركة ستسلك كل طريق قانوني ضد الغرامة من خلال بنود رخصتها وانه "توجد مساحة كبيرة لكثير من التحكيم." ويمثل شراء زين رخصة للهاتف المحمول مقابل 25ر1 مليار دولار حالة نادرة للاستثمار الأجنبي في العراق منذ سقوط نظام صدام حسين. وقال الدهوي أن زين استثمرت 5ر4 مليار دولار في العراق وبنت قاعدة مشتركين تبلغ عشرة ملايين مستخدم انطلاقا من نقطة الصفر. ورفض بغضب اتهامات بعض المسؤولين العراقيين بأن الشركة ليست لديها قدرة كافية لمواكبة نموها السريع وقال ان لديها حاليا قدرة تسع 15 مليون مستخدم. وقال ان التشويش من القوات العسكرية لمنع المتمردين من استخدام الهواتف المحمولة في تفجير قنابل عن بعد لم يكن مشكلة كبيرة في السابق لأنه كان قاصرا على القوافل. وأضاف أن موجات التداخل الآن تبث من الطائرات بل ومن أفراد يشترون أجهزة تشويش مقابل 200 دولار في شوارع بغداد. وقال الدهوي أنه توجد طرق أخرى لمنع القنابل. وأضاف أن الحكومة كانت ستعرف ذلك لو أنها استمعت إلى زين "بدلا من لعب دور الأبطال وضرب صدورهم على طريقة طرزان."
الرأي العام 03/03/2009 من المتوقع ان يرتفع اجمالي قيمة الأسهم المتداولة في البورصة العراقية الى 3 أضعاف قيمتها الحالية في غضون عام واحد من الآن ليصل الى أكثر من 6 مليارات دولار اميركي، بعد ان اتخذت السلطات العراقية قراراً بأن تقوم شركات الاتصالات الثلاث العاملة في الدولة بادراج حصص اسهمها في تلك البورصة قبل حلول العام 2010. وفي الوقت الراهن تبلغ قيمة أسهم جميع الشركات المدرجة في البورصة العراقية نحو ملياري دولار أميركي، وبالنسبة الى شركتي «زين - العراق» وآسيا سيل - التابعتين لمجموعة زين الكويتية وشركة كيوتل القطرية على التوالي - فإن القيمة السوقية لاسهم كل واحدة منهما تقدر بنحو ملياري دولار أميركي وفقا لما قاله مسؤول بإحدى الشركات التي تمتلك حصة من اسهم شركة «آسيا سيل». ويضيف ذلك المسؤول قائلا: «ينبغي اتخاذ تلك الخطوة خلال العام 2009 او في اوائل العام 2010 على أبعد تقدير. واذا قمنا بتقدير قيمة الشركتين (زين العراق وآسيا سيل) وفقا للمعطيات الخاصة بصناعة الاتصالات، فانه يمكن القول ان قيمة كل واحدة منهما تبلغ أكثر من ملياري دولار أميركي».
نحن نتحدث عن استثمارات ضخمة جدا و ليست بالهينة و زين لوحدها تستحوذ على ثلث البورصة العراقية و متوقع لها الصعود مما يعني منجم ذهب لزين و للعراقيين ايضا مما يدفعهم الى محاولة اخضاع زين لرغباتهم الجشعة و لكن على حساب ألأموال العامة الكويتية اذا نحن نتحدث عن مليارات بالعراق و ليس كم مليون، و ربما يوجد حرب دائرة بين قطر (كيوتل) و زين كما هو معلوم لدينا بمجرد قراءة مقالات فؤاد الهاشم و نبيل الطبل و لكن هل تعتبر فتح ملف لدراسة الحالة بين العراق و الكويت من قبل مرزوق الغانم طريقة لدهن سير و اسكات النواب المعارضين في البرلمان العراقي و تعتبر هذه احدى التسويات على حسابنا نحن ؟ أقول ربما ! ربما هناك شيء نحن لا نعرفه و لكن الاستدلال يقودنا الى مصيبة يقول أحد الحكماء اذا اردت ان تعرف خلل ما أو مشكلة ما فأبحث عن مصدر الأموال في كل مرة و ستعرف المشكلة ...

31 comments:

bo bader said...

قبل يقولون :

Cherchez la femme

الحين صارت :

Cherchez l'argent

فريج سعود said...

انا استغربت من تصريح الخرافي بان الكويت تسعى الى اخراج العراق من الفصل السابع

هو رئيس البرلمان الكويتي ولا العراقي ؟

حـمد said...

يعني شنو قرارات دولية صادرة من قبل مجلس الامة ؟

شفيه مرزوق :)

تذكرت عزيزي ادراك خبر قرأته امس عن رأي طرح بالامس بأن تستبدل الديون بفرص استثمار كويتية في العراق :)

مردويسة said...

مرات من كثر الالم ماتقدر اتقول اللي في خاطرك تخاف تبخص حق الالم اللي داخلك وماعندي شيء زايد غير اني اقتبس الجملة الاخيره اللي كتبتها في مدونتي

ناس تدفع حياتها ثمن للدفاع عن حقوق الشعب الكويتي (العم حمد الجوعان والعم عبد اللهالنيباري اكبر دليل) وناس تبيع هل الشعب عشان حياتها (.......تروالي عارفينهم)

سيدة التنبيب said...

وجهة نظر معقولة .. ننتظر و سنرى .

Anonymous said...

اولا كلامك محرف لان تصريح النائب مرزوق يتعلق بمجلس الامن لا مجلس الامة ، وصراحة خيالك واسع جدا بالمؤامرات واذا كان تصريح مرزوق يتناقض مع خاله فهذا امر يحسب له لا عليه . ارجو النشر للمصداقية

Ghandi AlsharQ said...

من الواضح ان الجماعه خايفين

لا تطير الطيور بارزاقها وكلنا شفنا مثل ما بينت هجوم ممزوق على الرمز احمد السعدون لانه قطع عليهم احلامهم
وهو قطع عليهم احلامهم مرتين الثانيه كانت على جسوم
الى نهايه الطاف مع ناصر و بياناته
والذي استشف صرحة من كلامه ان الرئاسه جزء من عمل المجموعه
وهذا ما لمسناه من التصريحات التمويهيه التي طاح فيها بو عبدالمحسن ولكن ماله له الا نحن المدونين فحنا علينا مهمه الغسل

هل كيف said...

للأسف استنتاج يبدو انه صحيح
وسبق ان كتبنا عنه في بوست 11 يونيو
"فيلم مرزوق"
baitalsha3b.blogspot.com


أشكرك على المعلومات الدقيقة
والمتابعة الجيدة للأخبار
بارك الله فيك

أهل شرق said...

امعصي على الخرافي وربعه العراكيين

التنازل عن حقوق الكويت بأي شكل من

الاشكال مرفوض ؟؟

طموحة مملوحة said...

آي ياخشمي ...

:(

bo3moor said...

انا داش بكتب عن هالموضوع
وانت طلعت كل اللي بجبدي
تناقض حقيير من الصغيير مرزوق
الله يعين على هالبلاوي

راعي تنكر said...

صراخ الهمجي مرزوق كان بسبب حرصه الشديد على الاستثمرات المليارية في بلاد الرافدين

اما الكويت...ويه شخباري

Edrak said...

بو بدر

الولى فاهمينها الثانية أكيد تعني ماكو ريال عدل ؟

Edrak said...

فريج سعود

أقرأ مذكرات العدساني و تعرف ان فيهم عرج لدولة الدينار و الدولار فقط

Edrak said...

حمد


للحق يقال انهم رفضوا هذا الأمر و لكن لم يذكر من قالها .. شفيك يا أخي موكلينك صمون بالغزو ليش ما تحمدون ربكم ؟ مو كافي اهو الي مطفي أبار النفط ؟ صج انكم ناس ما تقدرون

Edrak said...

مردويسة

خل يسير عندك جم مليار صدقني تسير تشي غيفارا بعد بسكم حسد لأنكم فقارة ما عندكم فلوس .. انت أكيد من الي مو ماكلين الصمون بالغزو

Edrak said...

سيدة التنيب

ليست الا سرد تحليلي و الله أعلم فيما يحدث

Edrak said...

انونيميس

التناقض لا يحسب له يا زميلي بل عليه لأن عادة مواقفهم واحدة و مصالحهم التجارية واحدة و التناقض في المعلومات يبين ان هناك ارتباك في معالجة القضية و هذا ما هو واضح لنا

ثم ان مرزوق الغانم في مجلس الأمة عند هجومه الهمجحي على السعدون لم يكن مبرر و كان مبالغ فيه مع تابعه قفة علي الراشد و كشف لنا بواطن الأمور و ما سردته أنا ليست سوى شكوك قد تكون صحيحة و قد أكون مخطئ و لكن جميع الطرق تؤدي الى روما

Edrak said...

غاندي الشرق

ايدك بأيدنا و بأذن الله سنبين للناس حجم هؤلاء الأفات

Edrak said...

هل كيف

لتو قرأت مدونتك لأول مرة و بصراحة ما أوردته من معلومات شدني كثيرا و شكرا لتنبيهنا بما ورد على لسان العدساني و سأدقق فيه بشكل أكبر و بأذن الله سنبت بأمر الأمبراطور مرة أخرى

Edrak said...

أهل شرق

أنت أكل من الصمون و بأذن الله ما راح تشتكي من شيء و الخرافي ما شاء الله قاعد يوكلكم امريكانا و كنتاكي شتبون بعد حمدوا ربكم قاعد يوكلكم

Edrak said...

مطوحة مملوحة

سملة على خشمج أكيد ماكلة شيء حار من أمريكانا

Edrak said...

راعي التنكر

لا تظلم الريال اهو ملك بالسياسة و يعرف يتعامل مع الدول بشكل ممتاز لأنه بطل قومي لأنه خاله موكلكم صمون

bo bader said...

الأو لى معناها فتش عن المرأة ، لأنهم كانوا يعتقدون أن وراء كل مشكلة توجد إمرأة

أما
Cherchez l'argent

فهذي معناها فتش عن الفلوس !!

وهي طبعاً أصح وأدق من الأولى

أهل شرق said...

edrak

اي والله اي والله

يوكلنا الصمون بلاش المسجين

أبو الدســتور said...

فيما يخص خروج العراق من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ، فإن الموقف الكويتي واضح وثابت اتجاه أهمية عدم المساس بشرعية القرارات الدولية الصادرة من قبل مجلس الأمة ، وجميع قرارات مجلس الأمة ملزمة التنفيذ سواء كانت تحت الفصل السابع أو السادس وفقا للمادة 25 من ميثاق الأمم المتحدة

أخي العزيز

تصحيحا للفقرة السابقة
القرارات الدولية صادر من مجلس الامن
وليس من مجلس الامة

و اخالفك الرأي
تصريح مرزوق بالامس كان موفق
وهو ان العراق باستطاعته الخروج من البند السابع عن طريق التزامه بالقرارات الدولية

مردويسة said...

لا حسافه بالغزو ماكليت من صمونهم علي حظي خلص

بس اكلة من مطاعمهم بعد التحرير وتسممة :)

Edrak said...

مردويسة

قول الحمدلله بس لا يزعل عليك و يوكلكم أااش

Edrak said...

اهل شرق

قدس الله محياك و مرة ثانية راح اييب الهيل

Edrak said...

أبو الدستور

أنا معاك و لم أختلف معك بهذه النقطة .. و لكن قال عكس هذا الكلام في مجلس الأمة و قال نناقش ملف الحالة و هنا كان اعتراض السعجون واضح ان ان مجرد نقاشك فيه يؤدي الى خلاف واضح مع مجلس الأمن الذي بديهيا لا يملك مرزوق السلطة لتباحثه مع الجانب العراقي فعاد و أكد هذه المعلومة مما يبين ان هناك ريبة في أمره خاصة بعد هيجانه الغير مبرر في وجه السعدون

justice maker said...

ربما ...