Thursday, 23 July 2009

عبداللطيف الدعيج .. كاتب بلا قلم

حملة أمن دولة عيال الشهيد
كتب عبداللطيف الدعيج :
من المفروض ان ينشر مقال لي اليوم في الزميلة الطليعة بعنوان «ماالذي يجري؟». وكما يدل العنوان فهو مقال كتبته منذ ايام، وانا اتساءل بحيرة عن هذا السعار المحموم الذي أججه البعض ضد النواب «الوطنيين»، الذين رفضوا طرح الثقة بوزير الداخلية او امتنعوا عن تأييد اي من الطرفين. حملة ربما في محلها، فقد يكون النواب الذين امتنعوا او رفضوا طرح الثقة مخطئين، ولكن هل يعني هذا ان نمسح تاريخ البعض ومواقفه العامة، وحتى تضحياته ونضاله السابق؟ ومن اجل موقف واحد.. وخيار من الواضح ان البلد انقسم بسببه، مع ان التصويت اتى بشكل واضح لمصلحة مَن رفَض طرح الثقة. الذين رفضوا طرح الثقة من النواب ض.عفَا عدد المؤيدين، ألا يشكل هذا تساؤلا، او على الأقل تشكيكا في هذه الادانة والأحكام الجائرة وغير المنصفة التي اصدرها البعض ضد النواب الذين اعترضوا على طرح الثقة؟!.. فعلا، ماالذي يجري.. وكيف اصبح سهلا شتم القوى الوطنية ووضع «فيتو» مبكر على النائبات الاربع، لا لشيء الا لانهن رفضن، مع بقية العقلاء والامناء، طلب طرح الثقة؟ لماذا كان هذا القصف العنيف على صالح الملا وعادل الصرعاوي وعلي الراشد ومرزوق الغانم وعبد الرحمن العنجري.. وهم من هم؟ هذا ما شغل بالي طوال الاسابيع الماضية وانا ألاحظ واحصي الحملة المسعورة في الصحف وفي المدونات «الناشئة» ضد القوى الوطنية. بالمناسبة المدونات التقليدية او مدونات نبيها خمس بالكاد تناولت موضوع الاستجواب بشكل عام. حتى يوم امس، او ربما يوم امس الاول لم يكن الامر واضحا. لكن إصدار مبعوث عيال الشهيد لفرمان تعديل القوانين الرياضية، وموافقة بقية «السمنديقة» على الفرمان شرح كل شيء. كل هذه الحملة وكل هذه الشطة على الخمسة ملايين وبعدها هذه الضجة على طوارئ كهرباء 2007، ثم هذه الحملة على صالح الملا وعادل الصرعاوي وعلي الراشد ومرزوق الغانم، وهم الاعضاء الاكثر اهتماما بالرياضة وحرصا عليها، على فكرة.. لم يأت ذكر او بالاحرى شتم او قذف لاي نائب آخر من النواب الثلاثين الذين اعترضوا على طرح الثقة. وحدهم النواب المعنيون والمهتمون بالرياضة صالح الملا وعادل الصرعاوي وعلي الراشد ومرزوق الغانم على التوالي تم شتمهم والطعن في ذمتهم في الحملة الظالمة الموجهة ضد الذين رفضوا طرح الثقة. حملة امن دولة اتضحت وانكشفت، وهدفها الواضح والمؤكد تعديل القوانين الرياضية، وتوفير اعذار لنواب الانبطاح الحقيقيين للصد عنها، ولم يبق على المشاركين بعفوية او بألمعية فيها إلا ان يعيدوا حساباتهم.حملة أمن دولة عيال الشهيد
انتهى النقل
لا أعرف كيف أعلق على مقال لا علاقة للعنوان فيه و لا أعلم ما علاقة الرياضة بنوابه الوطنيين ولا أعلم لماذا لم يرينا ما هي مواقفهم التي يجب ان نتغاضى بسببها على فضيحة تساهلهم بسرقة 5 ملايين بس .. نواب وطنيين و خايف عليهم أمنا بالله و لكن أين تبرير موقفهم ؟ بعدين يا شيخ الكتاب ما هو موقفك من تلك الفضيحة ؟ و الله يطولي بعمرك لا تسوي أحمد الفهد بعبع و تدخله بكل شيء فأغلب المدونات التي هاجمت هؤلاء النواب "الغفلة" الذين ذكرتهم مواقفهم معروفة من شيخ الفساد أحمد الفهد فلا تزايد على أحد و تنسى أنك يوم من الأيام كنت من أحد الأرهابيين الذين اثاروا الرعب و الخوف بين الناس! و لطيبة شعبنا نسى ذاك التاريخ، ولا أريد أن أذكرك فيه كثيرا فربما تبت فالله يهدي من يشاء ... و أخرا و ليس أخيرا اذا أردت ان تدافع عن أحد حاول أن تفعل ذلك بقليل من المنطق ولا تكرر اسطوانات مشروخة مثل هذيل وطنيين هذيل فخر هذيل "نفرتيتي" فأم ان ان تقول كلاما بدفاع جيد أو أن تكف عن الكلام التهريجي و تمييع قضية أساسية كنا نظن ان هؤلاء النواب سيدافعون فيها عن أموالنا! و لكن خذلونا لأسباب عنصرية و لأسباب تافهة لا تنطلي الا على السذج، أما ليش ما حاش النواب الثلاثين الذين لم يوافقوا على طرح الثقة أي طشار ذلك لأنهم نواب خيبة و نصهم فرعيات و الاخر فداوية و أخرين خداي و مصلعين للحكومة أشكره نفس "ديميتري" و لهذا لا داعي ان ننقد عليهم لأنهم بنظرنا أناس لا يستحقون الأحترام، و لكن نوابنك الوطنيين يصّرحون بشيء و يعملون خلافه ... مشان هيك نحنو معصبيين .. فهمييت كابتن ؟ أترك عنك التصنيف ولي يعافيك ترى ملينا كل واحد صاير نفس جورج بوش يا انتم ويانا يا وياهم ! لا معاهم و لا معاكم و خاصة ليس معاك فا هل كيف ؟

14 comments:

lwatan-ajmal said...

والله احسنت عزيزي بالرد .. يا اخي تبون حريه الرأي ولما نعارض تقولون مدونات ناشئه .. يعني الحين علشان ما طلعنه بالصوره بنبيها خمس صرنا ناشئه ؟؟؟

احنه نعيب على جماعه حدس انه ما عندهم نقد وما يكتبون عن اخطاء ممثليهم وحرمنه اعضائهم ولما ننتقد ونقول راينه صرنه ما نحترم التيار الوطني ؟؟؟
تكفه بسنه لوعة جبد استاذ عبداللطيف ترا حتى انته عندك مقالات ماي زمزم ما يطهرك منها ... اشوه انتوا بشر لو ملائكة جان شنو صار

هل كيف said...

هاهاها أهم شي علي الراشد ومرزوق الغانم صاروا وطنيين

واحنا ربع عيال الشهيد وضد الوطنيين

مادري منو اللي دعا للحل غير الدستوري؟

للأسف القبس كلها تغيرت مو بس الدعيج!

تحياتي

فريج سعود said...

بابا والله خرف وراس امي خرررررررف


الحبيب يقول نسينا نضالهم وتضحياتهم


يقصد نواب 2003

لا وصار انتقادنا لهم من اجل مواقفهم من القوانين الرياضية

خااالف تعرف said...

اتركوه يهذي

فالهذيان لا يرد عليه

ma6goog said...

اتفق معك 101%.

دروازة said...

عليك مليون تريك ولمبة

الأخ يبينا ننتقد 28 نائب اللي نعرف انهم صناعة الحكومة وحبيب قلبه الوزير ولد الشهيد

بعد اذنك اخوي ودي أوجه كلمة من خلال مدونتك الكريمة الى الكاتب الكويتي المستقر في أمريكا

الضرب بالميت حرام يا حمار

أبو الدســتور said...

صح لسانك

Anonymous said...

لكل جواد كبوة

الكتابة اليومية بالصحف قد تؤدي الى كتابة مقال قد لا يعجب البعض

لكن يظل بوراكان من الكتاب القديرين وله بصمة في الصحافة الكويتية

قليل أدب said...

ما هي انجازات بوراكان للكويت ومسيرة الديموقراطية فيها غير الكتابة بالصحف ؟

على كلِ غيره ليس بافضل منه

بوسند said...

كاتب خارج منطقة التغطية

Anonymous said...

كل هذا الغضب بسبب كلمة المدونات الناشئة !!!

عجبي !!!!!!!!!!

Anonymous said...

الأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية


حرية أبداء الرأي مكفولة حسب الدستور
المطلوب يا شباب المدونات ضبط النفس وعدم أختزال مقالة لم يوفق فيها بوراكان بنصب المشانق للكاتب

ليبرالي said...

لا تعليق

bo bader said...

إنرين واللي ما عنده مدونه مثلي ، شنو محله من الإعراب ؟

ناشئ ولا مخضرم !!