Monday, 20 July 2009

Grand Theft Auto

قضية متحف السيارات التاريخية و القديمة و التقليدية تتشابه في كثير من النواحي مع قضية الإعلانات الإنتخابية. فإن سلمنا بمنطق نواب تيارنا "الوطني الجديد" و من يتبعهم ، لأكتشفنا بأننا لا نملك تحريك أدوات المسائلة السياسية تجاه هذا العبث. فالقضية وقعت في عهد حكومة سابقة ، و الزملاء يؤكدون بأنه لا يمكن تحميل الحكومة الجديدة (و إن كانت مكررة الوجوه و متشابهة الملامح و متطابقة النهج) وزر الحكومة السابقة إلا إن إستمرت المخالفة. 9
و هذه المخالفة تمت إحالتها الى النيابة ، أليس كذلك ؟ و بناءً على ذلك توقف السيد أحمد المليفي عن ملاحقة رئيس مجلس الوزراء ! لكن الدكتور الفاضل عبيد الوسمي سبق له و أن فند إدعاءات السيد المليفي الباطلة حول تلك الإحالة و وصفها بأنها "سقطة" حتى تلعثم النائب السابق و تاهت منه الكلمات حينما إنكشف زيفه. 0
و الغريب العجيب بأن السيد أحمد المليفي إعترف بأن ليس هناك من مانع بتحريك أدوات المسائلة السياسية و إن ليس هناك تلازم بين المسئولية السياسية و الجنائية بل إنه من الواجب مسائلة الوزير سياسياً "متى ما إستمرت الأعمال المخالفة في عهده أو امتنع عن مساءلة مرتكبيها إذا كانت قد وقعت وانتهت من قبل توليه الوزارة الجديدة وفقا لما يمنحه القانون من صلاحيات أو استمر في تنفيذ السياسات التي مارسها" و هو ما حصل و إكتشفه الجميع و ما عاد أحد يستند على الفتوى المعلبة التي أخرجها لنا السيد أحمد المليفي. 9
ما كان هذا إلا وهم و كذبة كبيرة حاول أن يروجها من لا يريد فقط أن يعمي عينه عن شمس الحقيقة بل حاول إعماء أعين الآخرين و في صفاقة قل نظيرها. 9
المعلومة الإضافية التي تزيد الأمر كارثية هو إن الشكوى لم تتضمن بلاغاً بوقائع محددة و أدلة مادية و منسوبة لشخص أو لشخص يمكن تحديد صفته. بل إن لجنة ثامر إكتفت بتحميل المسئولين الماليين في ديوان رئيس مجلس الوزراء مسئولية هذه القضية. بالله عليكم ،، هواية من هذه ؟ و من طلب تأسيس المتحف ؟ و من طلب نقله الى الديوان الأميري ؟ و من طلب نقله بعد تعيينه بأثني عشر يوماً كرئيس للوزراء الى ديوانه ؟ و من طلب تخصيص الأراضي الشاسعة المميزة من أجل هذا المتحف الوهمي ؟ و من خصص ثلاثون ألف متراً مربعاً من أراضي قصر بيان "مقر الحكومة" و مقر ضيافة كبار الوفود و الزوار و مركز الإجتماعات الدولية عالية المستوى و الذي تتم حمايته بصواريخ باتريوت الأمريكية كجراج من أجل صيانة و صبغ سياراته ؟
هل يجوز أن نحمل مسئولية هذا "الفساد الصحي" الذي لا ترى النائبة الفاضلة سلوى الجسار من التعامل و التعايش معه الى المسئوليين الماليين في الديوان ؟

واضح تماماً أنه لم تحرك المسئولية الجنائية ضد رئيس مجلس الوزراء بحكم إن النيابة العامة غير مختصة بمسائلته بل إن الجهة المختصة هي محكمة الوزراء. و كما أسلفنا فإنه حتى لو حولت هذه القضية الى الجهة المختصة لما أمكنها توجيه تهمة يجرمها القانون. فالقانون لا يجرم إنشاء المتاحف و لا تخصيص الأراضي لها. و لكن المسئولية السياسية هي من ستجبر المسئولين على تجنب مثل هذا العبث و الهدر الذي لم نر له مثيل. 9
فإن لم نلوح بعصى المسائلة السياسية للمتطاولين و الفاسدين فما الذي سيردعهم إذن ؟
للحديث بقية ،، 9

12 comments:

أخبار الاتحاد said...

شكرًا لك لإعادة إثارة القضية، وشكرًا لمن أثاروها من قبل تحت قبة البرلمان، فتم حله ومحاولة إقصائهم!

فعلاً ملف إدانة واضح، والجناة يسرحون ويمرحون، والشعب الغافل والإعلام المشترى، جعل الحرامي حامي والعكس بالعكس، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

bo bader said...

كمل ولا توقف !

وفعلاً عجبتني إثارتك لنقطة المسائلة الجزائية والسياسية وواجب التفريق بينهما .

قواك الله

أبو الدســتور said...

مسألة مهمة
وسنبحث
عن تقرير الاتهام الموجه الى النيابة العامة

دكتور كويتي said...

موضوع المحاسبة موضوع جدا مهم
و لكن
ودي أشوف شىء واحد قبل ما أموت
ودي أشوف أي وكيل وزارة أو وزير أو رئيس وزارة يتحاسب على البوقات
و الله احنا في المدينة الفاضلة
ما فى أحد حرامي
ما في أحد يتساءل و يحاكم
الا الفقير
قال رسول الله-ص-:
إنما أهلك من كان قبلكم أنهم إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد فوالذي نفس محمد بيده لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها
و السلام

حلم جميل بوطن أفضل said...

أخبار الإتحاد

إدانة سياسية مستحقة. لكن هناك من سيخرج علينا و يتعلل بالمسائلة الجنائية

لذا وجب التنبيه

هذا شئ و ذاك شئ آخر

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

لا أذكر في أي فيلم يتعذر المسئول لعادل إمام إن قرعة توزيع المساكن الشعبية تجري بالكمبيوتر فرد عليه عادل أمام

ما هو إنتم اللي بتوكلوه الكوسا

و هنا من يتحجج بالقضاء "العادل" رغم إن البلاغات لا تحتوي على المواد المطلوبة. لذا مصير اغلب القضايا الحفظ

حلم جميل بوطن أفضل said...

ابو الدستور

يا ريت

حلم جميل بوطن أفضل said...

دكتور كويتي

هذا ما اقوله لمن يستكثر الكلام عن الهدر و يقول ما خليتوا شريف بالديرة سويتوهم كلهم حرامية

معقولة 47 سنة و لم تتم إدانة أحد ؟ يعني الفساد اللي تكلم عنه سمو الأمير وينه ؟ معقولة ماكو حرامي واحد أدين ؟؟

أشباح يعني ؟

و الحديث تعقدت منه و السبة النائب المحترم جداً جداً جداً حبيب قلبي و مهجة فؤاد فريج سعود السيد يوسف الزلزلة

فريج سعود said...

الواحد في هالبلد ما يقدر يمارس هواياته على راحته اف منكم

Mai said...

حبيت أسلم ^__^

من زمان عن الحلم الجميل

لكن لم أقرأ التدوينة وأظنك تعلم السبب
فعشقي للسياسة يخونني الآن
:P

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

يمارسها في سويتزلاند

الأفريقية مو الأوربية طبعاً

حلم جميل بوطن أفضل said...

أهلاً اهلاً بحليمة بولند التدوين الكويتي

هلا بالتدوينات الصوتية

ودي أعلق على ما تكتبين .. بس بصراحة مو فاهم شئ و لا شنو بتوصلينه لنا

لذا أمتنع عن التعليق علشان ما أحرج جمهور مشجعينك و معجبينك

:)