Friday, 28 November 2008

دستورنا المفترى عليه

الصورة مقتبسة من مدونة ام صدة
نرى اليوم فداوية العهد اليديد يحاولون نهش لحم "الطود الشامخ" السيد أحمد السعدون عبر إبراز رأيه في مسألة تأجيل الإستجواب و كلامه الذي قاله بمناسبة إستجواب وزير الإعلام آنذاك الشيخ سعود الناصر الصباح. النائب المخضرم وجدها فرصة ذهبية ل "فضح" هؤلاء الأقزام و أكد على ذات رأيه مضيفاً بأن ذلك خيار و لكنه خيارٌ لن يقبله في الظروف الحالية و هو ما نقول به أيضاً فلقد سأمنا تخدير المشاكل بدلاً من مواجهتها و محاولة حلها. 9

الصراع اليوم لم يعد صراعاً سياسياً وحسب ، بل صراعاً قانونياً لإضفاء الشرعية على أساليب قمع السلطة للمعارضة أو لإضفاء الشرعية على أساليب المعارضة ضد السلطة، فكلا الطرفين يترقب تجاوزات الآخر على بنود الدستور لنزع الشرعية عنه. بحيث تصاعدت نبرة جديدة من هؤلاء الفداوية و هي التأكيد على أن "أعداء الوطن" (!!) يقومون بإجتزاء الدستور و إختيار ما يناسبهم من نصوص تتيح لهم حصد المزيد من المغانم و الإعراض عن باقي النصوص الدستورية لا سيما تلك التي تكفل للحكم ممارسة سلطاته الدستورية. 9
كلام جميل ،، و فيه الشئ الكثير من الصحة. أليس كذلك؟ فقط وجه الإستغراب أن يصدر هذا الكلام ممن يقول بإجتزاء الدستور بنفسه و المحاولة بعمل توليفة دستورية مضحكة من أجل الوصول الى نتيجة أن الحل غير الدستوري هو حق للأمير بصفته قائد السلطات الثلاث. 9
يقول الفقهاء إن "لا إجتهاد مع النص" و قد نصت المادة 181 منه بصريح العبارة على أن "لا يجوز تعطيل اي حكم من احكام هذا الدستور الا اثناء قيام الاحكام العرفية في الحدود التي يبينها القانون . ولا يجوز باي حال تعطيل انعقاد مجلس الامة في تلك الاثناء او المساس بحصانة اعضائه ". 9
كما نصت المادتين 175 و 176 من الدستور على أن الاحكام الخاصة بالنظام الاميري للكويت لا سيّما صلاحيات الامير و النصوص المتعلقة بمبادئ الحرية والمساواة المنصوص عليها في الدستور لا يجوز اقتراح تنقيحها ما لم يكن التنقيح خاصا بلقب الامارة او بالمزيد من ضمانات الحرية والمساواة. و قد شرحت نصوص الدستور آلية تنقيح الدستور (الذي لا يمكن تعطيله إلا في زمن الأحكام العرفية) شرحاً مسبهاً في إنه يشترط موافقة الأمير و ثلثي المجلس على التعديل المانح لمزيد من ضمانات الحرية و المساواة. 9
لذا نرى بأن "فداوية العهد اليديد" هم من يحاول إجتزاء الدستور الذي لم يطيقوا نصوصه يوماً و أصبح اليوم كقميص يوسف يحذرون به من "الذئب" الذي لم يكن. و في عملهم هذا لا يسيئون فقط إلى مقام الإمارة. بل يقوضون أساس النظام و مبادئ الشرعية التي يقوم عليها حكم آل الصباح. الأمر الذي حاوله "أعداء الكويت" و غزاتها الخارجيون كالمقبور صدام. إلا إننا نرى اليوم "غزو من الداخل" لتقويض النظام السياسي في الكويت أبطالها "المماليك الجدد" على حد تعبير السيد أحمد المليفي من العبيد و الجواري و الإماء. 9
دستور عبدالله السالم لم يتم تطبيقه كاملاً يوماً ما. بل تم الإنقلاب عليه فور وفاة الشيخ عبدالله السالم. بل هناك الكثير من الفجوات و التناقضات و الأخطاء التي لا تغتفر في مجال الممارسة التي قررت أن أفرد لها مجموعة مقالات حتى نعرف مقدار العبث الحاصل على صعيد التشريعات لا سيما تلك التي صدرت في سنوات الردة اللادستورية في سبعينيات و ثمانينيات القرن الماضي ، فعلى الله اتوكل. 9
ولاءنا للوطن ،، للنظام الدستوري ،، لحكم آل الصباح الشرعي. أنتم ولاءكم للأفراد يوجهونكم بحسب مصالحهم و أهوائهم الخاصة التي تعتاشون عليها كما تعتاش الجرذان على فضلات القمامة. 9
ختاماً ،، يقول الزميل إدارك بأن الحل الوحيد لحبايب قلبه الفداوية هو رميهم من أعلى عمارة أو إستخدامهم كحشوة لمدفع الأفطار. رأيي هو ما سأحاول القيام به في المقالات و هو الأفضل من وجهة نظري ألا و هو القيام ب "فضحهم" بدلاً من "عزلهم و إقصاءهم" لكن طبعاً بعد إلقاءهم من أبراج الكويت أولاً !! 9

10 comments:

للكويت إراده said...

<=== يوقع ادناه على كل كلمة بالموضوع

bo bader said...

عجبتي فعلا كلمة '' الطود الشامخ ''

هذا الرجل له فضل كبير على النظام الدستوري في الكويت ، ويكفي أن تعرف أعدائه لتعرف موقعه في صراع الحق والباطل في الكويت .

وقديما قال المتنبي :

وإذا أتتك مذمتي من ناقص
فهي الشهادة لي بأني كامل

شوف من يكره ويشتم ويحارب هذا العملاق وفورا تتأكد بأنه '' معورهم ''

موضوعك ممتاز وفعلا دستورنا مجمد وأنا سبق أن شبهت دستور الكويت بالمريض اللي في حالة

Coma

بس دستورنا مو مريض بل هناك من يصر على نخديره وبتعمد على أمل أن يقضي هذا المخدر على حياة المريض '' ويفتكون منه ''

لكن هيهات دام روسنا نشم الهوا

وهم نقول دستورنا ما ننساه ولا نتخلى عنه أبد !!

ma6goog said...

نقطة الفساد او الافساد القانوني مهمة جدا

و مشكور على الايميل , ما يفتح معاي خل اجرب كمبيوتري الأديم

q8_el5air said...

عدل كلامك .. طغت هالايام شهوة السلطةوادمان التحكم بالاخرين على المصلحة العامة المسكينة .. التي اصبحت فريسة سهلة بعد موت حماتها .. فاصبحت هزيلة منكسرة ..!!!

" ماتعرف منو طقاقها " ..

والمشكلة ان المماليك الجدد
كثر مؤيديهم وعلت اصواتهم .. ومع هذا يلبسون الاقنعة لاخفاء وجوههم ..!!


واوافقك بفضحهم .. بس بشرط " بسوق الصفافير :)

abu eldestor said...

بغض النظر عن الموضوع
انا ضد استخدام هالمادة لتأجيل الاستجواب

حلم جميل بوطن أفضل said...

للكويت إراده

توقيعك وصل

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

كلامك راح يفقع مرارة فداوية وايد. هم النقص بعينه و علمه. أنا أشهد

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

مطقوق

شهالمستجدات الثورية؟ شلون تخليت عنرفيق دربك بهالسهولة؟ إنت من نجح أوباما و كحلت عيونك بشوفة فريج سعود و حالك مو عاجبني

حلم جميل بوطن أفضل said...

كويت الخير

بالعكس هم يتهامسون خوفاً و خجلاً. لو كان فيهم خير لعلت أصواتهم و قالوا ما في مكنونات صدورهم

الله يالدنيا .. الحين ناصر المحمد اللي ركلهم من الديوان صار حبيب. لو يعلم بوصباح بمن يحاول الدفاع عنه من فرط الخوف لتقدم بإستقالته طواعية

يقولك الخوف كافر

:)

حلم جميل بوطن أفضل said...

أبو الدستور

و نحن ضد كافة أشكال العبث سواء من التواب أو من الحكومة

الطريق واضح لكن كثيرون يهابون ولوجه لقناعتهم بأنهم لا يملكون اللياقة الكافية لإجتيازه

خايفين من الفضيحة يعني