Thursday, 13 November 2008

أراجوزات الحركات السياسية في الكويت

الساذج من عامة الشعب سيعتقد بأن التصريحات التي تلت الصفقة السياسية التي تمت بين النائب المليفي و سمو رئيس مجلس الوزراء هي غضبة على هذا الإتفاق الذي أحرجها أمام قواعدها. ليس هذا الأمر أبداً ! بل إنه منطق "التكييش" ! 9

أذكر في عملي السابق بأننا كنا نقوم بأعمال إضافية دون أن نطلب أجراً مقابل ذلك إذ إن طبيعة العمل تتطلب سهولة الحركة و المرونة في التفاوض. فكان الفرد منا يبني له رصيداً (من الأعمال) أمام مديره ثم يقوم بتكييش هذه الأعمال على هيئة دورة تدريبية خارجية في المغرب أو مؤتمر في جزر الكناري أو تولي مهام مشروع مهم و حيوي. بعضنا كان ينتظر الفرصة المناسبة طمعاً في غنيمة دسمة. أما الآخرين (و أنا منهم) فكان يرغب في التكييش الفوري مخافة أن يتضاءل و يتلاشى هذا الرصيد بسبب خطأ أو هفوة ما فلا أحد يضمن المستقبل. 9
اليوم فقط تعيد هذه الحركات الميكافيلية إكتشاف أزماتنا في الرياضة و تتعرف على مواطن الخلل في تشكيلة الحكومة و طرق إدارتها ! أبداً و الله فهي تعلم تمام المعرفة من اين تؤكل الكتف. هي اليوم تضغط و تساوم من أجل المزيد. فرئيس الحكومة قد كشف كل أوراقه مبكراً و تبين أن لا ظهر يحميه و لا خط "أحمر" يقيه نار المسائلة. وإن كان المليفي قد تخاذل و تراجع فالمجال مفتوح أمام الجميع لكي يلعب ذات المقلب و الدور الذي لعبه المليفي. يمكنك شراء ولاء ستٌ و أربعون نائباً لكنك لن تحظى بثقة مليون مواطن كويتي حتى تبدأ في إصلاح الأوضاع و هو ما لا يقدر رئيس مجلس الوزراء على الإتيان به. لا لضعفه ولكن لإنعدام كفاءته و مصداقية شعاراته. 9
حركاتنا السياسية تمارس ذات المنطق فهي إستشعرت بل ساهمت في التخبط الذي تمارسه حكومتنا و تعلم تماماً إنه لا سقف للمساومة السياسية فتريد أن تستغل الموقف على الفور. و الملاحظ لأخبار الشئون المحلية سيرى الوفرة في أخبار التعيينات و الترقيات. وكيل وزارة الصحة عُيّن أخيراً. الوكلاء المساعدين في الأوقاف و المواصلات و الوزارة المحورية وزارة شئون مجلس الأمة تطبخ طبختهم على نار هادئة. مدراء في المواصات تمت ترقيتهم بخلاف الضوابط. ذات الحال في البلدية من خلال نواب المدير العام. إحالة فؤاد الفلاح على التقاعد و صراع الفيصلين. الصراع على سدة ديوان المحاسبة. إذاً حركة نشطة في الإسترضاءات بعد الجمود و التردد الذي يهيمن على سياسة الحكومة و رئيسها. 9
نعم إنتقدنا الحكومة و رأسها الذي يحاول المحافظة على الكرسي بأي ثمن. و لكن في ذات الوقت يجب أن لا ننسى هذه الحركات المخادعة التي تحمل شعارات الإصلاح و لا هم لها إلا بالإستحواذ على نصيب أكبر من "الكعكة". فحين صرح المليفي بأن الإستجواب قادم ، تسارعت هذه الحركات للضغط على مريديها و مناصريها. فالوضع في الكويت معكوس من كل الجوانب. بدلاً من أن تضغط القواعد على القيادات الحزبية ، نرى إتجاه الضغط معاكس. الجميع أحس بحجم الدمار الذي لحق بالدولة. زميلنا الطارق المحسوب على الحركة الدستورية كتب. زميلنا الآخر نيو المحسوب على التحالف كتب. و كتبت أنا المحسوب على سماحة السيد محمد باقر المهري "دام ظله الوارف" و الذي تم إستقباله بحفاوة مبالغ فيها من قبل أعلى السلطات الرسمية في البلد دون أن يتكلم أساتذة الغيرة الوطنية أو تصدر من همسة واحدة !! المستقلون كتبوا. لكن في الوقت نفسه ، كنا نرى بوادر ومن ثم شواهد التخاذل على الحركات السياسية. 9

هذه الحركات السياسية تعشش على إنهياز السلطة و تراجع الهيبة. هذه الحركات هي المستفيد الأول مما يجري. في أزمة التابين خرجت جميع الأطراف رابحة عدا الوطن و المواطن. في أزمة إستجواب المليفي المزعوم ، الكل خرج رابحاً ، إلا الوطن و المواطن. و هي غير مستعدة للتعاون و لا مد جسور الثقة فيما بينها. الكل يخشى إن إتخذ موقف المعارض فإن عين الرضا ستشمل خصومه السياسيين و سيفقد نصيبه من الكعكة. النظرة الى المصلحة الوطنية غائبة ، بل هي المصلحة الحزبية الذاتية الضيقة فحسب. 9
هل سيزن محمد جاسم الصقر على خراب عشه و يفسد مشروع المصفاة الرابعة؟ هل سينقض الحدسيون عرى التفاهم الوثيق مع الحكومة ؟ و الذي صعد برموزهم وقياداتهم الى سدة المناصب العليا إعتماداً على مبدأ "الولاء قبل الكفاءة" الذي سبق و إن إنتقدناه. أم سيثير السلف حنق الحكومة على فشل باقر في معالجة الأزمة الإقتصادية الأخيرة ؟ أم إن النواب الشيعة سيطيحون بكرسي فاضل صفر بعد أن كان طريد المحاكم و مباحث أمن الدولة قبل أيام قليلة مضت ؟
لست من دعاة الثورية و تجييش المشاعر. لكن اليوم سقطت ورقة التوت عن جميع حركاتنا السياسية. أكرر جميعها و لا اخص سلف و إخوان و شيعة و شعبويون و لا ليبراليون ! جميعهم تخاذل عن محاسبة من لا كفاءة له و من هو مستعد بالعبث في المناصب و النظم و الأموال بل و حتى الوثائق الوطنية بحثاً عن ولاءٍ مؤقت سرعان ما ستنتهي مدة صلاحيته. 9
من يده في النار هو "الشعب". و هو من بيده التغيير لا تلك القيادات و النظم الحزبية البالية. لا يمكن لنا أن نتوحد في ظل هذه الحركات السياسية التي تفرق و لا توحد. بيدنا نحن الشباب التغيير. التغيير عن طريق توحدنا و بناء جسور "الثقة" بعيداً عن واقعنا المحلي و تلك المؤسسات الحزبية التي لن تتحدث بلساننا بل بلسان مصالح قياداتها. طريق الإصلاح لا يمر عبر من "تنجّست" يده بالفساد السياسي سواء كان طرفاً من المؤسسة التشريعية أو السلطة التنفيذية بل نحتاج الى دماء جديدة و أفكار خلاقة لن نجدها إلا عند الشباب ، فهل الشباب على قدر المسئولية و مستعدين للتخلي عن الموروث القديم و أحقاد الماضي من أجل تحقيق تلك الشعارات التي نتغنّي و نطبل لها؟ 9
تفصيل ذلك في مقالات مستقبلية. 9

24 comments:

why me said...

خطط مرسومه للمصالح الشخصيه


لي متى

!!

حـمد said...

بالصميم


متابع

Yang said...

مواطن ؟؟؟؟

منو هامه المواطن....


متابعين

Anonymous said...

المنتدى الليبرالي الكويتي

www.liberal-kuwait.com

الآن

بادر بتسجيل معرفك (النيك نيم) وعبر عن رأيك بكل حرية

وإلى حياة بلا ظلام

الطارق said...

اختلافنا على بعض الأمور وتفسيراتها لا يلغي اتفاقنا على ان الوضع سيء ويزداد سوء .


كما لا يمكننا إلا أن نتفق على ما تفضلت به بالفقرة الأخيرة من مقالك ، بل نمد يد التعاون والدعم لما جاء فيها لنحولها من رأي نتفق عليه إلى مشروع عمل نعمل من خلاله من أجل وطننا الكويت .

ZooZ "3grbgr" said...

to the bone

waiting...

باغي الشهادة said...

حلوة نهايتك

:-)


وما أدري إذا كاتب مقال مفصل فيه الصفقة بين المحمد والمليفي.. هل هو سحب الجناسي وفقط؟

المعذرة.. بعيد ولست بمتابع

فريج سعود said...

سمو الرئيس اسس مدرسة سياسية جديدة ربما تدرس بكلية العلوم السياسية مستقبلا

وهي سياسة اسكات الافواه بالمناصب والعطيات

الناس لازم توعى ويكون لها دور بالانتحابات القادمة

ويجب ارشفة كافة المواقف واستخدامها لاحقا لان الناس تنسى

AK-47 said...

اي والله ارجوزات

bo bader said...

وياك على طول الخط !!

Anonymous said...

hmmmm
ilove clowns they make us happyyyy
but those ppl are uglyyyyyyyy
kisses jooooooon n imiss

Anonymous said...

أتفق معك على أن الشباب هم الأمل في أي تغيير مطلوب لأي مجتمع . وتجربة الشباب الكويتي أيام نبيها خمسة خير دليل على ما تفضلت به
الشباب الكويتي بحاجة لقيادة شبابية توحد جهودهم وتدفعهم للعمل لأستشراف المستقبل

الموضوع قد يبدو صعبا ولكنه ليس مستحيلا

تحياتي

حلم جميل بوطن أفضل said...

واي مي

لي متى قلبي أسيرك؟

حلم جميل بوطن أفضل said...

حمد

شكراً

حلم جميل بوطن أفضل said...

يانج

انا
انت
زميلك فهد العسكر

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 1

شكراً على الدعوة

حلم جميل بوطن أفضل said...

الطارق

نقاط الإتفاق أكثر من الأختلاف. هل يمكن لأحد أن يختلف على مصلحة الكويت. ما نحتاجه هو التجرد من أية أفكار مسبقة

المواطنة و بس

حلم جميل بوطن أفضل said...

زوز

البعض لديه هشاشة عظام. عسى رقبتهم الكسر

حلم جميل بوطن أفضل said...

باغي الشهادة

أهلا يالحبيب. كدنا ننساك. شكراً على المرور و الزيارة

أتمنى ان يشفي هذا المقال غليلك

http://7ilm.blogspot.com/2008/11/blog-post_07.html

حلم جميل بوطن أفضل said...

فريج سعود

تدرس في كلية عبداللطيف الرشدان لفنون كشف التسلل

أحسن واحد يحلل مباريات دوري المظاليم

حلم جميل بوطن أفضل said...

ak-47

الأرجوزات عادة ما تضحك. لكن أراجوزاتنا تبكي

حلم جميل بوطن أفضل said...

بو بدر

الخط طويل. عسى فيك شدة و عندك قوة تحمل على مصائب الحركات السياسية في الكويت

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف 2

جابر المحيلبي مو حلو؟ بس يحتاج 4 طن بوتكس حق خدوده

أما شفايفه تهبل

حلم جميل بوطن أفضل said...

غير معرف

أشدد على كلامك الذي تفضلت به. أبداً ليس مستحيلاً. فقط نحتاج تطهير للنفوس و البعد عن الجو السياسي الملوث